اخر الاخبار  حب الله دعا أصحاب السوبرماركت إلى ابراز وزيادة نسبة مبيع المنتجات الوطنية مقارنة بالمستوردة    /    بو صعب: قبل عملية فجر الجرود كانت المعابر 136 أما اليوم فهي بين 8 و12    /    الفرزلي: لم أزر سوريا منذ أكثر من 5 سنوات وأزورها عند مصلحة البلدين    /    وزير الخارجية: هناك دعم دولي واسع للبنان    /    نقيب الصيارفة: لن نبيع الدولار إلا كي نعرف سبب شرائها وبأوراق ثبوتية    /    سليم عون: نحن قادرون على الصمود والخروج من الازمة اقوى واشد صلابة    /    بارود:خطورة تظاهرات السبت هي خرق الاجراءات الوقائية وليس العودة للشارع    /    السيد: كلامي أمس كان لكل أزعر وهو مقصود وليس زلة لسان    /    الوزير حسن مراد نعى محسن ابراهيم ...    /    النائب عبدالرحيم مراد نعى محسن ابراهيم...    /    فنزويلا ترفع سعر الوقود وتفتح باب الاستيراد الخاص    /    ترامب ينفجر في وجه حكّام الولايات: ستظهرون كمجموعة من الحمقى!    /    الصراع الصيني ــ الأميركي يشتدّ: هونغ كونغ بلا حكم ذاتي؟    /    عن تهديد إسرائيل بشنّ الحروب... واللاجهوزيّة العسكرية    /    السفيرة الأميركية تدافع عن رياض سلامة... وتهدّد    /    عدّاد الإصابات إلى 1233 والأولويّة في الفحوص للمخالطين    /    نقص المازوت يهدد بانقطاع الخلوي    /    برّي: العفو العام لم يؤجَّل كي يسقط    /    البناء : البيت الأبيض لتشديد القبضة الأمنيّة بوجه حركة الاحتجاج… ومزيد من العنف في الشوارع / ارتباك حكومي تحت وطأة العقوبات الجديدة على سورية… وخسائر لبنان 10 مليارات $ / البرود السياسيّ الرئاسيّ يطال مكوّنات الحكومة والنتيجة مزيد من تأجيل الملفات    /    مراد: الإستماع لمشاكل المزارعين امر ملح    /    حسن مراد: إعادة توزيع موظفي العام واجب الحكومة الإصلاحية    /    ورقة عمل لحسن مراد لمعالجة الأزمة الإقتصادية في البقاع    /    عبدالرحيم مراد في ذكرى استشهاد دولة الرئيس رشيد كرامي: ثابتون بوحدة لبنان وعروبته...    /    مراد: نهج رشيد كرامي باق مع فصيل كرامي الذي له منا عهد أن نبقى معا لبناء وطننا    /    وزير الصحة: نحن في مرحلة المناعة المجتمعية التدريجية    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-05-22

7:15 AM


الامتحانات الرسمية المهنية قد تؤجل الى 24 حزيران هذا العام



ذكرت "الاخبار" انه لا يعرف نحو 38 ألف طالب في ​التعليم المهني​ مصير امتحاناتهم الرسمية العملية والخطية لهذا العام. فالاستعدادات للاستحقاق من تشكيل لجان فاحصة وإصدار بطاقات ترشيح وتحديد مراكز امتحانات ووضع أسئلة مسابقات لم تبدأ بعد، بخلاف الأعوام السابقة إذ كانت تنطلق مطلع أيار.

مصادر في المديرية العامة للتعليم المهني والتقني تعزو التأخير إلى سببين: الأول رفض وزير المال ​علي حسن خليل​ استثناء الامتحانات من قراره بالإيعاز إلى مراقبي عقد النفقات في كل الوزارات والإدارات بالتشدد في عقد الاعتمادات المالية إلى حين إقرار موازنة العام 2019، وعدم التصرف بها على أساس القاعدة الإثني عشرية إلا في الحالات الضرورية، في حين أن أياً من التحضيرات للامتحانات الرسمية لا يمكن أن يتم من دون الحجز المسبق للاعتمادات. وبعد وساطات وتدخلات من ​وزارة التربية​ دامت أكثر من شهر، وافق خليل، بحسب المصادر، على الاستثناء منذ نحو 9 أيام، إلاّ أن المديرية لم تتبلغ القرار خطياً حتى الآن. والسبب الثاني هو تناتش أحزاب السلطة لعضوية اللجنة الفاحصة العليا للامتحانات. ورغم أنّ المعلومات تشير إلى أنّ وزير التربية ​أكرم شهيب​ وقع قرار اللجنة أمس، إلاّ أنّه لم يصل إلى المديرية أيضاً، بسبب الإضراب المفتوح الذي تنفذه ​رابطة موظفي الإدارة العامة​ في الإدارات العامة. المصادر تستدرك بأنّ التوقيع لا يعني أن القرار سيسلك طريقه إلى بر الأمان بهدوء، "نظراً لأنّ التركيبة الحالية للجنة لا تحظى بموافقة كل الأطراف السياسية، وبالتالي هناك امكانية لعرقلته كما يحصل مع كل استحقاق".

وفيما لم يحدد شهيّب بالتنسيق مع المديرية العامة مواعيد الاستحقاق حتى الآن، إلاَ أن الموعد المبدئي قد يكون 24 حزيران، كما تقول المصادر، إذا جرى حجز الاعتمادات واحتواء الخلاف على تركيبة اللجان وعلّق الإضراب وسارت الإجراءات الإدارية بشكل سليم. وكشفت أنّ هناك توجهاً لتنظيم الامتحانات الخطية قبل العملية، على غير عادة، على أن تترافق المرحلتان في عدد من الأيام.




الامتحانات الرسمية المهنية قد تؤجل الى 24 حزيران هذا العام




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020