اخر الاخبار  مخزومي من دار الفتوى: الكلفة المالية لأي هندسة مالية اليوم ستكون باهظة    /    رئيس القومي: خيار الصمود الذي اتخذته سوريا بمواجهة الحرب الارهابية أثمر انتصارا    /    لافروف: سنرد بحزم على أي استهداف للعسكريين الروس في سوريا    /    بري: بإستعادة وحدتنا نستعيد ليس فلسطين فحسب إنما كل حقوقنا    /    حمدان: اللبنانيون قبلوا بأبسط الحقوق وهو حل أزمة النفايات في شوارع لبنان    /    كهرباء لبنان: عزل محطة بعلبك الجديدة 220 ك.ف. غدا    /    رابطة التعليم الثانوي طالبت بإصدار قرار تثبيت الأساتذة الجدد وصرف مستحقاتهم    /    علامة: لجنة الشباب والرياضة تسعى لتقديم إقتراحات تهدف الى تطوير الرياضة    /    باسيل: نريد دولة مدنية شاملة لكن إلى حين ذلك لن نتنازل عن المناصفة بالتمثيل    /    بو صعب: علينا مقاربة أي استراتجية دفاعية جديدة وفق الواقع الحالي    /    هيئة العمل الفلسطيني المشترك: اضراب عام وقفال مداخل مخيم عين الحلوة يوم الخميس    /    الصمد: أنا ضد مطمر تربل إذا كان سيؤدي إلى فتنة إسلامية ـ مسيحية    /    جبق يوقع السقوف المالية للمستشفيات حسب العام 2016 دون رفعها    /    شقير: مطار بيروت أول مطار في العالم سيقدم خدمة الـ5G    /    أبو فاعور: بعد 15 يوما ستباشر وزارة الصناعة بإقفال المسالخ المخالفة    /    جلسة لمجلس الوزراء الخميس في بيت الدين الدين وعلى جدول اعماله 46 بندا    /    تقرير مصرف لبنان: الدين العام 150 في المئة من الناتج المحلي    /    حاكم مصرف لبنان: مستعدون لعقوبات أميركية    /    بالصور: الجمارك تمنع عملية تهريب ضخمة على الحدود    /    "قلق كبير" حيال خزينة الدين... وهذه التفاصيل    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-05-22

7:15 AM


الامتحانات الرسمية المهنية قد تؤجل الى 24 حزيران هذا العام



ذكرت "الاخبار" انه لا يعرف نحو 38 ألف طالب في ​التعليم المهني​ مصير امتحاناتهم الرسمية العملية والخطية لهذا العام. فالاستعدادات للاستحقاق من تشكيل لجان فاحصة وإصدار بطاقات ترشيح وتحديد مراكز امتحانات ووضع أسئلة مسابقات لم تبدأ بعد، بخلاف الأعوام السابقة إذ كانت تنطلق مطلع أيار.

مصادر في المديرية العامة للتعليم المهني والتقني تعزو التأخير إلى سببين: الأول رفض وزير المال ​علي حسن خليل​ استثناء الامتحانات من قراره بالإيعاز إلى مراقبي عقد النفقات في كل الوزارات والإدارات بالتشدد في عقد الاعتمادات المالية إلى حين إقرار موازنة العام 2019، وعدم التصرف بها على أساس القاعدة الإثني عشرية إلا في الحالات الضرورية، في حين أن أياً من التحضيرات للامتحانات الرسمية لا يمكن أن يتم من دون الحجز المسبق للاعتمادات. وبعد وساطات وتدخلات من ​وزارة التربية​ دامت أكثر من شهر، وافق خليل، بحسب المصادر، على الاستثناء منذ نحو 9 أيام، إلاّ أن المديرية لم تتبلغ القرار خطياً حتى الآن. والسبب الثاني هو تناتش أحزاب السلطة لعضوية اللجنة الفاحصة العليا للامتحانات. ورغم أنّ المعلومات تشير إلى أنّ وزير التربية ​أكرم شهيب​ وقع قرار اللجنة أمس، إلاّ أنّه لم يصل إلى المديرية أيضاً، بسبب الإضراب المفتوح الذي تنفذه ​رابطة موظفي الإدارة العامة​ في الإدارات العامة. المصادر تستدرك بأنّ التوقيع لا يعني أن القرار سيسلك طريقه إلى بر الأمان بهدوء، "نظراً لأنّ التركيبة الحالية للجنة لا تحظى بموافقة كل الأطراف السياسية، وبالتالي هناك امكانية لعرقلته كما يحصل مع كل استحقاق".

وفيما لم يحدد شهيّب بالتنسيق مع المديرية العامة مواعيد الاستحقاق حتى الآن، إلاَ أن الموعد المبدئي قد يكون 24 حزيران، كما تقول المصادر، إذا جرى حجز الاعتمادات واحتواء الخلاف على تركيبة اللجان وعلّق الإضراب وسارت الإجراءات الإدارية بشكل سليم. وكشفت أنّ هناك توجهاً لتنظيم الامتحانات الخطية قبل العملية، على غير عادة، على أن تترافق المرحلتان في عدد من الأيام.




الامتحانات الرسمية المهنية قد تؤجل الى 24 حزيران هذا العام




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019