اخر الاخبار  الفرزلي: أي قرار يتخذ على الساحة اللبنانية سيكون من وحي الحفاظ على النأي بلبنان عن الصراعات    /    أرسلان عرض مع نائب وزير الدفاع الروسي لأوضاع المنطقة وآخر المستجدات    /    عون وبري بحثا بعدد من السيناريوهات المحتملة لجلسة 17 تشرين    /    الوزير مراد الى ريو دي جينيرو لحضور اجتماع "الميركوسور" ولقاء الرئيس البرازيلي    /    المدير المالي بالضمان: هناك طلب كبير على سحب تعويضات نهاية الخدمة والسيولة متوفرة    /    رياض سلامة: نعمل على ألا تكون المصارف ممرًا لعمليات فساد    /    شهيب: سنتابع التعاون من اجل حل العديد من القضايا التربوية    /    الراعي التقى نائب الرئيس الغاني وأثار معه مسألة تأشيرة دخول اللبنانيين    /    صحناوي: لم نوظف اكثر من 250 شخصا في المرحلة التي كنا بها بوزارة الاتصالات    /    البراكس: فوجئنا اليوم بانذار للمحطات بضرورة تسديد الاموال بالدولار    /    فنيش:بعض الفرقاء يعيشون في أوهام وعصبيّات ولا تفرق معهم مصلحة البلد    /    جنبلاط: سد النهضة قد يشكل تحديا وجوديا للشعب المصري    /    مراد يدعو للتواصل مع الدولة السورية ويؤكد: الحكومة مصرّة على مكافحة الهدر والفساد...    /    مراد استقبل وفود بقاعية    /    حسن مراد: الشعب اللبناني سيربح على الأزمة الاقتصادية    /    الوزير مراد: آن الأوان لفتح ملف المساجين الإسلاميين والتواصل مع الحكومة السورية    /    مراد: نحن من مدرسة عبدالرحيم مراد بالإنفتاح ومد اليد وعدم الإنجرار لمساجلات ولغة لا تليق بالبقاعيّين    /    اللواء ابراهيم عرض مع مراد إنعكاس الأزمة الإقتصادية على التجارة الخارجية    /    الفرزلي: للسادة النواب الحق باعادة النظر بقانون الانتخاب بصورة جذرية    /    جبق أطلق الحملة الوطنية للتوعية من سرطان الثدي: لعدم التهاون مع هذا المرض    /    مصادر وزارة للجمهورية: الموازنة عالقة في سلة الاصلاحات والخطوات الصعبة    /    سامي الجميل: قد يقع ما ليس في الحسبان إن لم يتم تدارك المأزق الاقتصادي المالي    /    ابراهيم الموسوي: سؤال برسم ما يسمى بالعدالة الدولية والأمم المتحدة وجمعيات حقوق الانسان في الغرب    /    جنبلاط: حافظوا على نادي الغولف هذه المساحة النادرة الخضراء في بيروت    /    وهاب: المواقف المصرية والإماراتية والسعودية من الغزو التركي ممتازة    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-05-27

10:30 AM


مراد: سنقوم بدعوة كل الخصوم للعمل معاً لما فيه مصلحة الوطن



اقام حزب "الاتحاد" حفل افطاره السنوي  في ستاد جمال عبد الناصر في الجامعة العربية الدولية في الخيارة- البقاع الغربي، في حضور وزير الخارجية جبران باسيل، وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد، نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي، النائبين عبد الرحيم مراد وسليم عون، النائب السابق فيصل الداوود، رئيس أساقفة زحلة والفرزل والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام درويش، وشخصيات دينية وقيادات حزبية.

وفي المناسبة، ألقى  مراد  كلمة اكد فيها  أن "لبنان لن يتقدم إلا بحوار بين أبنائه، بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم، ولن يزدهر إلا بسياسة اليد الممدودة، مشددا على ان  الديمقراطية الحقيقية تتمثل بالتعددية، لا بالإحتكار والأحادية".

وقال: "نؤكد سعينا للانفتاح وستبقى يدنا ممدودة لكل الحلفاء، وسنقوم بدعوة كل الخصوم للعمل معا، لما فيه مصلحة الوطن وتطلعات شعبنا، فكما عاهدناكم أن نكون صوتكم، نعاهدكم بمكافحة الفساد، ولن يتحقق هذا الهدف الا من خلال قضاء نزيه، نريد دولة تقوم على العدل وتكافؤ الفرص، دولة نموذجية ليعود لبنان كما كان، ولاستعادة ثقة اللبنانيين فيه".

أضاف: "في مثل هذا اليوم عام 2000 إنتصر لبنان وانهزم العدو الصهيوني، بفضل الثلاثية الذهبية: الجيش والشعب والمقاومة"، مؤكدين مقولة "ما أُخذ بالقوة لا يسترد بغير بالقوة"، ونجدد اليوم تأكيدنا أن المقاومة بكل أنواعها وأشكالها هي الخلاص الوحيد للأمة، والسبيل لتحرير ما تبقى من أرضنا المحتلة، بمزارع شبعا وتلال كفرشوبا".

وختم: "إيمانا منا بمقولة الزعيم جمال عبد الناصر": إن الحق بغير القوة ضائع، والسلام بغير مقدرة الدفاع عنه استسلام، سنبقى صفا واحدا مع المقاومة أينما كانت، دفاعا عن حقوقنا ومصالحنا العربي، وستبقى القدس عاصمة فلسطين الابدية، والجولان العربي كان وسيبقى سوريا عربيا شامخا، شاء من شاء وأبى من أبى، والكيان الذي نشأ على زرع الفتنة، يجب أن يكون دافعنا نحو الوحدة، للوقوف بوجهه".

باسيل

ثم القى الوزير باسيل كلمة  لفت  فيها الى انه "لا يكفي ان نقول ان التوطين ممنوع في الدستور فما يمنع التوطين اساسا هو ارادتنا التي لا تتغير والتي ترفض التوطين في لبنان"، مشيراً إلى أن "خطر التوطين زاد اليوم لأنه انتقل من لاجئ الى نازح وهناك ارادة واضحة بأن يبقوا على ارضنا فيما واجبنا اعادتهم الى ارضهم عند زوال المحنة وهي تزول بعدما انتصروا هناك كما انتصرنا هنا في 25 ايار".

وشدد باسيل على "اننا سنسقط مخطط التوطين وسيعود الفلسطيني والسوري الى ارضه ودولته ووطنه وهذا هو تصميمنا وهذا هو لبنان الذي نعرفه: ارض الكرامة لكل انسان حر وليس موطنا للتهجير ولامتهان كرامة الناس"، لافتاً إلى أن "لبنان الذي نعرفه ارض الكرامة لكل انسان حر وليس موطنا للتهجير ولامتهان كرامة الناس".

 




مراد: سنقوم بدعوة كل الخصوم للعمل معاً لما فيه مصلحة الوطن




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019