اخر الاخبار  حسن مراد خلال اطلاق وحدة التعقيم : مكافحة كورونا واجب وطني وانساني...    /    مراد: نعلن عن تشكيل وحدة التعقيم الصحية في البقاع الغربي والأوسط وراشيا...    /    وزير الصحة: لا مصلحة لأحد بإخفاء ارقام المصابين بفيروس كورونا    /    المشرّفية: اليونيسف ستقوم بتدريب الفريق الطبّي العامل في مراكز الخدمات الإنمائية    /    بلال عبدالله: نراقب بحذر مشروع قانون الكابيتال كونترول    /    وهاب: عدم دفع اليوروبوند هو إسقاط لحلقة من حلقات العصابة التي نهبت البلد    /    وزيرة العدل: وزير الاقتصاد لديه هاجس دائم وهو حماية المستهلك    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوند يحتاج إلى وحدة الموقف    /    سليم عون: المصارف أخطأت ببيع السندات وتصرفت بطمع لا مثيل له    /    حزب الاتحاد: تزامن العدوان التركي مع العدوان الاسرائيلي هو تنفيذ للاجن    /    لحود: أردوغان فقد شرعيّته في الداخل التركي بعد أن زجّ بلده في أزماتٍ متتالية    /    قرار لوزير الزراعة بتحديد السعر التوجيهي لكيلو الحليب الطازج    /    ابراهيم: ممثل نقابات الافران انسحب من لجنة دراسة كلفة الرغيف لوجود اشخاص غير معنية    /    مراد: زيارة مشرفية إلى سوريا خطوة ايجابية ومفيدة    /    المجذوب دعا للتنبه لغياب التلامذة عن المدارس والتحقق في أوضاعهم الصحية    /    الحجار: من المؤسف ان يخاطب رئيس البلاد اللبنانيين بلسان الصهر والحزب    /    وزير الصحة: الاصابة الثانية بالكورونا هي عدوى وعليه يجب الالتزام بالوقاية    /    باسيل: النفط والغاز كنز مخبّأ في بحرنا وبرّنا والمهمّ أن نحميه من فساد الداخل وطمع الخارج    /    زاسبيكين: الدعم الروسي للبنان سيكون معنويا أكثر منه ماديا    /    آلان عون: هناك نقاش أميركي داخلي حول كيفية التعامل مع الحكومة الحالية    /    خليل للنائب آلان عون: كنت أول من قال انه لم يعد باستطاعتنا السير بالمسار نفسه    /    دياب: إنه يوم تاريخي نبدأ فيه الحفر في البحر لتحويل لبنان إلى بلد نفطي    /    الشرق الاوسط: حتي سيوسع لقاءاته الفرنسية لتوفير المزيد من الدعم للبنان    /    مرتضى: تشريع زراعة الحشيش أوصت به خطة ماكنزي لتطوير الاقتصاد    /    سكرية: تشريع زراعة القنب سيؤدي إلى تجاوزات تتخطى أهدافه الطبية    /   


التفاصيل




التاريخ:2020-02-07

1:45 PM


قبلان قبلان: كما سقط 17 أيار ستسقط كل المشاريع المشبوهة والمشابهة



لفت رئيس ​مجلس الجنوب​ ​قبلان قبلان​ خلال الاحتفال بمناسبة الذكرى السنوية لانتفاضة السادس من شباط إلى انه "كان ​لبنان​ بعد وصول ​إسرائيل​ إلى ​بيروت​ في أتون المشروع الإسرائيلي من رأسه إلى أخمص قدميه بمؤسساته الدستورية والأمنية والقضائية والإعلامية، بكل شيء. كان برعاية وإدارة منسق ما يسمى بالأنشطة الإسرائيلية اللبنانية، كان علم الاحتلال يرفرف في قلب العاصمة، السجون مليئة بالمجاهدين، و​الشباب​ ملاحقون، وأحياء الجبل وبيروت والضاحية تقصف في كل يوم، وبعض القصف أميركي وغربي من "​نيوجرسي​" وأخواتها وجنود النخبة الغربية المنتشرة على أرض العاصمة والضواحي".

وأضاف: "كنا في الميدان بسلاح متواضع في محاور مقطعة الأوصال، كانت حركة "أمل" وبعض ​القوى الوطنية​ يتناوبون الدفاع عن الأحياء بعزيمة وإصرار وتصميم واندفاع. شهداء جرحى، معتقلون، ودمار في كل اتجاه، ولكن الإرادة الوطنية كانت أقوى من إرادة المحتل ومدافع الغزاة الإقليميين والدوليين، حتى بزغ فجر السادس من شباط، أطلق الغزاة آخر ​قذائف​هم وأطلقنا رصاصات الإنتصار، حسم الأمر تهاوى المعتدون وانقلبت الموازين، وذهب اجتياح العاصمة أدراج الرياح، جمع أوري لوبراني لوازمه وغادر على عجل، إبتعدت نيوجرسي عن الشواطئ حاملة معها قليلا من جنود كانوا على الأرض وكثيرا من خيبة وانسحب جنود الغرب، وانكفأ النظام متخليا عن ​الحكومة​ و​المجلس النيابي​ و​قيادة الجيش​ والمخابرات وقضاة التحقيق العسكري و​وزارة الإعلام​ وسقط 17 أيار وانطلقت ​المقاومة​ والتنمية من أوسع أبوابها وهزم المشروع الإسرائيلي و​الشرق الأوسط الجديد​ الذي روجوا له على فوهات الدبابات وقذائف الطيران، صفعة للهيمنة والتسلط وضربة موجعة للإحتلال ولقوى الإستعمار".

واكد انه "كما سقط 17 أيار ستسقط كل المشاريع المشبوهة والمشابهة، وكما دحرت إسرائيل وتهاوت مفاعيل إحتلال بيروت والجنوب وكما خرج لوبراني صاغرا من بيروت لن يتمكن الحالمون بعصر أميركي وإسرائيلي جديد أن يحققوا أحلامهم وينفذوا خططهم". وقال: "مسؤوليتنا جميعا أن نعمل على صون البلد وحماية وحدته الداخلية، وأن لا ندخر جهدا من أجل التخفيف من معاناة أهلنا وشعبنا وهي مسؤولية كبيرة على عاتق ​الدولة​ والحكومة، وهي مسؤولية جسيمة مطلوبة من أصحاب مشروع المقاومة أن يتوجهوا إلى مساعدة الناس إجتماعيا واقتصاديا من أجل التخفيف من أعباء ​الأزمة​ الاقتصادية والإجتماعية التي تستخدم سلاحا لتطويع إرادة شعبنا وأهلنا خدمة لذلك المشروع وأصحابه".




قبلان قبلان: كما سقط 17 أيار ستسقط كل المشاريع المشبوهة والمشابهة




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020