اخر الاخبار  حسن مراد : لو حرص البعض على السيادة كما حرص اللقاء التشاوري لتجنبنا ما سنصل إليه    /    اللقاء التشاوري اجتمع في دارة النائب كرامي    /    هنية: لبنان القوي والموحد هو رصيد استراتيجي للقضية الفلسطينية ومخيماتنا عنوان استقرار وأمن    /    أديب اثر انتهاء الاستشارات بعين التينة: استمعت لأفكار تعطينا زخما كبيرا من أجل السرعة بالتأليف    /    عون: اندفاعة ماكرون تجاهنا يجب ان يقابلها عزم لبناني على مساعدة أنفسنا وتشكيل حكومة قادرة وشفافة    /    جنبلاط: سمّيت أديب لأن هناك مبادرة فرنسية فريدة من نوعها وهي إنقاذ لما تبقى من لبنان الكبير    /    اللواء خير: لن يكون هناك تعويض على أساس طائفي وحزبي للمتضررين    /    كرامي: الدعوات الى قيام دولة مدنية في لبنان هو نوع من المزاح السياسي    /    مصادر فرنسية للجمهورية: ننتظر ترجمة جدية السياسين بالمحادثات مع ماكرون    /    عبدالله: فرنسا صادقة في مساعدة لبنان في نكبته    /    قزي: نشعر "بنقزة" من تحركات اركان الثورة ومن اختارهم للاجتماع مع السفارات؟    /    هاشم: اين غلاة السيادة والقرار الحر الذين يساهمون في استباحة سيادة الوطن وقراره؟    /    نجم:سأتابع موضوع الحاويات التي تحتوي على مواد قابلة للانفجار بالمرفأ    /    الرئيس ميشال عون يكلف الدبلوماسي مصطفى أديب تشكيل حكومة جديدة    /    من هو مصطفى أديب رئيس الوزراء اللبناني المكلف؟    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    نصرالله: الثوران الاسرائيلي ليل امس واطلاق القنابل المضيئة والفسفورية امر مهم وحساس    /    القوى الأمنية تعثر على قذيفة قديمة العهد في محيط سد القرعون    /    الجمهورية: برنامج ماكرون لن يقتصر على المشاركة بالاحتفال بمئوية لبنان الكبير    /    الجمهورية: محاولة اخراج "تكليف توافقي" موضوعة على نار حامية    /    وهاب: إلى متى سيترك العالم الطاغية أردوغان يستبيح أمن واستقرار المنطقة؟    /    عبدالله: للاتزام بالتدابير الوقائية لوقف انتشار كورونا    /    اللواء ابراهيم: للتعاضد والتعاون وفقا لأرفع معايير الشفافية للنهوض من الفاجعة التي أصابت كل لبنان    /    مجلس الأمن يدعو للتجديد لليونيفل مع خفض عدد الجنود من 15 الى 13 الف    /   


التفاصيل




التاريخ:2020-01-28

2:30 PM


مصادر الجمهورية: على الحكومة مكافحة الفساد وتطبيق القوانين المعطلة



لفتت مصادر سياسيّة ممثّلة في ​الحكومة​، لصحيفة "الجمهورية"، إلى أنّ "الخطوة التالية بعد إقرار ​الموازنة​ هي في يد الحكومة بعد نَيلها الثقة من ​مجلس النواب​، ورئيس المجلس ​نبيه بري​ وَضعها أمام امتحان ثقة ال​لبنان​يين خلال فترة لا تزيد عن 4 أشهر".

 

 

وأوضحت أنّ "هذا يعني أنّ عليها أن تستفيد من كلّ الثغرات الّتي أحدثتها الحكومات السابقة، وعلى وجه الخصوص ما أحدثته الحكومتان السابقتان، والعمل على سدّها عبر:

 

- وضع الأزمة الماليّة بندًا أوّلًا على جدول المتابعة والعلاج.

 

- تلبية مطالب الفئات الشعبية، عبر مبادرات سريعة توحي بالثقة والمصداقيّة، والتركيز بشكل كلّي على ​مكافحة الفساد​ المستشري في كلّ القطاعات، والمحاسبة العلنيّة للفاسدين والمفسدين. هذا هو شرط الثقة بها، الّتي إن لم تتوفّر فخسارتها حتميّة.

 

- تطبيق مجموعة القوانين النافذة والمعطّلة، أو بالأحرى الممنوعة من التنفيذ، لأسباب سياسيّة حكمت الحكومة السابقة، علمًا أنّ هذه القوانين تزيد عن 54 قانونًا ومعظمها مرتبط بعمليّة الإصلاح، ويسهل على الحكومة اتجاهها إلى إجرائه في أي مجال.

 

- المسارعة إلى إجراء ​التعيينات​ الإداريّة في الأماكن الملحّة، كنواب حاكم "​مصرف لبنان​" الأربعة، الشاغرة مراكزهم منذ أشهر والمصرف المركزي بلا مجلس مركزي منذ ذلك الحين، وكذلك تعيين الهيئات الناظمة في ​الكهرباء​ والاتصالات و​الطيران المدني​.

 

- عدم استنساخ أداء الحكومة السابقة باستسهال اللجوء إلى حلول متسرّعة نحو فرض ضرائب ورسوم، باعتبارها أسهل الحلول الّتي غَطّت فيها هروبها من القرارات الإصلاحيّة الجريئة الّتي توفّر من خلالها موارد كبيرة للخزينة، إن حول القطاعات النازفة وفي مقدّمها الكهرباء، أو حول محميات الهدر الّتي بَدت أنّها أقوى من الدولة.

 

- الاستجابة لنصائح ​المجتمع الدولي​ والمؤسّسات الماليّة الدوليّة، فوَضع لبنان، على الرغم من انحداره إلى مستوى خطر غير مسبوق، ما زال لديه قابلية للعلاج. وبالتالي، لم يعد لبنان يملك ترف الوقت، لأنّ المرض الّذي أصاب ​الاقتصاد اللبناني​ أصبح من النوع الّذي يحتاج إلى عمليّات جراحيّة؛ فمن دون اللجوء إليها سيكبر المرض ويتفاعل وسيؤدّي حتمًا إلى الوفاة".

 

وأكّدت المصادر أنّه "ليس صحيحًا أبدًا أنّ العالم يُحاصر لبنان، بل بالعكس المجتمع الدولي والمؤسّسات الدوليّة ما زالت تعبّر عن رغبة في مساعدتنا، شرط أن نساعد أنفسنا بالذهاب إلى الإصلاحات".




مصادر الجمهورية: على الحكومة مكافحة الفساد وتطبيق القوانين المعطلة




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2021