اخر الاخبار  حب الله دعا أصحاب السوبرماركت إلى ابراز وزيادة نسبة مبيع المنتجات الوطنية مقارنة بالمستوردة    /    بو صعب: قبل عملية فجر الجرود كانت المعابر 136 أما اليوم فهي بين 8 و12    /    الفرزلي: لم أزر سوريا منذ أكثر من 5 سنوات وأزورها عند مصلحة البلدين    /    وزير الخارجية: هناك دعم دولي واسع للبنان    /    نقيب الصيارفة: لن نبيع الدولار إلا كي نعرف سبب شرائها وبأوراق ثبوتية    /    سليم عون: نحن قادرون على الصمود والخروج من الازمة اقوى واشد صلابة    /    بارود:خطورة تظاهرات السبت هي خرق الاجراءات الوقائية وليس العودة للشارع    /    السيد: كلامي أمس كان لكل أزعر وهو مقصود وليس زلة لسان    /    الوزير حسن مراد نعى محسن ابراهيم ...    /    النائب عبدالرحيم مراد نعى محسن ابراهيم...    /    فنزويلا ترفع سعر الوقود وتفتح باب الاستيراد الخاص    /    ترامب ينفجر في وجه حكّام الولايات: ستظهرون كمجموعة من الحمقى!    /    الصراع الصيني ــ الأميركي يشتدّ: هونغ كونغ بلا حكم ذاتي؟    /    عن تهديد إسرائيل بشنّ الحروب... واللاجهوزيّة العسكرية    /    السفيرة الأميركية تدافع عن رياض سلامة... وتهدّد    /    عدّاد الإصابات إلى 1233 والأولويّة في الفحوص للمخالطين    /    نقص المازوت يهدد بانقطاع الخلوي    /    برّي: العفو العام لم يؤجَّل كي يسقط    /    البناء : البيت الأبيض لتشديد القبضة الأمنيّة بوجه حركة الاحتجاج… ومزيد من العنف في الشوارع / ارتباك حكومي تحت وطأة العقوبات الجديدة على سورية… وخسائر لبنان 10 مليارات $ / البرود السياسيّ الرئاسيّ يطال مكوّنات الحكومة والنتيجة مزيد من تأجيل الملفات    /    مراد: الإستماع لمشاكل المزارعين امر ملح    /    حسن مراد: إعادة توزيع موظفي العام واجب الحكومة الإصلاحية    /    ورقة عمل لحسن مراد لمعالجة الأزمة الإقتصادية في البقاع    /    عبدالرحيم مراد في ذكرى استشهاد دولة الرئيس رشيد كرامي: ثابتون بوحدة لبنان وعروبته...    /    مراد: نهج رشيد كرامي باق مع فصيل كرامي الذي له منا عهد أن نبقى معا لبناء وطننا    /    وزير الصحة: نحن في مرحلة المناعة المجتمعية التدريجية    /   


التفاصيل




التاريخ:2020-01-28

2:30 PM


مصادر الجمهورية: على الحكومة مكافحة الفساد وتطبيق القوانين المعطلة



لفتت مصادر سياسيّة ممثّلة في ​الحكومة​، لصحيفة "الجمهورية"، إلى أنّ "الخطوة التالية بعد إقرار ​الموازنة​ هي في يد الحكومة بعد نَيلها الثقة من ​مجلس النواب​، ورئيس المجلس ​نبيه بري​ وَضعها أمام امتحان ثقة ال​لبنان​يين خلال فترة لا تزيد عن 4 أشهر".

 

 

وأوضحت أنّ "هذا يعني أنّ عليها أن تستفيد من كلّ الثغرات الّتي أحدثتها الحكومات السابقة، وعلى وجه الخصوص ما أحدثته الحكومتان السابقتان، والعمل على سدّها عبر:

 

- وضع الأزمة الماليّة بندًا أوّلًا على جدول المتابعة والعلاج.

 

- تلبية مطالب الفئات الشعبية، عبر مبادرات سريعة توحي بالثقة والمصداقيّة، والتركيز بشكل كلّي على ​مكافحة الفساد​ المستشري في كلّ القطاعات، والمحاسبة العلنيّة للفاسدين والمفسدين. هذا هو شرط الثقة بها، الّتي إن لم تتوفّر فخسارتها حتميّة.

 

- تطبيق مجموعة القوانين النافذة والمعطّلة، أو بالأحرى الممنوعة من التنفيذ، لأسباب سياسيّة حكمت الحكومة السابقة، علمًا أنّ هذه القوانين تزيد عن 54 قانونًا ومعظمها مرتبط بعمليّة الإصلاح، ويسهل على الحكومة اتجاهها إلى إجرائه في أي مجال.

 

- المسارعة إلى إجراء ​التعيينات​ الإداريّة في الأماكن الملحّة، كنواب حاكم "​مصرف لبنان​" الأربعة، الشاغرة مراكزهم منذ أشهر والمصرف المركزي بلا مجلس مركزي منذ ذلك الحين، وكذلك تعيين الهيئات الناظمة في ​الكهرباء​ والاتصالات و​الطيران المدني​.

 

- عدم استنساخ أداء الحكومة السابقة باستسهال اللجوء إلى حلول متسرّعة نحو فرض ضرائب ورسوم، باعتبارها أسهل الحلول الّتي غَطّت فيها هروبها من القرارات الإصلاحيّة الجريئة الّتي توفّر من خلالها موارد كبيرة للخزينة، إن حول القطاعات النازفة وفي مقدّمها الكهرباء، أو حول محميات الهدر الّتي بَدت أنّها أقوى من الدولة.

 

- الاستجابة لنصائح ​المجتمع الدولي​ والمؤسّسات الماليّة الدوليّة، فوَضع لبنان، على الرغم من انحداره إلى مستوى خطر غير مسبوق، ما زال لديه قابلية للعلاج. وبالتالي، لم يعد لبنان يملك ترف الوقت، لأنّ المرض الّذي أصاب ​الاقتصاد اللبناني​ أصبح من النوع الّذي يحتاج إلى عمليّات جراحيّة؛ فمن دون اللجوء إليها سيكبر المرض ويتفاعل وسيؤدّي حتمًا إلى الوفاة".

 

وأكّدت المصادر أنّه "ليس صحيحًا أبدًا أنّ العالم يُحاصر لبنان، بل بالعكس المجتمع الدولي والمؤسّسات الدوليّة ما زالت تعبّر عن رغبة في مساعدتنا، شرط أن نساعد أنفسنا بالذهاب إلى الإصلاحات".




مصادر الجمهورية: على الحكومة مكافحة الفساد وتطبيق القوانين المعطلة




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020