اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2020-01-28

2:30 PM


مصادر الجمهورية: على الحكومة مكافحة الفساد وتطبيق القوانين المعطلة



لفتت مصادر سياسيّة ممثّلة في ​الحكومة​، لصحيفة "الجمهورية"، إلى أنّ "الخطوة التالية بعد إقرار ​الموازنة​ هي في يد الحكومة بعد نَيلها الثقة من ​مجلس النواب​، ورئيس المجلس ​نبيه بري​ وَضعها أمام امتحان ثقة ال​لبنان​يين خلال فترة لا تزيد عن 4 أشهر".

 

 

وأوضحت أنّ "هذا يعني أنّ عليها أن تستفيد من كلّ الثغرات الّتي أحدثتها الحكومات السابقة، وعلى وجه الخصوص ما أحدثته الحكومتان السابقتان، والعمل على سدّها عبر:

 

- وضع الأزمة الماليّة بندًا أوّلًا على جدول المتابعة والعلاج.

 

- تلبية مطالب الفئات الشعبية، عبر مبادرات سريعة توحي بالثقة والمصداقيّة، والتركيز بشكل كلّي على ​مكافحة الفساد​ المستشري في كلّ القطاعات، والمحاسبة العلنيّة للفاسدين والمفسدين. هذا هو شرط الثقة بها، الّتي إن لم تتوفّر فخسارتها حتميّة.

 

- تطبيق مجموعة القوانين النافذة والمعطّلة، أو بالأحرى الممنوعة من التنفيذ، لأسباب سياسيّة حكمت الحكومة السابقة، علمًا أنّ هذه القوانين تزيد عن 54 قانونًا ومعظمها مرتبط بعمليّة الإصلاح، ويسهل على الحكومة اتجاهها إلى إجرائه في أي مجال.

 

- المسارعة إلى إجراء ​التعيينات​ الإداريّة في الأماكن الملحّة، كنواب حاكم "​مصرف لبنان​" الأربعة، الشاغرة مراكزهم منذ أشهر والمصرف المركزي بلا مجلس مركزي منذ ذلك الحين، وكذلك تعيين الهيئات الناظمة في ​الكهرباء​ والاتصالات و​الطيران المدني​.

 

- عدم استنساخ أداء الحكومة السابقة باستسهال اللجوء إلى حلول متسرّعة نحو فرض ضرائب ورسوم، باعتبارها أسهل الحلول الّتي غَطّت فيها هروبها من القرارات الإصلاحيّة الجريئة الّتي توفّر من خلالها موارد كبيرة للخزينة، إن حول القطاعات النازفة وفي مقدّمها الكهرباء، أو حول محميات الهدر الّتي بَدت أنّها أقوى من الدولة.

 

- الاستجابة لنصائح ​المجتمع الدولي​ والمؤسّسات الماليّة الدوليّة، فوَضع لبنان، على الرغم من انحداره إلى مستوى خطر غير مسبوق، ما زال لديه قابلية للعلاج. وبالتالي، لم يعد لبنان يملك ترف الوقت، لأنّ المرض الّذي أصاب ​الاقتصاد اللبناني​ أصبح من النوع الّذي يحتاج إلى عمليّات جراحيّة؛ فمن دون اللجوء إليها سيكبر المرض ويتفاعل وسيؤدّي حتمًا إلى الوفاة".

 

وأكّدت المصادر أنّه "ليس صحيحًا أبدًا أنّ العالم يُحاصر لبنان، بل بالعكس المجتمع الدولي والمؤسّسات الدوليّة ما زالت تعبّر عن رغبة في مساعدتنا، شرط أن نساعد أنفسنا بالذهاب إلى الإصلاحات".




مصادر الجمهورية: على الحكومة مكافحة الفساد وتطبيق القوانين المعطلة




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020