اخر الاخبار  نصرالله: لوضع التراشق بالإتهامات جانباً ومنح الحكومة فرصة منطقية ومعقولة    /    كرامي: تحية لدياب لعمله على إبطال قرار الميدل إيست    /    محمد نصرالله: المواقف الأوروبية والعربية تشير إلى الثقة بالحكومة    /    البستاني: الحريرية السياسية هي التي لا تريد كهرباء في لبنان    /    الجميل لنصرالله: جر لبنان للحروب والتهديد باشعالها سبب رئيسي للانهيار    /    وهاب: لم أسمع خطاب سعد الحريري وأنا مع بهاء الحريري الذي نجح بإدارة مؤسساته    /    لاريجاني: لبنان مؤثر بالمنطقة وإيران تسعى لأن تراه بلدا حرا سيدا مستقلا    /    ماريو عون: حديث الحريري عن رئيس الظل هدفه تبرير الخروج من التحالف مع التيار    /    أبو الحسن لبستاني: ليتكم تتنحون عن ملف الكهرباء بعدما رسبتم بالإمتحان وأسقطتم الدولة    /    ضاهر: لتخفيض الفائدة على اليوروبوند إلى ١ بالمئة واعادة جدولتها    /    بري أكد أنه ذاهب لمعركة الكهرباء: لا للبواخر لأنها جرصة ولا للحلول المؤقتة    /    السنيورة عن تمثال سليماني بالجنوب: خطوة غير مفيدة وعمل غير رصين و"البلد مش ناقصها"    /    فهمي: أنا مستقل وسأرفض أي أمر غير قانوني حتى لو قام والدي من القبر وطلبه    /    حسن مراد: نخشى أن يستمر هذا الوضع المتردي في لبنان    /    بالصّور: قرارٌ مهمّ لحاكم مصرف لبنان    /    باسيل يلتقي السفيرة الأميركية اليزابيت ريتشارد في ميرنا الشالوحي    /    الشرق الاوسط:تشديد دياب على استقلالية حكومته يصب في خانة رغبته في مخاطبة المجتمع الدولي    /    ضاهر:اشتروا 600 مليون دولار من اليوربوند لتحقيق أرباح توازي 150 مليون دولار    /    عون استقبل السيناتور الفرنسي Joël Guerriau    /    هاشم: حرص جمعية مصارف لبنان على تسديد اليوروبندز في موعدها يثير الريبة    /    مخزومي: لعدم دفع إستحقاق آذار المالي والتفاوض مع المعنيين    /    السيد لسلامة: فيك تخبر الناس مين عم يشتري السندات اليوم ولمين الكومسيون؟    /    آلان عون:المعالجة المالية لن تكون كبسة وقد تتطلب اجراءات لا ترضي الناس    /    الخارجية الفرنسية: ننتظر ومجموعة الدعم الدولية إصلاحات بعيدة المدى وطموحة في لبنان    /    دريان من ضريح رفيق الحريري: وحدة اللبنانيين تقوم على تقدمهم وريادتهم    /   


التفاصيل




التاريخ:2020-01-29

1:00 PM


ابي نصر: رئاسة الجمهورية رمزٌ وطنيٌّ يُحظّر استباحَتَه والتّطاول عليه من أيّ كان



اشار رئيس المجلس التنفيذي للرابطة المارونية النائب السابق ​نعمة الله أبي نصر​ خلال لقائه رئيس الجمهوية العماد ​ميشال عون​، الى اننا "نَزوركُم اليوم وأنتم تواجهونَ تحدّياتٍ كبيرةٍ من كلّ نوع، منها ما هو داخلي بفعل تراكمات أخطاء الماضي، ومنها بفعل ما يجري من حولنا؛ لكنّ عنادكم في الحقّ، وإصراركُم على تحمّل مسؤولياتكم كاملة، جنّب ​لبنان​ ويلاتٍ كثيرة، على الرغم ممّا تشهد شوارعهُ من غليان، وهذا ما يجعلنا نأمل في بلوغ الخواتيم السعيدة التي نصبو إليها جميعًا".

 

 

اضاف ابي نصر "أمام ​الحكومة الجديدة​ التي طال انتظارها، والتي نتمنّى لها التّوفيق، داعين الجميع إلى منحها فرصة لنجاحها، مَهمّات جسام طالما عددتموها في خُطبِكم وكلماتكُم، لكنّ أولى هذه المَهمَّات، العمل على إعادة حياة اللّبنانيين إلى طبيعتها، بدءًا بإعادة ثقتهم بدولتهم بعدما أدركهم اليأس من جرّاء تفشّي الفساد ونهب ​المال​ العام، وغياب أبسط الخدمات الأساسية وتفاقم الأزمات الإقتصادية وغيرها من سلسلة أخطاءٍ بحقّ الشعب والدستور لا مجال لتعدادها؛ منها ما هو متعمّد، ومنها ما هو غير متعمّد؛ لكنّ المحصلة النهائية واحدة وهي اهتزاز مرتكزات الوطن والقلق على المصير.

 

ولفت الى ان الرابطة ترى أنّه يتعيّن على الحكومة الجديدة اتّخاذ المواقف الحاسمة والشجاعة من المواضيع الآتية؛ ​مكافحة الفساد​ واسترداد المال العام المنهوب من خزينة ​الدولة​ ومؤسّساتها العامّة ومحاكمة ناهبي هذا المال. كلّ ذلك من خلال قضاءٍ مستقلّ وعادل، بعد رفع السرّية المصرفية في لبنان والخارج ورفع الحصانة عن المسؤولين المرتكبين حسب الأصول والقوانين المرعية الإجراء. واعتبر انه لا بدّ من اعتماد ​سياسة​ التقشّف وشدّ الأحزمة لدعم مالية الدولة ومواردها لتمكينها من إيفاء ديونها ومتوجباتها.

 

ودعا ​رئيس الجمهورية​ لمتابعة ما بدأتم في معالجة ​ملف النازحين السوريين​ بثباتٍ وجرأةٍ في لبنان والمحافل الدولية، نظرًا لما يُشكله هذا الوجود من خطرٍ كبير على لبنان على مختلف الصُعد والمستويات.

 

وطالب بالتّواصل مع اللّبنانيين المنتشرين في ​العالم​، والإهتمام بهم، والإفادة من طاقاتهم وخبراتهم من خلال إستعادة الجنسية اللبنانية، جنسية آبائهم وأجدادهم، كما ممارسة حقوقهم السياسية في الإنتخابات، ترشيحًا واقتراعًا في أماكن وجودهم، وتمثيلاً في مجلس النّواب وتسهيل كلّ سُبل الإستثمار أمامهم في وطنهم الأم. وشدد على تعزيز اللّامركزية الإدارية الموسّعة إختصارًا لمعاناة الناس وتحقيقًا للإنماء المتوازن بين كلّ المناطق والفئات.

 

ولفت ابي نصر الى إنّ اتّفاق ​الطائف​ الذي أصبح دستورًا لم يطبّق نصًّا وروحًا، بشهادة بعض الذين كانوا من شاركوا في وضعه، ولم يتمّ تنفيذه بالشكل الذي ينبغي أن يتمّ، وبالتالي لم يحقّق الغاية المرجوّة منه. وأمام هذا الواقع، ترى ​الرابطة المارونية​ أنّه من أُولى أولويات السلطتين التنفيذية والتشريعية مسؤولية العمل، بتوجيهٍ منكم، على استعادة التّوازن والتّكافؤ في آلية الحُكم والمؤسّسات العامّة، وإحياء الممارسة الديمقراطية السليمة في شتى ​الميادين​ السياسية والإجتماعية، لكي يستعيد لبنان سيادته، واستقلاله، وعافيته، ودوره الرائد عربيًا ودوليًا، فيصبح فعلاً لا قولاً بلدًا حُرًّا مستقلاًّ نهائيًا لجميع أبنائه مسلمين ومسيحيين.

 

وذكر إنّ ​سفينة​ لبنان تتقاذفها الأنواء، وكلّنا أمل، بقدرتكم على قيادتها نحو الملاذات الآمنة بتعاون المُخلصين، ووحدة اللّبنانيين مسيحيين ومسلمين.

 

إنّ المواطنين ينتظرون منكم اليوم مبادرات جريئة، وخطوات رائدة، وأنتم لها.لا تكفي إعادة الأمور إلى نصابها، بل يقتضي فتح آفاق واعدة، فتُحَقِقوا كلّ ما كنتم وما زلتم تصبون إليه ولم تتمكّنوا من تحقيقه بالكامل حتى الآن للأسباب التي تعلمون ونعلم.

 

واوضح إنّ الرابطة المارونية التي تعتبر أنّ ​رئاسة الجمهورية​ رمزٌ وطنيٌّ يُحظّر استباحَتَه والتّطاول عليه من أيّ كان، ولأيّ اعتبارٍ كان، ستكون إلى جانبكم في أيّ مسعى إنقاذي وطني ّيكون هدفه إخراج لبنان من محنته، والإنطلاق الجاد نحو بناء دولة القانون، دولة الحقّ والمؤسّسات التي بها نحلم ومن أجلها نعمل.




ابي نصر: رئاسة الجمهورية رمزٌ وطنيٌّ يُحظّر استباحَتَه والتّطاول عليه من أيّ كان




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020