اخر الاخبار  حسن مراد خلال اطلاق وحدة التعقيم : مكافحة كورونا واجب وطني وانساني...    /    مراد: نعلن عن تشكيل وحدة التعقيم الصحية في البقاع الغربي والأوسط وراشيا...    /    وزير الصحة: لا مصلحة لأحد بإخفاء ارقام المصابين بفيروس كورونا    /    المشرّفية: اليونيسف ستقوم بتدريب الفريق الطبّي العامل في مراكز الخدمات الإنمائية    /    بلال عبدالله: نراقب بحذر مشروع قانون الكابيتال كونترول    /    وهاب: عدم دفع اليوروبوند هو إسقاط لحلقة من حلقات العصابة التي نهبت البلد    /    وزيرة العدل: وزير الاقتصاد لديه هاجس دائم وهو حماية المستهلك    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوند يحتاج إلى وحدة الموقف    /    سليم عون: المصارف أخطأت ببيع السندات وتصرفت بطمع لا مثيل له    /    حزب الاتحاد: تزامن العدوان التركي مع العدوان الاسرائيلي هو تنفيذ للاجن    /    لحود: أردوغان فقد شرعيّته في الداخل التركي بعد أن زجّ بلده في أزماتٍ متتالية    /    قرار لوزير الزراعة بتحديد السعر التوجيهي لكيلو الحليب الطازج    /    ابراهيم: ممثل نقابات الافران انسحب من لجنة دراسة كلفة الرغيف لوجود اشخاص غير معنية    /    مراد: زيارة مشرفية إلى سوريا خطوة ايجابية ومفيدة    /    المجذوب دعا للتنبه لغياب التلامذة عن المدارس والتحقق في أوضاعهم الصحية    /    الحجار: من المؤسف ان يخاطب رئيس البلاد اللبنانيين بلسان الصهر والحزب    /    وزير الصحة: الاصابة الثانية بالكورونا هي عدوى وعليه يجب الالتزام بالوقاية    /    باسيل: النفط والغاز كنز مخبّأ في بحرنا وبرّنا والمهمّ أن نحميه من فساد الداخل وطمع الخارج    /    زاسبيكين: الدعم الروسي للبنان سيكون معنويا أكثر منه ماديا    /    آلان عون: هناك نقاش أميركي داخلي حول كيفية التعامل مع الحكومة الحالية    /    خليل للنائب آلان عون: كنت أول من قال انه لم يعد باستطاعتنا السير بالمسار نفسه    /    دياب: إنه يوم تاريخي نبدأ فيه الحفر في البحر لتحويل لبنان إلى بلد نفطي    /    الشرق الاوسط: حتي سيوسع لقاءاته الفرنسية لتوفير المزيد من الدعم للبنان    /    مرتضى: تشريع زراعة الحشيش أوصت به خطة ماكنزي لتطوير الاقتصاد    /    سكرية: تشريع زراعة القنب سيؤدي إلى تجاوزات تتخطى أهدافه الطبية    /   


التفاصيل




التاريخ:2020-02-17

11:15 AM


البستاني: الحريرية السياسية هي التي لا تريد كهرباء في لبنان



اعتبرت وزير الطاقة السابقة ندى البستاني، ان "العجز في الكهرباء لم يحصل منذ العام 2010 بل منذ العام 1992 وفي العام 1994 تم تثبيت تعرفة ​كهرباء لبنان​ على اساس 20 دولار لبرميل ​النفط​، ومنذ ذلك الوقت بدأ العجز في ​قطاع الكهرباء​، ويوجد في لبنان جهتين، فالبعض يريد الكهرباء والبعض لا يريدها، ومن لا يريدها هم الساعون الى خصخصة الكهرباء بدولار رمزي بالاضافة الى منظومة ​المولدات​ و​المازوت​، والحريرية السياسية هي التي لا تريد كهرباء في لبنان".

 

 

ولفتت في حديث تلفزيوني، الى ان "في العام 2011 حين كان رئيس "​التيار الوطني الحر​" ​جبران باسيل​ وزيراً للطاقة، أمنّا ​الغاز​ من مصر الى ​معمل دير عمار​ ما جعلنا نوفر 280 مليون دولار، من ثم توقف هذا الامر بسبب ​الحرب السورية​"، موضحة ان "كل المناقصات عند تولي "التيار" الوزارة أُجريت في إدارة المناقصات وخضعت لتدقيق ​ديوان المحاسبة​ وتم التوافق عليها في مجلس الوزراء، ومن أصل 23 قرارًا مُرسلين إلى ​وزارة المال​، جاءت الموافقة على قرار واحد فقط ومعملا ​الذوق​ و​الجية​ الجديدان توقفا عن العمل لثمانية أشهر، لأن وزارة المال لم تدفع لهما، وطُلب منا الذهاب الى الانماء والاعمار والصناديق حيث لا رقابة لكننا فضلنا الذهاب الى حيث الرقابة وبعد موافقة مجلس الوزراء أتى التعطيل في تنفيذ عقود المعامل من وزارة المال".

 

وأشارت البستاني إلى ان "الهدر الفني وغير الفني كان يقارب نسبة 34% في قطاع الكهرباء، وخلال فترة عملي في الوزارة وتولي حقيبة الطاقة استطعت خفضه في ستة أشهر إلى 30% ولا يوجد مشكلة في ​خطة الكهرباء​، فهدفنا الأول هو تأمين الكهرباء 24/24 وتحسين الخدمة للمواطن أما الهدف الثاني فهو خفض عجز كهرباء لبنان إلى الصفر".

 

وشددت على ان "السبب الاساسي للهدر غير الفني هو السرقات على شبكة الكهرباء، وفي كل دول العالم هناك هدر في الكهرباء ويبلغ بين 7 و15% وهدفنا في لبنان خفض الهدر الى 11%، وأفضل حل لتخفيف الهدر هو تركيب عدادات ذكية وقد بدأنا بتركيبها، والفرق بين خطة 2010 وخطة 2019 هو دمج الحل الموقت بالحل الدائم ما سيؤدي إلى توحيد السعر ولا بواخر في خطة". وركّز على أنّ "غير صحيح أن "​حركة أمل​" لم توافق على خطة الكهرباء، والمشكلة انهم يقولون شيئاً داخل الحكومة ويفعلون ما هو مختلف خارجها، وهذه ​سياسة​ مارستها "​القوات اللبنانية​" ايضاً"، موضحة ان "خطة الكهرباء لا تزال صالحة وهي علمية وعالمية وخلال التنفيذ كنا نلتقي بمنظمات دولية ومحلية وسفراء أثنوا جميعهم على العمل والشفافية فيه ومنهم السفيرة الاميركية".

 

وأكدت ان "مشكلة "دير عمار 2" ان وزير المال رفض الدفع تحت عنوان مشكلة الضريبة على القيمة المضافة، على رغم موافقة كل الجهات المعنية قبل وصول الملف الى وزارة المال، وليس هناك عقد استئجار بواخر بل عقد شراء طاقة من البواخر ونحن لا ندفع الا ثمن الكيلوواط ساعة، والجميع وافق على تجديد عقد "كارادينيز" وباسيل والويزر السبق ​سيزار أبي خليل​ عملا على خفض سعر الكيلوواط ساعة وكان استئجار الطاقة من "كارادينيز" هو الحل الموقت الادنى سعراً والاسرع والافضل بيئياً"، مشيرة إلى ان "البعض في شركات المازوت لا يريد تأمين الكهرباء 24/24 وسنبقى على البواخر حتى انتهاء العقد في أيلول 2021".




البستاني: الحريرية السياسية هي التي لا تريد كهرباء في لبنان




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020