اخر الاخبار  إنهاء الاحتجاج الشعبي الذي كان قائما امام سراي النبطية    /    بارود: هناك مطالب لها علاقة بالاموال المنهوبة الاسراع بتلبيتها يريح الشارع    /    منسقية بيروت بالمستقبل نفت الدعوة لقطع طرقات او تحركات دعما للحريري    /    السيّد: رسوم على الدخان؟! يمكن من وحي حرائق مبارح    /    وهاب: ترامب اختصر علينا عمل سنوات الدويلة الكردية والمشروع التركي بتصريح    /    مصادر بري للجمهورية: لإقرار سلة الاصلاحات التي اتفق عليها في بعبدا    /    عبدالله: علينا اقرار الموازنة من دون انتظار الاتفاق على الاصلاحات التي تأخذ وقتاً    /    حاصباني: لإلغاء العقود غير القانونية للموظفين في المؤسسات العامة    /    زاسبيكين: لدينا حذر بالنسبة لتداعيات الهجوم التركي على الشمال السوري    /    سليم عون: اذا استمر النزوح السوري سيطيح بكل الاجراءات الاقتصادية والمالية    /    مراد خلال وضع حجر اساس القرية التراثية "بيت جدي" : مسيرة المشاريع مستمرة و سنجعل البقاع قبلة للسياح ...    /    الوزير مراد: سنعمل على جعل لبنان مركزًا تجاريًا مهمًا يوزّع في الشرق ...    /    عقيلة الوزير مراد رعت توزيع الألواح الذكية لطلاب دار الحنان للايتام...    /    الفرزلي: أي قرار يتخذ على الساحة اللبنانية سيكون من وحي الحفاظ على النأي بلبنان عن الصراعات    /    أرسلان عرض مع نائب وزير الدفاع الروسي لأوضاع المنطقة وآخر المستجدات    /    عون وبري بحثا بعدد من السيناريوهات المحتملة لجلسة 17 تشرين    /    الوزير مراد الى ريو دي جينيرو لحضور اجتماع "الميركوسور" ولقاء الرئيس البرازيلي    /    المدير المالي بالضمان: هناك طلب كبير على سحب تعويضات نهاية الخدمة والسيولة متوفرة    /    رياض سلامة: نعمل على ألا تكون المصارف ممرًا لعمليات فساد    /    شهيب: سنتابع التعاون من اجل حل العديد من القضايا التربوية    /    الراعي التقى نائب الرئيس الغاني وأثار معه مسألة تأشيرة دخول اللبنانيين    /    صحناوي: لم نوظف اكثر من 250 شخصا في المرحلة التي كنا بها بوزارة الاتصالات    /    البراكس: فوجئنا اليوم بانذار للمحطات بضرورة تسديد الاموال بالدولار    /    فنيش:بعض الفرقاء يعيشون في أوهام وعصبيّات ولا تفرق معهم مصلحة البلد    /    جنبلاط: سد النهضة قد يشكل تحديا وجوديا للشعب المصري    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-06-24

4:15 PM


الحص: فلسطين ليست للبيع والقدس العربية عاصمة فلسطين ليست للمساومة



لفت رئيس ​الحكومة​ الاسبق ​سليم الحص​ إلى أنه "في زمن الخذلان والتواطؤ العربي الذي أضحت فيه العمالة ل​إسرائيل​ وجهة نظر والتطبيع مع الكيان الصهيوني أمر يغتفر والجنوح نحو صفقة التخلي عن ​فلسطين​ أمر مبرر نرفض الاستسلام للأمر الواقع، وبرا بتاريخنا وهويتنا العربية وانتمائنا وإيماننا بقضية فلسطين و​حق العودة​، ندعو إلى مقاومة ما يحصل بكل الوسائل السلمية المتاحة".

وأشار إلى أنه "في وجه السكوت العربي عما جرى ويجري من صفقات مشبوهة ومؤتمرات موبوءة تفوح منها رائحة العار والخيانة بحق فلسطين والفلسطينيين نشهر مجددا سلاح الموقف، موقف الرفض الشعبي و​المقاومة​ وإطلاق صرخة حق مدوية في كل المحافل الدولية وسيكون حكم التاريخ قاسيا ماضيا بحق كل من باع ويبيع القضية، إن الصمت العربي عن احتلال فلسطين ومحاولات العدو الإسرائيلي لتهويد ​القدس​ والاعتراف بها عاصمة للكيان الصهيوني إضافة إلى قرار ضم ​الجولان​ العربي المحتل إلى الكيان الصهيوني كلها مسارب تصب في مستنقع هزائم العرب في العصر الحديث وسيكتب لها ان تبوء بالفشل لحظة تأخذ الشعوب العربية قرارها بالرفض وتنتصر لفلسطين العربية وشعبها المناضل الصامد وحقه في أرضه. والشعوب إن اتحدت في سبيل قضية حق، لن تعدم وسيلة لتحقيق المبتغى، والتاريخ مليء بالشواهد على ذلك".

واعتبر أن "عقد مؤتمر دولي في ​البحرين​ بمشاركة العدو المحتل لفلسطين وبغياب مدوٍ للفلسطينيين، أصحاب الحق والأرض والقضية، تحت شعار تشجيع الاستثمار في فلسطين هو مؤتمر مستهجن ومدان ومرفوض، كما أن جنوح دول عربية وازنة نحو تطبيع العلاقات مع إسرائيل ومشاركتها في مؤتمر هدفه اغراءات مالية وهمية باستثمارات واهية أمر مخجل"، مؤكداً أن "فلسطين ليست للبيع والقدس العربية عاصمة فلسطين ليست للمساومة و أن الحق الفلسطيني والعربي بتحرير الأرض من احتلال غاصب لن يخصع لصفقات مشبوهة".

وسأل: "كيف لكم القبول بالجلوس جنباً الى جنب مع عدو محتل غاصب لفلسطين؟ أليس هذا نحراً للقضية الفلسطينية؟ ألم يكن من الأجدر أن تستثمر تلك المليارات العربية لتوحيد الصف العربي ولإجلاء الصهاينة المحتلين عن أرضنا ؟ أما لهؤلاء الذين ينتظرون موقف ​لبنان​ من مؤتمر البحرين نقول: واهم من يعتقد أن بإمكانه أن يسقينا السم مقابل حفنة من المليارات الملوثة بدماء الشهداء ولو جاء باموال الكون وكنوز الأرض فلن نستبدل الضمير الإنساني برشوة دنيئة ولن نتخلى عن تحرير أرض عربية محتلة او التنازل عن شبر واحد من فلسطين أو التخلي عن حق من حقوق شعبنا العربي الأبي ولن يثنينا عن المطالبة بحق عودة الفلسطينيين الى وطنهم فلسطين وعاصمته القدس الشريف".

 




الحص: فلسطين ليست للبيع والقدس العربية عاصمة فلسطين ليست للمساومة




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019