اخر الاخبار  حسن مراد : لو حرص البعض على السيادة كما حرص اللقاء التشاوري لتجنبنا ما سنصل إليه    /    اللقاء التشاوري اجتمع في دارة النائب كرامي    /    هنية: لبنان القوي والموحد هو رصيد استراتيجي للقضية الفلسطينية ومخيماتنا عنوان استقرار وأمن    /    أديب اثر انتهاء الاستشارات بعين التينة: استمعت لأفكار تعطينا زخما كبيرا من أجل السرعة بالتأليف    /    عون: اندفاعة ماكرون تجاهنا يجب ان يقابلها عزم لبناني على مساعدة أنفسنا وتشكيل حكومة قادرة وشفافة    /    جنبلاط: سمّيت أديب لأن هناك مبادرة فرنسية فريدة من نوعها وهي إنقاذ لما تبقى من لبنان الكبير    /    اللواء خير: لن يكون هناك تعويض على أساس طائفي وحزبي للمتضررين    /    كرامي: الدعوات الى قيام دولة مدنية في لبنان هو نوع من المزاح السياسي    /    مصادر فرنسية للجمهورية: ننتظر ترجمة جدية السياسين بالمحادثات مع ماكرون    /    عبدالله: فرنسا صادقة في مساعدة لبنان في نكبته    /    قزي: نشعر "بنقزة" من تحركات اركان الثورة ومن اختارهم للاجتماع مع السفارات؟    /    هاشم: اين غلاة السيادة والقرار الحر الذين يساهمون في استباحة سيادة الوطن وقراره؟    /    نجم:سأتابع موضوع الحاويات التي تحتوي على مواد قابلة للانفجار بالمرفأ    /    الرئيس ميشال عون يكلف الدبلوماسي مصطفى أديب تشكيل حكومة جديدة    /    من هو مصطفى أديب رئيس الوزراء اللبناني المكلف؟    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    نصرالله: الثوران الاسرائيلي ليل امس واطلاق القنابل المضيئة والفسفورية امر مهم وحساس    /    القوى الأمنية تعثر على قذيفة قديمة العهد في محيط سد القرعون    /    الجمهورية: برنامج ماكرون لن يقتصر على المشاركة بالاحتفال بمئوية لبنان الكبير    /    الجمهورية: محاولة اخراج "تكليف توافقي" موضوعة على نار حامية    /    وهاب: إلى متى سيترك العالم الطاغية أردوغان يستبيح أمن واستقرار المنطقة؟    /    عبدالله: للاتزام بالتدابير الوقائية لوقف انتشار كورونا    /    اللواء ابراهيم: للتعاضد والتعاون وفقا لأرفع معايير الشفافية للنهوض من الفاجعة التي أصابت كل لبنان    /    مجلس الأمن يدعو للتجديد لليونيفل مع خفض عدد الجنود من 15 الى 13 الف    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-07-02

1:00 PM


هنادي بري تفقدت امتحانات المهني في بيروت واستطلعت المرشحين حول صعوبة الأسئلة لأخذها في الإعتبار عند التصحيح



تفقدت المديرة العامة للتعليم المهني والتقني الدكتورة هنادي بري الإمتحانات الخطية المهنية في يومها الثاني، وجالت لهذه الغاية على مركز الإمتحانات في مجمعي بئر حسن والدكوانة، وكانت في كل قاعة تتحدث إلى المرشحين مستطلعة آراءهم حول الأسئلة المتعلقة بكل مادة، وحول المراقبة وكيفية تعامل الإدارة والمراقبين معهم، وكانت تدون ملاحظاتها على ورقة جانبية.

شملت أسئلتها مواد امتحان الأمس واليوم، وذلك في محاولة منها لجمع أكبر عدد ممكن من الآراء حول مواد معينة أو أسئلة محددة ضمن مادة معينة، من أجل إعطاء التعليمات إلى لجان وضع أسس التصحيح لجهة مراعاة قدرات التلامذة وتثقيل العلامة بالقدر المناسب لإنصافهم.

وقد رحب بها المرشحون والمراقبون في كل غرفة وعبروا عن ارتياحهم لحضورها، مؤكدين أنها تتعاطى معهم بكل إيجابية ومسؤولية وحرص على مستقبلهم متمنية لهم النجاح وإنجاز امتحاناتهم بكل ارتياح.

وتحدثت في نهاية الجولة إلى الإعلاميين فقالت: "جولتي بالأمس في عكار والشمال واليوم في بيروت تسودها الأجواء نفسها من الهدوء والإرتياح، وقد لاحظت أن الحال النفسية للمرشحين كانت مطمئنة إذ أكدوا سهولة الأسئلة وموضوعيتها وكأنهم في امتحاناتهم المدرسية العادية. وأشارت إلى التعاون القائم بين الهيئة الإدارية والمراقبين والمشرفين على الإمتحانات وكأنهم فريق عمل واحد، كما أن الأسئلة كانت بمتناول الجميع ومن المناهج المعتمدة، وتحدثت عن أن الإمتحانات الرسمية المهنية مقسمة على أربع مراحل، تستغرق ثلاث مراحل منها أربعة أيام، أما المرحلة الرابعة فتستغرق يوما واحدا".

ولفتت إلى "مشاركة 13619 مرشحا في هذه المرحلة يتوزعون على 56 مركز امتحانات و58 اختصاصا، وتشمل المرحلة الأولى المرشحين للبكالوريا الفنية وتتضمن 48 اختصاصا والثانوية المهنية أي النظام المزدوج ويتضمن 9 اختصاصات. وهم موزعون على كل أنحاء لبنان".

وكشفت أن "امتحانات المهني تتطلب في كل يوم إعداد أسئلة ل 151 مسابقة بالغة العربية تتم ترجمتها إلى اللغتين الفرنسية والإنكليزية فتصبح 453 مسابقة يوميا. وعبرت عن التقدير لكل الجهود المبذولة من فريق عمل الإمتحانات على كل المستويات والذي يتشكل من نحو 2500 شاب وصبية يعملون بكل مفاصل الإمتحانات لجهة الإعداد والتنسيق والتدقيق والتوزيع والمراقبة ووضع الأسئلة"، مشددة على "أهمية الدور الإيجابي للأجهزة الأمنية والعسكرية التي تتولى أمن المركز وتحضر قبل الفجر من أجل إيصال الأسئلة إلى المناطق كافة في الوقت المحدد".

وعما إذا كانت الأعداد الكبيرة من المرشحين تشير إلى اتجاه متزايد نحو التعليم المهني، أجابت: "نعم هناك توجه نحو التعليم المهني والتقني، كما أن الوزير أكرم شهيب والمنظمات الدولية يدعمان التعليم المهني والتقني بقوة، ونحن نستغل فرصة هذا الدعم لتوجيه طلابنا نحو هذا القطاع من أجل التخصص وإيجاد فرص العمل".

وعن المراهنات حول عدم إمكان إجراء هذه الإمتحانات؟ أجابت: "ها هي تسير على أفضل وجه وهذا هو الرهان الصحيح والحمد لله". 

 




هنادي بري تفقدت امتحانات المهني في بيروت واستطلعت المرشحين حول صعوبة الأسئلة لأخذها في الإعتبار عند التصحيح




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2021