اخر الاخبار  حسن مراد : نهنئ دولة الإمارات الشقيقة على هذا الانجاز العلمي الذي يرفع اسم العرب بين الامم    /    فضل الله: ملف قطوعات الحساب هو أكبر ملف فيه فضيحة للبلد وفيه مصير آلاف مليارات الليرات اللبنانية    /    السفيرة الأميركية: لا نقوم بحرمان الشعب اللبناني لا من الدولارات ولا من المساعدات    /    عبدالله: لتحويل أموال سد بسري الى معمل كهرباء    /    وزير الصحة: نحن ما بين المرحلة الثالثة والرابعة ونأمل الاّ ننزلق الى التفشي المجتمعي    /    مشرفية للمعتصمين أمام وزارة الشؤون: برنامج الأسر الأكثر فقرا لن يقفل    /    أرسلان: لا زلنا على موقفنا حول اخراج هذه الطائفة الكريمة من كل الامور الخلافية    /    غجر: المواطنون سيلحظون تحسنا بالتغذية الكهربائية قبل يوم الأربعاء    /    نعمة: ابتداء من الغد سنكون على الارض لتدقيق المعلومات التي قدمتها شركات توزيع المازوت    /    القاضي فيصل مكي يلقي الحجز الاحتياطي على ممتلكات حاكم مصرف لبنان رياض سلامة    /    وهاب: فليكن كل العرب اليوم جزءاً من الجيش المصري لإستعادة منظومة الأمن العربي    /    نصرالله:التوجه شرقا لا يعني الإنقطاع عن العالم بما فيه الغرب وأميركا باستثناء إسرائيل    /    باسيل:لبنان يواجه حصارا ماليا تفرضه القوى الدولية والحكومة قد لا تستمر    /    نجم: أصرّ على شركة "كرول" واقترح ان يسري التدقيق على كل مؤسسات الدولة    /    غجر: اللبنانيون لن يلمسوا التحسّن بالكهرباء قبل الاسبوع المقبل    /    غجر: اللبنانيون لن يلمسوا التحسّن بالكهرباء قبل الاسبوع المقبل    /    بري: "ما حدا يفوت" بيني وبين باسيل ومفاعيل اللقاء ستندرج بإتجاه قواعد التيار والحركة    /    زاسبيكين اكد بان ضغوطات واشنطن ستستمر على لبنان: استرضاء الخط الاميركي طريق غير صحيح    /    عبدالله: المطلوب خطة طوارئ صحية علمية لترشيد الإنفاق والحفاظ على مستوى الرعاية الصحية    /    اللقاء التشاوري: لتنفيذ خطط طوارئ انقاذية واتخاذ تدابير استثنائية تتلائم وحجم الازمة    /    الرئيس عون: لعدم استسلام اللبنانيين أمام الصعوبات لتخطي الواقع الراهن    /    بري عن زيارة الوفد العراقي: ما أعلن عنه مشجع وما لم يُعلن هو مشجّع أكثر    /    المواطن سيلمس نهاية الشهر نتائج التفاهم مع العراق    /    جنبلاط: في التعيينات الحكومية "الأكل على أبو جنب" على حساب الكفاءة والطوائف    /    سليم عون: التدقيق التشريحي سيبين من شفط الأموال نهباً أو وهباً    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-07-02

1:00 PM


هنادي بري تفقدت امتحانات المهني في بيروت واستطلعت المرشحين حول صعوبة الأسئلة لأخذها في الإعتبار عند التصحيح



تفقدت المديرة العامة للتعليم المهني والتقني الدكتورة هنادي بري الإمتحانات الخطية المهنية في يومها الثاني، وجالت لهذه الغاية على مركز الإمتحانات في مجمعي بئر حسن والدكوانة، وكانت في كل قاعة تتحدث إلى المرشحين مستطلعة آراءهم حول الأسئلة المتعلقة بكل مادة، وحول المراقبة وكيفية تعامل الإدارة والمراقبين معهم، وكانت تدون ملاحظاتها على ورقة جانبية.

شملت أسئلتها مواد امتحان الأمس واليوم، وذلك في محاولة منها لجمع أكبر عدد ممكن من الآراء حول مواد معينة أو أسئلة محددة ضمن مادة معينة، من أجل إعطاء التعليمات إلى لجان وضع أسس التصحيح لجهة مراعاة قدرات التلامذة وتثقيل العلامة بالقدر المناسب لإنصافهم.

وقد رحب بها المرشحون والمراقبون في كل غرفة وعبروا عن ارتياحهم لحضورها، مؤكدين أنها تتعاطى معهم بكل إيجابية ومسؤولية وحرص على مستقبلهم متمنية لهم النجاح وإنجاز امتحاناتهم بكل ارتياح.

وتحدثت في نهاية الجولة إلى الإعلاميين فقالت: "جولتي بالأمس في عكار والشمال واليوم في بيروت تسودها الأجواء نفسها من الهدوء والإرتياح، وقد لاحظت أن الحال النفسية للمرشحين كانت مطمئنة إذ أكدوا سهولة الأسئلة وموضوعيتها وكأنهم في امتحاناتهم المدرسية العادية. وأشارت إلى التعاون القائم بين الهيئة الإدارية والمراقبين والمشرفين على الإمتحانات وكأنهم فريق عمل واحد، كما أن الأسئلة كانت بمتناول الجميع ومن المناهج المعتمدة، وتحدثت عن أن الإمتحانات الرسمية المهنية مقسمة على أربع مراحل، تستغرق ثلاث مراحل منها أربعة أيام، أما المرحلة الرابعة فتستغرق يوما واحدا".

ولفتت إلى "مشاركة 13619 مرشحا في هذه المرحلة يتوزعون على 56 مركز امتحانات و58 اختصاصا، وتشمل المرحلة الأولى المرشحين للبكالوريا الفنية وتتضمن 48 اختصاصا والثانوية المهنية أي النظام المزدوج ويتضمن 9 اختصاصات. وهم موزعون على كل أنحاء لبنان".

وكشفت أن "امتحانات المهني تتطلب في كل يوم إعداد أسئلة ل 151 مسابقة بالغة العربية تتم ترجمتها إلى اللغتين الفرنسية والإنكليزية فتصبح 453 مسابقة يوميا. وعبرت عن التقدير لكل الجهود المبذولة من فريق عمل الإمتحانات على كل المستويات والذي يتشكل من نحو 2500 شاب وصبية يعملون بكل مفاصل الإمتحانات لجهة الإعداد والتنسيق والتدقيق والتوزيع والمراقبة ووضع الأسئلة"، مشددة على "أهمية الدور الإيجابي للأجهزة الأمنية والعسكرية التي تتولى أمن المركز وتحضر قبل الفجر من أجل إيصال الأسئلة إلى المناطق كافة في الوقت المحدد".

وعما إذا كانت الأعداد الكبيرة من المرشحين تشير إلى اتجاه متزايد نحو التعليم المهني، أجابت: "نعم هناك توجه نحو التعليم المهني والتقني، كما أن الوزير أكرم شهيب والمنظمات الدولية يدعمان التعليم المهني والتقني بقوة، ونحن نستغل فرصة هذا الدعم لتوجيه طلابنا نحو هذا القطاع من أجل التخصص وإيجاد فرص العمل".

وعن المراهنات حول عدم إمكان إجراء هذه الإمتحانات؟ أجابت: "ها هي تسير على أفضل وجه وهذا هو الرهان الصحيح والحمد لله". 

 




هنادي بري تفقدت امتحانات المهني في بيروت واستطلعت المرشحين حول صعوبة الأسئلة لأخذها في الإعتبار عند التصحيح




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020