اخر الاخبار  الفرزلي: أي قرار يتخذ على الساحة اللبنانية سيكون من وحي الحفاظ على النأي بلبنان عن الصراعات    /    أرسلان عرض مع نائب وزير الدفاع الروسي لأوضاع المنطقة وآخر المستجدات    /    عون وبري بحثا بعدد من السيناريوهات المحتملة لجلسة 17 تشرين    /    الوزير مراد الى ريو دي جينيرو لحضور اجتماع "الميركوسور" ولقاء الرئيس البرازيلي    /    المدير المالي بالضمان: هناك طلب كبير على سحب تعويضات نهاية الخدمة والسيولة متوفرة    /    رياض سلامة: نعمل على ألا تكون المصارف ممرًا لعمليات فساد    /    شهيب: سنتابع التعاون من اجل حل العديد من القضايا التربوية    /    الراعي التقى نائب الرئيس الغاني وأثار معه مسألة تأشيرة دخول اللبنانيين    /    صحناوي: لم نوظف اكثر من 250 شخصا في المرحلة التي كنا بها بوزارة الاتصالات    /    البراكس: فوجئنا اليوم بانذار للمحطات بضرورة تسديد الاموال بالدولار    /    فنيش:بعض الفرقاء يعيشون في أوهام وعصبيّات ولا تفرق معهم مصلحة البلد    /    جنبلاط: سد النهضة قد يشكل تحديا وجوديا للشعب المصري    /    مراد يدعو للتواصل مع الدولة السورية ويؤكد: الحكومة مصرّة على مكافحة الهدر والفساد...    /    مراد استقبل وفود بقاعية    /    حسن مراد: الشعب اللبناني سيربح على الأزمة الاقتصادية    /    الوزير مراد: آن الأوان لفتح ملف المساجين الإسلاميين والتواصل مع الحكومة السورية    /    مراد: نحن من مدرسة عبدالرحيم مراد بالإنفتاح ومد اليد وعدم الإنجرار لمساجلات ولغة لا تليق بالبقاعيّين    /    اللواء ابراهيم عرض مع مراد إنعكاس الأزمة الإقتصادية على التجارة الخارجية    /    الفرزلي: للسادة النواب الحق باعادة النظر بقانون الانتخاب بصورة جذرية    /    جبق أطلق الحملة الوطنية للتوعية من سرطان الثدي: لعدم التهاون مع هذا المرض    /    مصادر وزارة للجمهورية: الموازنة عالقة في سلة الاصلاحات والخطوات الصعبة    /    سامي الجميل: قد يقع ما ليس في الحسبان إن لم يتم تدارك المأزق الاقتصادي المالي    /    ابراهيم الموسوي: سؤال برسم ما يسمى بالعدالة الدولية والأمم المتحدة وجمعيات حقوق الانسان في الغرب    /    جنبلاط: حافظوا على نادي الغولف هذه المساحة النادرة الخضراء في بيروت    /    وهاب: المواقف المصرية والإماراتية والسعودية من الغزو التركي ممتازة    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-07-02

1:00 PM


هنادي بري تفقدت امتحانات المهني في بيروت واستطلعت المرشحين حول صعوبة الأسئلة لأخذها في الإعتبار عند التصحيح



تفقدت المديرة العامة للتعليم المهني والتقني الدكتورة هنادي بري الإمتحانات الخطية المهنية في يومها الثاني، وجالت لهذه الغاية على مركز الإمتحانات في مجمعي بئر حسن والدكوانة، وكانت في كل قاعة تتحدث إلى المرشحين مستطلعة آراءهم حول الأسئلة المتعلقة بكل مادة، وحول المراقبة وكيفية تعامل الإدارة والمراقبين معهم، وكانت تدون ملاحظاتها على ورقة جانبية.

شملت أسئلتها مواد امتحان الأمس واليوم، وذلك في محاولة منها لجمع أكبر عدد ممكن من الآراء حول مواد معينة أو أسئلة محددة ضمن مادة معينة، من أجل إعطاء التعليمات إلى لجان وضع أسس التصحيح لجهة مراعاة قدرات التلامذة وتثقيل العلامة بالقدر المناسب لإنصافهم.

وقد رحب بها المرشحون والمراقبون في كل غرفة وعبروا عن ارتياحهم لحضورها، مؤكدين أنها تتعاطى معهم بكل إيجابية ومسؤولية وحرص على مستقبلهم متمنية لهم النجاح وإنجاز امتحاناتهم بكل ارتياح.

وتحدثت في نهاية الجولة إلى الإعلاميين فقالت: "جولتي بالأمس في عكار والشمال واليوم في بيروت تسودها الأجواء نفسها من الهدوء والإرتياح، وقد لاحظت أن الحال النفسية للمرشحين كانت مطمئنة إذ أكدوا سهولة الأسئلة وموضوعيتها وكأنهم في امتحاناتهم المدرسية العادية. وأشارت إلى التعاون القائم بين الهيئة الإدارية والمراقبين والمشرفين على الإمتحانات وكأنهم فريق عمل واحد، كما أن الأسئلة كانت بمتناول الجميع ومن المناهج المعتمدة، وتحدثت عن أن الإمتحانات الرسمية المهنية مقسمة على أربع مراحل، تستغرق ثلاث مراحل منها أربعة أيام، أما المرحلة الرابعة فتستغرق يوما واحدا".

ولفتت إلى "مشاركة 13619 مرشحا في هذه المرحلة يتوزعون على 56 مركز امتحانات و58 اختصاصا، وتشمل المرحلة الأولى المرشحين للبكالوريا الفنية وتتضمن 48 اختصاصا والثانوية المهنية أي النظام المزدوج ويتضمن 9 اختصاصات. وهم موزعون على كل أنحاء لبنان".

وكشفت أن "امتحانات المهني تتطلب في كل يوم إعداد أسئلة ل 151 مسابقة بالغة العربية تتم ترجمتها إلى اللغتين الفرنسية والإنكليزية فتصبح 453 مسابقة يوميا. وعبرت عن التقدير لكل الجهود المبذولة من فريق عمل الإمتحانات على كل المستويات والذي يتشكل من نحو 2500 شاب وصبية يعملون بكل مفاصل الإمتحانات لجهة الإعداد والتنسيق والتدقيق والتوزيع والمراقبة ووضع الأسئلة"، مشددة على "أهمية الدور الإيجابي للأجهزة الأمنية والعسكرية التي تتولى أمن المركز وتحضر قبل الفجر من أجل إيصال الأسئلة إلى المناطق كافة في الوقت المحدد".

وعما إذا كانت الأعداد الكبيرة من المرشحين تشير إلى اتجاه متزايد نحو التعليم المهني، أجابت: "نعم هناك توجه نحو التعليم المهني والتقني، كما أن الوزير أكرم شهيب والمنظمات الدولية يدعمان التعليم المهني والتقني بقوة، ونحن نستغل فرصة هذا الدعم لتوجيه طلابنا نحو هذا القطاع من أجل التخصص وإيجاد فرص العمل".

وعن المراهنات حول عدم إمكان إجراء هذه الإمتحانات؟ أجابت: "ها هي تسير على أفضل وجه وهذا هو الرهان الصحيح والحمد لله". 

 




هنادي بري تفقدت امتحانات المهني في بيروت واستطلعت المرشحين حول صعوبة الأسئلة لأخذها في الإعتبار عند التصحيح




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019