اخر الاخبار  اليوم الثاني من محادثات الأزمة في ايطاليا بعد استقالة رئيس الوزراء    /    دمشق اعلنت فتح معبر لخروج المدنيين من منطقة التصعيد في إدلب    /    حسن عز الدين: لا يليق بشعب المقاومة أن يقدموا نسبة منخفضة لمرشحهم    /    اعتصام للناجحين في مباريات الجمارك امام قصر المير امين للمطالبة باصدار نتائج دورة الخفراء الجمركيين    /    خلوة بين عون والحريري في بيت الدين قبيل جلسة مجلس الوزراء    /    نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجرة: نرفض إجراء أيّ تعديل على قانون الإيجارات الجديد    /    النائب مراد زار المفتي دريان    /    جابر:عدم التصنيف السلبي يجب أن يشكّل فرصة للبنان وهذه مسؤولية الحكومة    /    مصادر باسيل للـLBC: الاجتماع مع الحريري تنسيقي والاجواء ممتازة كالعادة    /    يمين: مواقف نصرالله تطمئن الداخل وتربك اسرائيل    /    كرامي نوه بحراس المدينة: استطاعوا الحد من الكثير من الارتكابات بطرابلس    /    الموسوي: التحالف بين الحزب والتيار متين لا يهزه مقطع فيديو    /    الجمهورية: الراعي وافق الرئيس عون رأيه حول طلب تفسير المادة 95    /    روكز:المصالحة مرحلة نقاهة ولم تسترد صحتها بشكل كامل    /    عبدالله عن المعابر غير الشرعية: لم نسمع عن موقوف واحد    /    هاشم: اذا استطاع لبنان ان يتجاوز مسالة التصنيف فعلى المسوؤلين عدم الاسترخاء    /    السيد: اليونان أفلست وبقي عندها كل شيء ولكن من أفلسونا دمّروا كل شيء    /    الجميل: كيف للبنان العاجز ان يضع على جدول أعماله اقتراحاً للمساهمة بموازنة حكومة دولة أخرى؟    /    بري دعا اللجان النيابية إلى جلسة تعقد الاربعاء 28 آب    /    حركة امل وحزب الله في صور: للاقتراع لمرشح تحالف الثنائي الوطني حسن عز الدين    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-07-02

10:00 AM


داود: ليس هناك اي مكان او اي امكانية لترف سياسي او لمناكفات



علق ​وزير الثقافة​ ​محمد داود داود​، على حادثة الجبل، قائلا: "الأهم حيال ما حصل هو ضبط النفس، من جميع الأفرقاء بغض النظر عن الاسباب والمسببات، مصلحة الوطن هي فوق كل اعتبار، والبلد في وضع اقتصادي واجتماعي حرج"، مشيرا الى أنه "ليس هناك اي مكان او اي امكانية لترف سياسي او لمناكفات لا تقدّم ولا تؤخّر، بل العكس، هذا الامر الذي حصل لن يكون في مصلحة احد من الأفرقاء لانّه يهدّد بالعمق استقرار البلد".

وذكر داود في حديث لصحيفة "الجمهورية" "أننا الآن في ظلّ التحدّيات الراهنة الاقتصادية، ليس خفياً على احد، اننا في امسّ الحاجة الى ذرة استقرار أمني سياسي وعسكري"، داعيا الجميع الى "الهدوء وضبط النفس والتعقل ومقاربة كل الامور من منظار المصلحة الوطنية".




داود: ليس هناك اي مكان او اي امكانية لترف سياسي او لمناكفات




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019