اخر الاخبار  مخزومي من دار الفتوى: الكلفة المالية لأي هندسة مالية اليوم ستكون باهظة    /    رئيس القومي: خيار الصمود الذي اتخذته سوريا بمواجهة الحرب الارهابية أثمر انتصارا    /    لافروف: سنرد بحزم على أي استهداف للعسكريين الروس في سوريا    /    بري: بإستعادة وحدتنا نستعيد ليس فلسطين فحسب إنما كل حقوقنا    /    حمدان: اللبنانيون قبلوا بأبسط الحقوق وهو حل أزمة النفايات في شوارع لبنان    /    كهرباء لبنان: عزل محطة بعلبك الجديدة 220 ك.ف. غدا    /    رابطة التعليم الثانوي طالبت بإصدار قرار تثبيت الأساتذة الجدد وصرف مستحقاتهم    /    علامة: لجنة الشباب والرياضة تسعى لتقديم إقتراحات تهدف الى تطوير الرياضة    /    باسيل: نريد دولة مدنية شاملة لكن إلى حين ذلك لن نتنازل عن المناصفة بالتمثيل    /    بو صعب: علينا مقاربة أي استراتجية دفاعية جديدة وفق الواقع الحالي    /    هيئة العمل الفلسطيني المشترك: اضراب عام وقفال مداخل مخيم عين الحلوة يوم الخميس    /    الصمد: أنا ضد مطمر تربل إذا كان سيؤدي إلى فتنة إسلامية ـ مسيحية    /    جبق يوقع السقوف المالية للمستشفيات حسب العام 2016 دون رفعها    /    شقير: مطار بيروت أول مطار في العالم سيقدم خدمة الـ5G    /    أبو فاعور: بعد 15 يوما ستباشر وزارة الصناعة بإقفال المسالخ المخالفة    /    جلسة لمجلس الوزراء الخميس في بيت الدين الدين وعلى جدول اعماله 46 بندا    /    تقرير مصرف لبنان: الدين العام 150 في المئة من الناتج المحلي    /    حاكم مصرف لبنان: مستعدون لعقوبات أميركية    /    بالصور: الجمارك تمنع عملية تهريب ضخمة على الحدود    /    "قلق كبير" حيال خزينة الدين... وهذه التفاصيل    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-07-02

12:45 PM


ابراهيم: لبنان لن يكون بلدا ثانيا أو مساحة لتوطين أي نازح من أي جنسية



أشار المدير العام للأمن العام ​اللواء عباس ابراهيم​ خلال افتتاح مركز جديد للأمن العام في ​المصنع​، أن "عدد النازحين السوريين في ​لبنان​ لا تقوى أي دولة على تحمله"، لافتا إلى ان "هذا الوضع كنا نعتبره طارئا وتحول إلى أزمة مستدامة تستدعي من ​المجتمع الدولي​ إيجاد الحلول السريعة لها". وأضاف "​العالم​ بالنسبة لنا كمن أدار ضهره للأزمة التي نعيشها في لبنان بسبب ​النزوح السوري​".

وأضاف :ترتفع الحساسية في التعامل مع ​ملف النازحين السوريين​ على الصعيد الداخلي وعلى المستوى الدولي، ونقاط الضعف لدى لبنان تزداد اتساعا بسب العوامل المتراكمة في شتى المجالات الاقتصادية منها والاجتماعية وعلى المستوى التجاري وهو الامر الذي يستنزف جهود ​القوى الأمنية​ وبتنا نقوم بواجباتنا باللحم الحي".

كما شدد اللواء ابراهيم على ان "لبنان لن يكون بلدا ثانيا أو مساحة لتوطين أي نازح سوري أو فلسطيني أو أي شخص من أي جنسية أخرى، وبات لزاما عى دول العالم المبادرة لمعالجة ملف النازحين وما نتج عنه".

من جهة أخرى، أعلن اللواء ابراهيم انه "سيكون لي دور في تهدئة احداث الجبل وسنعقد اجتماعاً اليوم بهذا الخصوص وسيتم تسليم عدد من المطلوبين".




ابراهيم: لبنان لن يكون بلدا ثانيا أو مساحة لتوطين أي نازح من أي جنسية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019