اخر الاخبار  الفرزلي: أي قرار يتخذ على الساحة اللبنانية سيكون من وحي الحفاظ على النأي بلبنان عن الصراعات    /    أرسلان عرض مع نائب وزير الدفاع الروسي لأوضاع المنطقة وآخر المستجدات    /    عون وبري بحثا بعدد من السيناريوهات المحتملة لجلسة 17 تشرين    /    الوزير مراد الى ريو دي جينيرو لحضور اجتماع "الميركوسور" ولقاء الرئيس البرازيلي    /    المدير المالي بالضمان: هناك طلب كبير على سحب تعويضات نهاية الخدمة والسيولة متوفرة    /    رياض سلامة: نعمل على ألا تكون المصارف ممرًا لعمليات فساد    /    شهيب: سنتابع التعاون من اجل حل العديد من القضايا التربوية    /    الراعي التقى نائب الرئيس الغاني وأثار معه مسألة تأشيرة دخول اللبنانيين    /    صحناوي: لم نوظف اكثر من 250 شخصا في المرحلة التي كنا بها بوزارة الاتصالات    /    البراكس: فوجئنا اليوم بانذار للمحطات بضرورة تسديد الاموال بالدولار    /    فنيش:بعض الفرقاء يعيشون في أوهام وعصبيّات ولا تفرق معهم مصلحة البلد    /    جنبلاط: سد النهضة قد يشكل تحديا وجوديا للشعب المصري    /    مراد يدعو للتواصل مع الدولة السورية ويؤكد: الحكومة مصرّة على مكافحة الهدر والفساد...    /    مراد استقبل وفود بقاعية    /    حسن مراد: الشعب اللبناني سيربح على الأزمة الاقتصادية    /    الوزير مراد: آن الأوان لفتح ملف المساجين الإسلاميين والتواصل مع الحكومة السورية    /    مراد: نحن من مدرسة عبدالرحيم مراد بالإنفتاح ومد اليد وعدم الإنجرار لمساجلات ولغة لا تليق بالبقاعيّين    /    اللواء ابراهيم عرض مع مراد إنعكاس الأزمة الإقتصادية على التجارة الخارجية    /    الفرزلي: للسادة النواب الحق باعادة النظر بقانون الانتخاب بصورة جذرية    /    جبق أطلق الحملة الوطنية للتوعية من سرطان الثدي: لعدم التهاون مع هذا المرض    /    مصادر وزارة للجمهورية: الموازنة عالقة في سلة الاصلاحات والخطوات الصعبة    /    سامي الجميل: قد يقع ما ليس في الحسبان إن لم يتم تدارك المأزق الاقتصادي المالي    /    ابراهيم الموسوي: سؤال برسم ما يسمى بالعدالة الدولية والأمم المتحدة وجمعيات حقوق الانسان في الغرب    /    جنبلاط: حافظوا على نادي الغولف هذه المساحة النادرة الخضراء في بيروت    /    وهاب: المواقف المصرية والإماراتية والسعودية من الغزو التركي ممتازة    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-07-02

12:45 PM


ابراهيم: لبنان لن يكون بلدا ثانيا أو مساحة لتوطين أي نازح من أي جنسية



أشار المدير العام للأمن العام ​اللواء عباس ابراهيم​ خلال افتتاح مركز جديد للأمن العام في ​المصنع​، أن "عدد النازحين السوريين في ​لبنان​ لا تقوى أي دولة على تحمله"، لافتا إلى ان "هذا الوضع كنا نعتبره طارئا وتحول إلى أزمة مستدامة تستدعي من ​المجتمع الدولي​ إيجاد الحلول السريعة لها". وأضاف "​العالم​ بالنسبة لنا كمن أدار ضهره للأزمة التي نعيشها في لبنان بسبب ​النزوح السوري​".

وأضاف :ترتفع الحساسية في التعامل مع ​ملف النازحين السوريين​ على الصعيد الداخلي وعلى المستوى الدولي، ونقاط الضعف لدى لبنان تزداد اتساعا بسب العوامل المتراكمة في شتى المجالات الاقتصادية منها والاجتماعية وعلى المستوى التجاري وهو الامر الذي يستنزف جهود ​القوى الأمنية​ وبتنا نقوم بواجباتنا باللحم الحي".

كما شدد اللواء ابراهيم على ان "لبنان لن يكون بلدا ثانيا أو مساحة لتوطين أي نازح سوري أو فلسطيني أو أي شخص من أي جنسية أخرى، وبات لزاما عى دول العالم المبادرة لمعالجة ملف النازحين وما نتج عنه".

من جهة أخرى، أعلن اللواء ابراهيم انه "سيكون لي دور في تهدئة احداث الجبل وسنعقد اجتماعاً اليوم بهذا الخصوص وسيتم تسليم عدد من المطلوبين".




ابراهيم: لبنان لن يكون بلدا ثانيا أو مساحة لتوطين أي نازح من أي جنسية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019