اخر الاخبار  حسن مراد : لو حرص البعض على السيادة كما حرص اللقاء التشاوري لتجنبنا ما سنصل إليه    /    اللقاء التشاوري اجتمع في دارة النائب كرامي    /    هنية: لبنان القوي والموحد هو رصيد استراتيجي للقضية الفلسطينية ومخيماتنا عنوان استقرار وأمن    /    أديب اثر انتهاء الاستشارات بعين التينة: استمعت لأفكار تعطينا زخما كبيرا من أجل السرعة بالتأليف    /    عون: اندفاعة ماكرون تجاهنا يجب ان يقابلها عزم لبناني على مساعدة أنفسنا وتشكيل حكومة قادرة وشفافة    /    جنبلاط: سمّيت أديب لأن هناك مبادرة فرنسية فريدة من نوعها وهي إنقاذ لما تبقى من لبنان الكبير    /    اللواء خير: لن يكون هناك تعويض على أساس طائفي وحزبي للمتضررين    /    كرامي: الدعوات الى قيام دولة مدنية في لبنان هو نوع من المزاح السياسي    /    مصادر فرنسية للجمهورية: ننتظر ترجمة جدية السياسين بالمحادثات مع ماكرون    /    عبدالله: فرنسا صادقة في مساعدة لبنان في نكبته    /    قزي: نشعر "بنقزة" من تحركات اركان الثورة ومن اختارهم للاجتماع مع السفارات؟    /    هاشم: اين غلاة السيادة والقرار الحر الذين يساهمون في استباحة سيادة الوطن وقراره؟    /    نجم:سأتابع موضوع الحاويات التي تحتوي على مواد قابلة للانفجار بالمرفأ    /    الرئيس ميشال عون يكلف الدبلوماسي مصطفى أديب تشكيل حكومة جديدة    /    من هو مصطفى أديب رئيس الوزراء اللبناني المكلف؟    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    نصرالله: الثوران الاسرائيلي ليل امس واطلاق القنابل المضيئة والفسفورية امر مهم وحساس    /    القوى الأمنية تعثر على قذيفة قديمة العهد في محيط سد القرعون    /    الجمهورية: برنامج ماكرون لن يقتصر على المشاركة بالاحتفال بمئوية لبنان الكبير    /    الجمهورية: محاولة اخراج "تكليف توافقي" موضوعة على نار حامية    /    وهاب: إلى متى سيترك العالم الطاغية أردوغان يستبيح أمن واستقرار المنطقة؟    /    عبدالله: للاتزام بالتدابير الوقائية لوقف انتشار كورونا    /    اللواء ابراهيم: للتعاضد والتعاون وفقا لأرفع معايير الشفافية للنهوض من الفاجعة التي أصابت كل لبنان    /    مجلس الأمن يدعو للتجديد لليونيفل مع خفض عدد الجنود من 15 الى 13 الف    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-07-03

12:00 PM


اميل لحود: العلة بقانون الانتخاب الذي يفرض تجييشاً مذهبيّاً



أكد النائب السابق اميل ​اميل لحود​ أنّ "من يسعى للخروج ممّا دخل فيه البلد منذ الأحد الماضي مشكورٌ، وفي طليعة هؤلاء، وهم قلّة، مدير عام ​الأمن العام​ ​اللواء عباس ابراهيم​ الذي يحضر اسمه عند المهمّات الصعبة والأدوار الوطنيّة".

ولفت لحود، في بيان، الى أنّ "المطلوب اليوم، كما عند كلّ حدثٍ وحادثٍ مماثل، أن نخرج من منطق الترقيع الذي أثبتت التجارب أنّه يبقى مرحليّاً، وقد بلغنا زمناً يعيد الى الأذهان بدايات الحرب اللبنانيّة، من الخطاب الطائفي الى الشعارات المناطقيّة الى الظهور المسلّح الى الأمن بالتراضي".

وقال: "نذكّر، في كلّ مرة، بأنّ العلّة تبدأ ب​قانون الانتخاب​ الذي يفرض تجييشاً مذهبيّاً، وهو ما يحصل غالباً على حساب الأمن ومصلحة ​الدولة​ وهيبتها، بينما المطلوب، لتكريس أيّ زعامة، أن تكون قويّة خارج بيئتها المذهبيّة انطلاقاً من خطابٍ وطنيّ لا يرضي فيه الزعيم شارعه، بل يؤمّن مصلحة الوطن كلّه واللبنانيّين جميعاً".

وشدّد على أنّ "معالجة حادثة الجبل لا تتمّ عبر ابتكار حلولٍ ترضي الجميع بل على تنفيذ القانون ولو كان يغضب الجميع، وقد أثبتت التجارب أنّ إرضاء الجميع بالأمن يوصل الى اللا أمن، وما نخشاه، إن استمرّ الوضع على ما هو عليه، أن تغرق الطبقة السياسيّة، أكثر فأكثر، في الخطاب التقسيمي حتى نبلغ مرحلة انهيار ما تبقّى من الدولة، ومن أشكالها إيواء القتلة في بيوت الزعماء ومفاوضتهم ليسلّموا أنفسَهم". وختم: "بعض أهل الدولة يحوّلونها الى مزرعة".




اميل لحود: العلة بقانون الانتخاب الذي يفرض تجييشاً مذهبيّاً




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2021