اخر الاخبار  حب الله دعا أصحاب السوبرماركت إلى ابراز وزيادة نسبة مبيع المنتجات الوطنية مقارنة بالمستوردة    /    بو صعب: قبل عملية فجر الجرود كانت المعابر 136 أما اليوم فهي بين 8 و12    /    الفرزلي: لم أزر سوريا منذ أكثر من 5 سنوات وأزورها عند مصلحة البلدين    /    وزير الخارجية: هناك دعم دولي واسع للبنان    /    نقيب الصيارفة: لن نبيع الدولار إلا كي نعرف سبب شرائها وبأوراق ثبوتية    /    سليم عون: نحن قادرون على الصمود والخروج من الازمة اقوى واشد صلابة    /    بارود:خطورة تظاهرات السبت هي خرق الاجراءات الوقائية وليس العودة للشارع    /    السيد: كلامي أمس كان لكل أزعر وهو مقصود وليس زلة لسان    /    الوزير حسن مراد نعى محسن ابراهيم ...    /    النائب عبدالرحيم مراد نعى محسن ابراهيم...    /    فنزويلا ترفع سعر الوقود وتفتح باب الاستيراد الخاص    /    ترامب ينفجر في وجه حكّام الولايات: ستظهرون كمجموعة من الحمقى!    /    الصراع الصيني ــ الأميركي يشتدّ: هونغ كونغ بلا حكم ذاتي؟    /    عن تهديد إسرائيل بشنّ الحروب... واللاجهوزيّة العسكرية    /    السفيرة الأميركية تدافع عن رياض سلامة... وتهدّد    /    عدّاد الإصابات إلى 1233 والأولويّة في الفحوص للمخالطين    /    نقص المازوت يهدد بانقطاع الخلوي    /    برّي: العفو العام لم يؤجَّل كي يسقط    /    البناء : البيت الأبيض لتشديد القبضة الأمنيّة بوجه حركة الاحتجاج… ومزيد من العنف في الشوارع / ارتباك حكومي تحت وطأة العقوبات الجديدة على سورية… وخسائر لبنان 10 مليارات $ / البرود السياسيّ الرئاسيّ يطال مكوّنات الحكومة والنتيجة مزيد من تأجيل الملفات    /    مراد: الإستماع لمشاكل المزارعين امر ملح    /    حسن مراد: إعادة توزيع موظفي العام واجب الحكومة الإصلاحية    /    ورقة عمل لحسن مراد لمعالجة الأزمة الإقتصادية في البقاع    /    عبدالرحيم مراد في ذكرى استشهاد دولة الرئيس رشيد كرامي: ثابتون بوحدة لبنان وعروبته...    /    مراد: نهج رشيد كرامي باق مع فصيل كرامي الذي له منا عهد أن نبقى معا لبناء وطننا    /    وزير الصحة: نحن في مرحلة المناعة المجتمعية التدريجية    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-07-03

12:00 PM


اميل لحود: العلة بقانون الانتخاب الذي يفرض تجييشاً مذهبيّاً



أكد النائب السابق اميل ​اميل لحود​ أنّ "من يسعى للخروج ممّا دخل فيه البلد منذ الأحد الماضي مشكورٌ، وفي طليعة هؤلاء، وهم قلّة، مدير عام ​الأمن العام​ ​اللواء عباس ابراهيم​ الذي يحضر اسمه عند المهمّات الصعبة والأدوار الوطنيّة".

ولفت لحود، في بيان، الى أنّ "المطلوب اليوم، كما عند كلّ حدثٍ وحادثٍ مماثل، أن نخرج من منطق الترقيع الذي أثبتت التجارب أنّه يبقى مرحليّاً، وقد بلغنا زمناً يعيد الى الأذهان بدايات الحرب اللبنانيّة، من الخطاب الطائفي الى الشعارات المناطقيّة الى الظهور المسلّح الى الأمن بالتراضي".

وقال: "نذكّر، في كلّ مرة، بأنّ العلّة تبدأ ب​قانون الانتخاب​ الذي يفرض تجييشاً مذهبيّاً، وهو ما يحصل غالباً على حساب الأمن ومصلحة ​الدولة​ وهيبتها، بينما المطلوب، لتكريس أيّ زعامة، أن تكون قويّة خارج بيئتها المذهبيّة انطلاقاً من خطابٍ وطنيّ لا يرضي فيه الزعيم شارعه، بل يؤمّن مصلحة الوطن كلّه واللبنانيّين جميعاً".

وشدّد على أنّ "معالجة حادثة الجبل لا تتمّ عبر ابتكار حلولٍ ترضي الجميع بل على تنفيذ القانون ولو كان يغضب الجميع، وقد أثبتت التجارب أنّ إرضاء الجميع بالأمن يوصل الى اللا أمن، وما نخشاه، إن استمرّ الوضع على ما هو عليه، أن تغرق الطبقة السياسيّة، أكثر فأكثر، في الخطاب التقسيمي حتى نبلغ مرحلة انهيار ما تبقّى من الدولة، ومن أشكالها إيواء القتلة في بيوت الزعماء ومفاوضتهم ليسلّموا أنفسَهم". وختم: "بعض أهل الدولة يحوّلونها الى مزرعة".




اميل لحود: العلة بقانون الانتخاب الذي يفرض تجييشاً مذهبيّاً




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020