اخر الاخبار  الفرزلي: أي قرار يتخذ على الساحة اللبنانية سيكون من وحي الحفاظ على النأي بلبنان عن الصراعات    /    أرسلان عرض مع نائب وزير الدفاع الروسي لأوضاع المنطقة وآخر المستجدات    /    عون وبري بحثا بعدد من السيناريوهات المحتملة لجلسة 17 تشرين    /    الوزير مراد الى ريو دي جينيرو لحضور اجتماع "الميركوسور" ولقاء الرئيس البرازيلي    /    المدير المالي بالضمان: هناك طلب كبير على سحب تعويضات نهاية الخدمة والسيولة متوفرة    /    رياض سلامة: نعمل على ألا تكون المصارف ممرًا لعمليات فساد    /    شهيب: سنتابع التعاون من اجل حل العديد من القضايا التربوية    /    الراعي التقى نائب الرئيس الغاني وأثار معه مسألة تأشيرة دخول اللبنانيين    /    صحناوي: لم نوظف اكثر من 250 شخصا في المرحلة التي كنا بها بوزارة الاتصالات    /    البراكس: فوجئنا اليوم بانذار للمحطات بضرورة تسديد الاموال بالدولار    /    فنيش:بعض الفرقاء يعيشون في أوهام وعصبيّات ولا تفرق معهم مصلحة البلد    /    جنبلاط: سد النهضة قد يشكل تحديا وجوديا للشعب المصري    /    مراد يدعو للتواصل مع الدولة السورية ويؤكد: الحكومة مصرّة على مكافحة الهدر والفساد...    /    مراد استقبل وفود بقاعية    /    حسن مراد: الشعب اللبناني سيربح على الأزمة الاقتصادية    /    الوزير مراد: آن الأوان لفتح ملف المساجين الإسلاميين والتواصل مع الحكومة السورية    /    مراد: نحن من مدرسة عبدالرحيم مراد بالإنفتاح ومد اليد وعدم الإنجرار لمساجلات ولغة لا تليق بالبقاعيّين    /    اللواء ابراهيم عرض مع مراد إنعكاس الأزمة الإقتصادية على التجارة الخارجية    /    الفرزلي: للسادة النواب الحق باعادة النظر بقانون الانتخاب بصورة جذرية    /    جبق أطلق الحملة الوطنية للتوعية من سرطان الثدي: لعدم التهاون مع هذا المرض    /    مصادر وزارة للجمهورية: الموازنة عالقة في سلة الاصلاحات والخطوات الصعبة    /    سامي الجميل: قد يقع ما ليس في الحسبان إن لم يتم تدارك المأزق الاقتصادي المالي    /    ابراهيم الموسوي: سؤال برسم ما يسمى بالعدالة الدولية والأمم المتحدة وجمعيات حقوق الانسان في الغرب    /    جنبلاط: حافظوا على نادي الغولف هذه المساحة النادرة الخضراء في بيروت    /    وهاب: المواقف المصرية والإماراتية والسعودية من الغزو التركي ممتازة    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-07-29

3:15 AM


مراد: دعونا نهتمّ بلقمة عيش المواطن بدلاً من تحريض الناس وإستغلالهم بمشاريع فتنوية فاشلة



 

رعى وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد حفل تخريج الدفعة السابعة من طلّاب الجامعة اللبنانية الدولية للعام 2019 في عكار "التي ظلمتها الدولة بكل المراحل، والتي نريد أن نعمل جميعًا من أجل أولادها الذين يحق لهم أن يحظوا بجامعة ومدرسة وطريق وكهرباء وإنماء ومصانع وكل ما يجعلها من أجمل مناطق لبنان"، على حدّ قوله.

وقال مراد: "سألونا كثيرًا لماذا أتينا بالجامعة الى عكار ولا مصلحة إنتخابية لنا فيها، فأجبناهم بكل بساطة وصدق أن من يكون همّه الإنسان وتنمية بلاده لا يلتفت للكراسي والمواقع لأن أرفع موقع هو موقع خدمة الناس وأرفع منصب هو منصب مساعدة الناس".

وتوجّه للخريجين والخريجات بالقول: "أنتم المدماك الأساس في بناء وطن عصري يعتمد الشفافية والكفاءة وأنتم القادرون على التطوير بعقولكم العلمية ومحبتكم للوطن"، وأضاف: "كونوا على قدر المسؤولية واعتمدوا لغة الحوار وابتعدوا عن الطائفية والمذهبية، وكونوا على قناعة بأن العروبة تجمع والطائفية تفرّق، وأنّ الوطن يجمع والمذهبية تفرّق، وفلسطين تجمع وصفقة القرن تفرّق. وكما قال الزعيم القائد جمال عبد الناصر لا يمكن للجائع الجاهل أن يكون حرّاً ومسؤولاً عن خياراته".

وقال: "الوطن يحتاج الى جميع أبنائه وكفاءاته وهو لا يقوم على المناكفات الصغيرة ولا على الخصومات التي تقسم الناس، بل يحتاج الى قيادات توحّد اللبنانيين على التضحية وحبّ الوطن والعمل لإزدهاره"، مضيفًا: "هكذا نفهم السياسة وهكذا نترجم قناعاتنا وسلوكنا بالعمل العام، ولا نفرّق بين منطقة وأخرى لأنّ كلّ لبنان وكل مواطن لبناني هو مشروع عالِم وقائد ومهني وتقني وعسكري، ويجب أن يكون سلاحه أوّلاً وأخيرًا هو العلم".

وتابع مشيرًا الى أنّ "العلم هو بوابة العبور الى العالم، اليوم أكثر من أيّ يوم مضى، لأنّ الشعوب والدول تأخذ مكانها بالعلوم ونحن لا ينقصنا شيء لنكون في طليعة الدول فنحن لدينا الكفاءات والعقول والإرادة. ولا يمكن أن نرفع اسم وطننا من دون أن نهيّئ مناخًا يساعدنا على ذلك، والبداية تكون بإصلاح إداري ومالي وبتشريعات تشجع الصناعة والتجارة والزراعة، وبدعم هذه القطاعات لتجويد الإنتاج والإنطلاق الى الأسواق العالمية والعربية ومنافسة السلع الأجنبية بأسواقنا بالجودة والسعر".

وشدّد مراد على أنّه "لا يمكن أن نُبقي شبابنا في الوطن من دون تأمين فرص عمل ورعاية صحية وكهرباء ومواصلات واتصالات، والتي هي الأغلى في العالم".

مراد الذي أكّد أنّ عكار هي "خزّان جيشنا الوطني، والتي لم تبخل يومًا بتقديم خيرة شبابها لينعم لبنان بالإستقرار، ولم ترفض يومًا شيئًا من الدولة، لكن للأسف بعض رجال هذه الدولة هم من يقولون لها لا حق لك علينا ولا يتذكروها إلّا في الإنتخابات"، توجّه الى أهلها بالقول: "أنتم تعلّمون العالم محبة الوطن، وأنتم معيار الشرف لأنّكم لا تُباعون ولا تُشترون".

ووجّه كلامه الى "من يتاجرون بالطائفية والمذهبية"، قائلاً: "هذه التجارة باتت خاسرة، والتجارة التي نسعى الى دعمها هي تلك القائمة على تعزيز زراعاتنا الوطنية بسواعد فلّاحينا، وعلى تسويق صادراتنا الخارجية في كل دول العالم، وعلى دعم صناعاتنا الوطنية وتشجيع الإستثمارات وتأمين فرص عمل وتحريك العجلة الإقتصادية". وأضاف: "دعونا نهتمّ بلقمة عيش المواطن ونبحث عن كيفيّة توفير الضمانة له كي يبقى في أرضه ولا ينزح أو يهاجر، بدلاً من أن نحرّض الناس على بعضهم البعض ونستغلّهم بمشاريع فتنوية فاشلة".

وختم مراد كلامه متوجّها الى الخرّيجين بالقول: معًا نصلح هذا البلد، ويدي ممدودة لكم لنعمل سويًّا بسياسة اليد الممدودة ولنبقى دائماً معاً نحو غد أفضل".

لمشاهدة الفديو اضغط هنا :




مراد: دعونا نهتمّ بلقمة عيش المواطن بدلاً من تحريض الناس وإستغلالهم بمشاريع فتنوية فاشلة




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019