اخر الاخبار  الفرزلي: أي قرار يتخذ على الساحة اللبنانية سيكون من وحي الحفاظ على النأي بلبنان عن الصراعات    /    أرسلان عرض مع نائب وزير الدفاع الروسي لأوضاع المنطقة وآخر المستجدات    /    عون وبري بحثا بعدد من السيناريوهات المحتملة لجلسة 17 تشرين    /    الوزير مراد الى ريو دي جينيرو لحضور اجتماع "الميركوسور" ولقاء الرئيس البرازيلي    /    المدير المالي بالضمان: هناك طلب كبير على سحب تعويضات نهاية الخدمة والسيولة متوفرة    /    رياض سلامة: نعمل على ألا تكون المصارف ممرًا لعمليات فساد    /    شهيب: سنتابع التعاون من اجل حل العديد من القضايا التربوية    /    الراعي التقى نائب الرئيس الغاني وأثار معه مسألة تأشيرة دخول اللبنانيين    /    صحناوي: لم نوظف اكثر من 250 شخصا في المرحلة التي كنا بها بوزارة الاتصالات    /    البراكس: فوجئنا اليوم بانذار للمحطات بضرورة تسديد الاموال بالدولار    /    فنيش:بعض الفرقاء يعيشون في أوهام وعصبيّات ولا تفرق معهم مصلحة البلد    /    جنبلاط: سد النهضة قد يشكل تحديا وجوديا للشعب المصري    /    مراد يدعو للتواصل مع الدولة السورية ويؤكد: الحكومة مصرّة على مكافحة الهدر والفساد...    /    مراد استقبل وفود بقاعية    /    حسن مراد: الشعب اللبناني سيربح على الأزمة الاقتصادية    /    الوزير مراد: آن الأوان لفتح ملف المساجين الإسلاميين والتواصل مع الحكومة السورية    /    مراد: نحن من مدرسة عبدالرحيم مراد بالإنفتاح ومد اليد وعدم الإنجرار لمساجلات ولغة لا تليق بالبقاعيّين    /    اللواء ابراهيم عرض مع مراد إنعكاس الأزمة الإقتصادية على التجارة الخارجية    /    الفرزلي: للسادة النواب الحق باعادة النظر بقانون الانتخاب بصورة جذرية    /    جبق أطلق الحملة الوطنية للتوعية من سرطان الثدي: لعدم التهاون مع هذا المرض    /    مصادر وزارة للجمهورية: الموازنة عالقة في سلة الاصلاحات والخطوات الصعبة    /    سامي الجميل: قد يقع ما ليس في الحسبان إن لم يتم تدارك المأزق الاقتصادي المالي    /    ابراهيم الموسوي: سؤال برسم ما يسمى بالعدالة الدولية والأمم المتحدة وجمعيات حقوق الانسان في الغرب    /    جنبلاط: حافظوا على نادي الغولف هذه المساحة النادرة الخضراء في بيروت    /    وهاب: المواقف المصرية والإماراتية والسعودية من الغزو التركي ممتازة    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-07-25

1:45 PM


المقداد: المقاومة حررت الأرض وحمت لبنان ومياهه واليوم ستحمي ثرواته من النفط والغاز



حيت قيادة منطقة البقاع في "حزب الله" وهيئة دعم المقاومة الإسلامية، المهرجان الزجلي والإنشادي السنوي على مدرجات معبد باخوس في قلعة بعلبك الأثرية، تحت عنوان "النصر المبين"، برعاية النائب الدكتور علي المقداد، وحضور مسؤول منطقة البقاع الدكتور حسين النمر، رئيس المنطقة التربوية في محافظة بعلبك الهرمل حسين عبد الساتر، رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق، ورؤساء بلديات وفاعليات أمنية وقضائية وسياسية واجتماعية ونقابية.

استهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد حزب الله، وتلاوة من القرآن الكريم للمقرئ كميل شقير.

ريا
وتحدث المسؤول الإعلامي للحزب في البقاع أحمد ريا، فقال: "يأتي هذا اللقاء في أجواء أيام النصر الإلهي الذي تحقق على أيدي المجاهدين في تموز، والذي سطرت فيه أرفع وأجمل عناوين النصر في أمتنا، حيث خرج العدو من الحرب منكسرا ومهزوما، وارتفعت رايات النصر في لبنان".
ووجه التحية للجنة مهرجانات بعلبك الدولية "لمساهمتها في هذا المهرجان، وإتاحتها المكان لإحيائه". 

المقداد
واعتبر المقداد من جهته أن "الجهاد باب من أبواب الجنة"، وقال: "يمكنك أن تجاهد وأنت في الميدان أو الشارع أو المكتب أو في البيت. ويمكنك الجهاد حتى في الدعاء لهؤلاء الأبطال الذين رفعوا رأس الأمة عاليا، للذين أعاروا جماجمهم لله ولم يسألوا عن هذه الحياة الدنيا، بل سألوا عن قيمة الحياة التي يجب أن نعيشها بعزة وكرامة وفخر".

وتابع: "نحن نحتفل اليوم بالذكرى الثلاثين لانطلاقة هيئة دعم المقاومة الإسلامية، لتبقى المقاومة عزيزة وحرة، تحقق الانتصارات على العدو الصهيوني، وكان الحصاد بتحرير الأرض وحماية لبنان ومياهه، واليوم بعون الله ستحمي ثرواته من النفط والغاز، ولا بد لنا أيضا من توجيه شكرنا وامتناننا لعوائل الشهداء والجرحى والأسرى، الذين لولاهم لما كنا نحتفل اليوم في قلعة بعلبك بذكرى الانتصار، وكلنا نفدي لبنان بكل إمكانياتنا ليكون سيدا حرا مستقلا".

وقال: "من هذه القلعة التاريخية في مدينة الشمس، مدينة الحرية والحياة بالفخر والعزة والكرامة والسيادة والاستقلال، نؤكد من هذه الأرض الطيبة بأن الإنتصار الإلهي العظيم، وما تلاه من انتصارات، سيتجدد بإذن الله معكم ومع جهادكم ومع تطلعاتكم لهذه المقاومة الأبية التي لطالما كانت وفية معكم لأنكم الأوفياء والشرفاء. ونقول أيضا للذين دافعوا عن هذه السلسلة الشرقية والجرود وحموا لبنان من الإرهاب التكفيري: لقد ساهمتم بتضحياتكم وثباتكم في صناعة النصر".

أضاف: "مع بداية الانتخابات النيابية وقفنا هنا في قلعة بعلبك ووعدنا أهلنا بأن تكون هذه الولاية عامرة بالإنجازات. إن إيقاف عمل الحكومة لفترة تسعة أشهر حتى تم تشكيلها، وما تلا ذلك من جلسات لإقرار الموازنة، أبطأ العمل ولكن لم يعطله. وإننا من هذا المكان نوجه التحية لدولة الرئيس نبيه بري لإرساله اقتراح قانون إنشاء مجلس إنماء بعلبك الهرمل إلى اللجان المشتركة لدرسه تمهيدا لإقراره في الجلسة العامة، وسيكون من أهم الإنجازات. كما أن اقتراح قانون الضم والفرز أنجز وقدمناه إلى المجلس النيابي ليصار إلى إقراره، مما سيخفف الكثير من المصاعب ومن معاناة أهلنا، وسيبدأ العمل لاستحداث أربع كليات للحامعة اللبنانية في الهرمل".

وأشار إلى أن "الاستثناءات التي كانت تعطيها وزارة الداخلية لتيسير البناء في المناطق التي يتعذر فيها تأمين عقارات 2400 سهما للحصول على تراخيص، قد توقفت منذ عدة أشهر، مما أدى إلى تعطيل حوالي 40 مهنة ترتبط بهذا القطاع، لذلك سنتقدم بمشروع قانون ليكون الاستثناء مقونن، ويعطي الحق بالبناء لمن يستوفي الشروط. هذه المنطقة تستأهل الكثير، وسنبقى أوفياء لأهلنا الذين هم أكرم وأشرف الناس".

وأنشد علي العطار وفرقته باقة من الأناشيد، قبل المهرجان الزجلي للشاعر طليع حمدان وفرقته. 




المقداد: المقاومة حررت الأرض وحمت لبنان ومياهه واليوم ستحمي ثرواته من النفط والغاز




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019