اخر الاخبار  مخزومي من دار الفتوى: الكلفة المالية لأي هندسة مالية اليوم ستكون باهظة    /    رئيس القومي: خيار الصمود الذي اتخذته سوريا بمواجهة الحرب الارهابية أثمر انتصارا    /    لافروف: سنرد بحزم على أي استهداف للعسكريين الروس في سوريا    /    بري: بإستعادة وحدتنا نستعيد ليس فلسطين فحسب إنما كل حقوقنا    /    حمدان: اللبنانيون قبلوا بأبسط الحقوق وهو حل أزمة النفايات في شوارع لبنان    /    كهرباء لبنان: عزل محطة بعلبك الجديدة 220 ك.ف. غدا    /    رابطة التعليم الثانوي طالبت بإصدار قرار تثبيت الأساتذة الجدد وصرف مستحقاتهم    /    علامة: لجنة الشباب والرياضة تسعى لتقديم إقتراحات تهدف الى تطوير الرياضة    /    باسيل: نريد دولة مدنية شاملة لكن إلى حين ذلك لن نتنازل عن المناصفة بالتمثيل    /    بو صعب: علينا مقاربة أي استراتجية دفاعية جديدة وفق الواقع الحالي    /    هيئة العمل الفلسطيني المشترك: اضراب عام وقفال مداخل مخيم عين الحلوة يوم الخميس    /    الصمد: أنا ضد مطمر تربل إذا كان سيؤدي إلى فتنة إسلامية ـ مسيحية    /    جبق يوقع السقوف المالية للمستشفيات حسب العام 2016 دون رفعها    /    شقير: مطار بيروت أول مطار في العالم سيقدم خدمة الـ5G    /    أبو فاعور: بعد 15 يوما ستباشر وزارة الصناعة بإقفال المسالخ المخالفة    /    جلسة لمجلس الوزراء الخميس في بيت الدين الدين وعلى جدول اعماله 46 بندا    /    تقرير مصرف لبنان: الدين العام 150 في المئة من الناتج المحلي    /    حاكم مصرف لبنان: مستعدون لعقوبات أميركية    /    بالصور: الجمارك تمنع عملية تهريب ضخمة على الحدود    /    "قلق كبير" حيال خزينة الدين... وهذه التفاصيل    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-07-30

5:45 PM


جبق: حان الوقت لإقفال الدكاكين المخبرية التي تصدر نتائج مغلوطة



اشار وزير الصحة ​جميل جبق​ إلى أن "المشكلة في ​لبنان​ أن هناك الكثير من الدكاكين المفتوحة، فهناك مختبرات ومراكز أشعة ليست على المستوى المطلوب، حيث تصدر فحوصات مخبرية مغلوطة ولا تتم قراءة وترجمة صور الأشعة بشكل دقيق ما يؤدي إلى تشخيص خاطئ من قبل الطبيب المعالج ودخول المريض في متاهة الى حين اكتشاف الخطأ وإرساله إلى مركز آخر"، مشددا على أن "الوقت حان لإقفال هذه الدكاكين".

 

وفي كلمة له خلال افتتاحه مركز التشخيص الأميركي ADC في منطقة ​الجناح​ أكد جبق "الحاجة إلى هكذا مراكز متخصصة مع تقدم العلم في ​العالم​، ففي السابق كان الطبيب يشخّص حالة مريضه باستخدام السماعة وبطلب البعض من الفحوصات مخبرية له أو صور الأشعة، أما اليوم فقد انقلبت المعادلة وباتت الفحوصات المخبرية وصور الأشعة تحتل المقدمة في تشخيص ​الأمراض​ لا بل تطلب صور عالية الدقة والتطور بحسب الحالة المرضية".

ونوه جبق بأن مركز التشخيص الأميركي يتمتع بكل المواصفات المطلوبة المطمئنة وذات الجودة العالية في التشخيص المخبري وكذلك في الصور الشعاعية والطبقية والعلاج بالاشعة وهذا يفوق المطلوب والمحدد من ​وزارة الصحة​ سواء على صعيد المختبر أم الأشعة نظرًا لما يتضمنه من معدات وتكنولوجيا متطورة.

 




جبق: حان الوقت لإقفال الدكاكين المخبرية التي تصدر نتائج مغلوطة




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019