اخر الاخبار  حسن مراد : لو حرص البعض على السيادة كما حرص اللقاء التشاوري لتجنبنا ما سنصل إليه    /    اللقاء التشاوري اجتمع في دارة النائب كرامي    /    هنية: لبنان القوي والموحد هو رصيد استراتيجي للقضية الفلسطينية ومخيماتنا عنوان استقرار وأمن    /    أديب اثر انتهاء الاستشارات بعين التينة: استمعت لأفكار تعطينا زخما كبيرا من أجل السرعة بالتأليف    /    عون: اندفاعة ماكرون تجاهنا يجب ان يقابلها عزم لبناني على مساعدة أنفسنا وتشكيل حكومة قادرة وشفافة    /    جنبلاط: سمّيت أديب لأن هناك مبادرة فرنسية فريدة من نوعها وهي إنقاذ لما تبقى من لبنان الكبير    /    اللواء خير: لن يكون هناك تعويض على أساس طائفي وحزبي للمتضررين    /    كرامي: الدعوات الى قيام دولة مدنية في لبنان هو نوع من المزاح السياسي    /    مصادر فرنسية للجمهورية: ننتظر ترجمة جدية السياسين بالمحادثات مع ماكرون    /    عبدالله: فرنسا صادقة في مساعدة لبنان في نكبته    /    قزي: نشعر "بنقزة" من تحركات اركان الثورة ومن اختارهم للاجتماع مع السفارات؟    /    هاشم: اين غلاة السيادة والقرار الحر الذين يساهمون في استباحة سيادة الوطن وقراره؟    /    نجم:سأتابع موضوع الحاويات التي تحتوي على مواد قابلة للانفجار بالمرفأ    /    الرئيس ميشال عون يكلف الدبلوماسي مصطفى أديب تشكيل حكومة جديدة    /    من هو مصطفى أديب رئيس الوزراء اللبناني المكلف؟    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    نصرالله: الثوران الاسرائيلي ليل امس واطلاق القنابل المضيئة والفسفورية امر مهم وحساس    /    القوى الأمنية تعثر على قذيفة قديمة العهد في محيط سد القرعون    /    الجمهورية: برنامج ماكرون لن يقتصر على المشاركة بالاحتفال بمئوية لبنان الكبير    /    الجمهورية: محاولة اخراج "تكليف توافقي" موضوعة على نار حامية    /    وهاب: إلى متى سيترك العالم الطاغية أردوغان يستبيح أمن واستقرار المنطقة؟    /    عبدالله: للاتزام بالتدابير الوقائية لوقف انتشار كورونا    /    اللواء ابراهيم: للتعاضد والتعاون وفقا لأرفع معايير الشفافية للنهوض من الفاجعة التي أصابت كل لبنان    /    مجلس الأمن يدعو للتجديد لليونيفل مع خفض عدد الجنود من 15 الى 13 الف    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-07-30

1:30 AM


كرامي: استُعمِلنا كشماعة... وأعذار لا تنطلي على احد



اكد النائب فيصل كرامي، أنّ "كل محاولات التضليل والافتراء والافتئات التي تعرضنا لها نحن تيار الكرامة وآل كرامي، لن تثنينا عن دورنا الوطني".

وتابع في كلمة القاها في لقاء تكريمي اقامه على شرفه محمد ياسين في بلدته الشيخ عياش الحدودية، "استلم هذه الراية بعد الرئيس الشهيد رشيد كرامي دولة الرئيس عمر كرامي، فمنذ العام 1996 كان هناك حصار على هذه السياسة وعلى هذه العائلة، وكان هناك الكثير من الشائعات واستعملنا كشماعة لكل فشل للسلطة الظالمة، التي دأبت في كل انتخابات ان تأتي الى مناطقنا لتأخذ منا ولا تعطينا شيئا، وتوالت السنين وتوالت القضايا".

 

وسأل:"كيف ينهض لبنان اقتصاديا وتعمر مناطق وتفتح طرقات وتشق الانفاق ولا تنال مناطقنا اي شيء من الانماء؟ وكانوا يقولون دائما (نحنا بدنا نخدمكم لكن وجود آل كرامي منعنا ووجود السوري منعنا) فما كانت النتيجة؟"، مشيرا إلى أنّ "هذه الامور وهذه الاعذار لم تعد تنطلي على احد، فكل سنة لديهم عذر جديد، وكل سنة نرى الازمات الاقتصادية والاجتماعية تتلاحق وتكبر وتستمر".

وأضاف كرامي "ارتضينا الطائف دستورا لنا، والميثاق تحول الى دستور، وكلنا نحتكم الى هذا الدستور، ومن يريد ان يفتح جراح الماضي يبقى يعيش في الماضي، ومن يريد فتح جراح الطائفية والمذهبية البغيضة انما هو يعيد فتح ما عانينا منه منذ ال 1975 حتى 1990. لذلك نحذر من هذا الخطاب الطائفي البغيض الذي لن يؤدي بلبنان الا الى الهلاك".

كما رأى أن "كل ما يحصل اليوم لا استطيع ان أبرئه او أن اقول انه يحصل بمحض الصدفة"، معتبرا أن "فتح الملف الفلسطيني في هذه الظروف والملف الطائفي والنقاش بالدستور والميثاق في هذه الظروف وفي ظرف ان الحكومة لا تجتمع، وهناك من يريد ان يقنعنا بان عدم اجتماع الحكومة هو لمصلحتنا".




كرامي: استُعمِلنا كشماعة... وأعذار لا تنطلي على احد




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020