اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-08-03

3:30 PM


مكتب مراد ردا على ابو سليمان: لم نطالب بمخالفة القوانين وانما بامتصاص النعرة العنصرية لوزارة العمل عن غير قصد



 

صدر عن مكتب وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد البيان الآتي:

 

"ان اللقاء التشاوري يستغرب فعلا استغراب الوزير كميل ابو سليمان، والواضح ان الوزير لم يتابع الذي جرى ويجري على الارض وفي الاعلام وعلى منصات التواصل الاجتماعي، منذ اعلانه تفعيل قانون العمل اللبناني، ولو كلف الوزير نفسه واطلع فعليا عما يجري في المخيمات الفلسطينية في لبنان وفي بعض المدن اللبنانية وخصوصا مدينة صيدا لادرك تماما بأن الاثار المترتبة عن التلويح بهذا القانون خطيرة للغاية، وكل ما فعله اللقاء التشاوري هو توجيه النصح للوزير وتحذيره من ان النص الذي لا يتلاءم مع المصلحة الوطنية ومع الاستقرار الوطني هو نص ينبغي التعامل معه بحكمة وقد اخترنا التعبير الانسب حين قلنا ان المطلوب هو التطبيق الحسن للقانون ولا بأس من ان نشرح لمعالي الوزير ان التطبيق الحسن للقانون هو أمر يتم دون مخالفة النصوص القانونية وذلك عبر اصدار المراسيم التطبيقية للقانونين 128 و 129 اللذين يضعان الاطار التنفيذي الحسن للتعاطي القانوني مع العمالة الفلسطينية في لبنان ويزيلان كل المخاوف والهواجس لدى الاخوة الفلسطينيين ونكون بذلك قد طبقنا القانون دون اي شبهة تحدي لاحد ودون خلق مناخ عدائي يستفيد منه المغرضون وما اكثرهم".

 

 

 

اضاف: "ونحن نشدد بأننا لم نطالب ابدا بمخالفة القوانين وانما كنا نطالب حرفيا بامتصاص هذه النعرة العنصرية التي تسببت بها وزارة العمل عن غير قصد، الا اذا كان ما حصل مقصودا وهو ما نستبعده ونربأ ان يكون هدف الوزارة والوزير. اما اشارة الوزير المحقة بأنه كان ينتظر من الوزير الممثل للقاء التشاوري ان يطرح الموضوع في مجلس الوزراء فنحن نتساءل اين هو مجلس الوزراء واين هي الحكومة، والجواب واضح، حتى اللحظة الحكومة غائبة عن كل الملفات المطلوبة منها في حين ان الاثار المترتبة عن قرار وزير العمل تكفي وحدها للدعوة الى اجتماع طارئ للحكومة اللبنانية وعندئذ سيكون لدى وزير اللقاء ما يقوله".

 

 

 

وتابع: "ان ما فعلناه هو عمل سياسي طبيعي ومنطقي ومنذ اللحظة الاولى تعاطينا جميعنا مع قرار الوزير بهدوء وفي اول اجتماع للقاء وجهنا تحذيرنا ونصيحتنا وايضا بهدوء، ونستغرب مجددا ما الذي يريده الوزير فعليا من اللقاء التشاوري؟".

 

 

 

وختم: "اخيرا نقول للوزير ابو سليمان، بوركت خطوتك بالرد على اللقاء التشاوري لأن هذا هو السياق الطبيعي في دولة القانون والمؤسسات، ومن جهتنا نعتبر ان ردك قد حقق لنا هدفا اساسيا من بياننا اذ لم يكن مستساغا ان تتولى دائرة اعلامية في حزب، الرد نيابة عن وزارة العمل". 

 

 

 

و سليمان: لم نطالب بمخالفة القوانين وانما بامتصاص النعرة العنصرية لوزارة العمل عن غير قصد

 

 

 

صدر عن مكتب وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد البيان الآتي:

 

"ان اللقاء التشاوري يستغرب فعلا استغراب الوزير كميل ابو سليمان، والواضح ان الوزير لم يتابع الذي جرى ويجري على الارض وفي الاعلام وعلى منصات التواصل الاجتماعي، منذ اعلانه تفعيل قانون العمل اللبناني، ولو كلف الوزير نفسه واطلع فعليا عما يجري في المخيمات الفلسطينية في لبنان وفي بعض المدن اللبنانية وخصوصا مدينة صيدا لادرك تماما بأن الاثار المترتبة عن التلويح بهذا القانون خطيرة للغاية، وكل ما فعله اللقاء التشاوري هو توجيه النصح للوزير وتحذيره من ان النص الذي لا يتلاءم مع المصلحة الوطنية ومع الاستقرار الوطني هو نص ينبغي التعامل معه بحكمة وقد اخترنا التعبير الانسب حين قلنا ان المطلوب هو التطبيق الحسن للقانون ولا بأس من ان نشرح لمعالي الوزير ان التطبيق الحسن للقانون هو أمر يتم دون مخالفة النصوص القانونية وذلك عبر اصدار المراسيم التطبيقية للقانونين 128 و 129 اللذين يضعان الاطار التنفيذي الحسن للتعاطي القانوني مع العمالة الفلسطينية في لبنان ويزيلان كل المخاوف والهواجس لدى الاخوة الفلسطينيين ونكون بذلك قد طبقنا القانون دون اي شبهة تحدي لاحد ودون خلق مناخ عدائي يستفيد منه المغرضون وما اكثرهم".

 

 

 

اضاف: "ونحن نشدد بأننا لم نطالب ابدا بمخالفة القوانين وانما كنا نطالب حرفيا بامتصاص هذه النعرة العنصرية التي تسببت بها وزارة العمل عن غير قصد، الا اذا كان ما حصل مقصودا وهو ما نستبعده ونربأ ان يكون هدف الوزارة والوزير. اما اشارة الوزير المحقة بأنه كان ينتظر من الوزير الممثل للقاء التشاوري ان يطرح الموضوع في مجلس الوزراء فنحن نتساءل اين هو مجلس الوزراء واين هي الحكومة، والجواب واضح، حتى اللحظة الحكومة غائبة عن كل الملفات المطلوبة منها في حين ان الاثار المترتبة عن قرار وزير العمل تكفي وحدها للدعوة الى اجتماع طارئ للحكومة اللبنانية وعندئذ سيكون لدى وزير اللقاء ما يقوله".

 

 

 

وتابع: "ان ما فعلناه هو عمل سياسي طبيعي ومنطقي ومنذ اللحظة الاولى تعاطينا جميعنا مع قرار الوزير بهدوء وفي اول اجتماع للقاء وجهنا تحذيرنا ونصيحتنا وايضا بهدوء، ونستغرب مجددا ما الذي يريده الوزير فعليا من اللقاء التشاوري؟".

 

وختم: "اخيرا نقول للوزير ابو سليمان، بوركت خطوتك بالرد على اللقاء التشاوري لأن هذا هو السياق الطبيعي في دولة القانون والمؤسسات، ومن جهتنا نعتبر ان ردك قد حقق لنا هدفا اساسيا من بياننا اذ لم يكن مستساغا ان تتولى دائرة اعلامية في حزب، الرد نيابة عن وزارة العمل". 

 




مكتب مراد ردا على ابو سليمان: لم نطالب بمخالفة القوانين وانما بامتصاص النعرة العنصرية لوزارة العمل عن غير قصد




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020