اخر الاخبار  اليوم الثاني من محادثات الأزمة في ايطاليا بعد استقالة رئيس الوزراء    /    دمشق اعلنت فتح معبر لخروج المدنيين من منطقة التصعيد في إدلب    /    حسن عز الدين: لا يليق بشعب المقاومة أن يقدموا نسبة منخفضة لمرشحهم    /    اعتصام للناجحين في مباريات الجمارك امام قصر المير امين للمطالبة باصدار نتائج دورة الخفراء الجمركيين    /    خلوة بين عون والحريري في بيت الدين قبيل جلسة مجلس الوزراء    /    نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجرة: نرفض إجراء أيّ تعديل على قانون الإيجارات الجديد    /    النائب مراد زار المفتي دريان    /    جابر:عدم التصنيف السلبي يجب أن يشكّل فرصة للبنان وهذه مسؤولية الحكومة    /    مصادر باسيل للـLBC: الاجتماع مع الحريري تنسيقي والاجواء ممتازة كالعادة    /    يمين: مواقف نصرالله تطمئن الداخل وتربك اسرائيل    /    كرامي نوه بحراس المدينة: استطاعوا الحد من الكثير من الارتكابات بطرابلس    /    الموسوي: التحالف بين الحزب والتيار متين لا يهزه مقطع فيديو    /    الجمهورية: الراعي وافق الرئيس عون رأيه حول طلب تفسير المادة 95    /    روكز:المصالحة مرحلة نقاهة ولم تسترد صحتها بشكل كامل    /    عبدالله عن المعابر غير الشرعية: لم نسمع عن موقوف واحد    /    هاشم: اذا استطاع لبنان ان يتجاوز مسالة التصنيف فعلى المسوؤلين عدم الاسترخاء    /    السيد: اليونان أفلست وبقي عندها كل شيء ولكن من أفلسونا دمّروا كل شيء    /    الجميل: كيف للبنان العاجز ان يضع على جدول أعماله اقتراحاً للمساهمة بموازنة حكومة دولة أخرى؟    /    بري دعا اللجان النيابية إلى جلسة تعقد الاربعاء 28 آب    /    حركة امل وحزب الله في صور: للاقتراع لمرشح تحالف الثنائي الوطني حسن عز الدين    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-08-03

3:30 PM


مكتب مراد ردا على ابو سليمان: لم نطالب بمخالفة القوانين وانما بامتصاص النعرة العنصرية لوزارة العمل عن غير قصد



 

صدر عن مكتب وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد البيان الآتي:

 

"ان اللقاء التشاوري يستغرب فعلا استغراب الوزير كميل ابو سليمان، والواضح ان الوزير لم يتابع الذي جرى ويجري على الارض وفي الاعلام وعلى منصات التواصل الاجتماعي، منذ اعلانه تفعيل قانون العمل اللبناني، ولو كلف الوزير نفسه واطلع فعليا عما يجري في المخيمات الفلسطينية في لبنان وفي بعض المدن اللبنانية وخصوصا مدينة صيدا لادرك تماما بأن الاثار المترتبة عن التلويح بهذا القانون خطيرة للغاية، وكل ما فعله اللقاء التشاوري هو توجيه النصح للوزير وتحذيره من ان النص الذي لا يتلاءم مع المصلحة الوطنية ومع الاستقرار الوطني هو نص ينبغي التعامل معه بحكمة وقد اخترنا التعبير الانسب حين قلنا ان المطلوب هو التطبيق الحسن للقانون ولا بأس من ان نشرح لمعالي الوزير ان التطبيق الحسن للقانون هو أمر يتم دون مخالفة النصوص القانونية وذلك عبر اصدار المراسيم التطبيقية للقانونين 128 و 129 اللذين يضعان الاطار التنفيذي الحسن للتعاطي القانوني مع العمالة الفلسطينية في لبنان ويزيلان كل المخاوف والهواجس لدى الاخوة الفلسطينيين ونكون بذلك قد طبقنا القانون دون اي شبهة تحدي لاحد ودون خلق مناخ عدائي يستفيد منه المغرضون وما اكثرهم".

 

 

 

اضاف: "ونحن نشدد بأننا لم نطالب ابدا بمخالفة القوانين وانما كنا نطالب حرفيا بامتصاص هذه النعرة العنصرية التي تسببت بها وزارة العمل عن غير قصد، الا اذا كان ما حصل مقصودا وهو ما نستبعده ونربأ ان يكون هدف الوزارة والوزير. اما اشارة الوزير المحقة بأنه كان ينتظر من الوزير الممثل للقاء التشاوري ان يطرح الموضوع في مجلس الوزراء فنحن نتساءل اين هو مجلس الوزراء واين هي الحكومة، والجواب واضح، حتى اللحظة الحكومة غائبة عن كل الملفات المطلوبة منها في حين ان الاثار المترتبة عن قرار وزير العمل تكفي وحدها للدعوة الى اجتماع طارئ للحكومة اللبنانية وعندئذ سيكون لدى وزير اللقاء ما يقوله".

 

 

 

وتابع: "ان ما فعلناه هو عمل سياسي طبيعي ومنطقي ومنذ اللحظة الاولى تعاطينا جميعنا مع قرار الوزير بهدوء وفي اول اجتماع للقاء وجهنا تحذيرنا ونصيحتنا وايضا بهدوء، ونستغرب مجددا ما الذي يريده الوزير فعليا من اللقاء التشاوري؟".

 

 

 

وختم: "اخيرا نقول للوزير ابو سليمان، بوركت خطوتك بالرد على اللقاء التشاوري لأن هذا هو السياق الطبيعي في دولة القانون والمؤسسات، ومن جهتنا نعتبر ان ردك قد حقق لنا هدفا اساسيا من بياننا اذ لم يكن مستساغا ان تتولى دائرة اعلامية في حزب، الرد نيابة عن وزارة العمل". 

 

 

 

و سليمان: لم نطالب بمخالفة القوانين وانما بامتصاص النعرة العنصرية لوزارة العمل عن غير قصد

 

 

 

صدر عن مكتب وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد البيان الآتي:

 

"ان اللقاء التشاوري يستغرب فعلا استغراب الوزير كميل ابو سليمان، والواضح ان الوزير لم يتابع الذي جرى ويجري على الارض وفي الاعلام وعلى منصات التواصل الاجتماعي، منذ اعلانه تفعيل قانون العمل اللبناني، ولو كلف الوزير نفسه واطلع فعليا عما يجري في المخيمات الفلسطينية في لبنان وفي بعض المدن اللبنانية وخصوصا مدينة صيدا لادرك تماما بأن الاثار المترتبة عن التلويح بهذا القانون خطيرة للغاية، وكل ما فعله اللقاء التشاوري هو توجيه النصح للوزير وتحذيره من ان النص الذي لا يتلاءم مع المصلحة الوطنية ومع الاستقرار الوطني هو نص ينبغي التعامل معه بحكمة وقد اخترنا التعبير الانسب حين قلنا ان المطلوب هو التطبيق الحسن للقانون ولا بأس من ان نشرح لمعالي الوزير ان التطبيق الحسن للقانون هو أمر يتم دون مخالفة النصوص القانونية وذلك عبر اصدار المراسيم التطبيقية للقانونين 128 و 129 اللذين يضعان الاطار التنفيذي الحسن للتعاطي القانوني مع العمالة الفلسطينية في لبنان ويزيلان كل المخاوف والهواجس لدى الاخوة الفلسطينيين ونكون بذلك قد طبقنا القانون دون اي شبهة تحدي لاحد ودون خلق مناخ عدائي يستفيد منه المغرضون وما اكثرهم".

 

 

 

اضاف: "ونحن نشدد بأننا لم نطالب ابدا بمخالفة القوانين وانما كنا نطالب حرفيا بامتصاص هذه النعرة العنصرية التي تسببت بها وزارة العمل عن غير قصد، الا اذا كان ما حصل مقصودا وهو ما نستبعده ونربأ ان يكون هدف الوزارة والوزير. اما اشارة الوزير المحقة بأنه كان ينتظر من الوزير الممثل للقاء التشاوري ان يطرح الموضوع في مجلس الوزراء فنحن نتساءل اين هو مجلس الوزراء واين هي الحكومة، والجواب واضح، حتى اللحظة الحكومة غائبة عن كل الملفات المطلوبة منها في حين ان الاثار المترتبة عن قرار وزير العمل تكفي وحدها للدعوة الى اجتماع طارئ للحكومة اللبنانية وعندئذ سيكون لدى وزير اللقاء ما يقوله".

 

 

 

وتابع: "ان ما فعلناه هو عمل سياسي طبيعي ومنطقي ومنذ اللحظة الاولى تعاطينا جميعنا مع قرار الوزير بهدوء وفي اول اجتماع للقاء وجهنا تحذيرنا ونصيحتنا وايضا بهدوء، ونستغرب مجددا ما الذي يريده الوزير فعليا من اللقاء التشاوري؟".

 

وختم: "اخيرا نقول للوزير ابو سليمان، بوركت خطوتك بالرد على اللقاء التشاوري لأن هذا هو السياق الطبيعي في دولة القانون والمؤسسات، ومن جهتنا نعتبر ان ردك قد حقق لنا هدفا اساسيا من بياننا اذ لم يكن مستساغا ان تتولى دائرة اعلامية في حزب، الرد نيابة عن وزارة العمل". 

 




مكتب مراد ردا على ابو سليمان: لم نطالب بمخالفة القوانين وانما بامتصاص النعرة العنصرية لوزارة العمل عن غير قصد




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019