اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-08-05

11:15 AM


شهيب: قريبون من رأس السلطة حاولوا تركيب ملفات وأحلام محاصرة جنبلاط ستتحطم



أوضح وزير التربية والتعليم العالي ​أكرم شهيب​، أنّ "المؤتمر الصحافي الّذي سيعقده "​الحزب التقدمي الإشتراكي​"، هو عبارة عن مكاشفة واضحة وصريحة إلى الرأي العام حول حقيقة ما حصل منذ حادثة ​قبرشمون​، وصولًا إلى كلّ المداخلات الّتي حصلت فيها، والّتي رمت كلّها إلى قلب الحقائب وتوجيه الملف في اتجاه مغاير تمامًا لما حصل".

 

ولفت في حديث صحافي، إلى "أنّنا كـ"حزب تقدمي إشتراكي"، وضعنا أنفسنا من اللحظة الأولى تحت سقف القانون، واحتكمنا إلى مؤسسة ​القضاء​ توخيًا للقضاء العادل الّذي ينظر بشفافيّة وموضوعيّة وحياديّة إلى ما جرى في قبرشمون - البساتين، وما تلاها من مداخلات مقيتة، من قبل بعض من هم قريبون من رأس السلطة مع الأسف، الّذين حاولوا جاهدين نقل ملفات، تركيب ملفات، استحضار ملفات، استدعاء قضاة من عطلتهم القضائيّة، نصب محاكم وإصدار أحكام مسبقة، وكلّها أحكام سياسيّة، وقرنوها في آخر فصول هذه الحلقة التلاعبيّة بنسج تسجيلات وهميّة، يحاول الفريق الآخر الاستفادة منها لأهداف تضليليّة وسياسيّة، لحرف التحقيق عن مسار كشف حقيقة ما جرى بالفعل؛ الّتي كانت واضحة تمامًا في التحقيقات الأمنية".

 

وشدّد شهيب على أنّ "الوقائع المحيطة بهذا الملف، تؤكّد بما لا يقبل أدنى شك، بأنّهم ممعنون في هذا المنحى الخطير، وهذا من شأنه أن يقود البلد الى ما هو أسوأ ممّا هو عليه اليوم"، مبيّنًا أنّ "في سياق هذا الإمعان، تأتي محاولتهم الدؤوبة على التعمية على حقيقة التحقيقات وما أكّدته حول الحادثة، وعلى وجه التحديد التحقيقات الفعليّة والجديّة الّتي أجراها ​فرع المعلومات​ و​الأجهزة الأمنية​ الأُخرى".

 

وركّز على أنّ "هناك من يسعى إلى إبقاء البلد في وضع متوتّر، عبر افتعال إشكالات والتباسات وتوترات في شتّى الاتجاهات، إضافة إلى محاولة ضرب هيبة القضاء وزرع الشكوك حوله، جرّاء تدخّلاتهم الفاضحة في مسار العمل القضائي ومحاولة توجيهه سياسيًّا في الاتجاه الّذي يخدم توجّههم الرامي إلى الإخلال بالتوازنات القائمة بالبلد".

 

وحول ما يقوله البعض بأنّ كلّ ما يقومون به القصد منه محاصرة أو تحجيم رئيس "الحزب التقدمي" ​وليد جنبلاط​، أشار إلى أنّ "مع هذا الفريق وهذه العقلية، كلّ شيء متوقّع، ولكن في خلاصة الأمر، هم يحلمون، وأحلامهم ستتحطّم بالتأكيد أمام صخرة ​المختارة​ ووليد جنبلاط".




شهيب: قريبون من رأس السلطة حاولوا تركيب ملفات وأحلام محاصرة جنبلاط ستتحطم




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020