اخر الاخبار  حسن مراد : أرادوا معاقبة لبنان من خلال تصفية حساباتهم مع سوريا    /    النائب مراد :‏الفساد نخر عظام الوطن...    /    كرامي اكد ان الحريري لا يمثل كل السنة بلبنان: دريان اصبح مفتي سعد الحريري    /    سكرية: رئيس الحكومة ينتخب بالاستشارات النيابية فقط    /    وهاب: على القضاء إستدعاء مدير عام الـMEAS لأنه يأخذ ثمن خدمة ولا يقدمها    /    فنيانوس: مسؤوليتنا بوزارة الاشغال الطرقات العامة والاوتوسترادات    /    مرجع سياسي للجمهورية: العالم يريد ان يساعدنا فلنساعد أنفسنا بتشكيل حكومة نظيفة    /    بري: الازمة تضغط على لبنان في كل مفاصله والوقت اكثر من ثمين    /    خليل: الاسبوع الفاصل عن استشارات الاثنين ينبغي ان يشكل فرصة لجمع الافرقاء    /    عبدالله: قرارات العفو الخاص والتجنيس وجهان لكيفية استثمار المواد الدستورية    /    بولس صياح: لبنان ليس فندقا كي نتركه في الازمات    /    الرئيس عون: سنواصل نضالنا كي تترسخ حقوق اللبنانيين بالعيش الكريم والحرية    /    محافظ البقاع أوعز اتخاذ الاجراءات اللازمة لمواجهة اي حادث بسبب المنخفض الجوي المرتقب    /    عطالله: الحكومة كان يمكن ان تستمر 4 سنوات لو قبلنا بالشروط الاميركية خلال زيارة واشنطن    /    الموسوي: أي دعوة للحياد مضلِلة ومشبوهة وهي خيانة للوطن والحق وتلاقي أهداف العدو    /    بستاني: مناقصة استيراد البنزين فتحت أبواب التنافس أمام شركات جديدة    /    السيد: الإثنين يوم الفصل إمّا حكومة تكنوسياسية أو تكليف بلا تأليف    /    محمد نصرالله: لصرف السلفة المخصصة للمؤسسات التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة    /    عطالله التقى الرئيس عون:عرضنا مراحل تنفيذ خطة الوزارة لعودة المهجرين    /    وزير المال: لا علاقة لنا بمشكلة مؤسسات الرعاية والتأخير بسبب عدم إنجاز العقود    /    هاشم: الامور وصلت الى حالة من التفلت باتت تستدعي معالجة سريعة    /    زعيم كوريا الشمالية دشّن مشروعًا ضخمًا قرب الحدود مع الصين    /    الرئيس عون التقى سمير الخطيب وبقاؤه مرشحا وحيدا ينتظر انهاء المفاوضات    /    إعتصام حاشد جاب شوارع عرسال استنكارا للاستخفاف بوضع الناس    /    باسيل يلتقي الخطيب في هذه الاثناء في وزارة الخارجية    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-08-18

8:30 PM


الراعي:لبنان لا يتحمل بعد الآن المزيد من الانقسام والانغلاق على الذّات



لفت ​البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​ إلى أنه "نحن كمسيحيّين و​لبنان​يّين مؤتمنون على نشر لغة الحوار: حوار السّلام ومشاريع النّهوض الاقتصاديّ والإنمائيّ والاجتماعيّ والماليّ والمعيشيّ. لقد سئم اللّبنانيّون لغة الحرب والتّحريض والخلافات. نحن مؤتمنون على نشر لغة العدالة في الحقيقة، بعيدًا عن الظّلم والإرغام بالضّرب والتّعذيب على أداء شهادة زور، وبالوشاية على أبرياء. نحن مؤتمنون على حماية حوار العيش معًا، حوارًا حياتيًّا وثقافيًّا ومصيريًّا، على أساس الميثاق الوطنيّ المتجدِّد في وثيقة الوفاق الوطنيّ والدّستور، وعلى أساس التّعدّديّة الدّينيّة والثّقافيّة التي تميّز لبنان".

 

ودعا الأفرقاء السّياسيّين إلى "هذا الحوار الوطنيّ وجهًا لوجهٍ، ونبارك كلَّ مبادرةٍ تقوم في هذا السّبيل. فلبنان لا يتحمّل بعد الآن المزيد من الانقسام والانغلاق على الذّات والمصالح الشّخصيّة على حساب الدّولة بكيانها ومؤسّساتها وشعبها".




الراعي:لبنان لا يتحمل بعد الآن المزيد من الانقسام والانغلاق على الذّات




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019