اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-08-18

8:30 PM


مراد: خطابات نصرالله تدخل في الاطار الردعي لإعتداءات اسرائيل على لبنان



اعتبر النائب ​عبد الرحيم مراد​ "ان الموقف الذي ادلى به رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ في ما خص ذكرى ​حرب تموز​ يتقاطع مع ما اعلنه الامين العام ل​حزب الله​ ​السيد حسن نصرالله​، من ناحية فشل العدوان على لبنان في ال 2006 ، والدليل تدمير 40 دبابة ​اسرائيل​ية من نوع ​ميركافا​ في الحرب، وبات العدو يحسب اليوم الف حساب قبل الاعتداء على لبنان".

 

وشدّد في حديث اذاعي، على ان لو لدى "اسرائيل القدرة على الانتقام من هزيمتها في حرب تموز لما تأخرت،" موضحا ان معادلة ​الجيش​ المتعاون مع ​المقاومة​ والمحتضن من الشعب تردع اسرائيل، وهي التي كانت تستبيح لبنان قبل المقاومة، اما الدولة فموجودة وتعترف بالمقاومة وتؤكد حق لبنان بتحرير الارض التي ما زالت محتلة، وكلام الرئيس عون واضح في هذا السياق".

 

وأكّد مراد ان "نحن مقصرون في دعم الجيش، الذي لا يملك القدرة اليوم على مواجهة اسرائيل وحيدا، موضحا ان هدف تحرير فلسطين هو قاعدة يلتزم فيها كل مسيحي ومسلم وهي استراتيجية لدى كل الفكر المقاوم لاسرائيل ، اما خطابات السيد نصرالله فتدخل في الاطار الردعي لإعتداءات اسرائيل على لبنان وهم يعرفون ان السيد حين يقول ينفذ ويعرفون ان لديه القدرة وهو واضح بأن قوة حزب الله ردعية".

 

ولفت مراد "الى ان اللقاء التشاوري هو مؤيد للمقاومة ومتعاطف معها فيما تيار المستقبل خارج هذا السياق، والنسبة الاكبر من المسيحيين تؤيد المقاومة كما هناك قسم من الدروز، وعلى جميع اللبنانيين ان يقدّروا معادلة الردع التي فرضها حزب الله، فيما اليوم الفاتورة لا ندفعها في الامن بل في مكان آخر هو الفساد الموجود في البلد،" موضحا "ان لا خوف من الموضوع الامني في لبنان داخليا او من الجانب الاسرائيلي، واليوم يجب معالجة المشكلة الاقتصادية".

 

وختم مراد بالاشارة الى "ان نحن في اللقاء التشاوري كرسنا الثنائية السنية وشاركنا في الوزارة من خارج تيار المستقبل،" مبديا أسفه "لرفض رئيس الحكومة سعد ​الحريري​ لقاء ممثلين عن اللقاء التشاوري، وهو موضوع يجب ان يسأل عنه رئيس الحكومة."




مراد: خطابات نصرالله تدخل في الاطار الردعي لإعتداءات اسرائيل على لبنان




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020