اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-08-26

11:15 AM


الوزير مراد : ضرورة تفعيل معمل السكر واقفال المعابر غير الشرعية



طرح وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية مشاكل عدّة يواجهها القطاع الزراعي في لبنان، خلال مأدبة غداء أقامها على شرف وزير الزراعة الدكتور حسن اللقيس في دارته في شتوراما، بحضور مدير عام وزارة الزراعة المهندس لويس لحود، ورئيس تجمع مزارعي وفلاحي البقاع ابراهيم الترشيشي، ورئيس نقابة مزارعي البطاطا جورج الصقر، ورؤساء اتحادات ونقابات زراعية، ومزارعين.

وقال مراد "المواضيع التي اطرحها لها علاقة بوجع الناس والاقتصاد اللبناني. فنحن نعمل على تخفيف العجز التجاري وزيادة الصادرات، لكننا نعاني الكثير من المشاكل، منها ما يستهدف المزارعين والصناعيين"، مشدّداً على أن الوقت قد حان "للتواصل مع الدولة السورية للعمل على تخفيف الرسوم الجمركية لأنها بوابة العبور الصناعية والزراعية الى الوطن العربي ودول والخليج".

والقى مراد الصوء على سلسلة مطالب من شأنها المساعدة في تحسين المنتج اللبناني ومنها الوقوف الى جانب المزارعين ومربي الابقار والنحل، وفرض ضريبة على حليب البودرة، والعمل على إعادة تشغيل التعاونيات وتفعيل دورها والتعويض على مزارعي القمح ضمن موازنة 2020 ورفع سعر القمح كما كان في السابق، والتقيد بالرزنامة الزراعية وعدم استيراد المنتجات الزراعية ضمن موسمها في لبنان للحد من المنافسة".

وقال مراد "هناك أولوية لإقفال المعابر غير الشرعية لما لهذا الموضوع من دور في تخفيف العجز التجاري في لبنان، واقوم بدراسات حيال هذه المسألة".

وختم مراد كلامه مطالباً باعادة تفعيل معمل السكر، ولفت الى ان هذا المعمل شريان حيوي للبقاع، وقال "لدى حكومة الى العمل برئاسة الرئيس سعد الحريري، النية بالعمل وعلينا ان نطبق العمل بالفعل واعادة فتح هذا المعمل".

بدوره سأل اللقيس عن كيفية النهوض بما يعانيه اللبنانيون بوازرة لا تتجاوز موازنتها 1 %، وقال "لا اعدكم بتحقيق المعجزات بل القيام بالممكن ضمن الامكانيات المتاحة لتخفيف المعاناة، ويدنا ممدودة للتعاون مع كل اهل الخير. اما عن استيراد حليب البودرة فانا اتحمل مسوولية كلامي وللأمانة فقد وقعت فقط ثلاث اجازات للحليب المختص في صناعة الشوكولا وليس لمعامل الالبان والاجبان، ورفعت كتاباً الى مجلس الوزراء بوضع رسوم اضافية نوعية على حليب البودرة، اما شراء الحليب الطبيعي بأسعار معقولة. وعندما طلب احد المعامل خدمة من وزارة الزراعة، كان الرد بان تتعاطى ايجابياً مع المزارعين برفع سعر كيلو الحليب الى الف ليرة وبعدها يمكن ان تحصل على تراخيص والمعاملة ما زالت في الادراج".

وعن القمح قال اللقيس "قام مجلس الوزراء، بتسعير القمح بــ 590 ليرة وبعد المراجعة مع المزارعين تبيّن أن السعر دون مستوى طموحهم فتم طرح التعويض على المزارعين بمبلغ 100 الف ليرة من كل دونم وليتصرف المزارع بالقمح حسب رغبته، ووزير الاقتصاد لم يمانع".

اما في موضوع الخضار فأشار الى ان هناك دراسة جدية تقضي بمنح اجازات استيراد مسبقة وهذا يحد من اغراق السوق.

وعن النحل رأى اللقيس ان شراء الادوية التابعة للنحل هي مشكلة مزمنة لان الدواء، الفعال محتكر لدى شركة واحدة وامكانية الشراء لا تمر عبر ديوان المحاسبة وهناك اكثر من عارض والموضوع يجب ان يمر عبر الهيئة الغليا للاغاثة".




الوزير مراد : ضرورة تفعيل معمل السكر واقفال المعابر غير الشرعية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020