اخر الاخبار  حسن مراد : لو حرص البعض على السيادة كما حرص اللقاء التشاوري لتجنبنا ما سنصل إليه    /    اللقاء التشاوري اجتمع في دارة النائب كرامي    /    هنية: لبنان القوي والموحد هو رصيد استراتيجي للقضية الفلسطينية ومخيماتنا عنوان استقرار وأمن    /    أديب اثر انتهاء الاستشارات بعين التينة: استمعت لأفكار تعطينا زخما كبيرا من أجل السرعة بالتأليف    /    عون: اندفاعة ماكرون تجاهنا يجب ان يقابلها عزم لبناني على مساعدة أنفسنا وتشكيل حكومة قادرة وشفافة    /    جنبلاط: سمّيت أديب لأن هناك مبادرة فرنسية فريدة من نوعها وهي إنقاذ لما تبقى من لبنان الكبير    /    اللواء خير: لن يكون هناك تعويض على أساس طائفي وحزبي للمتضررين    /    كرامي: الدعوات الى قيام دولة مدنية في لبنان هو نوع من المزاح السياسي    /    مصادر فرنسية للجمهورية: ننتظر ترجمة جدية السياسين بالمحادثات مع ماكرون    /    عبدالله: فرنسا صادقة في مساعدة لبنان في نكبته    /    قزي: نشعر "بنقزة" من تحركات اركان الثورة ومن اختارهم للاجتماع مع السفارات؟    /    هاشم: اين غلاة السيادة والقرار الحر الذين يساهمون في استباحة سيادة الوطن وقراره؟    /    نجم:سأتابع موضوع الحاويات التي تحتوي على مواد قابلة للانفجار بالمرفأ    /    الرئيس ميشال عون يكلف الدبلوماسي مصطفى أديب تشكيل حكومة جديدة    /    من هو مصطفى أديب رئيس الوزراء اللبناني المكلف؟    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    نصرالله: الثوران الاسرائيلي ليل امس واطلاق القنابل المضيئة والفسفورية امر مهم وحساس    /    القوى الأمنية تعثر على قذيفة قديمة العهد في محيط سد القرعون    /    الجمهورية: برنامج ماكرون لن يقتصر على المشاركة بالاحتفال بمئوية لبنان الكبير    /    الجمهورية: محاولة اخراج "تكليف توافقي" موضوعة على نار حامية    /    وهاب: إلى متى سيترك العالم الطاغية أردوغان يستبيح أمن واستقرار المنطقة؟    /    عبدالله: للاتزام بالتدابير الوقائية لوقف انتشار كورونا    /    اللواء ابراهيم: للتعاضد والتعاون وفقا لأرفع معايير الشفافية للنهوض من الفاجعة التي أصابت كل لبنان    /    مجلس الأمن يدعو للتجديد لليونيفل مع خفض عدد الجنود من 15 الى 13 الف    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-08-26

11:30 AM


هاني قبيسي: انتصرنا بوحدة الشعب والجيش والمقاومة



أكد عضو المكتب السياسي لـ "​حركة امل​" النائب ​هاني قبيسي​ خلال إلقائه كلمة "​حركة أمل​" في حفل تأبين أقامته الحركة في ​بلدة حاروف​ أن "في ​لبنان​ هناك من يعترض على قوة ​المقاومة​ وانجازاتها وقدراتها، ونحن بانتصارنا كرسنا ان قوة لبنان بمثلث ذهبي ​الجيش​ والشعب والمقاومة، لم نقل ان المقاومة هي بديل عن الدولة او الجيش ابدا، بل نقول اننا انتصرنا بوحدة الشعب والجيش والمقاومة ونؤمن بقيام ​الدولة اللبنانية​ الدولة القوية القادرة على الدفاع عن نفسها وارضها، ام ان تكون ضعيفة ويخرج بعض السياسيين للاعتراض على عناصر القوة التي تمتلكها المقاومة من توافق على مفاهيم السياسية حول دعم المقاومة الى اسلحتها، والبعض يقول لسنا بحاجة الى تلك ​الاسلحة​ وعلينا ان نتخلص منها و​اسرائيل​ ما زالت كل يوم تعتدي وتخترق سيادتنا وهذا تجلى بخرقها الفاضح لأجواء ​الضاحية الجنوبية​ ل​بيروت​ حيث انطلقت طائرات تجسس ومراقبة سقطت اثنتان منها. فما يدله هذا الخرق على ان المخطط الاسرائيلي لا زال قائما ولبنان بأمس الحاجة لتعزيز عناصر قوته اكانت لدي المقاومة أم الجيش أم الشعب لكي نتمكن من الدفاع عن لبنان بوجه دولة معتدية بأعمال ارهابية".

 

وشدد على أن "لبنان لن يخضع لاي معادلة انهزامية ولا بمقولة ان قوة لبنان بضعفه هذه المعادلة التي اسقطتها المقاومة اسقطها شهداؤنا بل نقول إن قوة لبنان بمقاومته وبجيشه ووحدة شعبه الا ان البعض في لبنان لا يعمل بتكريس الوحدة الوطنية الداخلية والمخاطر كثيرة وكبيرة ان كان على مستوى ​التهديدات الاسرائيلية​ او من ازمة اقتصادية نعيشها"، مشيرا الى أن "أزمتنا الاقتصادية ليست ناتجة فقط عن الهدر و​الفساد​ الذي هو موجود منذ استقلال لبنان ولا يوجد عند الكثيرين في لبنان قرار حقيقي لمواجهة الهدر والفساد، انما ما يصعد الامور التي تجعل الازمة الاقتصادية مستفحلة هو الحصار الذي يتعرض له لبنان لاجل مواقفه السياسية وهذا الحصار يتمثل ب​عقوبات​ غربية بوجه قيادات ونواب ورجال اعمال لبنانيين وعلى تحويلات المغتربين وأخرى بإقفال حدودنا الشرقية بوجه ​العالم العربي​".

 

ولفت الى أن "هذا حصار حقيقي ومواجهته تتطلب موقفا فاعلا موحدا والموقف في هذه المواجهة هو موقف مطابق لاننا نعرف ان وضع الناس صعب وأن الواقع المعيشي مترد وغير سليم"، مضيفا: "هناك جزء كبير من المواجهة وطني يتعلق بدفع السياسات الغربية عن لبنان وعلينا ألا ننسى الفساد الذي على ​الحكومة​ ان تمارس دورها في مكافحة هذا الفساد لا ان تترك ملفات شائكة كملف ​النفايات​ معلق لاكثر من خمسة عشر عاما ومشكلة ​الكهرباء​ لعشرين عاما ولا تدرك الحكومة لحد الآن طريق الحل نرى في هذا امر مشبوها وغير مقبول ومقصودا لسرقة اموال البلد والا على الحكومة ان تعالج هذه المشكلات التي يتحدث عنها كل اركان الدولة ولا يجدوا طريقا للحل فهذا جزء اساسي من تردي اقتصانا فعلى الحكومة في موازنتها القادمة ان تعالج هذه المشكلات وألا تضع اللبناني أمام خطر داخلي يوازي الخطر الخارجي".




هاني قبيسي: انتصرنا بوحدة الشعب والجيش والمقاومة




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2021