اخر الاخبار  حسن مراد : لو حرص البعض على السيادة كما حرص اللقاء التشاوري لتجنبنا ما سنصل إليه    /    اللقاء التشاوري اجتمع في دارة النائب كرامي    /    هنية: لبنان القوي والموحد هو رصيد استراتيجي للقضية الفلسطينية ومخيماتنا عنوان استقرار وأمن    /    أديب اثر انتهاء الاستشارات بعين التينة: استمعت لأفكار تعطينا زخما كبيرا من أجل السرعة بالتأليف    /    عون: اندفاعة ماكرون تجاهنا يجب ان يقابلها عزم لبناني على مساعدة أنفسنا وتشكيل حكومة قادرة وشفافة    /    جنبلاط: سمّيت أديب لأن هناك مبادرة فرنسية فريدة من نوعها وهي إنقاذ لما تبقى من لبنان الكبير    /    اللواء خير: لن يكون هناك تعويض على أساس طائفي وحزبي للمتضررين    /    كرامي: الدعوات الى قيام دولة مدنية في لبنان هو نوع من المزاح السياسي    /    مصادر فرنسية للجمهورية: ننتظر ترجمة جدية السياسين بالمحادثات مع ماكرون    /    عبدالله: فرنسا صادقة في مساعدة لبنان في نكبته    /    قزي: نشعر "بنقزة" من تحركات اركان الثورة ومن اختارهم للاجتماع مع السفارات؟    /    هاشم: اين غلاة السيادة والقرار الحر الذين يساهمون في استباحة سيادة الوطن وقراره؟    /    نجم:سأتابع موضوع الحاويات التي تحتوي على مواد قابلة للانفجار بالمرفأ    /    الرئيس ميشال عون يكلف الدبلوماسي مصطفى أديب تشكيل حكومة جديدة    /    من هو مصطفى أديب رئيس الوزراء اللبناني المكلف؟    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    نصرالله: الثوران الاسرائيلي ليل امس واطلاق القنابل المضيئة والفسفورية امر مهم وحساس    /    القوى الأمنية تعثر على قذيفة قديمة العهد في محيط سد القرعون    /    الجمهورية: برنامج ماكرون لن يقتصر على المشاركة بالاحتفال بمئوية لبنان الكبير    /    الجمهورية: محاولة اخراج "تكليف توافقي" موضوعة على نار حامية    /    وهاب: إلى متى سيترك العالم الطاغية أردوغان يستبيح أمن واستقرار المنطقة؟    /    عبدالله: للاتزام بالتدابير الوقائية لوقف انتشار كورونا    /    اللواء ابراهيم: للتعاضد والتعاون وفقا لأرفع معايير الشفافية للنهوض من الفاجعة التي أصابت كل لبنان    /    مجلس الأمن يدعو للتجديد لليونيفل مع خفض عدد الجنود من 15 الى 13 الف    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-08-26

11:30 AM


أسود عن العقوبات الأميركية: "عندي كم عنزة وشوية شجر خليهُم ياخدوهم"



أكد عضو تكتل "​لبنان​ القوي" النائب ​زياد أسود​ أن "التهديد من حين الى آخر بفرض ​عقوبات​ على شخصيات في صفوفنا لن يجدي نفعاً، ونحن لا يمكن أن نخضع للابتزاز، وبالتالي خياراتنا الاستراتيجية ثابتة، ولن تتبدّل"، لافتاً الى أنّ "الضغط علينا بأشكال عدة يرمي الى تدفيعنا ثمن موقفنا السياسي وإجبارنا على التراجع عنه، ولكن ما لا يعرفه أصحاب الرهانات الخاطئة هو أنه كلما ازداد الضغط نزداد تمسّكاً باقتناعاتنا".

 

وأشار أسود في حديث لصحيفة "الجمهورية" الى أنه "إذا كان البعض متورّطاً في نوع من التخبيص الشخصي وتبييض الأموال، ويخاف من احتمال أن تشمله العقوبات، فنحن ليس لدينا ما نخاف منه أو عليه"، معتبرا أن "لبنان يتعرض حالياً لحرب اقتصادية شرسة، ترمي الى تحقيق الاهداف التي عجز عنها ​العدوان الاسرائيلي​ عام 2006"، معرِباً عن ثقته في أنّ "النمط الجديد من الحرب المعتمدة لن ينجح هو ايضاً في إسقاط او إضعاف ​المقاومة​ التي تعرف كيف تنظّم أمورَها وتدافع عن نفسها، وهي ليست في حاجة الينا على هذا الصعيد".

 

ورأى أن "الضغوط الاميركية المتصاعدة والتي تندرج العقوبات من ضمنها، إنما تهدف الى محاولة تفكيك التحالفات الوطنية، الامر الذي لن تتمكن ​واشنطن​ من تحقيقه"، وردا على سؤال "ماذا لو قرّر الأميركيون إدراج إسمك على لائحة العقوبات، ربطاً بمواقفك الداعمة للمقاومة؟"، قال: "يبلطوا البحر.. ليس هناك ما اخسره إذا فعلوها، ذلك انه لا توجد لديّ حسابات مصرفية في الخارج او مصالح شخصية أخشى عليها. عندي كم عنزة وشوية شجر في جزين، خليهُم ياخدوهم".

 

واستعاد أسود مشهد استقبال رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ في مزرعته الاميركية وزير ​الخارجية الاميركية​ ​مايك بومبيو​، قائلا: "أنا ايضاً أدعو بومبيو الى زيارة الكروم في جزين، على مقربة من مراكز المقاومة، حيث يمكنه أن يستمع شخصياً الى الاصوات المنبعثة منها، كذلك في مقدوره أن يراقب من هناك طائرات الاستطلاع الاسرائيلية (أم. ك) وهي تحلّق فوقنا في خرق مستمر للسيادة وللقرار 1701".

 

وعمّا إذا كان قد تعرّض خلال الفترة الماضية الى تأنيب من قيادة "​التيار الوطني الحر​" نتيجة بعض مواقفه التي تبدو كأنها تغرد خارج السرب أحياناً، أكد أنه لم يتلقَ أيّ تأنيب أو لوم "هذا أنا وسأبقى كذلك، وقيادة التيار تتقبّلني كما أنا".

 

وشدّد على أن "حماية لبنان في هذه المرحلة لا تتم إلّا بالتضامن الوطني على قاعدة مشروع واحد وواضح لمواجهة المخاطر الداهمة، ومن بينها خطرا ​الفساد​ و​التوطين​"، داعياً الحريري الى أن "يكون جزءاً حيوياً من هذا المشروع، بدل أن يظلّ يتحرّك على القطعة".




أسود عن العقوبات الأميركية: "عندي كم عنزة وشوية شجر خليهُم ياخدوهم"




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2021