اخر الاخبار  ضاهر: الفساد في لبنان لن يتوقف الا عندما يشفى الشعب من أمراضه الطائفي    /    منصور بطيش: لم أوقع أي عقد يخص مشاركة لبنان في معرض دبي    /    علي خريس: العدو الإسرائيلي سيبقى العدو الأول والأساسي    /    سامي الجميل: المسؤول يجب أن يعرف أنه عرضة للمساءلة    /    وليد البخاري: السعودية حريصة على لبنان وشعبه بكافة فئاته وطوائفه    /    عون: نجدد دعوتنا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته للحد من مأساة النزوح واللجوء    /    بري: لا علم لي بوجود إشارات سلبية حول استهداف أميركي لمصارف لبنانية    /    معلومات الجمهورية: توجُه قطاع المحروقات تصعيدي ويلوّح بإضراب مفتوح    /    كنعان: لبنان ليس مفلسا ولن يغرق والمفروض الإسراع بالإصلاحات وتصفير الخلافات السياسية    /    هاشم: مطالبون بوضع خطط إنقاذية قبل أن تملى علينا شروط نحن بغنى عنها    /    عبدالله: لدى مصر تجارب رائدة في الكهرباء وعلينا الاستفادة منها    /    باسيل التقى بفرجينيا أميركيين من أصل لبناني ودعاهم لاستعادة الجنسية: نعمل على تطوير الدولة    /    بين ثقة المواطنين والمجتمع الدولي: المطلوب من الحكومة الكثير    /    محمد نصرالله: سنعمل لنقل مشاكل مسشتفى خربة قنافار إلى الجهات المعنية    /    الوزير حسن مراد يقدم 3 منح جامعية لكل بلدية في لبنان    /    بجهود مراد.. مجموعة "الميركوسور" إلى لبنان قريبًا    /    باسيل في مؤتمر التكنولوجيا اللبناني البريطاني: تحسين الاقتصاد وخلق فرص عمل للشباب من اولويات لبنان    /    ميزة Delete for everyone في واتساب آيفون تبقي الرسائل بعد حذفها    /    مفتي الجمهورية استقبل وفدا اندونيسيا دعاه للمشاركة في المؤتمر العام للجمعية المحمدية    /    اجتماع لنواب البقاع لبحث كيفية معالجة مشكلة التهريب الذي يدمر قطاعي الزراعة والصناعة    /    ابو فاعور: تم اقرار 14 مادة من اصل 32 مادة من موازنة العام 2020    /    بري: العقوبات التي تفرض على لبنان تطال كل اللبنانيين    /    الفرزلي: بري ترأس اجتماعا لهيئة مكتب المجلس وعرضنا مشاريع القوانين المطروحة    /    علي حسن خليل: موازنة 2020 لا يوجد فيها اي ضريبة جديدة لان الناس لم تعد تحتمل    /    نحاس: المشكلة لا ترتبط بالمالية العامّة والتقشّف بل بميزان المدفوعات    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-08-27

1:30 PM


اللواء ابراهيم للعسكريين: أنتم مسؤولون عن بقاء لبنان مستقرا على طريق بناء الدولة القوية



توجه المدير العام للأمن العام ​اللواء عباس ابراهيم​ في ​النشرة​ التوجيهية إلى العسكريين بمناسبة عيد ​الأمن العام​ الرابع والسبعين، قائلا: "المطلوب منكم المضي قدما في تحقيق الأداء الأفضل، وتقديم التضحيات التي أقسمتم على بذلها مهما كانت الصعوبات والمعوقات، دفاعا عن ​لبنان​ وخدمة لشعبه وللزائرين والمقيمين من دون أي تمييز. إن ما قمتم به من أداء نوعي، من خلال العمليات الاستباقية على المستوى الأمني في إطار تثبيت واقع لبنان الآمن، جنّب وطننا أهوالا لو تحققت، لكانت سفكت دماء مئات الأبرياء، وعاثت الفتن فيه خرابا ودمارا وويلات. فكان اداؤكم مدعاة فخر للبنانيين ولكم، وقد حمّلكم ايضا المزيد من المسؤولية لحماية وطنكم وشعبكم في مواجهة الخطرين الإسرائيلي والتكفيري اللذين يهدداننا من حدودنا الجنوبية مع ​فلسطين المحتلة​، وكذلك من حدودنا الشرقية والشمالية مع ​سوريا​، كلاهما يريد بالبلاد فتنا وحروبا. وعليه، فأنتم مسؤولون مع رفاقكم في سائر المؤسسات الأمنية عن بقاء لبنان آمنا ومستقرا على طريق بناء ​الدولة​ القوية. ونجاحكم في المواجهة يكون بالتدريب والجهوزية والاستعداد الدائم، وببذل الجهد في التقصّي عن الخلايا التجسسية والارهابية لاحباط أي محاولة للتلاعب بالأمن، او تهديد ​السلامة العامة​ في البلاد".

وأضاف "إن مثابرتكم على العمل الجاد، المبني على الحقوق والواجبات، والمرتكز على التقيد بالقوانين والتعليمات، كفيل بتحقيق خطوات نوعية ومتقدمة اولا في مجالات تقديم الخدمات المتطورة التي نعمل على تأمينها للمواطنين تباعا، ثانيا في إدارة المعابر والمراكز الحدودية والمرافق البحرية والجوية، وثالثا في تنمية مهاراتكم الامنية والادارية وتعاونكم ​البناء​ مع الهيئات المدنية والمجتمعية".

وأكد ان "صهر كل هذه العوامل مع بعضها البعض يؤدي إلى رفع مناعة الدولة في وجه أي خطر مهما كانت تسميته، ويشد من عزمكم وعزم اللبنانيين للإتكاء على مفهوم المواطنية الصالحة ومعنى الحفاظ على مصلحة الوطن ومقدراته، كما يساعد في ورشة النهوض الاقتصادي والمالي والاجتماعي والبيئي الذي يئن منها لبنان. ان التزامكم بهذه المبادئ والعمل بموجبها يؤكدان بُعدُكم الوطني الصافي وترفّعكم عن عصبيات المناطق و​الطوائف​، وتقديمكم انتماءكم اللبناني على كل ما عداه. فكونوا على قسمكم "خدمة وتضحية"، من أجل مستقبل افضل لكم ولإبنائكم".




اللواء ابراهيم للعسكريين: أنتم مسؤولون عن بقاء لبنان مستقرا على طريق بناء الدولة القوية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019