اخر الاخبار  محمد نصرالله: لصرف السلفة المخصصة للمؤسسات التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة    /    عطالله التقى الرئيس عون:عرضنا مراحل تنفيذ خطة الوزارة لعودة المهجرين    /    وزير المال: لا علاقة لنا بمشكلة مؤسسات الرعاية والتأخير بسبب عدم إنجاز العقود    /    هاشم: الامور وصلت الى حالة من التفلت باتت تستدعي معالجة سريعة    /    زعيم كوريا الشمالية دشّن مشروعًا ضخمًا قرب الحدود مع الصين    /    الرئيس عون التقى سمير الخطيب وبقاؤه مرشحا وحيدا ينتظر انهاء المفاوضات    /    إعتصام حاشد جاب شوارع عرسال استنكارا للاستخفاف بوضع الناس    /    باسيل يلتقي الخطيب في هذه الاثناء في وزارة الخارجية    /    مراد: الحريص على بلده وشعبه لا يتخلى عن مسؤوليته    /    مراد اجتمع مع موظفي مؤسسات الغد الأفضل    /    اللقاء التشاوري اجتمع في دارة كرامي..    /    الرئيس عون: الوضع الراهن لا يحتمل شروطًا وشروطًا مضادة وعلينا العمل معا للخروج من الأزمة    /    حسن مراد: من غير المسموح المس بتاريخ المقاومة    /    زكي من عين التينة: مسألة تشكيل الحكومة لا بد ان تحل رغم صعوبتها    /    كوبيش اطلع الرئيس عون على المداولات الاخيرة بمجلس الامن حول القرار 1701    /    نقابة الصيارفة: نستنكر ما وصل إليه سعر صرف الليرة ونعلن الاضراب يوم الجمعة    /    الصمد: الحريري لن يتم تبرءته من مسؤوليه الانهيار حتى لو حصل بحكومة برئاسة غيره    /    عبدالله: بعد الانجازات العظيمة له في مجلس الوزراء سيترك الوزارة وسينقذ مجلس النواب من الرتابة    /    ميقاتي: هذه الثورة ثورة حق تريد الفاسد الحقيقي ولا تريد "فشة خلق"    /    وهاب: الحريري بدون حزب الله والتيار الوطني لا يستطيع الوصول لرئاسة الحكومة    /    ماريو عون: هناك عملية حرق للأسماء بالشارع ولبنان لن ينجر لحرب أهلية ثانية    /    مراد: لإلغاء قانون الحصانة الذي يشرع الفساد ويكبل القضاء ويقوّض العدالة    /    سلام استقبل سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان    /    بري يلتقي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي في عين التينة    /    قاسم: لحسم خيار تسمية رئيس الحكومة وتشكيلها ولا علاقة لنا بالاعتداءات التي جرت    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-08-27

1:30 PM


اللواء ابراهيم للعسكريين: أنتم مسؤولون عن بقاء لبنان مستقرا على طريق بناء الدولة القوية



توجه المدير العام للأمن العام ​اللواء عباس ابراهيم​ في ​النشرة​ التوجيهية إلى العسكريين بمناسبة عيد ​الأمن العام​ الرابع والسبعين، قائلا: "المطلوب منكم المضي قدما في تحقيق الأداء الأفضل، وتقديم التضحيات التي أقسمتم على بذلها مهما كانت الصعوبات والمعوقات، دفاعا عن ​لبنان​ وخدمة لشعبه وللزائرين والمقيمين من دون أي تمييز. إن ما قمتم به من أداء نوعي، من خلال العمليات الاستباقية على المستوى الأمني في إطار تثبيت واقع لبنان الآمن، جنّب وطننا أهوالا لو تحققت، لكانت سفكت دماء مئات الأبرياء، وعاثت الفتن فيه خرابا ودمارا وويلات. فكان اداؤكم مدعاة فخر للبنانيين ولكم، وقد حمّلكم ايضا المزيد من المسؤولية لحماية وطنكم وشعبكم في مواجهة الخطرين الإسرائيلي والتكفيري اللذين يهدداننا من حدودنا الجنوبية مع ​فلسطين المحتلة​، وكذلك من حدودنا الشرقية والشمالية مع ​سوريا​، كلاهما يريد بالبلاد فتنا وحروبا. وعليه، فأنتم مسؤولون مع رفاقكم في سائر المؤسسات الأمنية عن بقاء لبنان آمنا ومستقرا على طريق بناء ​الدولة​ القوية. ونجاحكم في المواجهة يكون بالتدريب والجهوزية والاستعداد الدائم، وببذل الجهد في التقصّي عن الخلايا التجسسية والارهابية لاحباط أي محاولة للتلاعب بالأمن، او تهديد ​السلامة العامة​ في البلاد".

وأضاف "إن مثابرتكم على العمل الجاد، المبني على الحقوق والواجبات، والمرتكز على التقيد بالقوانين والتعليمات، كفيل بتحقيق خطوات نوعية ومتقدمة اولا في مجالات تقديم الخدمات المتطورة التي نعمل على تأمينها للمواطنين تباعا، ثانيا في إدارة المعابر والمراكز الحدودية والمرافق البحرية والجوية، وثالثا في تنمية مهاراتكم الامنية والادارية وتعاونكم ​البناء​ مع الهيئات المدنية والمجتمعية".

وأكد ان "صهر كل هذه العوامل مع بعضها البعض يؤدي إلى رفع مناعة الدولة في وجه أي خطر مهما كانت تسميته، ويشد من عزمكم وعزم اللبنانيين للإتكاء على مفهوم المواطنية الصالحة ومعنى الحفاظ على مصلحة الوطن ومقدراته، كما يساعد في ورشة النهوض الاقتصادي والمالي والاجتماعي والبيئي الذي يئن منها لبنان. ان التزامكم بهذه المبادئ والعمل بموجبها يؤكدان بُعدُكم الوطني الصافي وترفّعكم عن عصبيات المناطق و​الطوائف​، وتقديمكم انتماءكم اللبناني على كل ما عداه. فكونوا على قسمكم "خدمة وتضحية"، من أجل مستقبل افضل لكم ولإبنائكم".




اللواء ابراهيم للعسكريين: أنتم مسؤولون عن بقاء لبنان مستقرا على طريق بناء الدولة القوية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019