اخر الاخبار  باسيل ادعى على صاحب موقع الجرس ماغازين بجرم القدح والذم والتشهير    /    هنية: جريمة اغتيال أبو العطا محاولة من الاحتلال لتصفية القضية الفلسطين    /    بري وعقيلته يوقعان على رفع السرية المصرفية عن حساباتهما في الداخل والخارج    /    قبلان: نحمل اسرائيل تداعي تصعيدها العدواني الذي يسعى لتخريب المنطقة    /    البنك الدولي يحذر لبنان    /    الوزير مراد: لا حل لمشكلة المحروقات الا بتدخل الدولة...    /    حذارِ استخدام أَبنائنا سواترَ ترابيَّةً للحراك    /    باسيل عن الاخبار المقدم ضده: فرصة جديدة لتظهر الحقيقة    /    بالصور- لليوم الثالث.. طلاب لبنان ينتفضون بوجه "بؤر الفساد"!    /    إضرابٌ مفتوح حتّى يلتزم شقير...    /    إخبار ضد باسيل بجرم اختلاس الاموال العامة وتبييض الأموال    /    البستاني: قد تذهب الدولة لاستيراد المحروقات ولن نقبل برفع سعرها    /    كلودين عون روكز: الرأي الحر وحق التعبير مقدسان بعائلتنا و"كلن مش يعني كلن"    /    الجمهورية:الرئيس عون والحريري أجريا عملية تقييم للمرحلة الحالية    /    سرحان: من واجب القضاء أن يقوم بدوره وهو يملك عدداً كبيراً من الملفّات    /    عبدالله: ملاذنا وعلاجنا في قضاء مستقل بوجود قضاة شرفاء    /    المتظاهرون في جب جنين يجبرون المصارف على الاقفال    /    سامي الجميل: النظام المالي على شفا الانهيار ولتشكيل حكومة محايدة سياسياً على الفور    /    ارسلان: تروّي الرئيس عون بمشاورات التكليف والتأليف خطوة مسؤولة    /    الانهيار يتسارع والمصارف ترفض طلبات بسحب 7 مليارات دولار إلى الخارج: هل يتمّ تشريع منع تحويل الأموال؟    /    الطلاب يريدون الاضراب ويعتصمون امام سراي زحلة وفي الساحات    /    شركة ألفا تنفي صدور قرار بإلغاء التشريج الشهري    /    السنيورة: لن أحضر الى مكتب القاضي ابراهيم ولو عاد بي الزمن لفعلت الشيء نفسه    /    عبدالله: اتمنى ان يتحرك القضاء ويستدعي كل المعتدين على الأملاك البحرية والنهرية    /    الحزب الديمقراطي المسيحي: الرئيس عون هو الضمان الوحيد لمكافحة الفساد    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-08-28

10:00 AM


جابر: الضرائب تؤدي لانكماش إقتصادي إضافي ويجب إعادة ثقة المواطن بالدولة



لفت عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​ياسين جابر​، إلى أنّ "اللقاء الّذي دعا إليه رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ يوم الإثنين، هو بمثابة لقاء سياسي بهدف إقتصادي، وذلك لتحصين القرارات الإقتصادية، سياسيًّا. فإذا لم نتمكّن من تحصين القرارات الاقتصادية المطلوبة سياسيًّا، فسيصعب تنفيذها".

 

ونوّه في حديث إذاعي، إلى أنّ "فكرة اللقاء في ​بيت الدين​، ووجود كلّ الجهات السياسيّة على طاولة اللقاء، هي للتداول بما هو مطلوب اليوم"، مشدّدًا على أنّ "الخطأ الكبير هو فرض ضرائب جديدة. القرارات المطلوبة قد لا تكون فقط موجعة بالنسبة للناس، بل أيضًا للمسوؤلين في البلد". وذكر أنّ "من القرارات المطلوبة مثلًا إصلاح المؤسسات، والمطلوب إعادة ثقة المواطن و​المجتمع الدولي​ بالدولة".

 

وأكّد جابر أنّ "الحل ليس بفرض ضرائب جديدة على ال​لبنان​يين، ف​الضرائب​ تؤدّي إلى انكماش إقتصادي إضافي"، مركّزًا على أنّه "لا يمكن الاستمرار في تجاهل ملف ​الكهرباء​ الّذي يخسّر الوطن ملياري دولار سنويًّا". وبيّن أنّ "​صندوق النقد الدولي​" وضع موضوع رفع ​سعر البنزين​ على الطاولة وقد يجري التداول به الإثنين".

 

وأعلن أنّ "من أهمّ الأمور الّتي يجب القيام بها هي وقف النزف الّذي يجري في ​وزارة الإتصالات​ مثلًا وفي ملف الكهرباء"، مشيرًا إلى أنّه "لا يمكن استعادة الثقة إلّا بأن يعود لبنان دولة قانون ومؤسسات".




جابر: الضرائب تؤدي لانكماش إقتصادي إضافي ويجب إعادة ثقة المواطن بالدولة




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019