اخر الاخبار  حسن مراد : لو حرص البعض على السيادة كما حرص اللقاء التشاوري لتجنبنا ما سنصل إليه    /    اللقاء التشاوري اجتمع في دارة النائب كرامي    /    هنية: لبنان القوي والموحد هو رصيد استراتيجي للقضية الفلسطينية ومخيماتنا عنوان استقرار وأمن    /    أديب اثر انتهاء الاستشارات بعين التينة: استمعت لأفكار تعطينا زخما كبيرا من أجل السرعة بالتأليف    /    عون: اندفاعة ماكرون تجاهنا يجب ان يقابلها عزم لبناني على مساعدة أنفسنا وتشكيل حكومة قادرة وشفافة    /    جنبلاط: سمّيت أديب لأن هناك مبادرة فرنسية فريدة من نوعها وهي إنقاذ لما تبقى من لبنان الكبير    /    اللواء خير: لن يكون هناك تعويض على أساس طائفي وحزبي للمتضررين    /    كرامي: الدعوات الى قيام دولة مدنية في لبنان هو نوع من المزاح السياسي    /    مصادر فرنسية للجمهورية: ننتظر ترجمة جدية السياسين بالمحادثات مع ماكرون    /    عبدالله: فرنسا صادقة في مساعدة لبنان في نكبته    /    قزي: نشعر "بنقزة" من تحركات اركان الثورة ومن اختارهم للاجتماع مع السفارات؟    /    هاشم: اين غلاة السيادة والقرار الحر الذين يساهمون في استباحة سيادة الوطن وقراره؟    /    نجم:سأتابع موضوع الحاويات التي تحتوي على مواد قابلة للانفجار بالمرفأ    /    الرئيس ميشال عون يكلف الدبلوماسي مصطفى أديب تشكيل حكومة جديدة    /    من هو مصطفى أديب رئيس الوزراء اللبناني المكلف؟    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    نصرالله: الثوران الاسرائيلي ليل امس واطلاق القنابل المضيئة والفسفورية امر مهم وحساس    /    القوى الأمنية تعثر على قذيفة قديمة العهد في محيط سد القرعون    /    الجمهورية: برنامج ماكرون لن يقتصر على المشاركة بالاحتفال بمئوية لبنان الكبير    /    الجمهورية: محاولة اخراج "تكليف توافقي" موضوعة على نار حامية    /    وهاب: إلى متى سيترك العالم الطاغية أردوغان يستبيح أمن واستقرار المنطقة؟    /    عبدالله: للاتزام بالتدابير الوقائية لوقف انتشار كورونا    /    اللواء ابراهيم: للتعاضد والتعاون وفقا لأرفع معايير الشفافية للنهوض من الفاجعة التي أصابت كل لبنان    /    مجلس الأمن يدعو للتجديد لليونيفل مع خفض عدد الجنود من 15 الى 13 الف    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-03

11:45 AM


الفرزلي: موسكو قد تلعب دوراً بتثبيت قواعد الاشتباك الجديدة



أكد نائب رئيس ​مجلس النواب اللبناني​ ​إيلي الفرزلي​ أن نيات ​إسرائيل​ العدوانية لا تزال قائمة منذ عدوان 2006، ومحاولة إعادة النظر بقواعد الاشتباك التي كانت سائدة استناداً إلى الظنون بخصوص حالة لبنان الاقتصادية والمالية، خابت، وثبت لرئيس وزراء كيان الاحتلال بأن ليس باستطاعته أن يقدم على أعمال بطولية ليحقق مكاسب انتخابية، واصفاً المرحلة الحالية بالمنطقة بأنها مرحلة "الهدوء المتوتر".

واعتبر الفرزلي في حديث لـ"الوطن" السورية، أن نيات إسرائيل العدوانية ومنذ عدوان 2006 لا تزال قائمة، وهي تطمح لتنفيذ عدوان في كل لحظة تستهدف من خلاله ​المقاومة​ بشكل رئيسي ووحدة الساحة اللبنانية، وتستهدف أيضاً المفاوضات التي ترمي لتثبيت الحدود وفقاً لحقوق لبنان المصانة براً وبحراً، وبالتالي شعورها بأن الاستقرار على الساحة وعلى الحدود سيعود بانتصار كامل للبنان، وبظل موازين قوى داخلية هي ليست لمصلحة إسرائيل، دفعها لمحاولة إعادة النظر بكل هذه القواعد الجديدة، عبر الدخول على الخط عسكرياً وأمنياً.

ولفت إلى أن الذي لم يكن في الحسبان وربما "كان في الحسبان"، هو أن محاولة إعادة النظر بقواعد الاشتباك والتي سادت الساحة منذ 2006 حتى يومنا، واستناد إسرائيل إلى ظنون بخصوص حالة الوهن في الساحة اللبنانية مالياً واقتصادياً، وأن هذا التهديد والاستهداف والعدوان الذي أدى إلى خرق معادلة الاشتباك، سيبقى من دون رد، فالرد وقع وثبت لرئيس وزراء الاحتلال أن ليس باستطاعته أن يقدم على أعمال بطولية تجاه ناخبيه ليحقق مكاسب انتخابية في ظل معادلة إما رئاسة الوزارة أو السجن.

وعبر الفرزلي عن اعتقاده بأن الساحة ستبقى هادئة إلى حد ما، لكنه هدوء متوتر ومتحفز دائماً للخرق من الطرفين، تحت سقف عدم الوقوع في حرب شاملة. واعتبر أن الذي حدث أول من أمس وما قد يحدث ربما في وقت لاحق، يؤسس لقواعد اشتباك جديدة، لأن قواعد الاشتباك السابقة كانت مستثناة من الجو وخصوصاً الطائرات المسيرة وطائرات التجسس أو الاستهداف التفجيري، لافتاً إلى أن أي قاعدة اشتباك جديدة ستشمل هذا النوع من الطائرات.

وأكد الفرزلي أن تثبيت قواعد الاشتباك الجديدة هي اليوم موضوع أخذ ورد في المفاوضات الدائرة على مستوى الساحة الدولية، مشيراً إلى أن الجانب الروسي يلعب دوراً رئيسياً اليوم في هذه المرحلة.

واعتبر أن الكلام الصادر عن أمين عام ​الجامعة العربية​ ​أحمد أبو الغيط​ والذي رأى فيه "أن انفراد جهة أو فصيل باتخاذ قرارات مصيرية متعلقة بالحرب هو أمر لن يصب في مصلحة ​الدولة اللبنانية​ أو ​الشعب اللبناني​"، بأنه كلام سيستمر في ترديده، مذكراً من يهمه الأمر بأنه أيضاً لا يجوز أن تنفرد إسرائيل باستباحة الساحة اللبنانية لأنها هي من خرقت ​القرار 1701​.




الفرزلي: موسكو قد تلعب دوراً بتثبيت قواعد الاشتباك الجديدة




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2021