اخر الاخبار  حسن مراد خلال اطلاق وحدة التعقيم : مكافحة كورونا واجب وطني وانساني...    /    مراد: نعلن عن تشكيل وحدة التعقيم الصحية في البقاع الغربي والأوسط وراشيا...    /    وزير الصحة: لا مصلحة لأحد بإخفاء ارقام المصابين بفيروس كورونا    /    المشرّفية: اليونيسف ستقوم بتدريب الفريق الطبّي العامل في مراكز الخدمات الإنمائية    /    بلال عبدالله: نراقب بحذر مشروع قانون الكابيتال كونترول    /    وهاب: عدم دفع اليوروبوند هو إسقاط لحلقة من حلقات العصابة التي نهبت البلد    /    وزيرة العدل: وزير الاقتصاد لديه هاجس دائم وهو حماية المستهلك    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوند يحتاج إلى وحدة الموقف    /    سليم عون: المصارف أخطأت ببيع السندات وتصرفت بطمع لا مثيل له    /    حزب الاتحاد: تزامن العدوان التركي مع العدوان الاسرائيلي هو تنفيذ للاجن    /    لحود: أردوغان فقد شرعيّته في الداخل التركي بعد أن زجّ بلده في أزماتٍ متتالية    /    قرار لوزير الزراعة بتحديد السعر التوجيهي لكيلو الحليب الطازج    /    ابراهيم: ممثل نقابات الافران انسحب من لجنة دراسة كلفة الرغيف لوجود اشخاص غير معنية    /    مراد: زيارة مشرفية إلى سوريا خطوة ايجابية ومفيدة    /    المجذوب دعا للتنبه لغياب التلامذة عن المدارس والتحقق في أوضاعهم الصحية    /    الحجار: من المؤسف ان يخاطب رئيس البلاد اللبنانيين بلسان الصهر والحزب    /    وزير الصحة: الاصابة الثانية بالكورونا هي عدوى وعليه يجب الالتزام بالوقاية    /    باسيل: النفط والغاز كنز مخبّأ في بحرنا وبرّنا والمهمّ أن نحميه من فساد الداخل وطمع الخارج    /    زاسبيكين: الدعم الروسي للبنان سيكون معنويا أكثر منه ماديا    /    آلان عون: هناك نقاش أميركي داخلي حول كيفية التعامل مع الحكومة الحالية    /    خليل للنائب آلان عون: كنت أول من قال انه لم يعد باستطاعتنا السير بالمسار نفسه    /    دياب: إنه يوم تاريخي نبدأ فيه الحفر في البحر لتحويل لبنان إلى بلد نفطي    /    الشرق الاوسط: حتي سيوسع لقاءاته الفرنسية لتوفير المزيد من الدعم للبنان    /    مرتضى: تشريع زراعة الحشيش أوصت به خطة ماكنزي لتطوير الاقتصاد    /    سكرية: تشريع زراعة القنب سيؤدي إلى تجاوزات تتخطى أهدافه الطبية    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-03

11:30 AM


حسن مراد: ممنوع أن يعتدي أحد على لبنان بعد الآن



أقام وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد حفلا تكريميا لوزير المهجرين غسان عطا الله، في دارته بشتوراما في البقاع الأوسط، بحضور النائب سليم عون، الوزير السابق غابي ليون، مطارنة البقاع، قيادات حزبية وامنية وفاعليات بقاعية.

مراد
وألقى مراد كلمة قال فيها: "بفضل المقاومة وهؤلاء الأبطال، تمكنا من إعادة السيادة والمهجرين إلى قراهم وبلداتهم، بعد استضافتنا لهم في مناطقنا ومنازلنا. وبفضل الرئيس القوي ميشال عون، ثبتنا السيادة اللبنانية وممنوع الاعتداء عليها، وخصوصا من خلال التصريح الأخير بعدم الاعتداء على سيادة لبنان".

أضاف: "ممنوع أن يعتدي أحد على لبنان بعد الآن في عهد الرئيس القوي وحكومة الرئيس سعد الحريري المتضامنة "معا إلى العمل" حول الوضع الاقتصادي وبوجه الهجمة الأميركية العالمية والضغوط التي تحصل على لبنان".

وأكد "ثقته بالموضوع العسكري، بفضل الكرامة التي تأكدت بمقولة الجيش والشعب والمقاومة، والتي بفضلها نستطيع أن نرد وننتصر، وأن نعيد الثقة للبنانيين في عهد الرئيس ميشال عون، بعدما فقدنا الثقة في السنوات السابقة".

وذكر ب"مطالب البقاعيبن والمشاكل التي يعانون منها"، لافتا إلى "طريق ضهر البيدر ومشكلة تلوث الليطاني والحوض الناشف"، وقال: "نسعى مع النواب إلى تحريك مسألة طريق ضهر البيدر عن طريق الbot لتفعيل العجلة الاقتصادية".

وتحدث مراد عن "انعقاد جلسة لمجلس الوزراء حول الليطاني، وعما يتعلق بالاقتصاد ومعالجة مشكلة النهر والتصدير وما يمكن أن ينعكس ايجابا على مسألة التصدير والملياري دولار".

ودعا إلى "حل مشكلة الترانزيت مع الدولة السورية كي نتمكن من التصدير بأقل كلفة"، متمنيا "دعم الوزير عطا الله في مجلس الوزراء لما فيه مصلحة لبنان والبقاع".

عطاالله
بدوره، قال عطاالله: "إن 90 في المئة من الأهداف المشتركة كانت تجمعنا مع الوزير مراد من دون معرفة. وعندما التقينا، شعرنا بأننا نعرف بعضنا منذ زمن بعيد. وأنا في طريقي إلى البقاع أخذت على نفسي ألا أتحدث بالسياسة، وكونت صورة عن المنطقة التربوية لمؤسسات الغد الأفضل أنها ككل المدارس، لكني فوجئت بذلك الصرح التربوي الذي يليق بالبقاع".

وأشار إلى أن "توظيف الأموال لشراء الذمم في السياسة والانتخابات بهدف دخول لائحة أمر مخجل"، وقال: "تعالوا وتعلموا كيف توظف الأموال بالطريقة الصحيحة من أجل خدمة عشرات الآلاف من التلاميذ، بنقلهم من الجهل إلى العلم والنور".

ورأى أن "هناك فرقا بين خيار الجاهل والآخر المتعلم في مسيرة بناء الدولة والمؤسسات"، وقال: "تخريج منتجين في المجتمع مطلوب كي لا نبقى نراوح مكاننا، وإن مؤسسات الغد الأفضل للنائب عبد الرحيم مراد خير مثال للشأنين العام والخاص ومثل لكل إنسان".

وتناول "عقبات مشكلة عودة المهجرين إلى قراهم"، لافتا إلى "غياب البنى التحتية والمدارس والمستشفيات ودور العناية"، وقال: "إن الثلاثين مليون ليرة لا تبني منزلا، والمهجر العائد يحسب ألف حساب قبل أن يعود إلى المنطقة التي تهجر منها".

وأكد أن "الشراكة بين القطاعين العام والخاص تؤسس لشراكة في البلد وتوفر فرصا جديدة"، مشيرا إلى أن "لا مشكلة كبيرة في ملفات المهجرين بمنطقة البقاع"، وقال: "ككتلة متضامنة، نعمل لخير لبنان والمنطقة، وأتمنى أن ينتقل الخير من البقاع إلى كل المناطق كي نعيش ونطبق العيش المشترك والمصالحة الحقيقية، كما هي في البقاع، وهذا لا يمكن تحقيقه إلا من خلال الدولة القوية واحترام القانون، ومن يخطىء عليه أن يدفع الثمن، وما نطمح له هو حضور دولة العهد القوي، وهذا ما نعمل من أجله".




حسن مراد: ممنوع أن يعتدي أحد على لبنان بعد الآن




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020