اخر الاخبار  نصرالله: لوضع التراشق بالإتهامات جانباً ومنح الحكومة فرصة منطقية ومعقولة    /    كرامي: تحية لدياب لعمله على إبطال قرار الميدل إيست    /    محمد نصرالله: المواقف الأوروبية والعربية تشير إلى الثقة بالحكومة    /    البستاني: الحريرية السياسية هي التي لا تريد كهرباء في لبنان    /    الجميل لنصرالله: جر لبنان للحروب والتهديد باشعالها سبب رئيسي للانهيار    /    وهاب: لم أسمع خطاب سعد الحريري وأنا مع بهاء الحريري الذي نجح بإدارة مؤسساته    /    لاريجاني: لبنان مؤثر بالمنطقة وإيران تسعى لأن تراه بلدا حرا سيدا مستقلا    /    ماريو عون: حديث الحريري عن رئيس الظل هدفه تبرير الخروج من التحالف مع التيار    /    أبو الحسن لبستاني: ليتكم تتنحون عن ملف الكهرباء بعدما رسبتم بالإمتحان وأسقطتم الدولة    /    ضاهر: لتخفيض الفائدة على اليوروبوند إلى ١ بالمئة واعادة جدولتها    /    بري أكد أنه ذاهب لمعركة الكهرباء: لا للبواخر لأنها جرصة ولا للحلول المؤقتة    /    السنيورة عن تمثال سليماني بالجنوب: خطوة غير مفيدة وعمل غير رصين و"البلد مش ناقصها"    /    فهمي: أنا مستقل وسأرفض أي أمر غير قانوني حتى لو قام والدي من القبر وطلبه    /    حسن مراد: نخشى أن يستمر هذا الوضع المتردي في لبنان    /    بالصّور: قرارٌ مهمّ لحاكم مصرف لبنان    /    باسيل يلتقي السفيرة الأميركية اليزابيت ريتشارد في ميرنا الشالوحي    /    الشرق الاوسط:تشديد دياب على استقلالية حكومته يصب في خانة رغبته في مخاطبة المجتمع الدولي    /    ضاهر:اشتروا 600 مليون دولار من اليوربوند لتحقيق أرباح توازي 150 مليون دولار    /    عون استقبل السيناتور الفرنسي Joël Guerriau    /    هاشم: حرص جمعية مصارف لبنان على تسديد اليوروبندز في موعدها يثير الريبة    /    مخزومي: لعدم دفع إستحقاق آذار المالي والتفاوض مع المعنيين    /    السيد لسلامة: فيك تخبر الناس مين عم يشتري السندات اليوم ولمين الكومسيون؟    /    آلان عون:المعالجة المالية لن تكون كبسة وقد تتطلب اجراءات لا ترضي الناس    /    الخارجية الفرنسية: ننتظر ومجموعة الدعم الدولية إصلاحات بعيدة المدى وطموحة في لبنان    /    دريان من ضريح رفيق الحريري: وحدة اللبنانيين تقوم على تقدمهم وريادتهم    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-09

1:00 PM


هاشم: علينا العمل على وحدة الموقف الداخلي من اجل مواجهة الظروف الاقتصادية



لفت عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​قاسم هاشم​ بعد لقائه مفتي ​الجمهورية​ ال​لبنان​ية ​الشيخ عبد اللطيف دريان​ إلى انه "كان لقاؤنا مع صاحب السماحة في هذه الدار لقاء مثمر وإيجابي وجيد كالعادة، وكانت فرصة ان قدمنا له التهنئة بمناسبة الأعياد التي مرت مؤخراً، والوقوف على رأيه السديد إزاء كل القضايا اليوم والتطورات والتحديات التي يمر بها لبنان والمنطقة".

 

وأشار إلى ان "لبنان اليوم يتعرض لضغوط اقتصادية ومالية تحتم علينا العمل على وحدة الموقف الداخلي من اجل المواجهة وإيجاد المخارج التي تنقذ الواقع المالي والاقتصادي، وهذا ليس بغريب وصعب، فلبنان استطاع ان يواجه الكثير من التحديات، وينتصر على عدوه بإرادة الموقف الداخلي وبإرادة شعبه وجيشه، ويستطيع بهذه الرؤية وبهذه الوحدة الداخلية ان يجد الحلول الناجعة لأزماته الاقتصادية والمالية والاجتماعية إذا ما توفرت النوايا الصادقة، واذا ما وضعت الحلول الأساسية التي نعرف كيف نستطيع ان نؤمن بدائل معينة بعيدا طبعا عن جيوب الطبقات الفقيرة والمتوسطة التي لم تعد تستطيع ان تتحمل أعباء إضافية من ​الضرائب​، ولا يمكن القبول بأي ضريبة جديدة، فليتم التفتيش عن تمويل وعن تأمين أموال للخزينة ولتأمين وفر معين من خلال اقتحام كل ما سمي ب​المحميات​ والمغاور التي يعرفها الجميع، وأصبحت مكشوفة، وطبعا اليوم المطلوب من الجميع، من كل القوى السياسية ان تعمل من اجل تحسين وتحصين الواقع الداخلي لمواجهة التحديات التي تنتظرنا من اكثر من مستوى، خاصة ما هو مترقب من اعلان ​الإدارة الأميركية​ لما سمي ب​صفقة القرن​، وما قد تحمله من اثار وتداعيات سلبية على وطننا وعلى امتنا من خلال استهداف قضية العرب والمسلمين، قضية الاحرار في هذا ​العالم​، قضية ​فلسطين​، وهذا لا يمكن ان يمر، لأن هذا يعني أننا تخلينا عن قضية تعني الكرامة العربية والكرامة الإنسانية، وقد يكون هنالك الكثير من التداعيات التي تستدعي المواجهة، لذلك نقول اننا دائما نعتمد على الفاعلين والخيرين، على المؤسسات القادرة على أن تكون رأس حربة في وعي الحراك الذي من الممكن ان يواجه على المستوى الرسمي والشعبي في مثل هذه المؤامرة التي لا تستثني احداً، و​دار الإفتاء​ دائما وابداً كانت رأس حربة في الحفاظ على كرامة العرب والمسلمين في هذا الوطن على مستوى الأمة".

 

واستقبل المفتي دريان، سفير اندونيسيا في لبنان ثوهاري هاجرينتو بحضور أمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية ​الشيخ أمين الكردي​.

 

ولفت هاجرينتو إلى "إننا تشرفنا بلقاء سماحته وكان اجتماعاً مثمراً وتم التأكيد على التعاون بين البلدين لا سيما في مجالي التعليم والدعوة، وهنالك حوالي 96 طالباً في لبنان يدرسون العلم الشرعي في جامعات مختلفة كجامعة ​بيروت​ الإسلامية التابعة ل​دار الفتوى​ وغيرها، كما وتشاورنا بضرورة زيادة العلاقات والمنح الدراسية الدينية بين لبنان وإندونيسيا، خلال الشهر القادم سوف يقوم وفد ديني من اندونسيا يتضمن رئيس المنظمة المحمدية ورئيس مجلس العلماء الاستشاري وشخصيات كاثوليكية بزيارة لبنان متمنين ان تقوم وفود من لبنان بزيارة اندونيسا".




هاشم: علينا العمل على وحدة الموقف الداخلي من اجل مواجهة الظروف الاقتصادية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020