اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-09

1:45 PM


الوزير مراد زار الرئيس عون على راس وفد من شباب القومي العربي



الرئيس عون خلال استقباله وفداً ضمّ شابات وشباب من مختلف الدول العربية: لبنان كان ولا يزال على رأس المدافعين عن القضايا العربية المحقة، وفي طليعتها قضية فلسطين، ومن المؤسف ان تكون الحروب قد فتتت الموقف العربي

اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون "ان لبنان كان ولا يزال على رأس المدافعين عن القضايا العربية المحقة، وفي طليعتها قضية فلسطين، ونحن نسعى في كل المناسبات الى تحقيق التوافق العربي لأن الاختلاف بين الدول العربية الذي يحول دون جلوسها معا حول طاولة مستديرة سيدفع بفرض حلول عليها لا ترغب بها. وموقفنا هذا بات معروفا سواء في لبنان او لدى مختلف الدول العربية، وسبق وكررناه في اجتماعات القمم العربية المتتالية او من اعلى المنابر الدولية في الامم المتحدة"، معربا عن سروره للقاء الشباب العربي في الربوع اللبنانية.

واشار الرئيس عون الى "انه من المؤسف ان تكون الحروب قد فتتت الموقف العربي وحالت دون التوصل الى موقف عربي موحد، فتم استضعافنا"، آملا الا تنجح هذه المحاولة في تحقيق اهدافها، مشددا في الوقت عينه على "ان الجمعية العامة للامم المتحدة ستصوت في دورتها المقبلة في 13 الشهر الجاري على اقامة "اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" في لبنان، وسوف تعلم هذه الاكاديمية مختلف الحضارات والاديان والاتنيات في العالم على قيم السلام الذي لا يمكن ان ينشأ على الورق انما بين مختلف افراد البشر على تنوع انتماءاتهم"، داعيا الشباب العربي "الى تشجيع هذه المبادرة والمساهمة في تعريف مختلف الشعوب على بعضها البعض، فيصبحوا رسل سلام، وتتطور مختلف العلاقات بين العرب انفسهم من جهة وبين العرب والعالم من جهة ثانية."

كلام رئيس الجمهورية جاء في خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، في حضور وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد، وفدا يضم شبانا وشابات من مختلف الدول العربية يشاركون في نشاطات "مخيم الشباب القومي العربي" الذي انعقد في دار الحنان في البقاع بين 27 أب و4 ايلول، في دورته ال28.

وكان الوزير مراد تحدث في مستهل اللقاء، فشكر للرئيس عون استقباله الوفد، وقال: "نحن هنا وفد من مخيم الشباب القومي العربي الذي تأسسس منذ 28 سنة في العام 1991، من قبل مجموعة مفكرين"، مشيرا الى ان للبنان الحصة الاكبر من مختلف دورات هذا المخيم سنويا، وهو يضم الى لبنان وفودا من سوريا، والجزائر، وتونس، واليمن، والمغرب، والاردن، والعراق، وفلسطين"، وكاشفا انه "شخصيا كان من خريجي الدفعة الاولى من هذا المخيم التي جرت في العام 1991."

اضاف: "ما يجمعنا هو فلسطين والمقاومة، ونحن نقيم حلقات حوار ونقاش حول مختلف القضايا العربية لايجاد ما يجمعنا من قواسم ومشتركة لتحقيق الهدف الذي نؤمن به، اضافة الى تنظيم جولات في مختلف المناطق اللبنانية للتعرف عليها."

كما تحدث في خلال اللقاء، مدير المخيم السيد محمد اسماعيل، محييا لبنان على التزامه الدائم بالمبادىء والقضايا العربية، معتبرا ان هذا المخيم الشبابي يعكس الايمان بالوحدة العربية، شارحا لاهداف المخيم واهميته بالنسبة للشباب.




الوزير مراد زار الرئيس عون على راس وفد من شباب القومي العربي




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020