اخر الاخبار  الفرزلي: قانون العفو العام لا يشمل تبرئة قتلة العسكريين والمعتدين على الملك العام    /    الصفدي زار القاضي ابراهيم وقدّم له شرحا مفصلا حول "الزيتونة باي"    /    جنبلاط: الانفصام بالشخصية يسود في دوائر القرار العليا    /    رئيس اتحاد موظفي المصارف: لا خوف على الودائع والتوجه هو لفك الاضراب    /    عدم مثول عامر الفاخوري أمام المحكمة في قصر عدل النبطية بسبب عذر المرض    /    زعيم كوريا الشمالية أشرف على تدريبات للقوات الجوية: يجب إجراء تدريب دون سابق إخطار    /    وزير الدفاع الصيني حث أميركا على "الكف عن استعراض العضلات" ببحر الصين الجنوبي    /    المحكمة العليا بهونغ كونغ قضت بعدم دستورية قرار منع المتظاهرين من ارتداء أقنعة    /    الشرطة البريطانية أوقفت 39 إيرانيا في عرض البحر على متن 4 قوارب    /    حسن مراد: للمبادرة الفورية الى التجاوب مع مطالب الناس المحقة...    /    حمادة: لتنقية الحراك الشعبي من الشوائب التي يمكن أن تعتريه    /    الجامعات والمدارس فتحت أبوابها في البقاع مع استمرار إقفال المصارف    /    حسن مراد: لا لتشويه وإستغلال وجع الناس    /    جمعية المصارف أعلنت عن لائحة تدابير مؤقتة: تحديد المبالغ النقدية الممكن سحبها بمعدل ألف دولار كحد اقصى اسبوعيا    /    الفرزلي: أنصح المسؤولين وأصحاب القرار النهائي عدم اللعب بمسألة التوازنات في البلد    /    اللقيس: عدم إقفال الطرقات أمام الشاحنات التي تنقل المزروعات    /    نيويورك تايمز: أزمة إقتصادية تلوح في الأفق مع استمرار الاحتجاجات في لبنان    /    مصادر الجمهورية: "الخليلين" أبلغا الحريري الموافقة على حكومة عشرية ثلثاها من التكنوقراط لكنه لم يقبل    /    عون تتبع التطورات الأمنية ورصد ردات الفعل على ما آلت إليه الإتصالات    /    بري: ما زلت أراهن على عودة الحريري وتشكيل حكومة تواكب الوضع الخطير جدا    /    حالة الطرقات في مختلف المناطق اللبنانية صباح اليوم    /    وهاب: التسوية الرئاسية بين الحريري وباسيل بموافقة حزب الله كانت خطأ كبيرا    /    مراد يبارك استشهاد أبو عطا: نؤكد من لبنان المقاوم دعمنا الكامل للرد    /    الرئيس التنفيذي لـTOTAL: حفر اول بئر استكشافي في لبنان بين كانون الاول وكانون الثاني مهما كانت الظروف    /    قبيسي: اكثر من 35 جمعية يحركون الشارع ولا نضمن الى اين سنذهب في لبنان    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-09

1:45 PM


الوزير حسن مراد : علينا استعادة الـ800 مليون دولار التي كانت تأتي من عائدات التصدير



 

 

شكا وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد من ارتفاع كلفة الطبابة وأسعار الأدوية،داعياً الحكومة الى رفع موازنة وزارة الصحة أربعة أضعاف لأنها تخصّ شؤون صحّة اللبنانيين جميعًا، وقال:"سأكون أوّل المؤيّدين على طاولة مجلس الوزراء وأي رقم يوضع في موازنة وزارة الصحة سنوافق عليه".

 

كلام مراد جاء في خلال استقباله وزير الصحة جميل جبق على مأدبة غذاء أقامها على شرفه في دارته في شتوراما، بحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب أنور جمعة. فيما أشاد مراد بدور جبق وبما يجسّده من "خط مقاوم داعم للقضية الفلسطينية الذي يحمل السلاح في وجه العدو"، وقال: "نحن كحزب اتحاد نؤمن وندعم كل من يحمل السلاح في وجه العدو الصهيوني في فلسطين ولبنان".

 

وتابع مراد قائلاً: "هناك مطالب تتعلق بالصحة مرتبطة بنهر الليطاني الذي همّش الزراعة والتصدير في البقاع بشكل خاص وفي كل لبنان بشكل عام. وهذا الموضوع سنطرحه في موازنة العام 2020"، وأضاف: "وكما فعلنا خطة الطوارئ الخاصة بالنفايات المطلوب أن نفعل خطة خاصة بالليطاني".

 

من جهة أخرى، طالب مراد بـ"إيجاد حل لمشكلة الرسوم المرتفعة التي تعرقل عملية التصدير اللبناني عبر سوريا الى الخارج"، مؤكّدًا أنّه "يجب علينا أن نستعيد الـ800 مليون دولار التي كانت تأتي من عائدات التصدير الى الخزينة اللبنانية"، وأنه "آن الأوان لمناقشة سوريا في هذا الموضوع".

 

من جهته، رأى جبق أن "حالة من التّرهّل دخلت الى القطاع الطبي والإستشفائي، وقضت على المؤسسات الإستشفائية أي على الإستشفاء الحقيقي"، مضيفًا: "لولا بعض المستشفيات في البقاع لكان الرّضّع في الويل".

 

وتابع وزير الصحة قائلاً: "لدينا خطة لموازنة 2020 تقضي برفع بند الإستشفاء لرفع السقوف المالية، وما سنقوم به هو رفع السقوف للمستشفيات المتخصصة بالتمييل والقلب وعلاجات السرطان، ومن أجل تخصيص مبالغ معينة نحاول في الوقت نفسه بناء مستشفيات في البقاع والشمال".

 

وقال: "مستشفيات البقاع قدّمت خدمات خلال العقود التي مضت وكلنا يعرف حالة التقشف اليوم. وبدراسة بسيطة، لو قُدِّر لنا أن نغطّي طلبات الناس، يلزمنا ضعف الموازنة أي حوالي مليار دولار"، وأضاف: "كما نتحدّث عن البقاع، فهناك مناطق أخرى لا تقلّ حرماناً عن البقاع في الشمال وعكار"، مؤكّدًا أن "كل ما نقوم به هو أن نكون شفافين بترشيد الإقتصاد لكي نستطيع أن نكمل بميزانية لتغطية متطلبات المستشفيات".

 

وشدد جبق على التعاون مع القطاع الخاص من أجل تلبية رغبات المحتاجين من الآن وحتى العام 2020، وقال: "سنعمل على تفعيل مراكز الرعاية الأوّليّة كي لا يضطر أي مريض عند أي انتكاسة طفيفة أن يدخل الى المستشفى لأن هذه القضيّة تسبب إرباكًا، ليس لنا وحدنا فقط بل للجهات الضامنة أيضًا، وعندما نرشد العلاج في المراكز الأوّليّة يمكننا أن نحافظ على المبالغ الموجودة".

 

من جهة أخرى، تناول جبق الوضع البيئي الناجم عن تلوث نهر الليطاني، وقال: "علينا أن لا ننظر الى هذا الأمر باستخفاف واستهزاء، فالليطاني تحوّل الى بؤرة للتلوث والأمراض السرطانية التي ارتفعت ثلاثة أضعاف خلال السنوات العشرة الماضية وفق تقرير المنظمات العالمية"، وأضاف: "أصبحنا في المرتبة الأولى في أمراض الرئة والكبد، ولا يكفي أن نراقب المصانع فحتى نفايات المستشفيات نسعى الى حلّ مشكلتها في البقاع وبيروت، الى جانب الكمّ الهائل من النازحين السوريين وانتشار المكبّات العشوائية غير المدروسة".

 

وتابع في هذا الإطار قائلاً: "نقوم بأعمال ودراسات وخلال أربعة أشهر نكون قد أنهينا دراستنا وسترون أشياء جديدة إن شاء الله".

 

في ختام اللقاء، نوّه جبق بمؤسات "الغد الأفضل" من مدارس وجامعات ودار مسنّين ومعاهد تقنية، مثنيًا على "جهود مراد في الإرتقاء بمؤسساته"، وأضاف: "لو كان هناك أربعة أشخاص كالوزير حسن مراد فلا خوف على البقاع وعلى لبنان".




الوزير حسن مراد : علينا استعادة الـ800 مليون دولار التي كانت تأتي من عائدات التصدير




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019