اخر الاخبار  حسن مراد خلال اطلاق وحدة التعقيم : مكافحة كورونا واجب وطني وانساني...    /    مراد: نعلن عن تشكيل وحدة التعقيم الصحية في البقاع الغربي والأوسط وراشيا...    /    وزير الصحة: لا مصلحة لأحد بإخفاء ارقام المصابين بفيروس كورونا    /    المشرّفية: اليونيسف ستقوم بتدريب الفريق الطبّي العامل في مراكز الخدمات الإنمائية    /    بلال عبدالله: نراقب بحذر مشروع قانون الكابيتال كونترول    /    وهاب: عدم دفع اليوروبوند هو إسقاط لحلقة من حلقات العصابة التي نهبت البلد    /    وزيرة العدل: وزير الاقتصاد لديه هاجس دائم وهو حماية المستهلك    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوند يحتاج إلى وحدة الموقف    /    سليم عون: المصارف أخطأت ببيع السندات وتصرفت بطمع لا مثيل له    /    حزب الاتحاد: تزامن العدوان التركي مع العدوان الاسرائيلي هو تنفيذ للاجن    /    لحود: أردوغان فقد شرعيّته في الداخل التركي بعد أن زجّ بلده في أزماتٍ متتالية    /    قرار لوزير الزراعة بتحديد السعر التوجيهي لكيلو الحليب الطازج    /    ابراهيم: ممثل نقابات الافران انسحب من لجنة دراسة كلفة الرغيف لوجود اشخاص غير معنية    /    مراد: زيارة مشرفية إلى سوريا خطوة ايجابية ومفيدة    /    المجذوب دعا للتنبه لغياب التلامذة عن المدارس والتحقق في أوضاعهم الصحية    /    الحجار: من المؤسف ان يخاطب رئيس البلاد اللبنانيين بلسان الصهر والحزب    /    وزير الصحة: الاصابة الثانية بالكورونا هي عدوى وعليه يجب الالتزام بالوقاية    /    باسيل: النفط والغاز كنز مخبّأ في بحرنا وبرّنا والمهمّ أن نحميه من فساد الداخل وطمع الخارج    /    زاسبيكين: الدعم الروسي للبنان سيكون معنويا أكثر منه ماديا    /    آلان عون: هناك نقاش أميركي داخلي حول كيفية التعامل مع الحكومة الحالية    /    خليل للنائب آلان عون: كنت أول من قال انه لم يعد باستطاعتنا السير بالمسار نفسه    /    دياب: إنه يوم تاريخي نبدأ فيه الحفر في البحر لتحويل لبنان إلى بلد نفطي    /    الشرق الاوسط: حتي سيوسع لقاءاته الفرنسية لتوفير المزيد من الدعم للبنان    /    مرتضى: تشريع زراعة الحشيش أوصت به خطة ماكنزي لتطوير الاقتصاد    /    سكرية: تشريع زراعة القنب سيؤدي إلى تجاوزات تتخطى أهدافه الطبية    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-11

1:15 PM


أوساط الراي: نصرالله وجّه إشارة بلا شيفرة إلى أنه وضع في جيبه الالتصاق الرسمي به



رأت أوساط سياسيّة مطّلعة عبر صحيفة "الراي" الكويتية، أنّه "بعدما كانت ​بيروت​ مشدودةً إلى كيفيّة "الحدّ من أضرار" الصورة الّتي ظهرت عليها الدولة كـ"الغائب الرقم واحد" عن الوقائع المتدحرجة الّتي تَوالت منذ 25 آب الماضي، وعكست إدخالًا متدرّجًا ل​لبنان​ إلى ملعب الصراع الكبير بين ​الولايات المتحدة الأميركية​ ومعها ​إسرائيل​، وبين ​إيران​ وأذرعها في المنطقة، جاءت إطلالة الأمين العام لـ"​حزب الله​" السيد ​حسن نصرالله​، في ختام مسيرة العاشر من محرّم، ليوجّه إشارة "بلا شيفرة" إلى أنّه وَضَعَ "في جَيبه" الالتصاق الرسمي به، الّذي ذابت فيه الحدود بين الدولة والحزب، ليأخذ لبنان إلى هذا المحور، هذا المخيم، هذا المعسكر الّذي يقف على رأسه قائد ​الثورة الإسلامية​ السيد ​علي الخامنئي​".

 

وأوضحت أنّ "مواقف السيد نصرالله اكتسبت خطورة كبيرة في 3 مفاصل:

 

- الأوّل، أنّه وبعد الإشادة بوحدة الموقف الرسمي ومعادلة "الجيش والشعب والمقاومة" ودورهما في تحقيق "حزب الله" الردع بوجه محاولة إسرائيل تغيير قواعد الاشتباك القائمة منذ عام 2006، وَضَع لبنان في فوهة أي حربٍ مفترضة قد تُشنّ على إيران، وسينخرط فيها الحزب تحت قيادة الخامنئي، وذلك بإعلانه أنّ "أيّ مشروع حرب على إيران ستشعل المنطقة وتدمّر دولًا وشعوبًا وستكون حربًا على كلّ محور المقاومة"، مؤكًّدًا أنّه "لن نكون على الحياد وهذه الحرب المفترضة ستشكل نهاية إسرائيل ونهاية الهيمنة والوجود الأميركي في منطقتنا".

 

- الثاني، أنّه كَرَّس التماهي بين "حزب الله" و​الدولة اللبنانية​ وبدا كأنّه ناطقًا باسمها، معلنًا أنّه "إذا اعتدي على لبنان بأيّ شكل، فهذا العدوان سيُردّ عليه بالردّ المناسب المتناسب، ومن أجل الدفاع عن لبنان وشعبه وسيادته، لا خطوط حمر على الإطلاق هذا انتهى"، رغم إشارته إلى أنّ كلامه الأخير عن سقوط الخطوط الحمر "لا يعني على الإطلاق التخلّي عن ​القرار 1701​، فلبنان يحترم الـ1701 و"حزب الله" جزء من الحكومة الّتي تحترم هذا القرار".

 

- والثالث، عَكَس منحى جديدًا سيعتمده "حزب الله" لمواجهة توسيع رقعة ​العقوبات الأميركية​ الّتي شملت أخيرًا مصرفًا لبنانيًّا (جمّال ترست بنك) بتهمة توفير خدمات ماليّة ومصرفيّة لمؤسسات تابعة للحزب، ورجال أعمال اتّهموا بالارتباط به في ظل تقارير حول اتجاه لمعاقبة حلفاء له في لبنان".




أوساط الراي: نصرالله وجّه إشارة بلا شيفرة إلى أنه وضع في جيبه الالتصاق الرسمي به




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020