اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-11

2:00 PM


تسعير الأقساط بالدولار: السلطة تغطي الجامعات



الأخبار-هيثم الموسوي

من مقر المفكرة القانونية، ردّت شبكة مدى الطلابية، التي تضم الأندية اليسارية والعلمانية في الجامعات الخاصة، على «استخفاف» الإدارات بعقول الطلاب بالإصرار على التقليل من شأن معركة «تسعير» الأقساط بالدولار الأميركي والقول مجدداً إنها تقبض القسط بأي عملة يريدها الطلاب. وبدا لافتاً التأكيد أنّ سياق القرار لا ينفصل عن توجه السلطة السياسية لخفض ميزانية الجامعة اللبنانية والسكوت عن تجاوزات الجامعات الخاصة.

 

وبحسب داني رشيد، الطالب في الجامعة الأميركية، يفسح القرار المجال أمام أي مؤسسة لديها نفوذ أن تتصرف كما يحلو لها بغطاء من هذه السلطة، كي تحمي نفسها من خطر أي انهيار مالي وتلقي بثقله على الناس». ليس مقبولاً، كما قال، أن «يحدث ذلك في جامعتنا على مرأى من وزارة التربية التي لا تحرّك ساكناً ولا تتدخل للوقوف على مخاوفنا». وأكد أننا «مصرّون على تحركاتنا مع جاهزيتنا للتعاون مع الإدارة ومجلس الطلاب للوصول إلى حل إيجابي، ولكن ليس على حساب مصلحة الطلاب.
وردّ رشيد على ما سمّاه ادعاءات الجامعة لتبرير القرار إن لجهة أن المشكلة في عملة القسط وليس في عملة الدفع، وعدم وجود أي علاقة بين التطبيق المتعلق بالقبول في الجامعات والذي انضمت إليه الجامعة أخيراً وبين عملة الأقساط، مشدداً على أن سبب التغيير، ببساطة، هو تسجيل أسوأ الأرقام على مستوى المؤشرات الاقتصادية. وجدد المطالبة بتسعير القسط بالليرة اللبنانية، باعتباره إجراءً يزيد الثقة بالعملة الوطنية وليس العكس.

طلاب الجامعة اللبنانية حضروا من باب التضامن مع زملائهم المتضررين


أما آية أبو صالح، الطالبة في جامعة القديس يوسف، فرأت أنّ الأزمة تذكّر بأن «جيلنا يضطر في كل يوم إلى أن يدفع ثمن فشل الاقتصاد والسياسات الاجتماعية، وخطورة سياسات الدولة التي تعطي الحرية المطلقة للمؤسسات الخاصة بزيادة أرباحها على حساب الفئات الضعيفة». ولفتت إلى أن الطلاب يواجهون خيارين لا ثالث لهما، إما القدرة على دفع القسط في جامعة رسمية مهمشة، وإما الذهاب إلى جامعات خاصة تزيد أقساطها وتشجع القروض وتفتح فرصاً أكبر للهجرة.
وإذا كانت جامعة سيدة اللويزة لم «تسعّر» قسطها بالدولار الأميركي، إلاّ أنها فاجأت الطلاب بزيادة على الأقساط بحجة غلاء المعيشة، وهو ما دفع الطالب في الجامعة جورج غابريال إلى القول إن الدولة تطبّق غلاء المعيشة لمصلحة الشركات الخاصة وليس لمصلحة المواطن اللبناني.
طلاب الجامعة اللبنانية حضروا من باب التضامن مع طلاب الجامعات الخاصة المتضررين، وعلى قاعدة أن «تلقّي الصدمات كجسم طلاب موحد هو السبيل لاستعادة الدور التاريخي للطالب»، كما قال جواد حمية، عضو نادي الصالون الثقافي في الجامعة اللبنانية المنضوي إلى إطار شبكة مدى الشبابية. وأشار حمية إلى أنّ قرار الجامعة الأميركية تسعير الأقساط بالدولار «لا ينسجم مع رؤيتنا للجامعات كبيئة حاضنة لهذا الدور». بحسب حمية، تتقاطع أزمة الأقساط في الجامعات الخاصة مع الإجراءات المجحفة بحق ميزانية الجامعة اللبنانية التي تزامنت مع طرح موازنة العام 2019؛ فالسلطة جعلت الجامعة اللبنانية الخيار الأخير للطالب، ودفعته نحو الجامعات الخاصة التي استفادت من هذا الواقع، وبدأت تتلاعب بالأقساط بما يضرب مصالح الطلاب.




تسعير الأقساط بالدولار: السلطة تغطي الجامعات




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020