اخر الاخبار  حسن مراد خلال اطلاق وحدة التعقيم : مكافحة كورونا واجب وطني وانساني...    /    مراد: نعلن عن تشكيل وحدة التعقيم الصحية في البقاع الغربي والأوسط وراشيا...    /    وزير الصحة: لا مصلحة لأحد بإخفاء ارقام المصابين بفيروس كورونا    /    المشرّفية: اليونيسف ستقوم بتدريب الفريق الطبّي العامل في مراكز الخدمات الإنمائية    /    بلال عبدالله: نراقب بحذر مشروع قانون الكابيتال كونترول    /    وهاب: عدم دفع اليوروبوند هو إسقاط لحلقة من حلقات العصابة التي نهبت البلد    /    وزيرة العدل: وزير الاقتصاد لديه هاجس دائم وهو حماية المستهلك    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوند يحتاج إلى وحدة الموقف    /    سليم عون: المصارف أخطأت ببيع السندات وتصرفت بطمع لا مثيل له    /    حزب الاتحاد: تزامن العدوان التركي مع العدوان الاسرائيلي هو تنفيذ للاجن    /    لحود: أردوغان فقد شرعيّته في الداخل التركي بعد أن زجّ بلده في أزماتٍ متتالية    /    قرار لوزير الزراعة بتحديد السعر التوجيهي لكيلو الحليب الطازج    /    ابراهيم: ممثل نقابات الافران انسحب من لجنة دراسة كلفة الرغيف لوجود اشخاص غير معنية    /    مراد: زيارة مشرفية إلى سوريا خطوة ايجابية ومفيدة    /    المجذوب دعا للتنبه لغياب التلامذة عن المدارس والتحقق في أوضاعهم الصحية    /    الحجار: من المؤسف ان يخاطب رئيس البلاد اللبنانيين بلسان الصهر والحزب    /    وزير الصحة: الاصابة الثانية بالكورونا هي عدوى وعليه يجب الالتزام بالوقاية    /    باسيل: النفط والغاز كنز مخبّأ في بحرنا وبرّنا والمهمّ أن نحميه من فساد الداخل وطمع الخارج    /    زاسبيكين: الدعم الروسي للبنان سيكون معنويا أكثر منه ماديا    /    آلان عون: هناك نقاش أميركي داخلي حول كيفية التعامل مع الحكومة الحالية    /    خليل للنائب آلان عون: كنت أول من قال انه لم يعد باستطاعتنا السير بالمسار نفسه    /    دياب: إنه يوم تاريخي نبدأ فيه الحفر في البحر لتحويل لبنان إلى بلد نفطي    /    الشرق الاوسط: حتي سيوسع لقاءاته الفرنسية لتوفير المزيد من الدعم للبنان    /    مرتضى: تشريع زراعة الحشيش أوصت به خطة ماكنزي لتطوير الاقتصاد    /    سكرية: تشريع زراعة القنب سيؤدي إلى تجاوزات تتخطى أهدافه الطبية    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-11

2:00 PM


تسعير الأقساط بالدولار: السلطة تغطي الجامعات



الأخبار-هيثم الموسوي

من مقر المفكرة القانونية، ردّت شبكة مدى الطلابية، التي تضم الأندية اليسارية والعلمانية في الجامعات الخاصة، على «استخفاف» الإدارات بعقول الطلاب بالإصرار على التقليل من شأن معركة «تسعير» الأقساط بالدولار الأميركي والقول مجدداً إنها تقبض القسط بأي عملة يريدها الطلاب. وبدا لافتاً التأكيد أنّ سياق القرار لا ينفصل عن توجه السلطة السياسية لخفض ميزانية الجامعة اللبنانية والسكوت عن تجاوزات الجامعات الخاصة.

 

وبحسب داني رشيد، الطالب في الجامعة الأميركية، يفسح القرار المجال أمام أي مؤسسة لديها نفوذ أن تتصرف كما يحلو لها بغطاء من هذه السلطة، كي تحمي نفسها من خطر أي انهيار مالي وتلقي بثقله على الناس». ليس مقبولاً، كما قال، أن «يحدث ذلك في جامعتنا على مرأى من وزارة التربية التي لا تحرّك ساكناً ولا تتدخل للوقوف على مخاوفنا». وأكد أننا «مصرّون على تحركاتنا مع جاهزيتنا للتعاون مع الإدارة ومجلس الطلاب للوصول إلى حل إيجابي، ولكن ليس على حساب مصلحة الطلاب.
وردّ رشيد على ما سمّاه ادعاءات الجامعة لتبرير القرار إن لجهة أن المشكلة في عملة القسط وليس في عملة الدفع، وعدم وجود أي علاقة بين التطبيق المتعلق بالقبول في الجامعات والذي انضمت إليه الجامعة أخيراً وبين عملة الأقساط، مشدداً على أن سبب التغيير، ببساطة، هو تسجيل أسوأ الأرقام على مستوى المؤشرات الاقتصادية. وجدد المطالبة بتسعير القسط بالليرة اللبنانية، باعتباره إجراءً يزيد الثقة بالعملة الوطنية وليس العكس.

طلاب الجامعة اللبنانية حضروا من باب التضامن مع زملائهم المتضررين


أما آية أبو صالح، الطالبة في جامعة القديس يوسف، فرأت أنّ الأزمة تذكّر بأن «جيلنا يضطر في كل يوم إلى أن يدفع ثمن فشل الاقتصاد والسياسات الاجتماعية، وخطورة سياسات الدولة التي تعطي الحرية المطلقة للمؤسسات الخاصة بزيادة أرباحها على حساب الفئات الضعيفة». ولفتت إلى أن الطلاب يواجهون خيارين لا ثالث لهما، إما القدرة على دفع القسط في جامعة رسمية مهمشة، وإما الذهاب إلى جامعات خاصة تزيد أقساطها وتشجع القروض وتفتح فرصاً أكبر للهجرة.
وإذا كانت جامعة سيدة اللويزة لم «تسعّر» قسطها بالدولار الأميركي، إلاّ أنها فاجأت الطلاب بزيادة على الأقساط بحجة غلاء المعيشة، وهو ما دفع الطالب في الجامعة جورج غابريال إلى القول إن الدولة تطبّق غلاء المعيشة لمصلحة الشركات الخاصة وليس لمصلحة المواطن اللبناني.
طلاب الجامعة اللبنانية حضروا من باب التضامن مع طلاب الجامعات الخاصة المتضررين، وعلى قاعدة أن «تلقّي الصدمات كجسم طلاب موحد هو السبيل لاستعادة الدور التاريخي للطالب»، كما قال جواد حمية، عضو نادي الصالون الثقافي في الجامعة اللبنانية المنضوي إلى إطار شبكة مدى الشبابية. وأشار حمية إلى أنّ قرار الجامعة الأميركية تسعير الأقساط بالدولار «لا ينسجم مع رؤيتنا للجامعات كبيئة حاضنة لهذا الدور». بحسب حمية، تتقاطع أزمة الأقساط في الجامعات الخاصة مع الإجراءات المجحفة بحق ميزانية الجامعة اللبنانية التي تزامنت مع طرح موازنة العام 2019؛ فالسلطة جعلت الجامعة اللبنانية الخيار الأخير للطالب، ودفعته نحو الجامعات الخاصة التي استفادت من هذا الواقع، وبدأت تتلاعب بالأقساط بما يضرب مصالح الطلاب.




تسعير الأقساط بالدولار: السلطة تغطي الجامعات




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020