اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-12

1:15 PM


ماروني: لا يمكن القيام بإصلاح بالتراضي والفساد ينخر في الإدارة بظل غياب المراقبة



لفت الوزير السابق ​إيلي ماروني​، إلى أنّه "ليس لدينا أيّ مؤشّر في الحياة السياسيّة أو الاقتصاديّة أو الماليّة أو الاجتماعية أنّنا ذاهبون إلى تحسّن الوضع. منذ أكثر من 3 سنوات، يقولون إنّنا سنشعر بالأفضل، وهم يعتبرون أنّ كلّ ما سبقهم سيء، لكن ألم يتم وضع أي حجر أساس أو لم يتمّ صعود أي درجة على سلّم الإصلاح؟ ليعطونا إنجاز واحدًا تحقّق خلال هذه الفترة".

 

ورأى في حديث تلفزيوني، أنّ "الكلام عن العرقلة هو كقصّة "ابريق الزيت"، منوّهًا إلى أنّ "​حزب القوات اللبنانية​" ممثّل في الحكومة بـ4 وزراء، مقابل 26 وزيرًا آخر، ولم يتمكّن وزراء "القوات" من العرقلة في تعيينات ​المجلس الدستوري​، ولن يتمكّن من العرقلة في ​التعيينات القضائية​. هو يبدي الرأي ويعلي الصوت، لكن معارضته على طريقة "اللهم نحن بلّغنا"، وبالتالي حجّة أنّهم يعرقلون مشروع الكهرباء، غير صحيحة".

 

وسأل ماروني: "منذ سنة 2008، لم يتمكّنوا من تحقيق أيّ تقدّم في ​قطاع الكهرباء​، ولو بساعة تغذية إضافيّة؟". وأوضح في مووضع ​السدود​ المائية "أنّنا نريد أن تلائم السدود ​البيئة اللبنانية​، وألّا نزيل 300 ألف شجرة من أجل إنشاء سد، وألّا يكون هناك حول السد 100 علامة استفهام، وأن تصل المياه إلى المنازل".

 

وشدّد على أنّ "المشكلة أنّ ​الفساد​ ينخر في الإدارة، ولا يوجد مراقبة. طلية هذه السنوات، لم يُحاسَب أي "حرامي". فليحاسبوا كلّ مسؤول تولّى المسؤولية منذ عام 1975، لكن المشكلة أنّ كلّهم "حرامية". وركّز على أنّه "لا يمكن القيام بإصلاح بالتراضي، كما أنّ الإصلاح لا يجب أن يكون على حساب المواطن".

 

وأشار إلى أنّ "هناك فريقًا سياسيًّا يأخذ قرارا الحرب والسلم، من دون أن نسمع صوت الدولة". وبيّن أنّه "لو كان "​حزب الكتائب اللبنانية​" في السلطة، لما كان مصيره أفضل من مصير "القوات". لذلك هو في الخارج حرّ ويسلّط الضوء على الداء والدواء". وجزم أنّه "لا يمكن بناء دولة بمنطق الأزلام والمحسوبيّات، بل بمنطق الشخص المناسب في المكان المناسب، دولة المؤسسات هي الّتي يجب أن تسود".




ماروني: لا يمكن القيام بإصلاح بالتراضي والفساد ينخر في الإدارة بظل غياب المراقبة




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020