اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-18

12:30 PM


الجمهورية عن الأسد: إنهاء الحرب في سوريا أصبح مسألة وقت ليس إلّا



نقلت صحيفة "الجمهورية" عن الرئيس السوري ​بشار الأسد​ تشديده على انّ "الحرب التي تعرضت لها ​سوريا​ تندرج أساساً في إطار استهداف اقتصادي للمنطقة وثرواتها وممراتها ونفطها"، قائلاً: "لا تصدقوا أيّ شيء آخر. معظم الحروب هي في جوهرها اقتصادية، وما حصل عندنا لا يخرج عن هذا السياق".

 

ولفت في كلمة ألقاها الملتقى النقابي العمّالي الدولي للتضامن مع سوريا الذي شارك فيه المسؤول في حركة "أمل" ونائب رئيس ​الاتحاد العمالي العام​ ​حسن فقيه​ الى انّ "سوريا تتعرض لحصار قاسٍ، ولكننا نحاول ان نَتكيّف معه ونخفّف من وطأته قدر الامكان"، مشيراً الى أنّ "​الدولة السورية​ استمرت، في أصعب الظروف وأحلكها، تؤمّن الطبابة والخبز والرواتب و​المحروقات​ لجميع المواطنين في كل المناطق، حتى تلك التي كانت تواجه واقعاً استثنائياً".

 

وقال: "كلما حقّقنا نصراً ميدانياً على الارض تشتد الضغوط الاقتصادية علينا"، مُشدداً على "إمكان تقطيع هذه المرحلة الصعبة وتجاوز الازمة الراهنة بجهد الدولة والناس وبالتكاتف مع الحلفاء والاصدقاء".

 

 

ووصف ​الوضع الاقتصادي​ بأنه "صعب، إلّا اننا سنصمد وشعبنا صابر، وقراره هو أن ينتصر"، مشدداً على انّ "سوريا لن تبدّل موقعها، وبالتالي ستظل داعمة لخيار ​المقاومة​ والممانعة".

 

وأكد انّ "إنهاء الحرب العسكرية أصبح مسألة وقت ليس إلّا"، لافتاً الى أنه راهَن منذ البداية على انّ سوريا ستبقى واحدة وموحّدة، "ونحن حريصون على بقائها، وبالتعاون مع كل الشرفاء، ولن نتنازل عن شبر واحد من ترابها، أيّاً تكن أوهام ​تركيا​ او غيرها".

 

ورأى الأسد أنّ "من أسباب استهداف سوريا تَمسّكها بثوابتها المبدئية، خصوصاً لناحية الوقوف الى جانب المقاومة وقضية العرب الاولى المتمثلة في ​القضية الفلسطينية​"، مؤكداً انّ دمشق تُقدّر عالياً "ما فَعله الشرفاء في المنطقة ممّن ساندونا في مواجهة الحرب التي شُنّت علينا"».




الجمهورية عن الأسد: إنهاء الحرب في سوريا أصبح مسألة وقت ليس إلّا




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020