اخر الاخبار  الفرزلي: أي قرار يتخذ على الساحة اللبنانية سيكون من وحي الحفاظ على النأي بلبنان عن الصراعات    /    أرسلان عرض مع نائب وزير الدفاع الروسي لأوضاع المنطقة وآخر المستجدات    /    عون وبري بحثا بعدد من السيناريوهات المحتملة لجلسة 17 تشرين    /    الوزير مراد الى ريو دي جينيرو لحضور اجتماع "الميركوسور" ولقاء الرئيس البرازيلي    /    المدير المالي بالضمان: هناك طلب كبير على سحب تعويضات نهاية الخدمة والسيولة متوفرة    /    رياض سلامة: نعمل على ألا تكون المصارف ممرًا لعمليات فساد    /    شهيب: سنتابع التعاون من اجل حل العديد من القضايا التربوية    /    الراعي التقى نائب الرئيس الغاني وأثار معه مسألة تأشيرة دخول اللبنانيين    /    صحناوي: لم نوظف اكثر من 250 شخصا في المرحلة التي كنا بها بوزارة الاتصالات    /    البراكس: فوجئنا اليوم بانذار للمحطات بضرورة تسديد الاموال بالدولار    /    فنيش:بعض الفرقاء يعيشون في أوهام وعصبيّات ولا تفرق معهم مصلحة البلد    /    جنبلاط: سد النهضة قد يشكل تحديا وجوديا للشعب المصري    /    مراد يدعو للتواصل مع الدولة السورية ويؤكد: الحكومة مصرّة على مكافحة الهدر والفساد...    /    مراد استقبل وفود بقاعية    /    حسن مراد: الشعب اللبناني سيربح على الأزمة الاقتصادية    /    الوزير مراد: آن الأوان لفتح ملف المساجين الإسلاميين والتواصل مع الحكومة السورية    /    مراد: نحن من مدرسة عبدالرحيم مراد بالإنفتاح ومد اليد وعدم الإنجرار لمساجلات ولغة لا تليق بالبقاعيّين    /    اللواء ابراهيم عرض مع مراد إنعكاس الأزمة الإقتصادية على التجارة الخارجية    /    الفرزلي: للسادة النواب الحق باعادة النظر بقانون الانتخاب بصورة جذرية    /    جبق أطلق الحملة الوطنية للتوعية من سرطان الثدي: لعدم التهاون مع هذا المرض    /    مصادر وزارة للجمهورية: الموازنة عالقة في سلة الاصلاحات والخطوات الصعبة    /    سامي الجميل: قد يقع ما ليس في الحسبان إن لم يتم تدارك المأزق الاقتصادي المالي    /    ابراهيم الموسوي: سؤال برسم ما يسمى بالعدالة الدولية والأمم المتحدة وجمعيات حقوق الانسان في الغرب    /    جنبلاط: حافظوا على نادي الغولف هذه المساحة النادرة الخضراء في بيروت    /    وهاب: المواقف المصرية والإماراتية والسعودية من الغزو التركي ممتازة    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-18

12:30 PM


الجمهورية عن الأسد: إنهاء الحرب في سوريا أصبح مسألة وقت ليس إلّا



نقلت صحيفة "الجمهورية" عن الرئيس السوري ​بشار الأسد​ تشديده على انّ "الحرب التي تعرضت لها ​سوريا​ تندرج أساساً في إطار استهداف اقتصادي للمنطقة وثرواتها وممراتها ونفطها"، قائلاً: "لا تصدقوا أيّ شيء آخر. معظم الحروب هي في جوهرها اقتصادية، وما حصل عندنا لا يخرج عن هذا السياق".

 

ولفت في كلمة ألقاها الملتقى النقابي العمّالي الدولي للتضامن مع سوريا الذي شارك فيه المسؤول في حركة "أمل" ونائب رئيس ​الاتحاد العمالي العام​ ​حسن فقيه​ الى انّ "سوريا تتعرض لحصار قاسٍ، ولكننا نحاول ان نَتكيّف معه ونخفّف من وطأته قدر الامكان"، مشيراً الى أنّ "​الدولة السورية​ استمرت، في أصعب الظروف وأحلكها، تؤمّن الطبابة والخبز والرواتب و​المحروقات​ لجميع المواطنين في كل المناطق، حتى تلك التي كانت تواجه واقعاً استثنائياً".

 

وقال: "كلما حقّقنا نصراً ميدانياً على الارض تشتد الضغوط الاقتصادية علينا"، مُشدداً على "إمكان تقطيع هذه المرحلة الصعبة وتجاوز الازمة الراهنة بجهد الدولة والناس وبالتكاتف مع الحلفاء والاصدقاء".

 

 

ووصف ​الوضع الاقتصادي​ بأنه "صعب، إلّا اننا سنصمد وشعبنا صابر، وقراره هو أن ينتصر"، مشدداً على انّ "سوريا لن تبدّل موقعها، وبالتالي ستظل داعمة لخيار ​المقاومة​ والممانعة".

 

وأكد انّ "إنهاء الحرب العسكرية أصبح مسألة وقت ليس إلّا"، لافتاً الى أنه راهَن منذ البداية على انّ سوريا ستبقى واحدة وموحّدة، "ونحن حريصون على بقائها، وبالتعاون مع كل الشرفاء، ولن نتنازل عن شبر واحد من ترابها، أيّاً تكن أوهام ​تركيا​ او غيرها".

 

ورأى الأسد أنّ "من أسباب استهداف سوريا تَمسّكها بثوابتها المبدئية، خصوصاً لناحية الوقوف الى جانب المقاومة وقضية العرب الاولى المتمثلة في ​القضية الفلسطينية​"، مؤكداً انّ دمشق تُقدّر عالياً "ما فَعله الشرفاء في المنطقة ممّن ساندونا في مواجهة الحرب التي شُنّت علينا"».




الجمهورية عن الأسد: إنهاء الحرب في سوريا أصبح مسألة وقت ليس إلّا




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019