اخر الاخبار  الفرزلي: أي قرار يتخذ على الساحة اللبنانية سيكون من وحي الحفاظ على النأي بلبنان عن الصراعات    /    أرسلان عرض مع نائب وزير الدفاع الروسي لأوضاع المنطقة وآخر المستجدات    /    عون وبري بحثا بعدد من السيناريوهات المحتملة لجلسة 17 تشرين    /    الوزير مراد الى ريو دي جينيرو لحضور اجتماع "الميركوسور" ولقاء الرئيس البرازيلي    /    المدير المالي بالضمان: هناك طلب كبير على سحب تعويضات نهاية الخدمة والسيولة متوفرة    /    رياض سلامة: نعمل على ألا تكون المصارف ممرًا لعمليات فساد    /    شهيب: سنتابع التعاون من اجل حل العديد من القضايا التربوية    /    الراعي التقى نائب الرئيس الغاني وأثار معه مسألة تأشيرة دخول اللبنانيين    /    صحناوي: لم نوظف اكثر من 250 شخصا في المرحلة التي كنا بها بوزارة الاتصالات    /    البراكس: فوجئنا اليوم بانذار للمحطات بضرورة تسديد الاموال بالدولار    /    فنيش:بعض الفرقاء يعيشون في أوهام وعصبيّات ولا تفرق معهم مصلحة البلد    /    جنبلاط: سد النهضة قد يشكل تحديا وجوديا للشعب المصري    /    مراد يدعو للتواصل مع الدولة السورية ويؤكد: الحكومة مصرّة على مكافحة الهدر والفساد...    /    مراد استقبل وفود بقاعية    /    حسن مراد: الشعب اللبناني سيربح على الأزمة الاقتصادية    /    الوزير مراد: آن الأوان لفتح ملف المساجين الإسلاميين والتواصل مع الحكومة السورية    /    مراد: نحن من مدرسة عبدالرحيم مراد بالإنفتاح ومد اليد وعدم الإنجرار لمساجلات ولغة لا تليق بالبقاعيّين    /    اللواء ابراهيم عرض مع مراد إنعكاس الأزمة الإقتصادية على التجارة الخارجية    /    الفرزلي: للسادة النواب الحق باعادة النظر بقانون الانتخاب بصورة جذرية    /    جبق أطلق الحملة الوطنية للتوعية من سرطان الثدي: لعدم التهاون مع هذا المرض    /    مصادر وزارة للجمهورية: الموازنة عالقة في سلة الاصلاحات والخطوات الصعبة    /    سامي الجميل: قد يقع ما ليس في الحسبان إن لم يتم تدارك المأزق الاقتصادي المالي    /    ابراهيم الموسوي: سؤال برسم ما يسمى بالعدالة الدولية والأمم المتحدة وجمعيات حقوق الانسان في الغرب    /    جنبلاط: حافظوا على نادي الغولف هذه المساحة النادرة الخضراء في بيروت    /    وهاب: المواقف المصرية والإماراتية والسعودية من الغزو التركي ممتازة    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-18

12:30 PM


قاسم: العقوبات الأميركية لم تعد على "حزب الله" فقط بل على كل لبنان دون استثناء



لفت نائب الأمين العام لـ"​حزب الله​" ​الشيخ نعيم قاسم​ إلى "إننا نرى اليوم على مستوى ​العالم​ العدوان الأميركي الواضح على كلِّ مناطقنا وبلداننا، من خلال محاولة ​أميركا​ فرض سياساتها وشروطها ووجود ​إسرائيل​ في المنطقة على حساب تدمير القرى والمدن، وقتل ​الأطفال​ والنساء والشيوخ بلا رحمة، مرّات بطريقة مباشرة ومرّات من خلال الأدوات التي تستخدمها في منطقتنا".

 

وخلال حفلٍ تكريمي أقامته جمعية التعليم الديني، أكد قاسم أنه "من حق شعوب المنطقة أن يقاوموا، ومن حقهم أن يقاوموا بكل الأساليب، ومن حقهم أن يمتلكوا كلَّ أنواع السِّلاح بدون أيِّ استثناء، من الذي يحق له أن يضع قواعد ما الذي تمتلكه ​المقاومة​ وما الذي لا تمتلكه؟ من الذي يحق له وضع قواعد ما الذي يحق للمقاومة أن تفعله كردّة فعل وما لا يحق لها أن تفعله كردّة فعل؟ عندما نرى العالم أو البعض يعترض على إطلاق طائرات مسيَّرة ضدَّ مصافي ​النفط​، ألم يسألوا أنفسهم لماذا انطلقت هذه الطائرات؟ هي مقاومة وردَّة فعل على الإجرام بحق ​اليمن​، وتدمير اليمن، وقتل شعبه والإجرام بحقِّه وإذا أردنا الحل يجب أن ننظر للسبب، وإلى الجريمة التي ارتكبت بحق اليمن، وأن نعالج الأمور بطريقة سياسية بالتفاهم، لا بسلطة الضغط العسكري الذي يريد أن يفرض شروطه، لأنّ المقاومة اليوم بكلِّ تصانيفها وبكلِّ مواقعها لا تقبل بالشروط التي تُفرض عليها، وتريد أن تستعيد حريتها وكرامتها".

 

 

واعتبر أن "الإدانة يجب أن تكون للفعل وليس لردِّ الفعل، الإدانة للعدوان على اليمن لا للدفاع عن اليمن، الإدانة للإحتلال الإسرائيلي لا لمقاومة إسرائيل، الإدانة لمحاولة تخريب ​سوريا​ لا لدفاع ​الشعب السوري​ عن بلده من أجل إستعادته، الإدانة لمن يحاول ان يضرَّ ويضرب مستندات ومنجزات ​الثورة الإسلامية​ المباركة في ​إيران​ لا لتلك ​الجمهورية​ الإسلامية التي تدافع عن حقوقها وعن شعبها، هناك يجب أن تكون الإدانة".

 

أمَّا بالنسبة للعقوبات الأميركية على ​لبنان​، شدد قاسم على أنه "لم تعد ​العقوبات الأميركية​ على لبنان عقوبات على "حزب الله" وهي ليست أيضاً عقوبات على طائفة، اليوم العقوبات هي عقوبات على كلِّ لبنان من دون استثناء، وإذا كانوا يفكرون أنَّهم يعزلون طرفاً أو جهةً ولا علاقة للجهات الأخرى فهم يتحدثون بطريقة نظرية وهم مخطئون، لأنَّ آثار العقوبات على جميع اللبنانيين من دون استثناء، من هنا مسؤولية المواجهة تقع على جميع المعنيين والمسؤولين في لبنان من أجل وضع حدٍ لهذا السلوك الأميركي الشائن الذي يطال الناس، وليس موجهاً ضدَّ فئةٍ بعينها".

 

وأكد "إننا سنعمل مع كلِّ الجهات على مواجهة هذه الحالة، والسلوك في طرق العلاج المناسبة. ولكن ليكن معلوماً أنَّ مصير العقوبات هو الفشل السياسي بالتأكيد لأننا جماعة لا نتخلى عن أرضنا ولا عن حقوقنا مهما بلغت الضغوطات، وفي النهاية لكلِّ طريقة في الضغط أساليب في المواجهة، وعلينا أن نفكر ونعمل وإن شاء الله نستطيع أن نكون في نهاية المطاف من المنصورين، كما هي الحال في كل معارك الحق ضد الباطل، ومعارك المقاومة ضد إسرائيل".




قاسم: العقوبات الأميركية لم تعد على "حزب الله" فقط بل على كل لبنان دون استثناء




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019