اخر الاخبار  إنهاء الاحتجاج الشعبي الذي كان قائما امام سراي النبطية    /    بارود: هناك مطالب لها علاقة بالاموال المنهوبة الاسراع بتلبيتها يريح الشارع    /    منسقية بيروت بالمستقبل نفت الدعوة لقطع طرقات او تحركات دعما للحريري    /    السيّد: رسوم على الدخان؟! يمكن من وحي حرائق مبارح    /    وهاب: ترامب اختصر علينا عمل سنوات الدويلة الكردية والمشروع التركي بتصريح    /    مصادر بري للجمهورية: لإقرار سلة الاصلاحات التي اتفق عليها في بعبدا    /    عبدالله: علينا اقرار الموازنة من دون انتظار الاتفاق على الاصلاحات التي تأخذ وقتاً    /    حاصباني: لإلغاء العقود غير القانونية للموظفين في المؤسسات العامة    /    زاسبيكين: لدينا حذر بالنسبة لتداعيات الهجوم التركي على الشمال السوري    /    سليم عون: اذا استمر النزوح السوري سيطيح بكل الاجراءات الاقتصادية والمالية    /    مراد خلال وضع حجر اساس القرية التراثية "بيت جدي" : مسيرة المشاريع مستمرة و سنجعل البقاع قبلة للسياح ...    /    الوزير مراد: سنعمل على جعل لبنان مركزًا تجاريًا مهمًا يوزّع في الشرق ...    /    عقيلة الوزير مراد رعت توزيع الألواح الذكية لطلاب دار الحنان للايتام...    /    الفرزلي: أي قرار يتخذ على الساحة اللبنانية سيكون من وحي الحفاظ على النأي بلبنان عن الصراعات    /    أرسلان عرض مع نائب وزير الدفاع الروسي لأوضاع المنطقة وآخر المستجدات    /    عون وبري بحثا بعدد من السيناريوهات المحتملة لجلسة 17 تشرين    /    الوزير مراد الى ريو دي جينيرو لحضور اجتماع "الميركوسور" ولقاء الرئيس البرازيلي    /    المدير المالي بالضمان: هناك طلب كبير على سحب تعويضات نهاية الخدمة والسيولة متوفرة    /    رياض سلامة: نعمل على ألا تكون المصارف ممرًا لعمليات فساد    /    شهيب: سنتابع التعاون من اجل حل العديد من القضايا التربوية    /    الراعي التقى نائب الرئيس الغاني وأثار معه مسألة تأشيرة دخول اللبنانيين    /    صحناوي: لم نوظف اكثر من 250 شخصا في المرحلة التي كنا بها بوزارة الاتصالات    /    البراكس: فوجئنا اليوم بانذار للمحطات بضرورة تسديد الاموال بالدولار    /    فنيش:بعض الفرقاء يعيشون في أوهام وعصبيّات ولا تفرق معهم مصلحة البلد    /    جنبلاط: سد النهضة قد يشكل تحديا وجوديا للشعب المصري    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-05-06

2:45 AM


مصادر وزاريّة : أربعة مُعطيات توحي بصيف إقتصادي واعد



ايمن عبدالله

يُتوقع أن ينتهي البحث في الموازنة وإقرارها ورفعها للمجلس النيابي في غضون 10 أيام، على ان يعمل المجلس على إصدارها في وقت قريب لينطلق العمل الحكومي بظل موازنة جديدة تواكب اموال مؤتمر سيدر المنتظرة، والصيف الواعد سياحيا، وفي ذلك نقطة بيضاء في غيمة سوداء غطّت سماء لبنان في الاشهر الماضية.

ليس صحيحا بحسب مصادر وزارية ان وضع لبنان المالي صعب، فالليرة مستقرة، ولكن الاقتصاد هو الذي يعاني بسبب غياب الاموال الاستثمارية، مشيرة الى ان أكثر ما يؤذي لبنان هو الإشاعات. وتضيف: «في المرحلة الماضية كنا امام حملات تشويه للوضعين المالي والاقتصادي اللبناني، من قبل جهات محلية ودولية منظمة، وكانت الاشاعات أخطر ما قد يواجهه الاقتصاد، خصوصا عندما حاولت مؤخرا ضرب السياحة المنتظرة في الصيف».

لا شك أن إقرار الموازنة سيعود بالنفع على لبنان، ولكن هناك بعض الاشارات او المعطيات التي تؤكد ان المرحلة المقبلة ستكون مرحلة ازدهار، أهمها كما تكشفها المصادر الوزارية هي:

- اولا: ان كل ما مر به لبنان لم يؤثّر على استقرار الليرة ومُواجهة أي ضغط مُحتمل في المُستقبل عليها، مشيرة الى أن المرحلة المقبلة ستشهد تحرّكا للاموال، ومشاريع استثمارية جديدة، تحرك السوق، تحديدا بعد اقرار الموازنة.

- ثانيا: اقرار الموازنة، لما لذلك من أهمية على الصعيد المحلي، بما يتعلق بعمل الوزارات، وعلى الصعيد الدولي، لما لهذه الخطوة من تأثير على ثقة الدول المانحة بالحكومة اللبنانية، لذلك يتم العمل في الحكومة وفقا للمصادر الوزارية نفسها على امرين: الاول إقرار موازنة مدروسة متوازنة، فيها من التقشف ما يجب أن يكون لا أكثر والثاني: الامتناع عن استغلال الخلافات السياسية في دراسة الموازنة، بحيث يجب على كل الاطراف في الحكومة أن تعلم بأن الموازنة تمثلهم جميعا، وبالتالي لا يمكن لاحد سحب يده منها ولعب دور المعارض.

ثالثا : تلفت المصادر النظر الى أن من إيجابيات المرحلة المقبلة سيكون الاهتمام الأوروبي بلبنان ووضعه الاقتصادي، نافية كل الاحاديث أو الاشاعات التي تحدثت عن استياء فرنسي من الحكومة اللبنانية، أو الاشاعات التي تحدّثت عن هروب أموال مؤتمر سيدر. وفي دليل على كلامها تؤكد المصادر أنه كما بات معلوما فإن الدول الاوروبية لا تحتمل خراب الوضع الاقتصادي، خوفا من هروب النازحين السوريين اليها، مشيرة إلى أن حجم الدعم الذي حظينا به في مؤتمر «سيدر» دليل على ذلك، مع الإشارة الى أن متطلبات هذا المؤتمر بدأت تتبدل قليلا لجهة تخفيف الشروط المفروضة على لبنان، وذلك بعد اتصالات اجرتها رئاسة الحكومة مع المعنيين بهذا الملف في باريس، على اعتبار أن هدف الدول الاوروبية كان ولا يزال منع الانهيار بظل تواجد الأعداد الضخمة من النازحين السوريين.

- رابعا: ترى المصادر أن الايام المقبلة بعد اقرار الموازنة ستحمل الخير السياحي للبنان، متوقعة أن يكون الصيف سياحياً بامتياز مع توقعات بقدوم حوالى 320 الف سعودي بعد إزالة الحظر عنهم، وأقل منهم بقليل من الإمارات العربية المتحدة، ليشكلوا الى جانب العراقيين الذين يزورون لبنان سنويا، «دفعا» سياحيا كبيرا، الى جانب توقعات أسرّ بها وزير السياحة اواديس كيدانيان بأن لبنان سيشهد سواحا من اميركا وأوروبا، مع العلم أن طلائع هؤلاء السواح بدأت بالوصول حيث شوهدت الوفود في بيروت وصيدا، مشيرة الى أن عودة قطاع السياحة للعب دوره الكبير في الاقتصاد الوطني سيعطي دفعة قوية جدا للحكومة. وفي هذا الإطار تتوقع المصادر الوزارية أن يصل مردود القطاع السياحي بالعام الحالي الى حوالى 4 مليارات دولار، مشيرة الى ان هذا الرقم أقل بكثير مما كان عليه قبل الأزمة السورية ولكنه سيكون الأفضل بالسنوات السابقة.

واكدت المصادر أن العجز المالي سيكون مقبولا، كاشفة ان كل المعطيات الداخلية تشير الى صيف واعد، الا اذا شاءت الظروف أن يكون للعدو الاسرائيلي رأيه المغاير.

المصدر :الديار




مصادر وزاريّة : أربعة مُعطيات توحي بصيف إقتصادي واعد




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019