اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-09-19

1:15 PM


داوود: الإنقاذ يتطلب أن تكون جلسات الحكومة تحت عنوان حال الطوارئ الاقتصادية



أكّد وزير الثقافة ​محمد داوود​، أنّ "المطلوب أن ننجز ​الموازنة​ ضمن المهل القانونيّة، ويُفترض أن نكون قد استفدنا من التجربة السابقة، حيث ضاع المزيد من الوقت، وتأخّرت موازنة 2019 لأشهر عدّة".

وأعرب في تصريح صحافي، عن أمله في أن "تشكّل هذه الموازنة نقلة نوعيّة عن الموازنات السابقة، وتتضمّن الأُسس الّتي يمكن البناء عليها على طريق معالجة الأزمة الاقتصاديّة"، مشدّدًا على أنّ "المهم ليس رقم ​العجز​، سواء كان 7 في المئة أو 6 في المئة أو أقلّ من ذلك، بل الأهم هو أن تأتي الموازنة كما نريدها متوازنة وشفّافة وفرصة للإنقاذ والإصلاح الجدّي، تُشعر المواطن اللبناني بأنّ العجز قد انخفض فعلًا، وانّه بدأ يخطو الخطوات الجديّة نحو استعادة عافيّته".

ورأى داوود أنّ "الشرط الأساس لكلّ ذلك، انصراف الجميع وفي مقدّمهم الحكومة، إلى العمل الجدّي والمنتِج، لأنّنا أصبحنا في سباق مع الوقت و​الوضع الاقتصادي​ لا يحتمّل المزيد من التأخير"، مركّزًا على أنّ "المهمّ هو ألّا نُدخِل نقاش الموازنة في بازار المزايدات والتنظيرات. المطلوب نقاش موضوعي وعلمي، وإذا كان هناك من أفكار وطروحات، فلتكن عملية وقابلة للتطبيق".

ولفت إلى أنّ "الموازنة محطّة مهمّة، ويوازيها أهميّة هو العمل المستمرّ ولاسيما على الصعيد الحكومي، وصولًا إلى إجراء إصلاح هيكلي، وسَدّ كلّ منافذ الهدر و​الفساد​ والسرقات، وفي هذا السبيل يبقى أن تكون كلّ جلسة ل​مجلس الوزراء​ مندرجة تحت عنوان حالة طوارئ اقتصاديّة للإنقاذ".




داوود: الإنقاذ يتطلب أن تكون جلسات الحكومة تحت عنوان حال الطوارئ الاقتصادية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020