اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-10-10

12:30 PM


قبيسي: كل فشل في الحكومة سببه التزمت والتمسك بالطائفية



أكد النائب ​هاني قبيسي​ خلال حفل تأبين في ​الصرفند​ "اننا نعيش في ظل المؤامرات على مستوى المنطقة ضد المقاومة المنتصرة التي هزمت المشروع الصهيوني مع ​الجيش​ والشعب، فنرى الغرب لا يزال يحاول ضرب الامة عبر الحصار الاقتصادي او عبر فتنة في ​العراق​ داخليا ومع جوارها. وهناك من اغتر وسار في ركب المؤامرة ومنهم من لديه مطالب محقة لكن سياسيا فإن ​أميركا​ تغذي الفتنة وزيادة الانقسام لتحضر في الساحة". وقال: "نحن في الحركة وفي ​كتلة التنمية والتحرير​ نعلم ان الضائقة الاقتصادية والاجتماعية موجودة ومؤلمة ولكن اسبابها ليست داخلية فقط بل لاستكمال المؤامرة الخارجية عبر الحصار ومنع التحويلات المالية الخارجية والضغط الاقتصادي وفرض ​عقوبات​ على مؤسسات ورجال اعمال، وهي مواجهة حقيقية لا تقل عن اي مشكلة داخلية".

 

وشدد على ان "إن الصمود الان مقاومة، اما نرضخ للشروط التي تسعى لنزع ​سلاح المقاومة​، وإما نخضع لعقوبات مالية واقتصادية وتجارية، ضمن صفقة العصر. لن نرضى بالعقوبات، بل سنصمد ونواجه لمنع سقوط ​لبنان​".

 

ورأى انه "على ​الدولة​ أن تضع الخطط لمواجهة المؤامرات والمشاكل. وهنا تظهر ​الحكومة​ عاجزة امام مشاكل مزمنة مثل ​الكهرباء​ و​النفايات​ دون البحث عن حلول جديدة ورؤية. فمن يرفض تطوير الكهرباء يساهم في ​الفساد​، ومن لا يسعى لحل ​مشكلة النفايات​ هو مع الشركات ضد المواطن. وهناك متورطون في هذه المؤامرات. ومع الاسف كل فشل في الحكومة سببه التزمت والتمسك بالطائفية. وعند الاعتراض على اي موضوع يحول الى حصانات طائفية تضعف الوطن ككل، وهذا ما لا نريده خاصة حفظا لدماء الشهداء، وشتان بين تضحيات الشهداء وبين المتاجرين بالطائفية والمصالح الشخصية. وكما قال الامام الصدر بضرورة ​الغاء الطائفية​ السياسية، وكما يسعى إلى ذلك الرئيس ​نبيه بري​، حيث تم التقدم منذ شهر باقتراح قانون لاجراء ​الانتخابات​ على اساس دائرة انتخابية واحدة يجبر ابن الجنوب على التواصل مع ابن ​الشمال​ والجبل مع ​البقاع​ والجميع في ما بينهم، فيكون السعي لحماية لبنان وطرد الطائفية، حيث لا يمكن ل​طائفة​ او حزب او حركة او تيار من حماية نفسه في هذا الوطن، بل الدولة تحميهم جميعا".




قبيسي: كل فشل في الحكومة سببه التزمت والتمسك بالطائفية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020