اخر الاخبار  حسن مراد خلال اطلاق وحدة التعقيم : مكافحة كورونا واجب وطني وانساني...    /    مراد: نعلن عن تشكيل وحدة التعقيم الصحية في البقاع الغربي والأوسط وراشيا...    /    وزير الصحة: لا مصلحة لأحد بإخفاء ارقام المصابين بفيروس كورونا    /    المشرّفية: اليونيسف ستقوم بتدريب الفريق الطبّي العامل في مراكز الخدمات الإنمائية    /    بلال عبدالله: نراقب بحذر مشروع قانون الكابيتال كونترول    /    وهاب: عدم دفع اليوروبوند هو إسقاط لحلقة من حلقات العصابة التي نهبت البلد    /    وزيرة العدل: وزير الاقتصاد لديه هاجس دائم وهو حماية المستهلك    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوند يحتاج إلى وحدة الموقف    /    سليم عون: المصارف أخطأت ببيع السندات وتصرفت بطمع لا مثيل له    /    حزب الاتحاد: تزامن العدوان التركي مع العدوان الاسرائيلي هو تنفيذ للاجن    /    لحود: أردوغان فقد شرعيّته في الداخل التركي بعد أن زجّ بلده في أزماتٍ متتالية    /    قرار لوزير الزراعة بتحديد السعر التوجيهي لكيلو الحليب الطازج    /    ابراهيم: ممثل نقابات الافران انسحب من لجنة دراسة كلفة الرغيف لوجود اشخاص غير معنية    /    مراد: زيارة مشرفية إلى سوريا خطوة ايجابية ومفيدة    /    المجذوب دعا للتنبه لغياب التلامذة عن المدارس والتحقق في أوضاعهم الصحية    /    الحجار: من المؤسف ان يخاطب رئيس البلاد اللبنانيين بلسان الصهر والحزب    /    وزير الصحة: الاصابة الثانية بالكورونا هي عدوى وعليه يجب الالتزام بالوقاية    /    باسيل: النفط والغاز كنز مخبّأ في بحرنا وبرّنا والمهمّ أن نحميه من فساد الداخل وطمع الخارج    /    زاسبيكين: الدعم الروسي للبنان سيكون معنويا أكثر منه ماديا    /    آلان عون: هناك نقاش أميركي داخلي حول كيفية التعامل مع الحكومة الحالية    /    خليل للنائب آلان عون: كنت أول من قال انه لم يعد باستطاعتنا السير بالمسار نفسه    /    دياب: إنه يوم تاريخي نبدأ فيه الحفر في البحر لتحويل لبنان إلى بلد نفطي    /    الشرق الاوسط: حتي سيوسع لقاءاته الفرنسية لتوفير المزيد من الدعم للبنان    /    مرتضى: تشريع زراعة الحشيش أوصت به خطة ماكنزي لتطوير الاقتصاد    /    سكرية: تشريع زراعة القنب سيؤدي إلى تجاوزات تتخطى أهدافه الطبية    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-05-07

8:45 PM


جبق عرض خفض أسعار الأدوية وأكد رفع السقف المالي لمستشفى الراسي إلى 6 مليارات



عرض وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق مع نقيب الصيادلة غسان الأمين كيفية خفض الفاتورة الدوائية بما يتناسب مع دخل المواطن اللبناني.

وعلى الأثر أوضح الأمين أن "هذا اللقاء هو المحطة الثانية المهمة بين النقابة ومعالي وزير الصحة. فالمحطة الأولى كانت عندما سمح الوزير جبق لنقابة الصيادلة بتفعيل التفتيش الصيدلي بالتعاون مع تفتيش وزارة الصحة العامة لمنع المضاربة في الأسعار من جهة، ومن جهة ثانية مراقبة كل المخالفات التي يمكن أن تنتج من العمل الصيدلي، فضلا عن التشدد في مسألة وجود الصيدلي في الصيدلية. وقد نتج من ذلك تنظيم للعمل الصيدلي".

وأضاف: "اللقاء اليوم أتاح البحث بالتفصيل في كيفية مواكبة نقابة الصيادلة وزارة الصحة في الخطة التي وضعتها لخفض الفاتورة الدوائية بما يتناسب مع دخل المواطن اللبناني، بالتوازي مع عدم المس بوضع الصيدلي صاحب الصيدلية، بل البحث عن إمكانات دعمه وترسيخ صموده ليتمكن من متابعة رسالته".

ولفت إلى أن "خفض أسعار الأدوية بطريقة عشوائية من دون دراسة ينعكس سلبا على دخل الصيدلي الذي لا علاقة له باستيراد الدواء وتسعيره".

وأبدى ارتياحه "لكون الوزير جبق يعطي الموضوع أهمية كبيرة، وقد وعد باتخاذ قرارات في وقت قريب جدا من شأنها المحافظة على القطاع الصحي ليستمر بأداء واجباته مع تحقيق الهدف الأساسي الذي نريده جميعا، وهو تأمين الدواء بما يتناسب مع دخل المواطن".

نواب
من جهة أخرى، استقبل جبق النائب الان عون الذي أوضح أن "الاجتماع شكل مناسبة لمتابعة الزيارة الأخيرة التي قام بها الوزير جبق لمستشفى بعبدا الحكومي الجامعي وكيفية مساعدة المستشفى على استعادة ملكية المباني الواقعة بجوار المستشفى بعدما نقلت من دون وجه حق إلى وزارة المال". أضاف: "إن البحث تناول كذلك الموازنة التشغيلية للمستشفى كما تطرق إلى موضوع الموازنة في شكل عام وما يقوم به وزير الصحة من تدابير لتحسين عمل الوزارة وضبط الهدر فيها".

وأبدى عون تفاؤله "الكبير بأداء الوزير جبق والخطوات التي يقوم بها خصوصا انه طبيب آت من عالم الصحة ويعلم كيفية ضبط الهدر والإنفاق غير المضبوط".

كذلك التقى النائب السابق طلال المرعبي وعضو كتلة "المستقبل" النائب طارق المرعبي الذي وزع بيانا جاء فيه: "أطلعني وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق على زيادة السقف المالي لـ"مستشفى عبدالله الراسي الحكومي" في حلبا الى 6 مليارات ليرة بعدما كان سابقا 3 مليارات ونصف مليار".

وشكر المرعبي الوزير جبق على ذلك، مضيفا أنه بحث معه في الواقع الصحي في عكار وانشاء مستشفى حكومي جديد في منطقة القيطع نظرا الى الحاجة الملحة، ولفت إلى أن جبق "أبدى تجاوبا مع طلبه، وتم الاتفاق على زيارة يقوم بها وزير الصحة العامة لعكار للاطلاع على الوضع ميدانيا".

والتقى وزير الصحة أيضا عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد سليمان الذي أوضح أن البحث تناول إنشاء مستشفى حكومي في منطقة وادي خالد أكروم، لافتا إلى أن الوزير جبق أبدى كل الإهتمام بالموضوع.

وشكر سليمان لجبق "متابعة المسألة جديا، خصوصا أن المنطقة محرومة وتحتاج إلى الكثير من الخدمات".

القطان
كذلك التقى جبق رئيس جمعية "قولنا والعمل" الشيخ أحمد القطان على رأس وفد من الجمعية.
وأدلى القطان إثر اللقاء بتصريح نوه فيه بالوزير جبق معتبرا اياه "من القامات الوطنية التي تعمل من أجل تكريس الوحدة الوطنية الحقيقية وينعكس ذلك في الجولات التي يقوم بها الوزير جبق على كل المستشفيات في لبنان والتي تتيح له متابعة أوضاع المواطنين اللبنانيين على اختلاف انتماءاتهم المذهبية والطائفية والسياسية. أضاف أننا نفتقر في لبنان إلى وزراء يعملون لمصلحة كل اللبنانيين لافتا إلى أننا بأمس الحاجة لهذه المناقبية العالية في كل الوزارات في لبنان".

وقال القطان انه طالب جبق برعاية خاصة لمنطقة البقاع المعروف بالحرمان المزمن إلى جانب اهتمامه بمختلف المناطق اللبنانية.

وحيا القطان "تجربة حزب الله في وزارة الصحة لأن الوزير جبق الذي يمثل شريحة من اللبنانيين وحزبا سياسيا مقاوما، يعطي صورة مشرقة لكل اللبنانيين، وهو ممثل لحزب الله المقاوم الساعي إلى تكريس معادلة الجيش والشعب والمقاومة لبقاء لبنان قويا مواجها لكل التحديات الداخلية والخارجية".

 




جبق عرض خفض أسعار الأدوية وأكد رفع السقف المالي لمستشفى الراسي إلى 6 مليارات




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020