اخر الاخبار  حسن مراد : لو حرص البعض على السيادة كما حرص اللقاء التشاوري لتجنبنا ما سنصل إليه    /    اللقاء التشاوري اجتمع في دارة النائب كرامي    /    هنية: لبنان القوي والموحد هو رصيد استراتيجي للقضية الفلسطينية ومخيماتنا عنوان استقرار وأمن    /    أديب اثر انتهاء الاستشارات بعين التينة: استمعت لأفكار تعطينا زخما كبيرا من أجل السرعة بالتأليف    /    عون: اندفاعة ماكرون تجاهنا يجب ان يقابلها عزم لبناني على مساعدة أنفسنا وتشكيل حكومة قادرة وشفافة    /    جنبلاط: سمّيت أديب لأن هناك مبادرة فرنسية فريدة من نوعها وهي إنقاذ لما تبقى من لبنان الكبير    /    اللواء خير: لن يكون هناك تعويض على أساس طائفي وحزبي للمتضررين    /    كرامي: الدعوات الى قيام دولة مدنية في لبنان هو نوع من المزاح السياسي    /    مصادر فرنسية للجمهورية: ننتظر ترجمة جدية السياسين بالمحادثات مع ماكرون    /    عبدالله: فرنسا صادقة في مساعدة لبنان في نكبته    /    قزي: نشعر "بنقزة" من تحركات اركان الثورة ومن اختارهم للاجتماع مع السفارات؟    /    هاشم: اين غلاة السيادة والقرار الحر الذين يساهمون في استباحة سيادة الوطن وقراره؟    /    نجم:سأتابع موضوع الحاويات التي تحتوي على مواد قابلة للانفجار بالمرفأ    /    الرئيس ميشال عون يكلف الدبلوماسي مصطفى أديب تشكيل حكومة جديدة    /    من هو مصطفى أديب رئيس الوزراء اللبناني المكلف؟    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    نصرالله: الثوران الاسرائيلي ليل امس واطلاق القنابل المضيئة والفسفورية امر مهم وحساس    /    القوى الأمنية تعثر على قذيفة قديمة العهد في محيط سد القرعون    /    الجمهورية: برنامج ماكرون لن يقتصر على المشاركة بالاحتفال بمئوية لبنان الكبير    /    الجمهورية: محاولة اخراج "تكليف توافقي" موضوعة على نار حامية    /    وهاب: إلى متى سيترك العالم الطاغية أردوغان يستبيح أمن واستقرار المنطقة؟    /    عبدالله: للاتزام بالتدابير الوقائية لوقف انتشار كورونا    /    اللواء ابراهيم: للتعاضد والتعاون وفقا لأرفع معايير الشفافية للنهوض من الفاجعة التي أصابت كل لبنان    /    مجلس الأمن يدعو للتجديد لليونيفل مع خفض عدد الجنود من 15 الى 13 الف    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-10-10

12:45 PM


الوزير مراد: آن الأوان لفتح ملف المساجين الإسلاميين والتواصل مع الحكومة السورية



قال وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد إنه "آن الأوان لفتح ملف المساجين الإسلاميين ومحاكمتهم، ليخرج البريء من السجن ويبقى المتهم"، مؤكدًا وجوب زجّ الفاسدين في السجون بدلاً من ذلك، و"عندها نبني ثقة المواطن بالدولة اللبنانية". وأضاف: "إعادة ثقة الناس بالدولة لا تحصل من دون محاربة الفساد ووقف الهدر، بالتوازي مع الموازنة التي نعمل عليها، وبالتوازي مع وجود لجنة اقتصادية تجتمع من أجل إصلاحات نأمل أن تتضمن محاربة الفساد ووقف الهدر".

كلام مراد جاء في خلال لقاء أقامه مختار بلدة كفرتون فيعكار خالد أحمد ملحم، في حضور رؤساء بلديات عكار ورجال دين وفاعليات أكروم.

من جهة أخرى، تتطرق مراد الى وضع التصدير اللبناني قائلاً: "منذ بدء الأحداث في سوريا، توقف التصدير بما يعادل 800 مليون دولار سنوياً. منذ عامين، أعيد فتح معبر نصيب وعادت الحركة التجارية لكنّ الكلفة كانت مرتفعة بسبب ارتفاع الرسوم على المعابر من سوريا باتجاه العمق العربي"، وأضاف: "منذ يومين، أعيد فتح معبر البوكمال باتجاه العراق، وقبل مدة زرت العراق وأبدى رئيس الجمهورية العراقية ورئيس الوزراء العراقي استعدادهما لمساعتدتنا واستيراد الانتاج اللبناني وبعض الصناعات اللبنانية، إلّا أن العقبة كانت كلفة ورسوم التصدير المرتفعة. بتنا نناشد ونصرخ وللأسف، البعض ما يزال مصرًّا على الخلافات السياسية، ولا يتم العمل من أجل مصلحة لبنان، رافضًا النقاش بهذا الموضوع".

وفي السياق نفسه، تابع مراد قائلاً: "لسنا نحن من أحضر السفير السوري الى لبنان، ولم نطلب إرسال سفير لبناني الى سوريا، بل الطرف الذي يمنعنا من التواصل مع هؤلاء السفراء"، مشدّدًا على أن "نحن لا نطلب تعاوناً سياسيا، بل تكليف شخص من الحكومة بالتواصل مع الحكومة السورية لايجاد حلول لتخفيض الرسوم على المعابر السورية باتجاه العمق العربي". وأضاف: "نريد إعادة الـ800 مليون دولار الى عائدات الدولة ورفع الرقم الى مليار و200 دولار، في هذا الوضع الصعب".

من جهة أخرى، أعاد الوزير مراد التأكيد على سياسة اليد الممدودة، وقال: "اعتمدنا سياسة مد اليد منذ سنة وقلنا 'كفى شرذمة وتشتت، لنتوحّد ونعمل سويًّا من أجل لبنان وهموم الناس'، لكن للأسف لم تقابلنا أي يد في هذه المبادرة. ومع ذلك، نعيد ونعلن أن يدنا ستبقى ممدودة لأن هذه هي الطريقة التي نبني فيها وطنًا".

وعن زياراته الى المناطق اللبنانية، قال مراد: "نحن أعلنّا أننا سنتواجد في كل قرى لبنان التي تحتاج الينا، لكن للأسف، البعض يحاول الضغط لإلغاء اللقاءات مع الأشخاص الذين يمدّون لنا يدهم، كهذا اللقاء، أو تحضر الهيئة العليا للاغاثة من بعدي لإنشاء مشروع"، مضيفًا: "إن كان وجودي هنا يجعل أي مؤسسة للدولة تأت الى عكار، فأنا لن أترك المنطقة حتى تأتي كل مؤسسات الدولة الى هنا.. هكذا تكون المنافسة الصحية لخدمة الناس".

وأضاف: "نحن في اللقاء التشاوري نمثّل أغلب مناطق لبنان، لكن هناك منطقتان ظلمتا في هذا اللقاء ولم تكن لدينا القدرة على تمثيلهما، ولذلك اتخذت عهدًا على نفسي أن أكون أنا ممثل هاتين المنطقتين، وهما اقليم الخروب وعكار".




الوزير مراد: آن الأوان لفتح ملف المساجين الإسلاميين والتواصل مع الحكومة السورية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2021