اخر الاخبار  فنزويلا ترفع سعر الوقود وتفتح باب الاستيراد الخاص    /    ترامب ينفجر في وجه حكّام الولايات: ستظهرون كمجموعة من الحمقى!    /    الصراع الصيني ــ الأميركي يشتدّ: هونغ كونغ بلا حكم ذاتي؟    /    عن تهديد إسرائيل بشنّ الحروب... واللاجهوزيّة العسكرية    /    السفيرة الأميركية تدافع عن رياض سلامة... وتهدّد    /    عدّاد الإصابات إلى 1233 والأولويّة في الفحوص للمخالطين    /    نقص المازوت يهدد بانقطاع الخلوي    /    برّي: العفو العام لم يؤجَّل كي يسقط    /    البناء : البيت الأبيض لتشديد القبضة الأمنيّة بوجه حركة الاحتجاج… ومزيد من العنف في الشوارع / ارتباك حكومي تحت وطأة العقوبات الجديدة على سورية… وخسائر لبنان 10 مليارات $ / البرود السياسيّ الرئاسيّ يطال مكوّنات الحكومة والنتيجة مزيد من تأجيل الملفات    /    مراد: الإستماع لمشاكل المزارعين امر ملح    /    حسن مراد: إعادة توزيع موظفي العام واجب الحكومة الإصلاحية    /    ورقة عمل لحسن مراد لمعالجة الأزمة الإقتصادية في البقاع    /    عبدالرحيم مراد في ذكرى استشهاد دولة الرئيس رشيد كرامي: ثابتون بوحدة لبنان وعروبته...    /    مراد: نهج رشيد كرامي باق مع فصيل كرامي الذي له منا عهد أن نبقى معا لبناء وطننا    /    وزير الصحة: نحن في مرحلة المناعة المجتمعية التدريجية    /    مرتضى: الرقابة البيطرية من ضمن خطة وزارة الزراعة للأمن الغذائي    /    كرامي: دياب أكد تفاؤله بالمفاوضات مع صندوق النقد رغم بعض التفاصيل غير المريحة    /    السيد: القضاء يفتح الملف ويستدعي الفاسد ويبقيه فترة ويطلقه والاعلامي يفتح خطوط الابتزاز مع الفاسد    /    عراجي بعد لجنة الصحة: للاستفادة من مصانع الأدوية الوطنية شرط أن تكون تحت الاشراف والمراقبة    /    المجذوب: هناك تعاون واتفاق مع لجان الأهل على تخفيض الأقساط بالمدارس    /    الجمهورية: لجنة تقصي الحقائق المنبثقة من لجنة المال أحرزت تقدما في مقاربة الأرقام المالية    /    فهمي: المحتجّون الذين تظاهروا خلال الأيام الماضية امام مقار ومنازل بعض المسؤولين هم مشاغبون    /    وهاب: المدير التركي لتاتش يلعب بشكل قذر والمطلوب من الحكومة قرار حاسم    /    المجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك: لضرورة رصّ الصفوف في هذه المرحلة    /    وهاب: المدير التركي لتاتش يلعب بشكل قذر والمطلوب من الحكومة قرار حاسم    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-10-17

11:45 AM


سليم عون: اذا استمر النزوح السوري سيطيح بكل الاجراءات الاقتصادية والمالية



اعتبر النائب ​سليم عون​، "ان نحن لسنا جاهزين لمواجهة الكوارث، والتقصير كان واضحا في مواجهة كارثة ​الحرائق​، ولكن هناك من يستغل وجع الناس، مستغلين الثغرات التي لا ننكرها، فصرخة المتضررين من الوضع القائم حقيقية ولكن المعالجة لا تتم بالبكاء والندب وتحويلها عن هدفها"، مؤكدا ان "لن نسمح لهؤلاء الذين يستغلون هذه الازمات وهم اقلية، بتحقيق اهدافهم، والحل لا يتحقق بشتم الرئيس بل بمساعدته لحل الازمات."

ولفت النائب عون في حديث تلفزيوني، الى "انهم يعاندون ولا يقبلوا بالحلول، ليعودوا ويحمّلوا ​التيار الوطني الحر​ المسؤولية في موضوع مأموري الاحراج، في ما خص كارثة الحرائق"، وشدد على ان "نحن جزء من الدولة ولسنا الدولة ومستعدون لقلب الطاولة حتى لا نكون متفرجين على الانهيار"، واعتبر "ان عند كل ازمة يصبح الجميع خبراء ​اقتصاد​ وخبراء بيئة وخبراء استراتيجيين، ولننتظر التحقيقات قبل ان ندلي برأينا بخصوص فضيحة الطوافات الثلاث وندعو الى التحقيق باسباب اندلاع الحرائق التي تدفعنا الى الشك بامكان ان تكون مفتعلة وهي اشتعلت في وقت واحد في مناطق عدة بعيدة عن بعضها البعض".

وأكّد من جهة أخرى "ان هدفنا بالجلوس على كرسي بعبدا ان ننقذ الوطن، فوجودنا في بعبدا وسيلة وليس الهدف، وحينئذ نفضل ان نعود الى موقعنا السابق لنحقق الانقاذ ، فنحن رضينا بهم لانقاذ الوطن وليس لاننا نحب الجلوس معهم،" مبديا تأييده لرئيس مجلس النواب ​نبيه بري​، حين حذر من التراجع عن الورقة الاقتصادية التي تم الاتفاق عليها في ​قصر بعبدا​ بين مختلف الافرقاء، وبخاصة في ما يبدو انه تراجع في اطار اقرار ​الموازنة​ في موعدها كما التزم الجميع".

واعتبر النائب عون ان "السر يكمن في اعادة الثقة الى المواطنين لنتمكن من الخروج من الازمة الاقتصادية، فحين يثق المواطن ان المال الذي يدفعه سيعود اليه بواسطة الخدمات، فحينها سيعتبر ان المال العام هو ماله ايضا،" مشددا على "ان تنفيذ القرار المتخذ بسبب نظامنا يأخذ وقتا، واذا اردنا استرداد المال المنهوب يجب ان نقر القانون الذي طرحه تكتل لبنان القوي، بهذا الاطار، وقدمنا ايضا مشروع قانون برفع ​السرية المصرفية​ لان عملية استرداد الاموال مربوطة بهذا القانون، في حين ان رفع السرية المصرفية تكشف ​السرقات​ لتستكمل العملية برفع الحصانات عن الموظفين، ليحولوا فورا على المحاكمة من دون انتظار اذن رئيسهم في الادارة".

 

وختم بالتأكيد "ان النزوح السوري اذا استمر سيطيح بكل الاجراءات التي نسير بها اقتصاديا وماليا، وحل موضوع النازحين اساسي لتخفيف الاعباء عن لبنان، وتوقيت زيارة باسيل يمكن ان يتم بعد اقرار الموازنة، فيما المعترضون على زيارة باسيل لسوريا ، هم فاشلون استراتيجيا ولا منطقيين ايضا، فليس من الطبيعي ان يكون ​لبنان وسوريا​ جارين ولا يتم التواصل المباشر بينهما لحل الازمات التي هي لبنانية اولا وليست سورية."




سليم عون: اذا استمر النزوح السوري سيطيح بكل الاجراءات الاقتصادية والمالية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020