اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-10-17

11:45 AM


سليم عون: اذا استمر النزوح السوري سيطيح بكل الاجراءات الاقتصادية والمالية



اعتبر النائب ​سليم عون​، "ان نحن لسنا جاهزين لمواجهة الكوارث، والتقصير كان واضحا في مواجهة كارثة ​الحرائق​، ولكن هناك من يستغل وجع الناس، مستغلين الثغرات التي لا ننكرها، فصرخة المتضررين من الوضع القائم حقيقية ولكن المعالجة لا تتم بالبكاء والندب وتحويلها عن هدفها"، مؤكدا ان "لن نسمح لهؤلاء الذين يستغلون هذه الازمات وهم اقلية، بتحقيق اهدافهم، والحل لا يتحقق بشتم الرئيس بل بمساعدته لحل الازمات."

ولفت النائب عون في حديث تلفزيوني، الى "انهم يعاندون ولا يقبلوا بالحلول، ليعودوا ويحمّلوا ​التيار الوطني الحر​ المسؤولية في موضوع مأموري الاحراج، في ما خص كارثة الحرائق"، وشدد على ان "نحن جزء من الدولة ولسنا الدولة ومستعدون لقلب الطاولة حتى لا نكون متفرجين على الانهيار"، واعتبر "ان عند كل ازمة يصبح الجميع خبراء ​اقتصاد​ وخبراء بيئة وخبراء استراتيجيين، ولننتظر التحقيقات قبل ان ندلي برأينا بخصوص فضيحة الطوافات الثلاث وندعو الى التحقيق باسباب اندلاع الحرائق التي تدفعنا الى الشك بامكان ان تكون مفتعلة وهي اشتعلت في وقت واحد في مناطق عدة بعيدة عن بعضها البعض".

وأكّد من جهة أخرى "ان هدفنا بالجلوس على كرسي بعبدا ان ننقذ الوطن، فوجودنا في بعبدا وسيلة وليس الهدف، وحينئذ نفضل ان نعود الى موقعنا السابق لنحقق الانقاذ ، فنحن رضينا بهم لانقاذ الوطن وليس لاننا نحب الجلوس معهم،" مبديا تأييده لرئيس مجلس النواب ​نبيه بري​، حين حذر من التراجع عن الورقة الاقتصادية التي تم الاتفاق عليها في ​قصر بعبدا​ بين مختلف الافرقاء، وبخاصة في ما يبدو انه تراجع في اطار اقرار ​الموازنة​ في موعدها كما التزم الجميع".

واعتبر النائب عون ان "السر يكمن في اعادة الثقة الى المواطنين لنتمكن من الخروج من الازمة الاقتصادية، فحين يثق المواطن ان المال الذي يدفعه سيعود اليه بواسطة الخدمات، فحينها سيعتبر ان المال العام هو ماله ايضا،" مشددا على "ان تنفيذ القرار المتخذ بسبب نظامنا يأخذ وقتا، واذا اردنا استرداد المال المنهوب يجب ان نقر القانون الذي طرحه تكتل لبنان القوي، بهذا الاطار، وقدمنا ايضا مشروع قانون برفع ​السرية المصرفية​ لان عملية استرداد الاموال مربوطة بهذا القانون، في حين ان رفع السرية المصرفية تكشف ​السرقات​ لتستكمل العملية برفع الحصانات عن الموظفين، ليحولوا فورا على المحاكمة من دون انتظار اذن رئيسهم في الادارة".

 

وختم بالتأكيد "ان النزوح السوري اذا استمر سيطيح بكل الاجراءات التي نسير بها اقتصاديا وماليا، وحل موضوع النازحين اساسي لتخفيف الاعباء عن لبنان، وتوقيت زيارة باسيل يمكن ان يتم بعد اقرار الموازنة، فيما المعترضون على زيارة باسيل لسوريا ، هم فاشلون استراتيجيا ولا منطقيين ايضا، فليس من الطبيعي ان يكون ​لبنان وسوريا​ جارين ولا يتم التواصل المباشر بينهما لحل الازمات التي هي لبنانية اولا وليست سورية."




سليم عون: اذا استمر النزوح السوري سيطيح بكل الاجراءات الاقتصادية والمالية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020