اخر الاخبار  أوساط الراي: هناك إمعان بمحاولة تحويل المصارف وسلامة "كبش محرقة" كامتداد للمعركة على الحريرية السياسية    /    مرتضى: البدء بحفر اول بئر نفطي في لبنان اعتباراً من الخميس المقبل    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    عبدالله: للتفكير جديا بتأميم البنوك كما حصل في أزمات أميركا وبريطانيا    /    وهبي قاطيشه: لبنان قادر أن يكون "سينغافوره" دولية    /    فضل الله: لتلقف اليد الايرانية الممدودة والمبادرة التي قدمتها لمساعدة لبنان    /    فهمي:سنضاهي كافة الموانئ الجوية بكافة البلدان المتقدمة من الناحية الامنية    /    الاتحاد: ما يحكى عن صفقة القرن، ما هو الا استمرار لنهج التعدي على حقوق الأمة    /    نجار من المطار: لم يدخل الى الأراضي اللبنانية أي مصاب بفيروس كورونا    /    ضاهر: هل بدأت مرحلة سقوط الأقنعة ؟    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوندز سيحفظ الامن الاجتماعي    /    أبو شقرا: موضوع المحروقات أخذ طريقه الصحيح للحل    /    حسن مراد : المتاريس الطائفية تحمي الفاسدين ومواقعهم    /    ادارة مؤسسات الغد الأفضل استقبلت مديرة المركز الثقافي البرازيلي ...    /    طه: لتمثيل كافة الأطر الوطنية والإسلامية بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    /    السيد للسنيورة: "بيكونوا الناس ناسيينك بتجيب لحالك المسبّة"    /    عبدالله: مصرف لبنان يستطيع ان يشتري 1.2 مليار دولار دين بـ420 مليون دولار    /    مستشار الدفاع البريطانية: حان الوقت لاتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة    /    علامة: الأرقام الإحصائية المتداولة تُظهر تفاوت غير مبرر لأسعار السلع في السوق    /    أبو زيد: باستطاعة روسيا اليوم ان تكون الوسيط بين الدول المتنازعة    /    كرم: للالتزام الحقيقي بالخطوات الاصلاحية بدءا بملف الكهرباء    /    إدكار طرابلسي دان التعرض لعفيف نسيم ودعا الدولة لبسط الأمن    /    سعادة اكد ان لا مهرب من الافلاس: نحتاج الى عقود للخروج من الحفرة    /    دياب يعمل على إعداد برنامج إنقاذي اقتصادي واجتماعي سيعرض أمام صندوق النقد    /    مكتب فهمي: تراخيص عازل لأشعة الشمس سارية المفعول حتى 30 أيلول 2020    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-11-12

6:00 PM


فرنجية: يجب تغليب منطق العقل كي لا تستغل مطالب الناس بصراعات سياسية



اكد النائب طوني فرنجية أن "الفساد وسوء الإدارة وغياب الإجراءات الصارمة لإعادة بناء الدولة و​سياسة​ التكبر والمكابرة عند البعض، دفعت بالناس إلى النزول إلى الشارع بشكل عفوي"، لافتاً إلى أن "ما يحصل ليس وليد المرحلة إنما نتيجة تراكمات وضغوطات اقتصادية واجتماعية ومالية تكونت منذ سنوات لدى الشعب اللبناني".

 

ورأى خلال لقاء مع المكتب التربوي في المرده "أنه من غير المقبول الاستخفاف بوجع ومطالب الشعب الذي أثبت انه يتمتع بإرادة قوية يمكن البناء عليها في الحياة السياسية في لبنان".

 

وأشار إلى أن عدم استقلالية القضاء، وغياب الإدارة، والتطبيق الخاطئ لمفهوم الديمقراطية التوافقية في لبنان والذي نتج عنه النهج التعطيلي الذي مارسه بعض السياسيين للحصول على مكاسب شخصية وحزبية ومناصب في الدولة، وما ترتب على ذلك من فراغ دستوري وتعطيل أعمال السلطات… كلها عوامل أدت إلى تفاقم ​الأزمة​ واستشراء الفساد وغياب المحاسبة الحقيقة التي تشترط مبدأ استقلالية القضاء، والتي تتبلور بتطبيق الإدارة السليمة والشفافة لمؤسسات الدولة.

 

واوضح فرنجيه أن "النزاع في لبنان ليس داخلياً، فبلدنا ليس بمنأى عن ما يحصل في المنطقة، خاصة بعد انتهاء الحرب في ​سوريا​، وبالتزامن مع بدء الأحداث في العراق"، مضيفا ان "التحركات التي نشهدها على الصعيد الحكومي ليست بريئة برمتها، وتثبت أن المطلوب اليوم هو التضييق على ​حزب الله​ في الداخل واستفزازه".

 

وتابع قائلا: "المرحلة تتطلب تأليف حكومة من أخصائيين تعيد الثقة بالدولة وتحمي الاقتصاد ولكن طرح حكومة غير سياسية يخلق التباسا ويترك علامات استفهام، ويزيد المخاوف من تحويل لبنان إلى ورقة انتقال إلى مرحلة سياسية جديدة في ظل وجود أرضية مهيأة"، مؤكداً أنه "لن تنال أي حكومة الثقة ما لم تحافظ على التوازنات السياسية في المجلس النيابي".

 

النائب فرنجيه قال :"لن نقاطع ​الجلسة التشريعية​ بل سنشارك للمساهمة في إيجاد حلول لمطالب الناس، ولكن لن نصوت على جميع القوانين، فهناك قوانين مدرجة على جدول الأعمال فيها بعض الغموض"، متسائلاً: "كيف يمكن للنواب سن قوانين الجرائم المالية التي تعفي الوزراء والنواب أنفسهم؟".

 

وتابع: "نحن مع إقرار قانون رفع الحصانة، أما قانون ​العفو العام​ فيحمل الكثير من التأويلات ويجب بحثه بدقة، ولكننا مع محاكمة ​الموقوفين الإسلاميين​ تطبيقاً لمفهوم العدالة في الدستور، إذ من حق أي متهم أن يخضع للمحاكمة القانونية ضمن المهل المحددة، ليعرف مصيره، إما باثبات التهمة وتنفيذ العقوبة أو بثبوت البراءة وإخلاء السبيل".

 

وأكدّ "اننا متمسكون بخطنا السياسي وبقناعاتنا وبمبادئنا وبتحالفاتنا وبمشروعنا السياسي الذي نعتبره ينقذ مستقبل لبنان".




فرنجية: يجب تغليب منطق العقل كي لا تستغل مطالب الناس بصراعات سياسية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020