حمّل التطبيق

      اخر الاخبار   المنزل المستهدف بين مشاع المنصوري ومجدل زون الجنوبية ليلة أمس    /    المنار: قصف مدفعي صهيوني يستهدف الاطراف الشمالية لبلدة شيحين    /    الخارجية الصينية: يتعين على مجلس الأمن اتخاذ إجراءات لتعزيز وقف شامل لإطلاق النار وإنهاء الحرب في غزة    /    الخارجية الصينية: يتعين على المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات أكثر فعالية لإنقاذ الأرواح واستعادة السلام في غزة    /    مراسل الأفضل نيوز في الجنوب: طيران العدو الاستطلاعي يُحلق في سماء القطاعين الغربي والاوسط وصولًا الى نهر الليطاني ومدينة صور    /    المدير العام لوزارة الصحة بغزة للجزيرة: النازحون في مراكز الإيواء يعانون من الأمراض المعدية والأوبئة    /    التحكم المروري: طريق ‎عيناتا ‎الأرز مقطوعة أمام جميع المركبات    /    المدير العام لوزارة الصحة بغزة للجزيرة: هناك صعوبة كبيرة في إحصاء أعداد الشهداء    /    بلينكن: نركّز على منع أي تصعيد يزعزع الاستقرار في الضفة الغربية بما في ذلك عنف المستوطنين    /    بلينكن: نعمل من أجل العودة إلى الهدنة لكن حماس ترفض حتى الآن    /    بلينكن: على "إسرائيل" العمل على حماية المدنيين في غزة وإدخال المساعدات    /    المقاومة الإسلامية في لبنان: استهدفنا موقع المالكية بقذائف المدفعية وحققنا فيه إصابات ‏مباشرة    /    وزير الخارجية الأمريكي: بحثت مع نظيري البريطاني الحملة الإسرائيلية في غزة ونحن متحدون في دعم "إسرائيل"    /    الطيران الحربي التابع للعدو الإسرائيلي يستهدف أطراف بلدة بيت ليف    /    الطيران الحربي التابع للعدو الإسرائيلي يستهدف أطراف بلدة راميا    /    غارة من مسيرة للعدو الإسرائيلي تستهدف أطراف بلدة مارون الراس    /    إعلام العدو: خلاف في القيادة الإسرائيلية السياسية و"الجيش" حول الوقت المتبقي للعملية العسكرية في غزة    /    أكسيوس": مصر حذّرت إسرائيل من "قطيعة" في العلاقات "إذا فرّ الفلسطينيون إلى سيناء"    /    غارة من مسيرة للعدو الإسرائيلي تستهدف أطراف بلدة مروحين    /    غارة للعدو الإسرائيلي على أطراف بلدة مجدل زون وفرق الإسعاف تتوجه الى المكان    /    جيش العدو: رصدنا عدة عمليات لإطلاق صواريخ من الأراضي اللبنانية وقمنا بالرد    /    جيش العدو: رصدنا صاروخين أطلقا من الأراضي السورية وسقطا في منطقة مفتوحة وقمنا بالرد على مصادر النيران    /    طيران العدو الإسرائيلي يستهدف بلدة مجدل زون في جنوب لبنان    /    العدو الإسرائيلي يستهدف أطراف بلدة بليدا الجنوبية    /    العدو يُلقي قنابل مضيئة في أجواء مستعمرة "مسكفعام" ووادي ‎هونين    /   



التفاصيل




التاريخ:2023-10-23
7:15 AM

غزة تحدِّدُ مصيرَ قناةِ السويس وطريقِ الهند التّجارية..





بكر حجازي - خاصّ الأفضل نيوز

 

 

من المعروف عند المتابعين للشؤون الإسرائيلية أن حلم الصهيونية بإنشاء الدولة من الفرات إلى النيل هو حلمٌ قديم جديد. ما انفك القائمون على هذه الدولة من التمهيد له بمختلف الوسائل، إن كان ذلك عبر الحروب المباشرة التي اشتهر فيها الكيان منذ عام ١٩٤٨، أو عبر الحروب غير المباشرة ومن خلال زرع وتأجيج الفتن بين الإثنيات المختلفة في دول الجوار العربي.

 

واليوم وبعدما وصل الصراع الصيني الأمريكي على التجارة العالمية إلى أبواب الشرق الأوسط، وتنطح الإسرائيلي ليقدم نفسه كبوابة لهذا الطريق إلى المتوسط عبر البحر الأحمر في محاولة لتغيير الجغرافيا والتاريخ عبر مخطط إنشاء قناة بن غوريون لتمر في قطاع غزة الذي ما برح الإسرائيليون يمعنون في محاصرته وضربه والذي اعتاد على ذلك منذ سبعينيات القرن الماضي، أي منذ ما قبل قيام حركة حماس.

 

وفي خِضَم محاولة إلغاء قناة السويس عبر إنشاء قناة بن غوريون حيث سيمتد الخط التجاري العالمي الجديد من الهند مروراً بالخليج العربي، وحتى سواحل فلسطين المحتلة، ينشب صراع جديد فاجأت به حماس الكيان الصهيوني في السابع من تشرين الأول ٢٠٢٣، مباغتةً العدو الإسرائيلي وقاضيةً على حلمه في تهجير الغزّاويين والذي على ما يبدو لم يكن قد اكتمل بعد، لا بل إنه تلقى ضربةً قاصمة بعد رفض المصريين والأردنيين استقبال الفلسطينيين في سيناء أو في الأردن، حيث يشكل التهجير عبئاً على هاتين الدولتين، على حد تعبير قيادتيهما، وبالرغم من التهديد والترهيب الذي تمارسه أمريكا.

 

وبعد مرور الأيام، وارتكاب الصهاينة لمجزرة مستشفى المعمداني وارتكاب الكثير من المجازر التي خلفت الكثير من الضحايا أغلبهم من الأطفال، انبرى الرئيس الأمريكي جون بايدن ومن خلفه كل الغرب، إلى الدفاع المستميت عن الكيان الصهيوني، فهم قلبوا الحقائق وحوّلوا لون اللبن الأبيض إلى أسود عبر قنواتهم الإعلامية الموجّهة إلى جمهورهم في الغرب، حيث اتهموا حماس باستهداف أهلها عبر صاروخ منها ضرب المستشفى، وكان ذلك بكل وقاحة على لسان الرئيس الأمريكي من تل أبيب. وهذا ما يدفعنا إلى الاعتقاد بأن الأمريكي ومن خلفه كل الغرب والذي يخوض الصراع مع روسيا والصين، يستعجل هذه القناة ضمن اراضٍ يسيطر عليها الإسرائيليون في قلب الشرق الأوسط، فعلى الرغم من وجود أسرى يهود يحملون جنسيات غربية، إلا أن هذا الغرب يعمل بكل طاقاته لإنهاء حماس وتهجير سكان القطاع، مفضلاً إخلاء هذه الأراضي لصالح المشروع الجديد على حساب الدماء الفلسطينية، وحتى على حساب دماء الأسرى والتي أصبح أفراد منهم في عداد الموتى بسبب القصف الإسرائيلي العشوائي على المدنيين والذي يهدف إلى جعل غزة أرضاَ محروقةَ قبل اجتياحها بريًا..

 

لا شك بأن تحرك الرئيس المصري الأخير وكلمته الشهيرة عن تهجير أهل غزة إلى النقب بدل سيناء، أوضحت جزءاً من المخطط الذي يهدف لإنشاء قناة بن غوريون واستبدال قناة السويس بها.

 

إلا أن الدور الصيني في قطع الطريق على الأمريكي لم يبرز بعد بشكلٍ واضح، ما خلا بعض المواقف التي ساند الصيني من خلالها الروسي في مجلس الأمن، حيث واجهت الولايات المتحدة ذلك بالفيتو...

 

إن البوارج الأمريكية التي أتت إلى المنطقة في ظل الصراع الأخير، هدفها تأمين مصالح أمريكا والغرب الاستراتيجية، من طريق الهند الى غاز المتوسط، ولكن أمريكا التي أصبحت توجّه الكيان بالمباشر ، هل ستواجه محور الممانعة بالمباشر؟ فهذا المحور الذي يدافع عن أرضه، يستمد قوته من إيران التي تحالف الصين وروسيا، وهل إن التدخل الأمريكي والغربي المباشر سيعني تدخلاً من الطرف الآخر بالمباشر؟....

 

انتظروا مصير غزة، فنصرها يعني توقف إنشاء قناة بن غوريون، وأما هزيمتها وتهجير أهلها حسب المخطط الصهيوأمريكي يعني خروج قناة السويس عن الخدمة وإنشاء قناة بن غوريون بدلاً منها.

 

فربما يكون للإسرائيليين أيديولوجيتهم الخاصة بإنشاء "دولتهم"، ولكن للغرب الذي يقاتل بهم العرب مصالحه وأهدافه الخاصة أيضاً، ولذلك يفكر بتغيير جغرافيا غزة في هذا الحين.

 

إن غزة اليوم سترسم دور مصر التي ستحرم من مليارات الدولارات في حال هزيمة غزة، وسترسم أيضاً طريق الهند ومستقبل مسار التطبيع لدول الخليج العربي مع الصهاينة.

 

إنها غزة التي ستعلن من سيفوز في طرق التجارة العالمية غداً: الصين عبر طريق الحرير، أم أمريكا عبر طريق الهند.


مشاهدة : 673



غزة تحدِّدُ مصيرَ قناةِ السويس وطريقِ الهند التّجارية..




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2023