اخر الاخبار  فنزويلا ترفع سعر الوقود وتفتح باب الاستيراد الخاص    /    ترامب ينفجر في وجه حكّام الولايات: ستظهرون كمجموعة من الحمقى!    /    الصراع الصيني ــ الأميركي يشتدّ: هونغ كونغ بلا حكم ذاتي؟    /    عن تهديد إسرائيل بشنّ الحروب... واللاجهوزيّة العسكرية    /    السفيرة الأميركية تدافع عن رياض سلامة... وتهدّد    /    عدّاد الإصابات إلى 1233 والأولويّة في الفحوص للمخالطين    /    نقص المازوت يهدد بانقطاع الخلوي    /    برّي: العفو العام لم يؤجَّل كي يسقط    /    البناء : البيت الأبيض لتشديد القبضة الأمنيّة بوجه حركة الاحتجاج… ومزيد من العنف في الشوارع / ارتباك حكومي تحت وطأة العقوبات الجديدة على سورية… وخسائر لبنان 10 مليارات $ / البرود السياسيّ الرئاسيّ يطال مكوّنات الحكومة والنتيجة مزيد من تأجيل الملفات    /    مراد: الإستماع لمشاكل المزارعين امر ملح    /    حسن مراد: إعادة توزيع موظفي العام واجب الحكومة الإصلاحية    /    ورقة عمل لحسن مراد لمعالجة الأزمة الإقتصادية في البقاع    /    عبدالرحيم مراد في ذكرى استشهاد دولة الرئيس رشيد كرامي: ثابتون بوحدة لبنان وعروبته...    /    مراد: نهج رشيد كرامي باق مع فصيل كرامي الذي له منا عهد أن نبقى معا لبناء وطننا    /    وزير الصحة: نحن في مرحلة المناعة المجتمعية التدريجية    /    مرتضى: الرقابة البيطرية من ضمن خطة وزارة الزراعة للأمن الغذائي    /    كرامي: دياب أكد تفاؤله بالمفاوضات مع صندوق النقد رغم بعض التفاصيل غير المريحة    /    السيد: القضاء يفتح الملف ويستدعي الفاسد ويبقيه فترة ويطلقه والاعلامي يفتح خطوط الابتزاز مع الفاسد    /    عراجي بعد لجنة الصحة: للاستفادة من مصانع الأدوية الوطنية شرط أن تكون تحت الاشراف والمراقبة    /    المجذوب: هناك تعاون واتفاق مع لجان الأهل على تخفيض الأقساط بالمدارس    /    الجمهورية: لجنة تقصي الحقائق المنبثقة من لجنة المال أحرزت تقدما في مقاربة الأرقام المالية    /    فهمي: المحتجّون الذين تظاهروا خلال الأيام الماضية امام مقار ومنازل بعض المسؤولين هم مشاغبون    /    وهاب: المدير التركي لتاتش يلعب بشكل قذر والمطلوب من الحكومة قرار حاسم    /    المجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك: لضرورة رصّ الصفوف في هذه المرحلة    /    وهاب: المدير التركي لتاتش يلعب بشكل قذر والمطلوب من الحكومة قرار حاسم    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-11-28

1:00 PM


ماريو عون: هناك عملية حرق للأسماء بالشارع ولبنان لن ينجر لحرب أهلية ثانية



لفت عضو تكتل "​لبنان​ القوي" النائب ​ماريو عون​، إلى "أنّنا نشكر ​الحراك الشعبي​ لأنّه ساعدنا على تنفيذ المشاريع الإصلاحية والاقتصاديّة والاجتماعيّة الّتي كنّا قد قدمّناها، ولم نتسطع تنفيذها نظرًا للتناقضات الموجودة"، مبيّنًا "أنّني كنت أتنمّى أن يكون هناك توافق على المدير العام لشركة "خطيب وعلمي" ​سمير الخطيب، لأنّنا نريد ​تشكيل الحكومة​ سريعًا، لكن لا يبدو أنّه سيتمّ الأمور سهلة أو سالكة".

 

وركّز في حديث تلفزيوني، على أنّ "هناك عمليّة حرق للأسماء في الشارع مباشرةً، وهنا تكمن الصعوبة الّتي نواجهها"، موضحًا أنّ "رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ لا يزال يقوم باتصالات مكثّفة لتذليل العقبات، وطالما أنّ الكلمة السُنيّة تعود لرئيس حكومة تصريف الأعمال ​سعد الحريري​، وطالما أنّه أعلن أنّه لا يريد ترؤس الحكومة المقبلة، فالمطلوب منه التسهيل".

وشدّد عون على أنّ "هناك أزمة اقتصاديّة كبيرة، ووصلنا بالبلد إلى حالة الإفلاس وحالة يرثى لها، ونتأمّل أن لا تُطفئ الذبذبات من أعمال شغب وغيرها، أصوات الناس الموجوعة الّتي نزلت إلى الشارع"، مؤكّدًا أنّ "حكومات الحريري مسؤولة عن الوضع الّذي وصلنا إليه، وهو أقرّ بذلك، لكن المسؤوليّة متراكمة منذ 30 سنة"، منوّهًا إلى "أنّني أفهم الحريري إذا قال إنّه لا يريد ترؤس الحكومة المقبلة، انسجامًا مع طلب الشعب بالتغيير، لكن ليطرح أسماء وليختر النواب أحدًا منها".

وأشار إلى أنّ "وضع لبنان خاص جدًّا، ولم نعتد كلبنانيين ألّا نتمكّن من الوصول إل تفاهمات فيما بيننا. لكن على ضوء الحركة الدبلوماسيّة الحاصلة، والعلاقات المنسوجة بين فريق من السياسيين مع الخارج، والوصول إلى صدامات في الشارع، نصل إلى اعتقاد أنّ العمليّة كبيرة وهناك من يحرّكها من الخارج".

ورأى أنّ "لا مصلحة لدى الأميركيين لإضعاف لبنان كما يفعلون الآن"، لافتًا إلى أنّ " ​الثورة​ هي ثورة الجياع والمحرومين، ولكن هناك أحزاب سياسيّة استغلّتها، ومعروفون من قطعوا الطرقات"، مفيدًا بأنّه "مطلوب من العناصر المشاغبة تأزيم الأمور للوقوع في حرب أهليّة أخرى، لكنّ هذه العناصر لم تحقّق شيئًا اليوم، لأنّ أصحاب الخير أكثر في البلد. لذا، ليوفّروا على أنفسم هذا العناء، لأنّ لبنان لن ينجرّ إلى حرب أهلية ثانية".




ماريو عون: هناك عملية حرق للأسماء بالشارع ولبنان لن ينجر لحرب أهلية ثانية




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020