اخر الاخبار  حسن مراد خلال اطلاق وحدة التعقيم : مكافحة كورونا واجب وطني وانساني...    /    مراد: نعلن عن تشكيل وحدة التعقيم الصحية في البقاع الغربي والأوسط وراشيا...    /    وزير الصحة: لا مصلحة لأحد بإخفاء ارقام المصابين بفيروس كورونا    /    المشرّفية: اليونيسف ستقوم بتدريب الفريق الطبّي العامل في مراكز الخدمات الإنمائية    /    بلال عبدالله: نراقب بحذر مشروع قانون الكابيتال كونترول    /    وهاب: عدم دفع اليوروبوند هو إسقاط لحلقة من حلقات العصابة التي نهبت البلد    /    وزيرة العدل: وزير الاقتصاد لديه هاجس دائم وهو حماية المستهلك    /    هاشم: القرار الذي سيتخذ بموضوع اليوروبوند يحتاج إلى وحدة الموقف    /    سليم عون: المصارف أخطأت ببيع السندات وتصرفت بطمع لا مثيل له    /    حزب الاتحاد: تزامن العدوان التركي مع العدوان الاسرائيلي هو تنفيذ للاجن    /    لحود: أردوغان فقد شرعيّته في الداخل التركي بعد أن زجّ بلده في أزماتٍ متتالية    /    قرار لوزير الزراعة بتحديد السعر التوجيهي لكيلو الحليب الطازج    /    ابراهيم: ممثل نقابات الافران انسحب من لجنة دراسة كلفة الرغيف لوجود اشخاص غير معنية    /    مراد: زيارة مشرفية إلى سوريا خطوة ايجابية ومفيدة    /    المجذوب دعا للتنبه لغياب التلامذة عن المدارس والتحقق في أوضاعهم الصحية    /    الحجار: من المؤسف ان يخاطب رئيس البلاد اللبنانيين بلسان الصهر والحزب    /    وزير الصحة: الاصابة الثانية بالكورونا هي عدوى وعليه يجب الالتزام بالوقاية    /    باسيل: النفط والغاز كنز مخبّأ في بحرنا وبرّنا والمهمّ أن نحميه من فساد الداخل وطمع الخارج    /    زاسبيكين: الدعم الروسي للبنان سيكون معنويا أكثر منه ماديا    /    آلان عون: هناك نقاش أميركي داخلي حول كيفية التعامل مع الحكومة الحالية    /    خليل للنائب آلان عون: كنت أول من قال انه لم يعد باستطاعتنا السير بالمسار نفسه    /    دياب: إنه يوم تاريخي نبدأ فيه الحفر في البحر لتحويل لبنان إلى بلد نفطي    /    الشرق الاوسط: حتي سيوسع لقاءاته الفرنسية لتوفير المزيد من الدعم للبنان    /    مرتضى: تشريع زراعة الحشيش أوصت به خطة ماكنزي لتطوير الاقتصاد    /    سكرية: تشريع زراعة القنب سيؤدي إلى تجاوزات تتخطى أهدافه الطبية    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-11-28

12:45 PM


قاسم: لحسم خيار تسمية رئيس الحكومة وتشكيلها ولا علاقة لنا بالاعتداءات التي جرت



ركّز نائب الأمين العام لـ"​حزب الله​" الشيخ ​نعيم قاسم​، على أنّ "الأزمة أصبحت محيطة بحياة النّاس من الجوانب المعيشيّة والماليّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة بشكل مؤلم ومؤذ، وكلّ يوم من الفراغ يزيد الألم والمخاطر"، مشدّدًا على أنّه "لم يعد مقبولًا المراهنة على لعبة الوقت والضغط ل​تشكيل الحكومة​، فخيارات الحلّ المتاحة معروفة ومحدودة وليست مفتوحة، لذا لا بدّ من المبادرة إلى حسم خيار تسمية رئيس الحكومة وتشكيلها، وعدم إضاعة الوقت الّذي يتراكم أضرارًا كبيرة على النّاس، وعلى ​الوضع الاقتصادي​ المالي العام".

ولفت في كلمة له خلال ندوة حواريّة مع أعضاء المفوضيّة العامّة في كشافة الإمام المهدي، إلى أنّ "مطالب النّاس مشروعة، ونحن جزءٌ من النّاس، ونحن نتبنّى هذه المطالب الّتي نَعتبرها حقًّا طبيعيًّا للمواطنين في بلدهم، ونعمل من أجل تحقيقها بكلّ السُبل المتاحة"، موضحًا "أنّنا نعتبر أنّ حقّ الاجتماع في السّاحات والتظاهر لرفع الصوت عاليًّا وللضغط على المسؤولين هو أمر مشروع يجب حمايته، ولكن قطع الطريق وتعطيل حياة الناس أمر مرفوض، لأنَّه عقاب من مواطن لمواطنين، وليس حلًّا للضغط على السلطة، وقد أثبت قطع الطريق خطأه وأخطاره، فكيف إذا أدّى إلى القتل والجرح والفتن المتنقّلة من مكان إلى آخر".

وأكّد الشيخ قاسم أنّ "شهادة حسين شلهوب وسناء الجندي على طريق الجيّة بسبب قطع الطريق، يرقى إلى مستوى الاعتداء والجريمة، فكفى لهذا الشكل من التحرّك الّذي لا يَمسّ المسؤولين، بل يعيق لقمة عيش الفقراء وعموم المواطنين ويعمِّق الأزمة بينَ الناس ولا يؤدّي إلى الهدف المنشود". ودعا ​الجيش اللبناني​ و​القوى الأمنية​ أن "يتحمّلوا كامل المسؤوليّة في تأمين سلامة الطريق وسلامة المواطنين، وهذه مهمّة كبيرة وأساسيّة وواجبة على الجيش والقوى الأمنية".

وأعرب عن استنكاره "كلّ أشكال الشتم والإهانات والضرب ورمي الحجارة وغيرها من أيِّ جهة كانت. "حزب الله" واجه الفتنة المذهبيّة والطائفيّة والمناطقيّة، وعمِل على وأدها في محطّات كثيرة من عمله السياسي، وسيبقى حاضرًا لمواجهتها ومنعها"، داعيًا إلى "كشف ومعاقبة الّذين يتحرّكون في الخفاء لإثارة الفتنة والتحريض وتضييع الأهداف والحقوق".

ونوّه إلى أنّه "أشكل بعضهم علينا لعدم استنكارنا بعض الأحداث، وهذا مُستغرب، فموقفنا معروف. نحن مع حقّ التعبير السلمي الحضاري ومع حقِّ الإختلاف السياسي، ونعلن مواقفنا الّتي نتبناها بكلِّ جرأة ووضوح، ولكن لا يمكننا التعليق على كلِّ حدث لكثرة الأحداث وتشابهها يوميًّا، فما دام موقفنا واضحًا فهذا يكفي مع تكرار الأحداث وتشابهها"، مشيرًا إلى أنّ "الكلّ يعلم أنّ لا علاقة لنا بكلِّ الأحداث الّتي جرت فيها الفوضى والاعتداءات وما شابه وسنبقى على هذا الموقف".




قاسم: لحسم خيار تسمية رئيس الحكومة وتشكيلها ولا علاقة لنا بالاعتداءات التي جرت




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2020