اخر الاخبار  حسن مراد : لو حرص البعض على السيادة كما حرص اللقاء التشاوري لتجنبنا ما سنصل إليه    /    اللقاء التشاوري اجتمع في دارة النائب كرامي    /    هنية: لبنان القوي والموحد هو رصيد استراتيجي للقضية الفلسطينية ومخيماتنا عنوان استقرار وأمن    /    أديب اثر انتهاء الاستشارات بعين التينة: استمعت لأفكار تعطينا زخما كبيرا من أجل السرعة بالتأليف    /    عون: اندفاعة ماكرون تجاهنا يجب ان يقابلها عزم لبناني على مساعدة أنفسنا وتشكيل حكومة قادرة وشفافة    /    جنبلاط: سمّيت أديب لأن هناك مبادرة فرنسية فريدة من نوعها وهي إنقاذ لما تبقى من لبنان الكبير    /    اللواء خير: لن يكون هناك تعويض على أساس طائفي وحزبي للمتضررين    /    كرامي: الدعوات الى قيام دولة مدنية في لبنان هو نوع من المزاح السياسي    /    مصادر فرنسية للجمهورية: ننتظر ترجمة جدية السياسين بالمحادثات مع ماكرون    /    عبدالله: فرنسا صادقة في مساعدة لبنان في نكبته    /    قزي: نشعر "بنقزة" من تحركات اركان الثورة ومن اختارهم للاجتماع مع السفارات؟    /    هاشم: اين غلاة السيادة والقرار الحر الذين يساهمون في استباحة سيادة الوطن وقراره؟    /    نجم:سأتابع موضوع الحاويات التي تحتوي على مواد قابلة للانفجار بالمرفأ    /    الرئيس ميشال عون يكلف الدبلوماسي مصطفى أديب تشكيل حكومة جديدة    /    من هو مصطفى أديب رئيس الوزراء اللبناني المكلف؟    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    اللقاء التشاوري:لا خوف على البلاد بالإحتكام للدستور بل باستمرار الفراغ    /    نصرالله: الثوران الاسرائيلي ليل امس واطلاق القنابل المضيئة والفسفورية امر مهم وحساس    /    القوى الأمنية تعثر على قذيفة قديمة العهد في محيط سد القرعون    /    الجمهورية: برنامج ماكرون لن يقتصر على المشاركة بالاحتفال بمئوية لبنان الكبير    /    الجمهورية: محاولة اخراج "تكليف توافقي" موضوعة على نار حامية    /    وهاب: إلى متى سيترك العالم الطاغية أردوغان يستبيح أمن واستقرار المنطقة؟    /    عبدالله: للاتزام بالتدابير الوقائية لوقف انتشار كورونا    /    اللواء ابراهيم: للتعاضد والتعاون وفقا لأرفع معايير الشفافية للنهوض من الفاجعة التي أصابت كل لبنان    /    مجلس الأمن يدعو للتجديد لليونيفل مع خفض عدد الجنود من 15 الى 13 الف    /   


التفاصيل




التاريخ:2019-11-28

12:45 PM


قاسم: لحسم خيار تسمية رئيس الحكومة وتشكيلها ولا علاقة لنا بالاعتداءات التي جرت



ركّز نائب الأمين العام لـ"​حزب الله​" الشيخ ​نعيم قاسم​، على أنّ "الأزمة أصبحت محيطة بحياة النّاس من الجوانب المعيشيّة والماليّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة بشكل مؤلم ومؤذ، وكلّ يوم من الفراغ يزيد الألم والمخاطر"، مشدّدًا على أنّه "لم يعد مقبولًا المراهنة على لعبة الوقت والضغط ل​تشكيل الحكومة​، فخيارات الحلّ المتاحة معروفة ومحدودة وليست مفتوحة، لذا لا بدّ من المبادرة إلى حسم خيار تسمية رئيس الحكومة وتشكيلها، وعدم إضاعة الوقت الّذي يتراكم أضرارًا كبيرة على النّاس، وعلى ​الوضع الاقتصادي​ المالي العام".

ولفت في كلمة له خلال ندوة حواريّة مع أعضاء المفوضيّة العامّة في كشافة الإمام المهدي، إلى أنّ "مطالب النّاس مشروعة، ونحن جزءٌ من النّاس، ونحن نتبنّى هذه المطالب الّتي نَعتبرها حقًّا طبيعيًّا للمواطنين في بلدهم، ونعمل من أجل تحقيقها بكلّ السُبل المتاحة"، موضحًا "أنّنا نعتبر أنّ حقّ الاجتماع في السّاحات والتظاهر لرفع الصوت عاليًّا وللضغط على المسؤولين هو أمر مشروع يجب حمايته، ولكن قطع الطريق وتعطيل حياة الناس أمر مرفوض، لأنَّه عقاب من مواطن لمواطنين، وليس حلًّا للضغط على السلطة، وقد أثبت قطع الطريق خطأه وأخطاره، فكيف إذا أدّى إلى القتل والجرح والفتن المتنقّلة من مكان إلى آخر".

وأكّد الشيخ قاسم أنّ "شهادة حسين شلهوب وسناء الجندي على طريق الجيّة بسبب قطع الطريق، يرقى إلى مستوى الاعتداء والجريمة، فكفى لهذا الشكل من التحرّك الّذي لا يَمسّ المسؤولين، بل يعيق لقمة عيش الفقراء وعموم المواطنين ويعمِّق الأزمة بينَ الناس ولا يؤدّي إلى الهدف المنشود". ودعا ​الجيش اللبناني​ و​القوى الأمنية​ أن "يتحمّلوا كامل المسؤوليّة في تأمين سلامة الطريق وسلامة المواطنين، وهذه مهمّة كبيرة وأساسيّة وواجبة على الجيش والقوى الأمنية".

وأعرب عن استنكاره "كلّ أشكال الشتم والإهانات والضرب ورمي الحجارة وغيرها من أيِّ جهة كانت. "حزب الله" واجه الفتنة المذهبيّة والطائفيّة والمناطقيّة، وعمِل على وأدها في محطّات كثيرة من عمله السياسي، وسيبقى حاضرًا لمواجهتها ومنعها"، داعيًا إلى "كشف ومعاقبة الّذين يتحرّكون في الخفاء لإثارة الفتنة والتحريض وتضييع الأهداف والحقوق".

ونوّه إلى أنّه "أشكل بعضهم علينا لعدم استنكارنا بعض الأحداث، وهذا مُستغرب، فموقفنا معروف. نحن مع حقّ التعبير السلمي الحضاري ومع حقِّ الإختلاف السياسي، ونعلن مواقفنا الّتي نتبناها بكلِّ جرأة ووضوح، ولكن لا يمكننا التعليق على كلِّ حدث لكثرة الأحداث وتشابهها يوميًّا، فما دام موقفنا واضحًا فهذا يكفي مع تكرار الأحداث وتشابهها"، مشيرًا إلى أنّ "الكلّ يعلم أنّ لا علاقة لنا بكلِّ الأحداث الّتي جرت فيها الفوضى والاعتداءات وما شابه وسنبقى على هذا الموقف".




قاسم: لحسم خيار تسمية رئيس الحكومة وتشكيلها ولا علاقة لنا بالاعتداءات التي جرت




النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2021