اخر الاخبار  الفرزلي: قانون العفو العام لا يشمل تبرئة قتلة العسكريين والمعتدين على الملك العام    /    الصفدي زار القاضي ابراهيم وقدّم له شرحا مفصلا حول "الزيتونة باي"    /    جنبلاط: الانفصام بالشخصية يسود في دوائر القرار العليا    /    رئيس اتحاد موظفي المصارف: لا خوف على الودائع والتوجه هو لفك الاضراب    /    عدم مثول عامر الفاخوري أمام المحكمة في قصر عدل النبطية بسبب عذر المرض    /    زعيم كوريا الشمالية أشرف على تدريبات للقوات الجوية: يجب إجراء تدريب دون سابق إخطار    /    وزير الدفاع الصيني حث أميركا على "الكف عن استعراض العضلات" ببحر الصين الجنوبي    /    المحكمة العليا بهونغ كونغ قضت بعدم دستورية قرار منع المتظاهرين من ارتداء أقنعة    /    الشرطة البريطانية أوقفت 39 إيرانيا في عرض البحر على متن 4 قوارب    /    حسن مراد: للمبادرة الفورية الى التجاوب مع مطالب الناس المحقة...    /    حمادة: لتنقية الحراك الشعبي من الشوائب التي يمكن أن تعتريه    /    الجامعات والمدارس فتحت أبوابها في البقاع مع استمرار إقفال المصارف    /    حسن مراد: لا لتشويه وإستغلال وجع الناس    /    جمعية المصارف أعلنت عن لائحة تدابير مؤقتة: تحديد المبالغ النقدية الممكن سحبها بمعدل ألف دولار كحد اقصى اسبوعيا    /    الفرزلي: أنصح المسؤولين وأصحاب القرار النهائي عدم اللعب بمسألة التوازنات في البلد    /    اللقيس: عدم إقفال الطرقات أمام الشاحنات التي تنقل المزروعات    /    نيويورك تايمز: أزمة إقتصادية تلوح في الأفق مع استمرار الاحتجاجات في لبنان    /    مصادر الجمهورية: "الخليلين" أبلغا الحريري الموافقة على حكومة عشرية ثلثاها من التكنوقراط لكنه لم يقبل    /    عون تتبع التطورات الأمنية ورصد ردات الفعل على ما آلت إليه الإتصالات    /    بري: ما زلت أراهن على عودة الحريري وتشكيل حكومة تواكب الوضع الخطير جدا    /    حالة الطرقات في مختلف المناطق اللبنانية صباح اليوم    /    وهاب: التسوية الرئاسية بين الحريري وباسيل بموافقة حزب الله كانت خطأ كبيرا    /    مراد يبارك استشهاد أبو عطا: نؤكد من لبنان المقاوم دعمنا الكامل للرد    /    الرئيس التنفيذي لـTOTAL: حفر اول بئر استكشافي في لبنان بين كانون الاول وكانون الثاني مهما كانت الظروف    /    قبيسي: اكثر من 35 جمعية يحركون الشارع ولا نضمن الى اين سنذهب في لبنان    /   


اقتصاد


رئيس اتحاد موظفي المصارف: لا خوف على الودائع والتوجه هو لفك الاضراب


أعلن رئيس اتحاد نقابات موظفي المصارف ​جورج الحاج​ أن "الاتحاد سيتبلغ اليوم من ​جمعية المصارف​ الخطة الامنية"، كاشفا أن "التوجه هو لفك الاضراب".

وشدد الحاج في حديث تلفزيوني على "ألا خوف على اموال المودعين" ، لافتا الى أن "الاجراءات المتخذة هي استثنائية ومؤقتة".





الرئيس التنفيذي لـTOTAL: حفر اول بئر استكشافي في لبنان بين كانون الاول وكانون الثاني مهما كانت الظروف


أكد الرئيس التنفيذي لشركة Total باتريك بويان في مقابلة مع قناة "العربية" "حفر اول بئر استكشافي في ​لبنان​ بين كانون الاول وكانون الثاني مهما كانت الظروف"، مشيرا الى أن "هناك بعض الاشاعات والتوترات السياسية لكن المسألة ليست سياسية بل تتعلق بنقل معدات التنقيب فقط".

وأوضح "أننا تعهدنا في بدء الحفر في القطاع رقم 4"، داعيا اللبنانيين الى"التحلي بالصبر فنحن قادمون ولا أعرف إذا سنحصل على النفط والغاز. إنها مرحلة استكشاف وتنقيب فقط".





البنك الدولي يحذر لبنان


دعا البنك الدولي لبنان إلى تشكيل حكومة خلال أسبوع، محذرا من مخاطر كبيرة  تواجه الاستقرار في البلاد.





سامي الجميل: النظام المالي على شفا الانهيار ولتشكيل حكومة محايدة سياسياً على الفور


حذّر رئيس حزب "الكتائب" النائب ​سامي الجميل​ من أن "النظام المالي على شفا انهيار مالي ونقدي هائل"، مشيرا الى أن "البلاد تتجه إلى مشكلة ضخمة تتمثل في القوة الشرائية ومشكلة التضخم الهائلة ومشكلة ​الفقر​ الهائلة"، متوقعا "زيادة القيود على التعاملات المالية مع سعي البنوك للاحتفاظ بأموالها النقدية".

ولفت الجميل في حديث لوكالة "​رويترز​" الى أن "الجهات الرئيسية لم تدرك عمق حركة الاحتجاج الحالية، ولا أرى أي تغيير في سلوك الجهات الرئيسية بعد كل ما حدث. هم ما زالوا يحاولون تشكيل ​حكومة​ تروق لهم جميعا لكن هذا ليس ما يطالب به الناس"، داعيا الى "تشكيل حكومة محايدة سياسيا على الفور".





بطيش طلب من جميع التجار ومزودي الخدمات إعتماد الليرة في تسعير السلع


أصدر وزير الاقتصاد والتجارة في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​منصور بطيش​ تعميما طلب فيه "من جميع التجار ومزودي الخدمات على الاراضي اللبنانية، وجوب الالتزام باعتماد ​الليرة اللبنانية​ حصرا في عمليات تسعير السلع وبدل الخدمات وفي استيفاء الثمن أو البدل، وإصدار فواتيرهم بالليرة اللبنانية وفقا لاحكام قانون ​حماية المستهلك​، وذلك تحت طائلة إتخاذ التدابير القانونية بحق المخالفين".

واستند بطيش في تعميمه الى قانون النقد والتسليف وقانون حماية المستهلك ليؤكد على "سيادة العملة الوطنية على الاراضي اللبنانية، حفاظا على الامن الاقتصادي والاجتماعي ومنعا لاستغلال المستهلك اللبناني".

وجاء في التعميم الذي حمل رقم 71 أ.ت. حول وجــوب التسعـيــر بالليـرة اللبنانيــة

"بنـاءً على قانون النقد والتسليف رقم 13513/1963 لا سيّما المادة الاولى التي نصت على ان الوحدة النقدية للجمهورية اللبنانية هي الليرة اللبنانية والمادة 192 منه،

وبناءً على قانون حماية المستهلك رقم ٦٥٩/٢٠٠٥ لا سيّما ​المادة 5​ التي اوجبت الإعلان عن الثمن بالليرة اللبنانية بشكلٍ ظاهر إما على السلعة أو على الرفّ المعروضة عليــه، والمادة 6 التي اوجبت الإعلان عن الأسعار في مكانٍ بارز، والمادة 25 التي اوجبت المحترف وعلى مقدم الخدمة تسليم المستهلك فاتورة بالعملة اللبنانية،

وعطفاً على التعاميم و​الكتب​ الصادرة عن ​وزارة الاقتصاد والتجارة​ بهذا الخصوص، وتأكيداً على سيادة العملة الوطنية على الاراضي اللبنانية، وحفاظاً على الامن الاقتصادي والاجتماعي، ومنعاً لاستغلال المستهلك اللبناني،

تؤكد وزارة الاقتصاد والتجارة مضمون هذه التعاميم والكتب، وتطلب من جميع التجار ومزودي الخدمات على الاراضي اللبنانية، وجوب الالتزام باعتماد الليرة اللبنانية حصراً في عمليات تسعير السلع وبدل الخدمات وفي استيفاء الثمن او البدل، واصدار فواتيرهم بالليرة اللبنانية وفقاً لأحكام قانون حماية المستهلك، وذلك تحت طائلة اتخاذ التدابير القانونية بحق المخالفين.

إنَّ أي اشارة الى عملة غير الليرة اللبنانية في ​الاعلان​ عن الاسعار تُعتبر من قَبيل أخذ العِلم فقط، ولا يُعتَدُّ بها على الاطلاق".





البراكس: فوجئنا اليوم بانذار للمحطات بضرورة تسديد الاموال بالدولار


اشار نقيب أصحاب محطات توزيع ​المحروقات​ ​سامي البراكس الى ان "رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ تعهد بتأمين صرف الاموال ب​الدولار​ ولكن فوجئنا اليوم بانذار للمحطات بضرورة تسديد الاموال بالدولار"، لافتا الى "اننا طلبنا موعدا من الحريري ولم نتلق جوابا حتى الساعة".





حسن مراد: إنعاش اقتصادنا يبدأ أولا عبر تسهيل الشحن البري...


 



شدد وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية ​حسن مراد​، في تصريح عبر وسائل التواصل الإجتماعي على أن "‏النقل البري هو عصب ​الاقتصاد اللبناني​ وعصب التصدير وحاجة ماسة لإنتاجنا الصناعي والزراعي. كيف سنقوم باقتصادنا ونحن نتجاهل المعابر ونتجاهل العلاقات الأخوية مع ​سوريا​. إنعاش اقتصادنا يبدأ أولا عبر تسهيل الشحن البري".





بطيش: مراقبو وزارة الاقتصاد سيجولون على السوبر ماركت لتشجيع استخدام الاكياس الصديقة للبيئة


اعتبر وزير الاقتصاد منصور بطيش في كلمة له خلال اطلاق الحملة الوطنية للحد من استعمال أكياس النايلون أن "استِبـدالَ أكياسِ النايلون بأُخرى مُتَعدِّدَةِ الاستِعمالاتِ في المَحلاّتِ الكُبرى والسوبرماركت خُطوَةٌ تُتَرجِــمُ التِزامَنا السَيرَ نَحوَ أسلوبِ حياةٍ أكثَر صداقَةً للبيئَة"، مشيرا الى انه "من هذا المُنطلق بادَرَت وزارةُ الاقتصاد والتجارة الى رفعِ مشروعِ قانون الى الامانةِ العامة لمجلس الوزراء لتخفيضِ استهلاك الاكياس من مادة البلاستيك. استَنَدنا في ذَلكَ الى التزامِ لبنان باتفاقيةِ باريس للمُناخ وبخطةِ التنمية المستدامة 2030 التي اقرَّتها الامم المتحدة والتي تُحَتّم اتخاذَ اجراءاتٍ للحدِ من التلوثِ البيئي ذات التَكلِفةِ الاقتصاديةِ المرتفعة".

ولفت الى ان "وزارةَ الاقتِصاد تثمن هذه المبادرة وَتَضَعُ إمكانيّاتِها في خدمتِها. وسَيَشَجِّعُ مُـراقِبـوهـا الذين يَجولونَ على السوبرماركِـت والمَحلاّت،على استِخدامِ الأكياسِ الصَديقَةِ لِلبيئَة. فَعَمَـلُنا لَيسَ فَقَط رَقابَةً وعِقاباً ومَحاضِرَ ضَبط ؛ إنّما هُوَ أيضاً تَوجيهٌ وإرشـادٌ وتَحقيقُ الصالِحِ العام".





علي حسن خليل: موازنة 2020 لا يوجد فيها اي ضريبة جديدة لان الناس لم تعد تحتمل


أعلن وزير المال ​علي حسن خليل​، في مؤتمر صحافي لعرض مشروع موازنة 2020، "ان عمل الدولة يجب ان يستمر ويجب ان يكون هناك متابعة للقوانين والمراسيم المكملة للموازنة العامة ، ونحن مستمرون بنفس النهج الذي اعتمد في موازنة ال 2019 لتخفيض نسبة العجز او على الاقل المحافظة على ما تحقق، من دون ان نبالغ في تقدير تخفيض النفقات والعمل على تأمين موارد اضافية"، موضحا ان "لذلك الارقام التي عرضت في موازنة 2020 هي واقعية على ان لا يكون هناك حشو واضافات في الموازنة ، كي تمر بسلاسة في مجلس النواب ولكي لا نفتح المجال للطعن فيها امام المجلس الدستوري ولذلك ليس هناك اي مادة في الموازنة تعتبر من فرسان الموازنة، " مشددا على "ان انطلقنا من وضع ان الضغط على اقتصادنا كبير والنمو عاد الى الصفر ان لم يكن سلبيا، وهذا ما زاد الضغط على مصرف لبنان بتأمين العملات الصعبة، فضلا عن ان تراكم العجز أثّر على الاستهلاك وزاد من الركود الاقتصادي" ونحن اخذنا كل هذه الامور بعين الاعتبار في موازنة ال 2019 التي كانت موضع تقدير من الجهات الدولية" .

وأكّد خليل "ان سننطلق من نسبة العجز الحالي وسنحاول المحافظة عليه في موازنة 2020 اما في موضوع الواردات فلدينا مشكلة لتأخر صدور المراسيم لتحصيل الرسوم، فخسرنا من واردات هذه المواد في ال 2019، واليوم هناك انعطافة في الموازنة 2020 " كاشفا ان التوجه هو "ان نصل الى مرحلة يحصل فيها توازن في النفقات والواردات، وهو طموحنا الذي سنعمل على تحقيقه، على ان تكون الاستدانة من اليوم فصاعدا حصرا للانفاق الاستثماري."

وشدد خليل على ان "هدفنا زيادة ثقة اللبنانيين بالدولة وذلك من خلال تحقيق نسبة نمو مقبولة وهذا الامر يستوجب العودة الى القانون وحسن ادارة المال العام والاجهزة الرقابية معنية بهذا الامر كما علينا اعادة حقوق الدولة باستعادة ادارة المرافق العامة وكذلك اعادة النظر بواقع المؤسسات وإقامة مشاريع بالشراكة مع القطاع الخاص، فضلا عن ضرورة إقرار قانون عدم الازدواج الضريبي، ونحن رفعنا موازنتنا التي لا يوجد فيها اي ضريبة على الاطلاق لان الناس لم تعد تحتمل ضرائب اضافية ولا رسوم اضافية، بل نحتاج بدل ذلك تحسين جباية الضرائب وضبط الانفاق، وإقرار قانون منع التهرب الضريبي، ومشروع قانون الجمارك الجديد، وتخفيض النفقات يقوم بالاساس بتخفيض دعم مؤسسة كهرباء لبنان على ان نصل الى العام 2022 بنسبة عجز صفر، لتستعيد المؤسسة توازنها، كما ان اصلاح النظام التقاعدي هام جدا ونحن أرسلنا مشروع قانون بهذا الاطار على الا يكون هناك مس بالحقوق المكتسبة".

وأوضح خليل ان "لا يمكن ان نبدأ بتنفيذ سيدر من دون الانتهاء من قانون المناقصات الجديد، كاشفا ان التحدي الكبير أمامنا اليوم، هو معالجة الدين العام".





داوود: الإنقاذ يتطلب أن تكون جلسات الحكومة تحت عنوان حال الطوارئ الاقتصادية


أكّد وزير الثقافة ​محمد داوود​، أنّ "المطلوب أن ننجز ​الموازنة​ ضمن المهل القانونيّة، ويُفترض أن نكون قد استفدنا من التجربة السابقة، حيث ضاع المزيد من الوقت، وتأخّرت موازنة 2019 لأشهر عدّة".

وأعرب في تصريح صحافي، عن أمله في أن "تشكّل هذه الموازنة نقلة نوعيّة عن الموازنات السابقة، وتتضمّن الأُسس الّتي يمكن البناء عليها على طريق معالجة الأزمة الاقتصاديّة"، مشدّدًا على أنّ "المهم ليس رقم ​العجز​، سواء كان 7 في المئة أو 6 في المئة أو أقلّ من ذلك، بل الأهم هو أن تأتي الموازنة كما نريدها متوازنة وشفّافة وفرصة للإنقاذ والإصلاح الجدّي، تُشعر المواطن اللبناني بأنّ العجز قد انخفض فعلًا، وانّه بدأ يخطو الخطوات الجديّة نحو استعادة عافيّته".

ورأى داوود أنّ "الشرط الأساس لكلّ ذلك، انصراف الجميع وفي مقدّمهم الحكومة، إلى العمل الجدّي والمنتِج، لأنّنا أصبحنا في سباق مع الوقت و​الوضع الاقتصادي​ لا يحتمّل المزيد من التأخير"، مركّزًا على أنّ "المهمّ هو ألّا نُدخِل نقاش الموازنة في بازار المزايدات والتنظيرات. المطلوب نقاش موضوعي وعلمي، وإذا كان هناك من أفكار وطروحات، فلتكن عملية وقابلة للتطبيق".

ولفت إلى أنّ "الموازنة محطّة مهمّة، ويوازيها أهميّة هو العمل المستمرّ ولاسيما على الصعيد الحكومي، وصولًا إلى إجراء إصلاح هيكلي، وسَدّ كلّ منافذ الهدر و​الفساد​ والسرقات، وفي هذا السبيل يبقى أن تكون كلّ جلسة ل​مجلس الوزراء​ مندرجة تحت عنوان حالة طوارئ اقتصاديّة للإنقاذ".













النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019