اخر الاخبار  الفرزلي: قانون العفو العام لا يشمل تبرئة قتلة العسكريين والمعتدين على الملك العام    /    الصفدي زار القاضي ابراهيم وقدّم له شرحا مفصلا حول "الزيتونة باي"    /    جنبلاط: الانفصام بالشخصية يسود في دوائر القرار العليا    /    رئيس اتحاد موظفي المصارف: لا خوف على الودائع والتوجه هو لفك الاضراب    /    عدم مثول عامر الفاخوري أمام المحكمة في قصر عدل النبطية بسبب عذر المرض    /    زعيم كوريا الشمالية أشرف على تدريبات للقوات الجوية: يجب إجراء تدريب دون سابق إخطار    /    وزير الدفاع الصيني حث أميركا على "الكف عن استعراض العضلات" ببحر الصين الجنوبي    /    المحكمة العليا بهونغ كونغ قضت بعدم دستورية قرار منع المتظاهرين من ارتداء أقنعة    /    الشرطة البريطانية أوقفت 39 إيرانيا في عرض البحر على متن 4 قوارب    /    حسن مراد: للمبادرة الفورية الى التجاوب مع مطالب الناس المحقة...    /    حمادة: لتنقية الحراك الشعبي من الشوائب التي يمكن أن تعتريه    /    الجامعات والمدارس فتحت أبوابها في البقاع مع استمرار إقفال المصارف    /    حسن مراد: لا لتشويه وإستغلال وجع الناس    /    جمعية المصارف أعلنت عن لائحة تدابير مؤقتة: تحديد المبالغ النقدية الممكن سحبها بمعدل ألف دولار كحد اقصى اسبوعيا    /    الفرزلي: أنصح المسؤولين وأصحاب القرار النهائي عدم اللعب بمسألة التوازنات في البلد    /    اللقيس: عدم إقفال الطرقات أمام الشاحنات التي تنقل المزروعات    /    نيويورك تايمز: أزمة إقتصادية تلوح في الأفق مع استمرار الاحتجاجات في لبنان    /    مصادر الجمهورية: "الخليلين" أبلغا الحريري الموافقة على حكومة عشرية ثلثاها من التكنوقراط لكنه لم يقبل    /    عون تتبع التطورات الأمنية ورصد ردات الفعل على ما آلت إليه الإتصالات    /    بري: ما زلت أراهن على عودة الحريري وتشكيل حكومة تواكب الوضع الخطير جدا    /    حالة الطرقات في مختلف المناطق اللبنانية صباح اليوم    /    وهاب: التسوية الرئاسية بين الحريري وباسيل بموافقة حزب الله كانت خطأ كبيرا    /    مراد يبارك استشهاد أبو عطا: نؤكد من لبنان المقاوم دعمنا الكامل للرد    /    الرئيس التنفيذي لـTOTAL: حفر اول بئر استكشافي في لبنان بين كانون الاول وكانون الثاني مهما كانت الظروف    /    قبيسي: اكثر من 35 جمعية يحركون الشارع ولا نضمن الى اين سنذهب في لبنان    /   


اخبار لبنانيه


الفرزلي: قانون العفو العام لا يشمل تبرئة قتلة العسكريين والمعتدين على الملك العام


أعلن نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي، في مؤتمر صحافي “ان هناك رأيا عاما يطالب ببحث القوانين والاقتراحات كي يصار الى اقرارها بالسرعة المطلوبة، وقرار رئيس المجلس نبيه بري كان استنادا الى هذا المعطى”.
وقال الفرزلي: “هناك إشاعات عدة طالت قانون العفو العام لا صحة لها”، مؤكدا انه “يمكن أن يتم الإعتراض على هذا القانون في مجلس النواب والطلب بإعادة درسه في اللجان لوجود علامات إستفهام حوله”.
ونفى ما يشاع بأن اقتراح قانون العفو العام يشمل تبرئة الناس التي قتلت العسكريين والناس التي اعتدت على الملك العام، وقال: “هذا أمر لا أساس له من الصحة، ولكن سيطرح رئيس المجلس على النواب في صيغة المعجل المكرر”.
واشار الى انه “سيصار الى العمل على قانون انتخاب نيابي جديد يأخذ في الاعتبار المعطيات التي برزت كإرادة شعبية وكيفية وضع لبنان على سكة الدولة المدنية”.
وعما إذا كان لمجلس النواب الحق في التشريع في ظل حكومة تصريف الأعمال، قال الفرزلي: “تتولى السلطة المشترعة هيئة واحدة هي مجلس النواب”.





جنبلاط: الانفصام بالشخصية يسود في دوائر القرار العليا


اعتبر رئيس "​الحزب التقدمي الإشتراكي​" ​وليد جنبلاط​، في تصريح عبر وسائل التواصل الإجتماعي أن "الانفصام بالشخصية يسود في دوائر القرار العليا التي لا تستطيع ان تتنازل وتتنحى عن ​السلطة​ مقابل بديل انتقالي عصري وصولا إلى ​الجمهورية​ الثالثة بعد ان ماتت الثانية"، مشيرا الى أن "الأهم في ​الحزب الاشتراكي​ التحديث والتغيير من أجل مواجهة التحديات والافتراءات. نكون أو لا نكون".





حسن مراد: للمبادرة الفورية الى التجاوب مع مطالب الناس المحقة...


 

كرر وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية في حكومة تصريف الأعمال حسن مراد عبر التويتر ، ان مطالب الناس اقتصادية حياتية محقة ووجعهم وعوزهم وجوعهم لا يخفى عن القاصي والداني وعلى الجميع دون استثناء المبادرة الفورية الى التجاوب مع الحق.

واشار بأن كل من يشوه مطالب الحق ويعتدي على جيشنا ويحاول إعادتنا بالمشهد إلى أيام تقطعت فيه أوصال الوطن وتشتت فيه ابناءه، فهو حالم، وهو واهم. لبنان بلد التعايش بلد لكافة أبناءه، وليس من مصلحة أحد أن تعاد عقارب الساعة الى الوراء.





حمادة: لتنقية الحراك الشعبي من الشوائب التي يمكن أن تعتريه


أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب إيهاب حمادة، خلال ندوة فكرية نظمها "مركز الإمام الخميني الثقافي" في قاعة الأسد في المكتبة العامة في الهرمل، بمناسبة ولادة الرسول الأكرم، "أننا مع كل شعار حقيقي يطالب بحقوق الناس، ولن نكون في أي لحظة من اللحظات في موقع مواجهته"، داعيا إلى "تنقية الحراك الشعبي من الشوائب التي يمكن أن تعتريه، لأنها تخرجه عن مساره الصحيح في ان يكون لدينا لبنان، وفق نموذج نتمناه". وقال: "ان دعوة القيمين على الحراك، خصوصا الذين نؤمن بصدق شعاراتهم وانتمائهم وحركتهم على مستوى الواقع الاقتصادي والحرماني، لتنقية الحراك، هو لحفظه لكي يؤتي أكله في المستقبل."

ودعا "المعنيين في الحراك لأن يبلوروا المطالب، وأن بحملوها مستقلة عمن يريد ان يحرف هذا المسار، لكي يحقق مكاسب سياسية ومصالح خاصة، تستهدف أطرافا في لبنان يملكون الآن غالبية في المجلس النيابي ، لكي يلتفوا على نتائج الانتخابات النيابية عام 2018، ولكي يكونوا في خدمة المحاور في مكان ما، ولينالوا من اللبنانيين ما لم ينالوه منهم من خلال الحروب والفتن".





حسن مراد: لا لتشويه وإستغلال وجع الناس


شدد وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية في حكومة تصريف الأعمال حسن مراد في تغريدة على حسابه عبر "تويتر" الى أن، "مشكلة بعض الناس تحريف الكلام والمشكلة الأكبر هؤلاء من يحاولون خطف مطالب الناس ووجعهم لغايات معروفة".

واعتبر أن "المطالب المحقة أقوى سلاح للمواجهة".

وقال:"لا لتشويه وإستغلال وجع الناس وعدم قول الحقيقة وقطع الطرقات على الناس".





جمعية المصارف أعلنت عن لائحة تدابير مؤقتة: تحديد المبالغ النقدية الممكن سحبها بمعدل ألف دولار كحد اقصى اسبوعيا


عقد مجلس ادارة جمعية مصارف ​لبنان​ اجتماعا عاما لأعضائها بغية اعداد لائحة بالتدابير المصرفية المؤقتة التي يمكن ان تتخذها المصارف لتسهيل وتوحيد وتنظيم عمل الموظفين اليومي في ظل الأوضاع الاستثنائية الراهنة التي تعيشها البلاد، علما أن مضمون هذه اللائحة، الذي لا يشكل قيودا على حركة الأموال، أملاه الحرص الشديد على مصالح العملاء والمصلحة العامة لتجاوز الظروف القائمة.

وأشارت إلى أن التوجيهات العامة المؤقتة التي تقررت في ضوء التشاور مع ​مصرف لبنان​، تتضمن عدم وجود قيود على الأموال ​الجديدة​ المحولة من الخارج، في حين أن التحويلات الى الخارج تكون فقط لتغطية النفقات الشخصية الملحة.

وأكدت أن "لا قيود على تداول الشيكات والتحاويل واستعمال بطاقات الائتمان داخل لبنان، اما بالنسبة الى أستعمال البطاقات خارج لبنان فتحدد السقوف بالاتفاق بين المصارف والعملاء"، في حين حددت المبالغ النقدية الممكن سحبها بمعدل ألف دولار أميركي كحد اقصى اسبوعيا لأصحاب الحسابات الجارية ب​الدولار​، بينما الشيكات المحررة بالعملة الأجنبية تدفع في الحساب.

وأوضحت أنه "يمكن استعمال التسهيلات التجارية داخليا ضمن الرصيد الذي وصلت اليه بتاريخ 17 تشرين الأول 2019"، ودعت الزبائن الى تفضيل استعمال بطاقات الأئتمان، خصوصا ب​الليرة اللبنانية​، لتأمين حاجاتهم.

وأعلنت أن رئيس ​جمعية المصارف​ سيسلم مع وفد من مجلس الادارة لائحة التوجيهات العامة المؤقتة هذه الى رئيس وأعضاء أتحاد ​نقابات موظفي المصارف​ في أجتماع يعقد يوم غد الأثنين بين الطرفين، تمهيدا لأستئناف العمل بشكل طبيعي في ​القطاع المصرفي​.





الفرزلي: أنصح المسؤولين وأصحاب القرار النهائي عدم اللعب بمسألة التوازنات في البلد


أكّد نائب ​مجلس النواب​ ​إيلي الفرزلي​، في تصريح تلفزيوين، "أننا بصدد ​النقاش​ حول شكل ​الحكومة​ و​الاستشارات النيابية​ يجب أن تتم لأنها أساسية وطبيعية جدًا لأسباب عدة"، مشددًا على أنه "يجب أن تسري بصورة عفوية وحين يتم استشراف إمكانية الخلاف على الاتفاق حول أمر معين تصبح عملية الاستشارات أمر من مستلزمات الصيانة للبلد والسرعة مطلوبة في جميع الأحوال".

ولفت الفرزلي الى أن "في الاستشارات خطوة إلزامية لكي لا يتم التأثير بشكل سلبي على البلد"، موضحًا "أنني كنائب في البرامن اللبناني، تقييمي للأمور يقول إن هناك ضرورة لانتقاء رئيس الوزراء وهذا أمر يجب أن يُحترم كما أنني أنصح المسؤولين وأصحاب القرار النهائي عدم اللعب بمسألة التوازنات في البلد".

ورأى أنه "آن الأوان لفتح المجال للمؤسسات لكي تتمكن من أن تلعب دورًا في وضع الأمور على سكة الإصلاح"، معتبرًا أن "التصاريح الخارجية التي ظهرت والتي تحدثت عن الواقع تدل على محاولة الاستثمار في مشاكل البلاد لتؤدي الى مزيد من التعقيدات".





اللقيس: عدم إقفال الطرقات أمام الشاحنات التي تنقل المزروعات


ناشد وزير الزراعة في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​حسن اللقيس​، في حديث تلفزيوني، عدم إقفال الطرقات أمام ​الشاحنات​ التي تنقل المزروعات، نظراً إلى أن الإضرار التي تترتب على ذلك.

على صعيد متصل، دعا اللقيس إلى تأمين الإعتمادات اللازمة للمزارعين من أجل إستيراد البذار، خصوصاً ​البطاطا​، كما يتم التعامل مع ​المحروقات​ و​الطحين​ و​الأدوية​.





نيويورك تايمز: أزمة إقتصادية تلوح في الأفق مع استمرار الاحتجاجات في لبنان


اعتبرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أنّ أزمة إقتصادية تلوح في الأفق مع استمرار الاحتجاجات في لبنان، لافتةً إلى أنّ المصارف أغلقت أبوابها، في الوقت الذي يطلب فيه العملاء أموالهم بال​دولار​ الأميركي، الذي لا يمكنهم الحصول عليه أيضًا من الصراف الآلي.

وإذ أوضحت الصحيفة أنّ قيمة الدولار الأميركي ازدادت لأنّ المخاوف من الاضطرابات السياسية تسببت في محاولة كثيرين سحب أموالهم، نقلت عن سيدة قصدت المصرف للحصول على دولاراتها، من دون أن تنجح بذلك أنّه على المتظاهرين البقاء في الشارع، ويجب حلّ أزمة الدولار.

وعن تداول إسم الوزير السابق محمد الصفدي لتولّي رئاسة الحكومة، لفتت الصحيفة إلى أنّ هذا الرجل الثري البالغ من العمر 75 عامًا لديه علاقات تجارية مع المملكة العربية السعودية، إلا أنّه ينتمي إلى فئة القادة الذين خرج المتظاهرون إلى الشوارع للمطالبة بتغييرهم.





مصادر الجمهورية: "الخليلين" أبلغا الحريري الموافقة على حكومة عشرية ثلثاها من التكنوقراط لكنه لم يقبل


لفتت مصادر مطّلعة لصحيفة "الجمهورية"، إلى أنّ "رئيس حكومة تصريف الأعمال ​سعد الحريري​ ما زال يشترط تأليف ​حكومة تكنوقراط​ حتّى يَقبل بإعادة تكليفه".

وكشفت أنّ "مفاوضي الحريري وتحديدًا "الخليلين" (وزير المال في حكومة تصريف الأعمال ​علي حسن خليل​ والمعاون السياسي للأمين العام لـ"حزب الله" ​حسين الخليل​) أبلغا الحريري موافقة من يمثّلان على حكومة "تكنوسياسيّة" يكون أغلبيّة وزرائها من التكنوقراط، وانّه إذا كان يريدها أن تكون عشريّة، فلا مانع من أن يكون ثلثاها من التكنوقراط، لكنّه لم يقبل وأصرّ على حكومة تكنوقراط خالصة، فلم يحصل اتفاق وكان أن سمّى الوزير السابق ​محمد الصفدي​ من بين مجموعة أسماء".













النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2019