حمّل التطبيق

      اخر الاخبار   عائلة آل حرفوش تنفي اتهامًا لها بالأخذ بالثأر    /    عبد اللهيان يجدد موقف بلاده من قضية النازحين السوريين    /    شكري: أثيوبيا تتمادى!    /    وزير الخارجية السعودية: نقف إلى جانب الشعب اللبناني وندعو لإصلاحات شاملة    /    علييف: عمليّاتنا العسكرية خلقت ظروفًا أفضل للسلام    /    الجيش اللبناني: زورقان إسرائيليّان خرقا المياه الإقليمية    /    الجيش الإسرائيلي يستهدف موقعًا لحماس في غزة    /    تجدّد التظاهرات للأسبوع الـ38 على التوالي في "تل أبيب" ضد التعديلات القضائية    /    بعد ظهورها "عارية" في شتورة.. هذا هو مصير العاملة الأثيوبية    /    "رغم مضايقات مولوي".. "القومي السوري" يحيي احتفال خالد علوان غدًا    /    جيش الاحتلال يشنّ غارة على مواقع لحماس في قطاع غزة    /    شبان يشعلون النيران في أحراش معسكر لجيش الاحتلال الإسرائيلي قرب قرية بدرس غرب رام الله    /    بخاري: واثقون من إرادة وتطلعات الشعب اللبناني ونريد لـ "لبنان" أن يكون كما كان وأن يستيعد تألقه ودوره الفاعل بين دول المنطقة    /    بخاري من وسط بيروت: لطالما أكدنا أن الاستحقاق الرئاسي في ‎لبنان شأن داخلي ومن الضروري الإسراع في انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية    /    بخاري في اليوم الوطني السعودي الـ93: نزداد فخرًا لما وصل له بلدنا من نجاحات والمملكة حريصة كل الحرص على أمن واستقرار المنطقة    /    سماع دويّ انفجار شرق مدينة غزة    /    طوني فرنجية: نتمنى للمملكة في هذا العيد المزيد من النجاح وعلينا في ‎لبنان التفكير بكيفية نقل البلد إلى مكان أفضل كما فعلت ‎السعودية    /    هنري خوري: نأمل من المحيط مساعدة لبنان لإعادة البلد إلى ما كان عليه سابقًا    /    قصف مدفعي يستهدف نقطة رصد للمقاومة شرق خان يونس    /    إصابتان بالرصاص المطاطي وأخرى بالاختناق خلال مـواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم شرق قلقيلية    /    بسام مولوي: مبارك للسعودية وللبنان ولكل العالم العيد الوطني السعودي الـ93    /    فؤاد مخزمي لـ "الجديد": هذا المشهد في وسط بيروت يوضّح أن المملكة العربية ‎السعودية لم ولن تنسى ‎لبنان    /    مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين ومستوطنين على أطراف بلدة بيتا جنوب نابلس في الضفة الغربية    /    وصول سفير المملكة العربية السعودية وليد بخاري الى وسط بيروت للاحتفال بالعيد الوطني السعودي    /    أذربيجان تقول إنها تعمل مع روسيا لنزع سلاح الجماعات الأرمينية في إقليم ناغورني كاراباخ    /   



اخبار دوليه


انفجارُ عبوةٍ ناسفة في منتزهٍ في "تل أبيب"


تحدثت وسائل إعلام الكيان "الصهيوني" عن وقوع انفجار صباح اليوم الجمعة في مدينة "تل أبيب"، وصلت أصداؤه إلى مستوطنة "بيتاح تكفا".


وأفادت شرطة العدو بأن "الانفجار وقع في "تل أبيب" حوالي الساعة 6:40 صباحًا، نتيجة عبوة ناسفة وُضعت بالقرب من شجرة في حديقة "هيركون"، ولم يُسجل وقوع إصابات،" مشيرة إلى أنّ "التحقيقات لا تزال جارية".


وتلقى موقع "ynet" العبري عدة تقارير عن انفجار قوي جدًا، وقال "متان هورفيتش"، أحد مستوطني "كوخاف هتسفون" في "تل أبيب": "كنتُ على الشُّرفة وفجأة سمعتُ صوت انفجار قوي.. بحثتُ على الفور عن مصدر الدخان، لأنّني كنت متأكدًا أّن هذه عملية أو اغتيال".





روسيا تدينُ رغبةَ أوروبا في انتهاك "الاتفاق النووي الإيراني"


ردّت المتحدّثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، على تصريح الممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية جوزيب بوريل بشأن خطط الدول تلك لاتخاذ خطوات تتعارض مع قرار مجلس الأمن الدولي بخصوص اتفاق إيران النووي.


ودعت زخاروفا "الشركاء الأوروبيين بالاتفاق النووي الإيراني، بريطانيا وألمانيا وفرنسا، على إعادة النظر في المسار المدمّر الذي يتبعونه فورًا".


ودانت زاخاروفا بشدة "رغبة بريطانيا وألمانيا وفرنسا في انتهاك متطلبات خطة العمل الشاملة المشتركة وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 بصورة متعمدة، وقالت: "في حال تحقّقت نواياهم، فسوف يوجه ذلك ضربة قاصمة لآفاق إحياء الاتفاق النووي".


وأضافت، "لا أود الاعتقاد أنه لم يكن من قبيل الصدفة أن تأتي الهجمات الأوروبية بالضبط في الوقت الذي ظهرت فيه بعض نقاط البداية الصحيحة لتكثيف الجهود من أجل إعادة إطلاق خطة العمل الشاملة المشتركة، والتي نتجت عن التقدم في الحوار غير المباشر بين إيران والولايات المتحدة".





الاتحاد الأوروبي يرفع القيود المفروضة على واردات الحبوب الأوكرانية


أعلنت المفوضية الأوروبية رفع القيود التي فرضتها خمس دول في الاتحاد الأوروبي على واردات الحبوب الأوكرانية بهدف حماية مزارعيها، وذلك مقابل تعهد كييف اتخاذ إجراءات لمراقبة صادراتها.

     

وكانت بروكسل وقعت نهاية نيسان اتفاقا مع كل من بولندا والمجر وسلوفاكيا وبلغاريا ورومانيا يتيح لها منع شحنات الحبوب الأوكرانية من دخول أراضيها، شرط إلا تحول دون عبورها إلى دول أخرى.

 

 وأشارت المفوضية في البيان إلى أن "القيود على الأسواق" في الدول المذكورة "لم تعد موجودة".





روسيا غاضبة من التهديدات الأوكرانية


أعربت وزارة الخارجية الروسية عن غضب وانزعاج موسكو من مظهر آخر من مظاهر الطبيعة الإرهابية لنظام كييف، الذي أقدم على توجيه تهديدات بالقتل للصحافيين الروس.

 

وجاء في بيان الوزارة: "تعرب روسيا عن غضبها حيال مظهر آخر للجوهر الإرهابي لنظام كييف، الذي ينشر، بالتواطؤ مع رعاته الغربيين، تهديدات بالقتل ضد صحافيين ومراسلين حربيين وشخصيات حكومية وعامة روس".

 

ولفت إلى أن "روسيا ستسعى للحصول على رد فعل مناسب من الهياكل المتعددة الأطراف المعنية على مثل هذه الهجمات التي يشنها نظام كييف، والتي تعتبر شائنة في قسوتها واستهتارها".





في "أيرلندا" العثور على حفرة ضخمة على شاطىء البحر!


عثر عالم الفلك ديف كينيدي على حفرة ضخمة على أحد الشواطئ في أيرلندا.

 

وادعى كينيدي أنّ الحفرة تعود لنيزك ضرب الأرض، وجلب وسائل الإعلام المحلية لتغطية الحدث العظيم.

 

لكن لسوء حظّه تبيّن أنّ "الحدث الكوني" هذا ما هو إلّا عبارة عن حفرة تافهة أحدثها شابان في الرمال للتسلية باستخدام دلو ومجارف خلال موجة الحر يوم السبت الماضي، أثناء تواجدهما على الشاطئ.

 

وأثارت الحفرة تكهّنات جادة في البلاد، حيث ناقش المتحمّسون للفيزياء الفلكية عمقها في الرمال والذي قد يربطها بحدث كوني، بحسب ما تناقلت وسائل إعلام بريطانية.

 

كما عثر على صخرة صغيرة، ولكنها ثقيلة داخل الحفرة، ما أثار المزيد من الجدل حول ما إذا كان نيزكاً.


 
وبثّت محطة تلفزيون أيرلندية مقطعاً إخبارياً عن "فوهة غامضة" تمّ اكتشافها على شاطئ محلّي، ما يشير إلى أنها قد تكون دليلاً على "حدث كوني يحدث مرة واحدة في العمر".

 

لكن المحطة احتاجت إلى تصحيح خبرها بعد يوم واحد فقط، وذكرت في مقطع متابعة أنّ ما يسمّى بـ "الحفرة الكونية" كانت مجرد حفرة حفرها بعض الناس في الرمال.





غريفيث: حجم الكارثة في ليبيا لا يزال مجهولًا


أشار وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث إلى أنّ "حجم الكارثة في ليبيا لا يزال مجهولًا".


وأضاف غريفيث أنّ "إيصال المساعدات إلى المناطق المنكوبة صعب بسبب انقطاع الطرق"، لافتًا إلى وجود حاجة لمعدّات البحث عن الجثث تحت الأنقاض"، فضلًا عن "الاحتياجات الملحّة، كالمأوى والغذاء والرعاية الطبيّة".





كيم جونغ أون يزور مصنع طائرات في أقصى شرق روسيا


وصل زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون إلى بلدة كومسومولسك-نا-أموري في أقصى شرق روسيا، وتوجه مباشرة إلى مصنع ضخم ينتج طائرات حربية ومعدات أخرى، وفق ما ذكرت وكالة تاس للأنباء.

 

وذكرت الوكالة أن الحاكم الإقليمي ومسؤولين آخرين استقبلوا كيم على سجادة حمراء في محطة السكك الحديدية بالبلدة ثم نقلوه إلى المصنع.

 

وينتج المصنع أحدث الطائرات الروسية المقاتلة، ومن بينها طائرات سوخوي سو-35 وسو-57، كما ينتج طائرات مدنية.

 

كما شاهد كيم رحلة تجريبية للطائرة سو-35.





استطلاع للرأي يكشف انقسام الأميركيّين حول بايدن


أظهر استطلاع للرأي أجرته “رويترز/إبسوس”، أن الأميركيين منقسمون بشأن مسعى الجمهوريين لمساءلة الرئيس الديمقراطي جو بايدن بهدف عزله.

 

وأوضح الاستطلاع أن نحو 41 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع يؤيدون شروع الكونغرس في تحقيق قد يفضي لمساءلة بايدن بغرض عزله فيما يتعلق بمزاعم تخص تعاملات ابنه هانتر التجارية في الخارج. وفي المقابل، عارض فتح التحقيق 35 بالمئة وقال 24 بالمئة إنهم لم يحسموا أمرهم.

 

أُجري الاستطلاع عبر الإنترنت وشمل 4413 أميركيًا من الثامن سبتمبر/ أيلول وحتى أمس الخميس، مما يعني أنّ بعض المشاركين أجابوا على السؤال قبل أن يقول الجمهوريون في مجلس النواب يوم الثلاثاء، إنهم سيمضون قدمًا في التحقيق.

 

وأظهرت نتائج الاستطلاع انقسامًا حزبيًا حادًا. فقد أيّد التحقيق 18 بالمئة فقط من الديمقراطيين مقابل 71 بالمئة من الجمهوريين، فيما عارضه 63 بالمئة من الديمقراطيين و14 بالمئة من الجمهوريين.

 

ومن الممكن أن يؤدي التحقيق إلى تصويت على مساءلة الرئيس في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون. ولن يُعزل بايدن من منصبه ما لم يصوت ثلثا مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديمقراطيون لصالح الإدانة، وهو احتمال غير مرجح.





بعد تمديد عقوبات "الترويكا" الأوروبيّة.. إيران تتوعّد بـ "ردّ مناسب"


أعلنت بريطانيا وفرنسا وألمانيا أنّها ستبقي على عقوبات متعلقة بالصواريخ الباليستية والانتشار النووي على إيران، من المفترض أن ينقضي أجلها في أكتوبر/ تشرين الأول بموجب الاتفاق النووي لعام 2015، في خطوة قد تدفع طهران للردّ.

 

وقال متحدث باسم الدول الثلاث، المعروفة باسم الترويكا الأوروبيّة في بيان: “في رد مباشر على عدم امتثال إيران المتواصل والشديد لالتزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي الإيراني) منذ عام 2019، تعتزم حكومات فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة الإبقاء على التدابير المتعلقة بالانتشار النووي على إيران، وكذلك حظر الأسلحة والصواريخ، بعد يوم الانتقال في خطة العمل الشاملة المشتركة في 18 أكتوبر/ تشرين الثاني 2023”.

 

وقالت مصادر أوروبية إن هناك ثلاثة أسباب للإبقاء على العقوبات، وهي استخدام روسيا لطائرات مسيرة إيرانية ضد أوكرانيا واحتمال نقل إيران صواريخ باليستية إلى روسيا وحرمان طهران من فوائد الاتفاق النووي نظرًا لانتهاكها إياه، وإن لم يحدث هذا إلا بعد أن انتهكته الولايات المتحدة.

 

فيما رفضت إيران القرار ووصفته بأنه “غير قانوني واستفزازي”.

 

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان: “مما لا شك فيه أن إيران سترد ردًّا مناسبًا على هذا الإجراء الذي ينتهك بوضوح التزامات الاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وبريطانيا بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة والقرار رقم 2231″، في إشارة إلى قرار الأمم المتحدة الذي أقر الاتفاق النووي لعام 2015.

 

وكان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، قد أشار إلى أنّه تلقى رسالة من الترويكا تبلغه بقرارها، وأنّه نقلها إلى إيران والصين وروسيا، المشاركين الآخرين في الاتفاق.


وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان إن بريطانيا وفرنسا وألمانيا ستحول عقوبات الأمم المتحدة على إيران التي كان من المقرر رفعها الشهر المقبل إلى قانون محلي تبقي بموجبه بريطانيا والاتحاد الأوروبي العقوبات الحالية.

 

وشددت الترويكا الأوروبية، على أنّ “التزامنا بإيجاد حل دبلوماسي ما زال قائمًا. هذا القرار لا يصل إلى حد فرض عقوبات إضافية أو تفعيل آلية معاودة فرض العقوبات. نحن على استعداد للتراجع عن قرارنا، إذا نفذت إيران التزاماتها في الاتفاق النووي بالكامل”.





الحرس الثّوري يحتجز سفينتين تهرّبان الوقود


قالت وكالة "تسنيم" الإيرانية إنّ القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني احتجزت خلال الأيام القليلة الماضية سفينتين ترفعان علم بنما وتقومان بتهريب 1.5 مليون لتر من الوقود.


وأضافت الوكالة أنّ طاقمي السّفينتين يتألّفان من 37 فردًا من دول مختلفة.













النشرة الالكترونية



من نحن إتصل بناشروط التعليقوظائف شاغرة

  • تابعونا:

© جميع الحقوق محفوظة 2023