حمل التطبيق

      اخر الاخبار  رئيس المجلس الأوروبي: الإتحاد الأوروبي يعرب عن خالص تعازيه بوفاة الرئيس ‎رئيسي ووزير الخارجية ‎أمير عبد اللهيان بحادث المروحية   /   الخارجية الإيرانية تنعى الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان   /   مجلس صيانة الدستور في إيران: سنبحث إن كان الرئيس المقبل سيكمل العام المتبقي من فترة رئيسي أم سيبقى لأربع سنوات   /   رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد: نؤكد تضامن الإمارات مع إيران في هذه الظروف الصعبة   /   كتائب شهداء الأقصى: استهدفنا تجمعا لآليات العدو وجنوده شرق مخيم جباليا بقذائف "الهاون"   /   الرئيس الفنزويلي: انا محزون لفقد شخصية مثالية وقائد فذ في العالم دافع عن سيادة شعبه وصديق بلا حدود لفنزويلا   /   الحشد الشعبي العراقي يعزي باستشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي   /   إعلام العدو: بدء تظاهرات ضد الحكومة والمحتجون يحاولون إغلاق طرق ومفترقات رئيسة مع افتتاح الدورة الصيفية لـ"الكنيست"   /   أمير قطر يقدم التعازي لإيران في مصرع الرئيس إبراهيم رئيسي   /   مجلس صيانة الدستور في ‎إيران: ملء الشغور الرئاسي سيتم وفقًا للدستور دون أي خلل   /   مجلس صيانة الدستور في إيران: ستتشكل لجنة من نائب الرئيس ورئيسي البرلمان والقضاء لإدارة البلاد وإجراء الانتخابات   /   رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط يعزي السيد خامنئي والشعب الإيراني باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ورفاقه   /   المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في ‎إيران: النائب الأول للرئيس سيتولّى مهام الرئاسة بعد موافقة المرشد الأعلى   /   عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي: نقدم تعازينا الحارة للشعب الإيراني وللقيادة الإيرانية وسيبقى الشعب الإيراني ولاداً للقيادات المخلصة لشعبها   /   رئيس الحكومة الباكستانية شهباز شريف يعلن يوماً للحداد في بلاده على الرئيس الإيراني الشهيد إبراهيم رئيسي   /   قائد فيلق عاشوراء التابع لحرس الثورة في إيران: حصيلة تحطم الطائرة المروحية الإيرانية هي ثمانية شهداء   /   رئيس الهلال الأحمر الإيراني: عثرنا على جثامين كل من كانوا على متن مروحية رئيسي ويجري نقلها إلى مدينة تبريز   /   صفارات الإنذار تدوي في "سديروت" وفي غلاف غزة   /   رئيس الوزراء الباكستاني: نعرب عن خالص تعازينا وتعاطفنا مع ‎إيران في هذه الخسارة الفادحة   /   الحكومة الإيرانية: نعزي الشعب الإيراني وقائد الثورة والجمهورية السيد علي خامنئي بهذا المصاب   /   الحكومة الإيرانية: نؤكد أن مسار إبراهيم رئيسي سيستمر ولن يكون هناك أدنى خلل في إدارة البلاد   /   حماس: الشهداء هم ثلة من خيرة القيادات الإيرانية التي كانت لها مواقف مشرّفة في دعم قضيّتنا الفلسطينية ومساندة نضال شعبنا   /   حماس: نتقدم بخالص التعزية وعميق المواساة والتضامن إلى المرشد السيّد علي خامنئي والحكومة الإيرانية والشعب الإيراني الصديق   /   مادورو في رسالة تعزيته لإيران: عناق صادق من جمهورية فنزويلا البوليفارية وستبقون مثالاً للكرامة والأخلاق والمقاومة   /   المتحدث باسم حكومة صنعاء: عظيم العزاء والمواساة لإيران قيادةً وحكومةً وشعباً ولكل المستضعفين في العالم بهذا المصاب الجلل   /   

جنون الجنارك.. هل أصبحت هذه الفاكهة أغلى من الذهب؟

Gallery Image

تلقى أبرز الأخبار عبر :


ميساء عطوي - خاصّ الأفضل نيوز

 

لم يعد اللبنانيون يشترون فاكهة الجنارك لتعزيز صحتهم فقط، بل أصبحت هذه الفاكهة تُعتبر الآن تحدٍ ثانٍ يضاف إلى قائمة تحدياتهم اليومية. فقد أصبحت أسعارها ترتفع بمقدار يفوق سرعة ارتفاع ضغط الدم لدى معظم المواطنين. وبينما يحاول البعض الحفاظ على توازنهم الصحي من خلال تناول الفاكهة، يجدون أنفسهم الآن أمام تحدٍ جديدٍ ألا وهو .. تحدي ارتفاع أسعارها!

 

وفي زمن يبدو أن الذهب أصبح رخيصًا مقارنة بأسعار فاكهة الجنارك في لبنان، نجد أنفسنا نقف أمام تحول جديد.. كيف ندخر المال لشراء هذه الفاكهة الثمينة؟ فلم يعد الأمر مجرد عملية شراء فحسب بل أصبحت استثمارًا في المستقبل، حيث نتحدى الواقع المرير لنجد طرقًا لادخار الأموال لشراءها، وكأننا نتعامل مع الأصول الثمينة في سوق الأوراق المالية. ومع تحوّل فاكهة الجنارك إلى عملة صعبة، فإن مهمتنا الآن هي البحث عن استراتيجيات جديدة، ربما تخزينها في خزنة المنزل أو إنشاء نظام جديد لتداولها في السوق السوداء، فلعل الطرق السائدة في الاقتصاد لم تعد كافية لمواجهة هذا التحدي الجديد واللذيذ.

 

من هذا المنطلق يظهر أن غلاء سعر فاكهة الجنارك أصبح "حديث الساعة" في لبنان، ولا يبدو أن هناك شيئاً يفصل بين سوق الجنارك في لبنان وبين جلسة تداول في البورصة، فكلاهما يشهدان ارتفاعات وانخفاضات يجعل اللبنانيين يدورون حولهما في محاولة لاستيعاب الوضع المالي المتقلب، لكن هل يجدر بنا أن نصدق هذا السيناريو؟

 

بين البورصة والبقّالة.. دراما غير متوقعة في لبنان


يُبين أحد أصحاب محلات الخضار مصطفى بيضون، في تصريح لموقع "الأفضل نيوز" أن سبب ارتفاع أسعار الجنارك لأكثر من 50 دولار للكيلو الواحد، يعود إلى تصديرها المتزايد إلى الخارج، وعدم وجود رقابة فعالة من وزارة الاقتصاد لتحديد الأسعار الرسمية، مما يُؤدي إلى تذبذبها بين المحلات. مشيرًا إلى أن هذا الوضع يعكس غياب الرقابة الحكومية ويترك المجال لكل بائع بيع الجنارك بسعر يراه مناسبًا، ما يؤثر سلبًا على السوق ويُفاقم من ارتفاع الأسعار. ويتطرق إلى أن الطلب على الجنارك من الخارج يُسهم في رفع سعرها في السوق المحلية، حيث يُباع بنفس السعر أو أعلى بقليل للأسواق الخارجية.

 

من جهة أخرى، يلقي ف. ع، صاحب محل خضروات في بيروت، الضوء على جانب آخر من القصة. حيث أكد أن سعر الجنارك المرتفع يعود إلى استيرادها من تركيا، حيث يتم زراعتها تحت النايلون وتغطيتها بخيم بلاستيكية، مما يُضاف إلى التكاليف الإضافية لنقلها إلى لبنان عبر الطائرات أو الشحن البحري مما يزيد من تكلفة الشحن بالكيلوغرام.

 

ويُبين أيضًا أن الطلب على الجنارك من الخارج يُساهم في رفع سعرها في الأسواق المحلية، وخاصة أن الجنارك المحلية لم تبدأ بعد. مشيرا إلى أنه عندما يبدأ موسمها في لبنان، تنخفض أسعارها بنسبة 60 الى 70% ، لكنها تبقى مرتفعة بسبب الاعتماد على استيرادها من تركيا، التي تعتبر المصدر الرئيسي للجنارك إلى العالم. قائلا: أن العالم بأسره يستورد جنارك من تركيا، حيث يبدأ موسم الجنارك فيها مبكراً نظراً لاستخدامهم لتدفئة الخيام والتكاليف الإضافية للشحن، وتتحكم تركيا في سوق الشرق الأوسط بشكل كبير.


وضمن هذا السياق, ختم" ف. ع" بالإشارة إلى أن النسبة الأكبر من المشترين للجنارك هم الإناث والحوامل، وإنما بكميات قليلة، في حين يتم بيع الكميات الأكبر للمغتربين، الذين يقومون بشراء كميات كبيرة ليأخذوها معهم لمكان إقامتهم.
 


ختاما، يتجلى الواقع الاستثنائي لحياة الشعب اللبناني بكل مجدها وتنوعها الذي وصل إلى مرحلة بات يعتمد فيها على الحسابات الدقيقة لكل قرش يصرفونه حتى في شراء الفواكه الطبيعية البسيطة لا لتحقيق النجاح والازدهار، بل لضمان بقائهم على قمة "عيشه" في وجه التحديات الاقتصادية الضاغطة. إذ إن هذا المشهد الحقيقي ليس نكتة سخيفة في مسرحية الحياة اليومية للبنانيين، وليس مجرد مزحة، فتلك الفاكهة أصبحت مجرد حلم بعيد المنال لأولئك الذين لا يملكون سلة الفواكه الفاخرة.