حمل التطبيق

      اخر الاخبار  موقع "والا" الصهيوني: "إسرائيل" لن تجري محادثات حتى تقدّم حماس قائمة المحتجزين الأحياء لديها   /   28 عضواً ديمقراطيا بمجلس النواب الأمريكي في رسالة إلى ‎بايدن: إقرار هدنة مؤقتة قد يمهد الطريق نحو سلام دائم في المنطقة   /   المقاومة الإسلامية تعلن استهداف موقع رويسات العلم في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية وتحقيق إصابة مباشرة   /   إعلام العدو: نحو 570 مسكناً في الشمال أُصيبوا بنيران حزب الله في شهر شباط/فبراير   /   إعلام العدو: نحو 570 مسكناً في الشمال أُصيبوا بنيران حزب الله في شهر شباط/فبراير   /   إعلام العدو: ‎حزب الله أطلق خلال شهر شباط 668 قذيفة صاروخية و91 صاروخًا مضادًا للدروع و21 صاروخًا ثقيلًا   /   موقع "واللا" العبري: ‎تل أبيب رفضت اقتراحًا مصريًا لعقد جولة مباحثات بشأن صفقة التبادل الأسبوع المقبل في ‎القاهرة   /   صحة غزة: ارتفاع ضحايا مجزرة شارع الرشيد التي ارتكبها الاحتلال إلى 115 شهيدا و760 إصابة   /   حركة المرور ناشطة على اوتوستراد الرئيس لحود وكثيفة من ‎الكرنتينا باتجاه ‎الزلقا   /   الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا: الناس في غزة يموتون في طوابير للحصول على طعام ولا مبالاة المجتمع الدولي صادمة   /   مصدر قيادي بالقسام: أحد الأسرى القتلى الذين أعلنا عنهم اليوم صديق مقرب لنتنياهو حسب اعترافاته أثناء الاحتجاز   /   كتيبة جبع في سرايا القدس: استهدفنا قوات الاحتلال في محور اليامون وكفرذان ودير أبو ضعيف وحققنا إصابات مباشرة   /   كتائب شهداء الأقصى: استهدفنا تمركزاً لجنود العدو وآلياته في خان يونس جنوبي قطاع غزة بصلية صاروخية مركزة   /   أبو عبيدة: بين الأسرى القتلى حايم جيرشون بيري ويورام إتاك ميتزجر وأميرام "إسرائيل" وسنعلن لاحقا عن الباقين   /   أبو عبيدة: الثمن الذي سنأخذه مقابل 5 أسرى أحياء أو 10 هو نفس الثمن مقابل كل الأسرى لو لم يقتلهم قصف العدو   /   حماس تعلن مقتل 7 من المحتجزين الصهيونيين في غزة نتيجة القصف الصهيوني على القطاع   /   أبو عبيدة: حرصنا طيلة الوقت على الحفاظ على حياة الأسرى ولكن بات واضحاً أن قيادة العدو تتعمد قتل أسراها للتخلص من هذا الملف   /   أبو عبيدة: نؤكد أن عدد أسرى العدو الذين قُتلوا نتيجة العمليات العسكرية لـ"جيش" العدو في قطاعِ غزة قد يتجاوز 70 أسيراً   /   طائرات الاحتلال تشن عدة غارات على منطقة قليبو المقابلة للمستشفى الأندونيسي شمالي قطاع غزة   /   حركة المرور كثيفة من نهر الكلب باتجاه ‎جونية   /   ‏"أ.ف.ب": توقيف 45 شخصًا خلال تجمعات تزامنًا مع مراسم دفن المعارض الروسي نافالني في موسكو   /   رئيسة المفوضية الأوروبية تطالب بالتحقيق في مجزرة شمال غزة   /   الجيش السوداني يسيطر على مقر محلية أم درمان   /   المقاومة الإسلامية: إطلاق طائرة مسيّرة نحو جنود صهيونيين كانوا يستعدون للتموضع في منطقة "معيان باروخ"   /   الطيران الحربي المعادي نفذ سلسلة غارات جوية استهدفت أطراف بلدة ‎رامية   /   

"السلطة ملزمة".. "لادي" تحذر من تأجيل الانتخابات البلدية

انضم الينا

  

أشارت "الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات - لادي"، إلى أنّ "بعد تأجيلها لمرّتَين متتاليتَين، يُفترض أن يكون اللّبنانيّون/ات على موعد مع الانتخابات البلدية والاختيارية في شهر أيّار من العام 2024".

 

وذكرت أنّ "السّلطة السّياسيّة لجأت، ولأسباب واهية، إلى تمديد ولاية المجالس البلدية والاختيارية مرّتَين، أولاها في العام 2022 بحجّة تزامنها مع الانتخابات النيابية واستحالة إجرائهما معًا، وفقًا لادّعاء السّلطة غير الواقعي، وثانيتها في العام 2023 بذريعة الصّعوبات الماليّة".

 

 

ولفتت إلى أنّ "هذا الاستحقاق، على أهميّته، يغيب عن أجندة السّلطات السياسيّة، باستثناء قرار لجنة المال والموازنة النيابية القاضي بنقل ألف مليار ليرة من احتياطي الموازنة لوزارة الداخلية والبلديات، وذلك بهدف إجراء الانتخابات البلدية "ونزع المبرر المالي للحؤول دون إجراء الاستحقاق"، بحسب ما أعلن رئيس اللجنة النائب إبراهيم كنعان".

 

 

 

وأكّدت الجمعيّة أنّ "السلطة ملزمة بإجراء هذا الاستحقاق في موعده، من دون أي تأجيل، ولأي سبب كان، انطلاقًا من اعتبارات عديدة، أهمها: أولًا، وجوب احترام الدستور والقانون والمبادئ الديمقراطية والوكالة الشعبية، وثانيًا ضرورة وجود مجالس بلدية تعالج التداعيات القاسية للأزمات المتعدّدة على المواطنين/ات".

 

وكشفت أنّه "على الرغم من ذلك، يتناهى إلى مسامع "لادي" أن ثمة توجهًا لاستخدام الاعتداءات الإسرائيلية على جنوب لبنان ذريعةً لتمديد ثالث تضمره السلطة". 

 

إلى ذلك، عبّرت الجمعية عن "تضامنها الكامل مع سكان الجنوب في وجه الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة"، مشدّدةً على أنّ "إرجاء الانتخابات للمرة الثالثة على التوالي، لا يخدم الجنوبيين/ات بأي شكل من الأشكال، بل يحرمهم/ن وسكان لبنان جميعًا من المشاركة الفاعلة في تشكيل تلك المجالس، ترشيحًا واقتراعًا".

 

كما ذكّرت بـ"الدور الذي يفترض أن تؤدّيه المجالس المنتخبة، في حال إجراء الانتخابات، في التصدّي للأزمات التي تتفاقم منذ العام 2019، وليس آخرها ما تشهده مناطق واسعة في الجنوب من اعتداءات إسرائيلية هجّرت قسمًا كبيرًا من أهله ودمّرت قطاعاته الإنتاجية، من زراعة وصناعة وتجارة ومهن حرة ومستقلة، بالإضافة إلى تعطيل العام الدراسي في جامعات ومدارس ومعاهد تلك المناطق".

 

وتطرّقت "لادي" في بيانها إلى "أهمية وجود مجالس بلدية تحاكي تطلعات جميع اللبنانيين/ات، وتعالج تداعيات الأزمات المختلفة وتتصدّى لنتائج الاعتداءات الإسرائيلية"، داعيةً السلطة بكل مكوّناتها إلى "إيجاد مخارج مناسبة لإجراء الانتخابات البلدية من جهة، وللتعامل مع نتائج الحرب في جنوب لبنان من جهة أخرى، بدلًا من استخدام معاناة الجنوبيين/ات ذريعة سياسية لتبرير التمديد من جديد".

 

كما أعربت الجمعية عن رفضها "استخدام شغور سدّة الرئاسة مرة أخرى لتأجيل الانتخابات البلدية، باعتبار أن عرقلة المسار الديمقراطي على المستوى الرئاسي ينبغي ألّا تنعكس على المسارات الديمقراطية الأخرى، وتحديدًا على المستوى المحلي".