حمل التطبيق

      اخر الاخبار  إعلام العدو: عدد من الطائرات من دون طيار اخترقت أجواء الجليل الغربي من دون دوي صفارات الإنذار   /   وزارة الصحة بغزة: 71 شهيدا و289 مصابا حتى اللحظة إثر المجرزة التي ارتكبها الاحتلال في مواصي خان يونس   /   حريق كبير على طريق المحجر الصحي في طرابلس   /   تحليق للطيران الاستطلاعي فوق القطاعين الغربي والأوسط ومسيرات فوق قرى قضاء صور   /   الحاج موسى للميادين: لن نعطي الاحتلال أسراه من دون أن يدفع الثمن   /   المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في لبنان محمد الحاج موسى للميادين: هذه المجازر تزيدنا تمسكاً بمطالبنا   /   عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مروان عبد العال للميادين: المقاومة لا يمكن أن تقبل بوقف إطلاق نار مشروط وواهم الاحتلال في هذا الإطار   /   الجديد: الشهيدان جراء العدوان على طريق الخردلي هما نجيب حلاوي وموسى سليمان من بلدة كفركلا   /   مصدر أمريكي لـ"العربية": واشنطن ترفض تسليم ‎"إسرائيل" قنابل ثقيلة لمنع حرب في ‎لبنان   /   حركة المرور كثيفة من ‎ذوق مكايل ‎جونيه حتى مفرق ‎شننعير   /   مسؤول بمستشفى ناصر للجزيرة: أكثر من 20 شهيدا وعشرات الجرحى وصلوا للمستشفى ولسنا قادرين على استقبال المزيد   /   وزير خارجية بريطانيا: نريد تسوية سياسية للصراع على حدود لبنان مع "إسرائيل"   /   مكتب الإعلام الحكومي بغزة: الطواقم الإغاثية تواصل حتى اللحظة انتشال عشرات الشهداء والمصابين من موقع القصف   /   أكثر من 50 شهيدا وعشرات المصابين إثر قصف الاحتلال منطقة المواصي غرب خان يونس   /   غارات عنيفة بـ5 صواريخ على مخيمات نزوح غربي خان يونس   /   يتم إخلاء المستشفيات من الجرحى قبل شفائهم الكامل من أجل استيعاب المزيد من المصابين بعد مجزرة خان يونس   /   سرايا القدس: قصفنا بقذائف الهاون تموضعًا لجنود وآليات العدو الصهيوني في محور نتساريم جنوب تل الهوى   /   مجزرة الاحتلال ترتكب في خان يونس على وقع انهيار المنظومة الصحية في القطاع بأكمله   /   وصول 5 شهداء وأكثر من 100 مصاب إلى المستشفى إثر قصف معادي غرب خان يونس   /   جيش العدو قصف عناصر من الدفاع المدني خلال محاولتهم انتشال شهداء في مجزرة خان يونس   /   أكثر من 20 سيارة إسعاف وصلت إلى مستشفى الكويت في خان يونس بعد مجزرة الاحتلال   /   كتائب شهداء الأقصى: استهدفنا بقذائف الهاون تمركزاً لجنود الاحتلال وآلياته المتمركزة عند بوابة معبر رفح ومحيطها   /   إعلام العدو: كما تعرض تشكيل الدفاع الجوّي للانتقادات نتيجة الاستهداف الصاروخي الفتّاك من قبل حزب الله لهضبة الجولان الذي حصد قتلى   /   إعلام العدو: تشكيل الدفاع الجوّي تعرّض في الأسابيع الأخيرة لانتقادات واسعة بسبب الصعوبات التي واجهها مع تهديد المسيّرات من لبنان   /   إعلام العدو: من الصعب وصف الوضع في الشمال بالكلمات إذ أنّ الأضرار في كل مكان نتيجة عمليات حزب الله   /   

"اطلب المُستطاع حتى تُطاع"... نواب المعارضة يدعون لمخالفة "الطائف"!

تلقى أبرز الأخبار عبر :


جو لحود - خاصّ الأفضل نيوز

 

يصحّ في لبنان واللبنانيين المثل الشعبي القائل " تي تي تي تي متل ما رحتي متل ما جيتي"، وفي ذلك إشارة واضحة إلى أنّ كلّ المحاولات التي تقودها أطراف لبنانية أو غير لبنانية بهدف إخراج الملف الرئاسي من عنق الزجاجة باءت بالفشل، وعلى ما يبدو سيكون مصير بعض المحاولات الحالية التي تأتي في السياق نفسه مشابهًا لكلّ ما سبق.

 

وفي هذا السياق، يتحدّث مصدر مطلع ل " الأفضل نيوز" مشيرًا إلى أنّ " ما أدلى به نواب المعارضة في تقديمهم لخطتهم الرئاسية لا يحمل أي شيء جديد، فكل الأفكار الواردة في مؤتمرهم الصحافي، سبق وتم التعبير عنها في غير مناسبة، لاسيما في البيانات الكثيرة التي تصدر عن رئيس "حزب القوات اللبنانية" سمير جعجع".

 

وأضاف: "ما سيعيق حركة نواب المعارضة، هو ليس الحرب في جنوب لبنان، وليس رغبة " حزب الله" في عدم الخوض في نقاشات سياسية في ظل الحرب الدائرة في غزة، إنما الأسباب نفسها التي أعاقت حركة الموفد الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان و"الخماسية" وغيرها من المبادرات الداخلية، وهذه الأسباب متمثلة في جوهر واحد وهو رغبة البعض في لبنان في إقفال الباب أمام أي حلّ عن طريق الحوار، وذلك ل "غاية في نفس يعقوب".

 

واعتبر المصدر عينه أنّ "هناك نقطتين أساسيّتين في السيناريو الأول الذي طرحه نواب المعارضة.

 

النقطة الأولى، هي عقد الحوار من دون دعوة وبالتالي من دون إدارة له، وهنا يمكن القول: إن أردت أن تطاع أطلب المستطاع، فهذا النوع من الطلبات أو التمنيات بات يعلم الجميع أنه مرفوض من قبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي كرّر في أكثر من مناسبة أن لا حوار من دون الجميع ولا حوار في مجلس النواب لا يدعو إليه رئيسه.

 

أما النقطة الثانية، فهي متمثلة في التزام كل المشاركين في الحوار، الذهاب إلى دورات انتخابية وتأمين النصاب من دون تسجيل أيّ انسحاب، وهنا مخالفة دستورية، تقع في صلب التنصل من أحكام "الطائف" الذي منح النواب حق الخروج من الجلسات الانتخابية وعدم تأمين النصاب".

 

في المحصلة، قد تأتي الردود على مبادرة نواب المعارضة وقد لا تأتي، لكن، ووفقًا للتجربة يبدو أن اللبنانيين أمام جولة جديدة من مضيعة الوقت أو الهروب إلى الأمام.